الرئيسية المقالاتالإنترنت السريع ليس رفاهية.. لأربعة أسباب

في هذا العالم المتسارع الذي نعيش فيه، لم يعد الإنترنت السريع رفاهية. بل أصبح مكون أساسي من حياتنا وضرورة ملحة مثله مثل الكهرباء والماء، وربما الهواء أيضا.
تختلف أسبابنا ونظراتنا لسرعة الإنترنت، لكن عندما نتحدث عن إنترنت سريع فنحن نقصد سرعات عالية يمكنها أن تلبي شوقنا ونهمنا للمحتوى الذي نريده عبر الويب. لي أنا شخصيا عدة أسباب تجعلني أعتبر أن الإنترنت السريع لم يعد رفاهية ولم تلك الخدمة التي أحصل عليها من شركة من شركات الإتصالات مع وجود حد أقصى للإستخدام وكأنها زجاجة مياه معدنية واحدة فقط باهظة الثمن في يوم شديد الحرارة.
عموما دعوني أستعرض أربعة خدمات أراها مهمة بالنسبة لي ولأسرتي وبدون إنترنت سريع فهذه الخدمات مجرد أسماء نعرفها ولا نراها.

يوتيوب أفلام

يتطلب يوتيوب أفلام إنترنت سريع

هل تعلم أن موقع يوتيوب يقدم خدمة “أفلام”؟ هي خدمة لتقديم آلاف من الأفلام العربية منذ بدايتها الكلاسيكية وحتى اليوم، ضمن اتفاقيات قامت بها جوجل مع منتجي وأصحاب حقوق الأفلام. هي خدمة تغنيك عن أي قناة أفلام موجودة وتفتح لك مكتبة لا تنتهي من الأفلام العربية بكل كنوزها وروعتها. الآن وبعد إن أصبحت تلك الإبتسامة العريضة تعلو وجهك وقررت أن تشاهد ربما ثلاثة أو أربعة أفلام اليوم إحتفالا بهذا الإكتشاف الجديد (إن كنت تسمع عنه للمرة الأولى)، أخبرني كم فيلما يمكنك مشاهدته باستخدام باقة الإنترنت المنزلي لديك؟ ولن أقول إطلاقا باستخدام باقة الهاتف المحمول، لأن تغطية الشبكات ليست بنفس القوة في كل مكان، خاصة عند ركوب القطارات أو السفر لمسافات طويلة بالسيارة.

يوتيوب أيضا تقدم خدمة “يوتيوب كيدز” وهي مجموعة من الفيديوهات القصيرة المخصصة للأطفال بعضها تعليمي وبعضها ترفيهي، وأنصح بتجربتها لأطفالكم (ولكن ضمن عدد الساعات المسوح به والمتوافق مع عمر الطفل).

نيتفليكس

Netflix

استقبل العالم كله خبر إتاحة نيتفليكس لأغلب الدول بفرح شديد واحتفاء بوصول الخدمة إلى بلدانهم، إذ أن الإشتراك ما زال في حدود مقبولة للكثير من المستخدمين بالنظر إلى متوسط الدخل، لكن ذلك المشهد الذي يمارسه المواطن الأمريكي أو الأوروبي الذي يعود لمنزله ويستريح على أريكته ويشاهد قائمة الأفلام المتاحة على نيتفليكس ويختار فيلما للسهرة ليس هو ما يفعله كل المستخدمين في الوطن العربي، فقد تتفوق بعض الدول في سرعات الإنترنت فعليا لكنها ولسبب ما تقدم سرعة بث Streaming سيئة، فتفقد أحيانا المتعة والحماس لما تشاهده بسبب الإنقطاع أو البطء.. لذا فإن هذه الخدمة لا تصلح إلا مع إنترنت سريع وإلا فلا.

بي ان سبورت

bein-sports-connect


تقدم شبكة الرياضة الشهيرة bein Sport خدمة بث المباريات مباشرة عبر الإنترنت ، وهي خدمة مدفوعة يمكن لكثير من أصحاب الإشتراكات الحصول عليها ضمن باقة إشتراكاتهم. وهي تمنح المستخدمين ميزة متابعة المباريات بشكل حي من أي مكان عبر هواتفهم الذكية أو الأجهزة اللوحية، وكم من مرة فاتتني مباريات مهمة وتمنيت لو أننا نحظى بإنترنت عالي السرعة طوال الوقت على هواتفنا يمكنه أن يغنيني عن الإستعجال للوصول إلى المنزل. أيضا وتعليقا على هذه الخدمة فهي من الخدمات التي نفخر بأنها مقدمة من شركة عربية عملاقة فاقت بها الكثير من الشركات الأجنبية والعالمية الأخرى.

أبل تي في

الجهاز المتوقع Apple TV 5

تقدم شركة أبل خدمتها الشهيرة Apple TV والتي تحوي الكثير من القنوات الترفيهية والأخبار وقنوات مخصصة للأخبار وأخرى وثائقية، وهي إحدى الأجهزة التي ستقضي تدريجيا على خدمات البث الفضائي مع الوقت، ليصبح بث الإنترنت أو قنوات الإنترنت هي الأساس والطريقة الأعم لمشاهدة المحتوى. تخيل وفي ظل ظروف سرعات الإنترنت في بعض البلدان العربية كيف سيكون الحال مع تلك الخدمة؟

الخلاصة

الخلاصة هي أننا صرنا نعتمد على الإنترنت في كل ما نقرؤه ونشاهده، حتى في أوقات الترفيه والفراغ، وعندما يمل الإنسان من هاتفه الجوال فإنه يسارع إلى تشغيل جهازه اللوحي أو اللابتوب، وإذا مل من هذا وذاك عاد إلى جواله من جديد، وشاهد بنفسك في كل مكان كيف التصق الناس بشاشات هواتفهم! ومع هذا الإستخدام المتوحش أصبح الإنترنت السريع واحدة من الخدمات الأساسية التي قد لا يتحملها كثيرون بقدر تحملهم لتعطل جهاز التكييف في يوم حار.
أسبابي الأربعة التي ذكرتها قد تختلف عند آخرين فبعضهم يرى أنه بحاجة لإنترنت سريع من أجل سرعات التحميل العالية، أو فيسبوك لايف، أو اللعب الجماعي أو غيرها من الاسباب، لكن وكما يقولون تعددت الأسباب والإنترنت واحد.