الرئيسية المقالاتشركة آبل تُحقق في إنفجار هاتف iPhone 6 بين يدي فتاة أمريكية !

يبدو أن سامسونج ليست الوحيدة في هذه القضية، فها هي آبل قد بدأت التحقيق في انفجار هاتف iPhone 6 بين يدي طفلة أمريكية وتُلقي عليها اللوم

يبدو أن شركة سامسونج ليست الوحيدة التي أخطأت أثناء تصنيعها لهواتف Samsung Galaxy Note 7 والتي تسببت في العديد من الإصابات بسبب انفجار بطاريتها نتيجة لسوء التصنيع، فها هي اليوم كارثةٌ جديدة تحُل على شركة Apple التي اشتهرت بجودة تصنيعها لهواتفها.

انفجار هاتف iPhone 6 بين يدي طفلة في كاليفورنيا

كانت فتاة تُدعى Kayla Ramos تستخدم هاتف iPhone 6 في غرفة أُختها وتشاهد من خلاله مقاطع الفيديو عبر موقع YouTube، وذلك حتى بدأ الجهاز في إطلاق الشرار من كافة النواحي لتقوم بإلقائه على ملائة السرير وينفجر بعد ذلك.

لحسن الحظ، فإن الهاتف لم يتسبب في أية إصابات للفتاة بسبب رد فعلها السريع، ولكن ذلك حتى أخبرت Kayla صحيفة 23ABC أنه قد تسبب لها ببعض الحروق، وفي الناحية الثانية، فقد تسبب بالعديد من الثقوب والحروق في الملائة، وقد تسبب هذا الحدث بالنسبة للهاتف في تفكيكه إلى قطع مُنفصلة، حيث انفصلت الشاشة عن جسم الهاتف مع وجود حروق بداخله.

في السياق ذاته، فقد علقت والدة الفتاة Maria Adata على الأمر قائلة أن ابنتها كانت على وشك أن تحترق وتتأذى وأنها سعيدة لأنها بصحة جيدة، ولكن في المُقابل، فلن تقوم أبداً بالنوم بجانب الهاتف بعد الآن، وقد قالت الأم أنهم يقومون بشحن الهاتف كثيراً، وقد يكون ذلك ما تسبب في هذا الانفجار بسبب ارتفاع حرارته.

وعلى صعيد ذلك، بدأت شركة Apple بالتحقيق في الأمر، وقد قالت الشركة لوالدة الفتاة أن ذلك قد يكون بسبب استخدام شواحن غير أصلية في شحن الهاتف وهو ما قد يتسبب في اندلاع الحريق مثلما حدث، وقد أضافت أن هذه المُلحقات غير الأصلية هي السبب بنسبة كبيرة في الحريق الذي اندلع في كولومبيا في عام 2016 وتسبب في احتراق منزل بالكامل.

انفجار هاتف iPhone 6 بين يدي طفلة في كاليفورنيا

كذلك أضافت الشركة أن الصيانة في المراكز غير المُعتمدة والأضرار الخارجية التي تحدث للهاتف قد تتسبب أيضاً في حدوث خلل بالبطارية وحدوث مشاكل، ولذلك فقد نصحت الشركة عُملائها كافة بالعودة إلى فريق الدعم بشكلٍ دائم وعدم اللجوء إلى مراكز الصيانة غير المُعتمدة.

كما قد بدأت شركة Apple بالتحقيق في الحادثة ووعدت بإرسال نُسخة من هاتف iPhone للفتاة كبديل للنُسخة التي انفجرت، وذلك بمجرد إرسالها للنُسخة المُتفجرة من الهاتف للشركة لفحصها والتحقيق في أسباب الحادثة.

بالرغم من أنه من النادر حدوث مثل هذه الحوادث وتحديداً في هواتف iPhone، إلا أنه سبق وحدث أن أخرج هاتف iPhone X الدخان في نوفمبر من عام 2018، وذلك بعد أن أنهى مالكه تحديثه للإصدار iOS 12.1 وقد أكد على أنه كان يقوم بشحنه بواسطة شاحن Apple المعتمد ومن خلال الحائط، وقد استمرت الشركة في التحقيق في الأمر منذ ذلك الوقت لمعرفة ما إذا كان للنظام يدٌ في هذه الحادثة.

طالع أيضاً: تغريم سامسونج وآبل 10 ملايين يورو بسبب إبطاء الأجهزة لإجبار المستخدمين على التحديث في إيطاليا

وفي ديسمبر الذي يليه أيضاً انفجر هاتف iPhone XS Max في جيب مالكه بسبب ارتفاع درجة حرارته.

طالع أيضاً: بطارية احد هواتف iPhone 8 Plus تنفجر أثناء الشحن

قد تكون هذه الحوادث نادرة وقليلة للغاية ولذلك فنحن نسمع بها ونعطي لها اهتماماً، إلا أن الأمر يبدو مُخيفاً بعض الشيء، فمنذ حوادث هاتف Galaxy Note 7 وقد أصبحت الهواتف في حد ذاتها مصدراً للخطورة بالنسبة للمُستخدمين، والآن، ومع دخول Apple إلى القضية بسبب انفجار هواتفها، فإن الأمر يبدو أكثر خطورة.

شاركونا رأيكم في قصة انفجارات هواتف iPhone، وهل قد تُؤثِّر هذه الانفجارات على سُمعة شركة Apple ومبيعاتها في أنحاء العالم، أم أنها مُجرد حالات نادرة وستُطوى في صفحات النسيان؟