الرئيسية المقالات

النصوص الحوارية والأداء الصوتى العربى في ألعاب الجيل الجديد: ميزة يتم تنميتها أم مجرد سد خانة؟

النصوص الحوارية والأداء الصوتى أحد العوامل الهامة جداً لتقديم لعبة ذات مستوى جيد، حيث أن النصوص الحوارية والأداء الصوتى هو

النصوص الحوارية والأداء الصوتى أحد العوامل الهامة جداً لتقديم لعبة ذات مستوى جيد، حيث أن النصوص الحوارية والأداء الصوتى هو الوسيلة التى تقوم بها اللعبة إيصال قصتها إلى اللاعب، وإذا كانت النصوص الحوارية ركيكة أو الأداء الصوتى سيئ بالطبع تجربة القصة عموماً سوف تكون مملة للاعب.

بالطبع نحن كعرب يواجه الكثير منا مشكلة أثناء اللعب وهى عدم إلمامنا باللغة الإنجليزية، لذلك الكثير منا يتمنى أن تكون النصوص الحوارية والأداء الصوتى باللغة العربية حتى لا يفقد اللاعب العربى عنصر هام جداً من عناصر اللعبة وهو عنصر القصة.

فى السنوات الاخيرة تمكن اللاعبون العرب من تكوين قاعدة كبيرة جداً، أصبحنا نجد عرب يشترون أجهزة مخصصة للالعاب وأصبحنا نشاهد بطولات عالمية للألعاب فى الإمارات ومصر والسعودية، بل أن بطل العالم فى لعبة FIFA سعودي الجنسية اصلاً.

نتيجة كل ما سبق تكون سوق كبير جديد للألعاب بعد أن كان مهمل لفترة طويلة جداً، لذلك وجب على شركات الألعاب تقديم اللغة العربية فى ألعابها سواء فى القوائم أو فى سرد القصة سواء من خلال الترجمة أو من خلال الدوبلاج.

لكن للأسف من الواضح أن الشركات تفهم اللغة العربية بصورة خاطئة تماماً، أو مازالت تتعامل مع ها الأمر على أنه أمر ثانوى لا يحتاج إلى إتقان كبير.

هذه هى النقطة التى نناقشها اليوم حيث نستعرض لعبتين تم إصدارها هذا العالم وتقيم الاداء الصوتى العربى الموجود داخل هذه الألعاب وبعد ذلك نحاول الوقوف على أسباب المشكلة.

لعبة The Division 2.

النصوص الحوارية والأداء الصوتى للألعاب باللغة العربية

صدرت لعبة The Division 2 فى 15 مارس 2019 وتأتى اللعبة لتكمل قصة الجزء الأول التى لاقت هجوم كبير جداً من اللاعبين، ولكن على عكس المتوقع تماماً كانت اللعبة ممتعة ومتميزة إلى حد كبير.

أما عن طور القصة فقد قدمت اللعبة طور قصة يحتاج إلى 30 ساعة لعب لإنهائه، وقدمت اللعبة ترجمة باللغة العربية للحوارات والنصوص إلى جانب دوبلاج كامل باللغة العربية.

بالنسبة للترجمة كانت مثالية لا توجد أخطاء سواء نحوية أو سردية، الجمل منطقية جداً وبعيدة كل البعد عن الركاكة، والحقيقة أن الترجمة كانت جيدة لدرجة تسترعي الانتباه وجعلتنا في عرب هاردوير نحتسب الترجمة ضمن أحد العوامل المميزة للعبة.

النصوص الحوارية والأداء الصوتى للألعاب باللغة العربية

أما عن الدوبلاج كان جيد، الأداء الصوتى مقبول جداً وبكلمة مقبول أعنى دراية المؤدى بالسطور التى يقرأها هو ينفعل فى اللحظات التى تطلب  الانفعال فعلا، يتكلم بنبرة مضحكة أثناء المزاح.

ولكن بعد كل هذا المدح لماذا الدوبلاج كان مقبول فقط، لماذا لم يكن الأداء الصوتى ممتاز طالما الكتابة جيدة والأداء الصوتى منضبط؟

للأسف بعد كل هذا المجهود المبذول الدوبلاج لا يحتوي على ضمائر، فدائما الحوار يدور مع شخصية ذكورية، فإذا كنت تستخدم شخصية أنثوية سوف يتم توجيه الحديث لها وكأنها مذكر.

لعبة Days Gone.

 

النصوص الحوارية والأداء الصوتى للألعاب باللغة العربية

كان من المفترض أن تكون لعبة Days Gone العنوان الجديد المميز لمنصة PlayStation، حيث قال البعض أن Days Gone هى Uncharted الجديدة، وعلى عكس لعبة The Division 2 التوقعات كانت مرتفعة جداً للعبة Days Gone.

حتى خرجت اللعبة إلى النور بشكل حصرى على PlayStation 4، وجاءت اللعبة متوسطة فقط متوسطة خالية من أى لمسة تقنية.

اللعبة كانت محبطة إلى أبعد حد، وهى ليست لعبة سيئة فاللعبة تعتبر جيدة جداً ولكن إذا لم تكن Days Gone، الجميع كان يتوقع لعبة تغيير بعض المفاهيم المتعلقة بالألعاب فى الفترة القادمة.

لنعود إلى موضوعنا الحوارات والأداء الصوتى، الحقيقة الحوارات والأداء الصوتى فى لعبة Days Gone لم يكن حتى متوسط مثل اللعبة بل كان كارثة بكل المقاييس.

كما نعلم جميعاً اللغة العربية لغة ثرية جداً ومعقدة وتحتاج إلى شخص ملم بفروعها ليحكمها وهذا بالتأكيد لم يحدث فى لعبة Days Gone.

بالنسبة للترجمة يمكنك تخيل أى خطأ سواء نحوى أو بلاغى، لا يوجد اهتمام بالضمائر والكلمات معكوسة وكل شيئ خاطئ وكأن المطور قد ابتكر لغة جديدة.

بالنسبة للدوبلاج فقد كان باللغة العربية وباللهجة العامية المصرية، وللأسف جاء أسوأ من الترجمة بسبب المزيج بين اللهجة المصرية واللغة العربية الفصحى الغير موجود على الإطلاق مما جعل الدوبلاج غريب.

أيضاً الأداء الصوتى كان سيئ جداً وغير متناسب مع الحدث من حيث الانفعال وكأن المدبلج لا يتحدث اللغة العربية بشكل أساسى أو كأن اللغة مستحدثة بالنسبة له.

تحليل.

النصوص الحوارية والأداء الصوتى للألعاب باللغة العربية

من الواضح أن النصوص الحوارية والأداء الصوتى العربى مازال يحتاج إلى الكثير من الاهتمام ولكن يمكننا تحليل المشكلات الموجودة فى الدوبلاج واستخلاص الأسباب منها.

الأسباب تتمثل فى أمرين الأول هو المجهود التقنى وهذا الأمر يظهر جداً فى مشكلة الضمائر فمن الواضح أن المطور يجد صعوبة فى تسجيل أكثر من دوبلاج حتى يغير الضمائر فكما نعرف اللغة العربية تتغير بشكل كبير بتغير نوع المخاطب.

والأمر الثانى يتمثل فى جهل المطور باللغة فمن الواضح أن المطور لا يدرك أى معلومة عن اللغة ويظن أن هذا الدوبلاج هى اللغة العربية الحقيقية.

لذلك نتمنى من المطور فى المستقبل الاستعانة بأشخاص على دراية باللغة بشكل أعمق وتعيين مؤديين صوتيين حقيقيين لأداء الدوبلاج العربى حتى نجد حوارات وأداء صوتى يتناسب مع حجم مجتمع اللاعبين العرب الأن