الرئيسية المقالاتسياسات جديدة من أبل لحماية خصوصية مستخدميها.. تعرف عليها

خلال كلمة ألقاها تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل في المؤتمر الذي انعقد العام الماضي حول الخصوصية في مدينة بروكسل، قال أن الجميع لا يرون الأشياء كما نفعل لأننا نؤمن بأن الخصوصية أحد الحقوق الأساسية للمستخدم، ولهذا تفخر أبل بأنها أحد الشركات القليلة في مجال التكنولوجيا التي تهتم وتحمي خصوصية مستخدميها.

لهذا السبب تم تحديث صفحة البيانات والخصوصية بموقع الشركة الرسمي منذ فترة في محاولة لتقديم مستوى إضافي من الحماية للبيانات وخصوصية المستخدمين، ومن خلال متابعتنا للتحديثات الجديدة استطعنا اكتشاف بعض الطرق الخفية التي تعتمد عليها أبل لحماية خصوصياتك، ولنتعرف عليها.

جهاز آمن

أبل

لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقول على بياناتك بأنها خاصة إذا كان أي شخص قادر على الوصول إليها، ولأن أبل تؤمن بأن عدم وجود حماية، يعني عدم وجود خصوصية، نجد أن جهاز الآيفون الذي يعمل على نظام التشغيل IOS آمن بشكل كبير ولا يمكن اختراقه بسهولة، ووفقا لصفحة الخصوصية التي تم تحديثها، فإن الشركة الأمريكية تقوم بربط رمز الـ UID الخاص بالآيفون مع رمز المرور للمستخدم من أجل إجهاض أي محاولة لتجاوز كلمة السر بالجهاز، أيضا بفضل تقنية صندوق الرمل من أبل لا يمكن لأي تطبيق التأثير على النظام أو حتى التطبيقات الأخرى.

تحليل الصور

أبل

  تلجأ معظم الشركات على تحليل ومعالجة الصور لتحديد ورصد الأشخاص والوجوه وحتى المشاهد الأخرى في الصورة ولكن أبل لديها سياسة صارمة عند تحليل صورك فقد تقوم بمعالجة الصور بواسطة الذكاء الإصطناعي لديها ولكنها لا تعرف على الإطلاق من أو ماذا يوجد في الصور التي تلتقطها ولا يتم تخزين أي معلومات حول صورك من أجل الحفاظ على بياناتك في خصوصية تامة.

إقرأ أيضا : لماذا يحتفظ الآيفون بقيمته مع مرور الوقت مقارنة بالأندرويد

السجلات الصحية

أبل

تسمح أبل لمستخدميها بمشاركة سجلاتهم وبياناتهم الصحية مع تطبيقات جهات خارجية وأجهزة أخرى، وهذا الأمر يعد أحد الصعوبات التي تواجهها الشركة لأن البيانات لم تعد بحوزة المستخدم فقط بل تم مشاركتها مع أجهزة آخرى وهذا يجعل من المستحيل تقريبا التحكم بها أو حتى إدارتها بتلك الأجهزة ولكن عالجت أبل الأمر واستطاعت توفير الحماية المطلوبة للبيانات الصحية عبر حذفها بشكل تلقائي من الأجهزة الأخرى بمجرد أن يقوم المستخدم يإيقاف مشاركة تلك البيانات.

المساعد الذكي “سيري”

أبل

بعد الفضيحة التي طالت أبل الفترة الماضية عندما اكتشف المستخدمين أن سيري تتجسس عليهم ويتم الاستماع لتسجيلاتهم بحجة تطوير المساعد الشخصي، حاولت أبل استعادة ثقة مستخدميها مرة أخرى عبر سياسات الخصوصية المُحدثة والتي جاء فيها أن بيانات المستخدمين التي يستخدمها المساعد الذكي (اقتراحات – تسجيلات قصيرة وغيرها) لن تحتفظ بها الشركة في خودامها والأمر نفسه ينطبق على متصفح سفاري وتطبيق الخرائط.

البيانات المالية

أبل

من أجل توفير الحماية لمستخدمي خدمة الدفع Apple Pay، تلجأ شركة أبل لطريقة مميزة للحفاظ على بياناتهم المالية بشكل آمن، حيث لا تستخدم الشركة أرقام البطاقات الإئتمانية ولكن تعتمد على رقم حساب مشفر يتم إنشائه وتخزينه بكل جهاز، وهكذا لا يمكن لأي أحد أو حتى أبل الوصول لبياناتك المالية، وعند استخدام نظام المكافآت في خدمة الدفع الخاصة بالشركة، يتم إجبار المتاجر التابعة لأبل بتشفير كافة معلوماتك الشخصية لحماية خصوصياتك لأقصى درجة.

بعد رؤية السياسات والطرق الجديدة التي تسعى من خلالها أبل لحماية بيانات وخصوصية المستخدمين، هل تعتقد أنها نجحت في ذلك، شاركنا برأيك في التعليقات.