الرئيسية المقالات

لا تشتري شاشة من أجل البرمجة إن كانت تفتقر إلى هذه المميزات!

تعلم البرمجة يحتاج إلى شاشة الكمبيوتر التي توفر أفضل صورة ممكنة للنصوص، لا شك في هذا. لا شك أيضاً في أننا نعلم الأفضل لك في مجال الهاردوير ولهذا نقدم لك نصيحتنا مع هذه الشاشات!

إن كنت تظن أن شراء شاشة الكمبيوتر أمراً سهلاً بدون التعرف على المواصفات التي يجب أن تتبناها لكل مجال، أنت مخطيء. لن نقوم بلومك على هذه المشكلة، لا تقلق. الموضوع سهل وبسيط وكل ما تحتاج إلى معرفته هي بضعة أشياء ليس أكثر، لكننا اليوم لا نتحدث عن شاشات الألعاب كما رأيت في العنوان. اليوم، سنتحدث عن أهم المواصفات التي يجب أن تبحث عنها في شاشة الكمبيوتر من أجل تعلم البرمجة بأفضل شكل ممكن.

إقرأ أيضاً لو كنت مهتماً بشاشات الألعاب: دليلك لمعرفة أهم المعايير المطلوبة عند شراء شاشة إحترافية!

لا زال هناك العديد من الأشخاص الذين يؤمنون بأن شاشات الألعاب يمكن إستخدامها في أي مجال. لن أنكر أن هناك بعض الشاشات التي تأتي بمميزات أساسية قد تنفع فئة معينة مثل صناع المحتوى ولكنها تأتي بمميزات غير مناسبة لأي فئة إلا فئة اللاعبين مثل معدلات التحديث المرتفعة للغاية أو إضاءات الـ RGB التي صارت جزءً من هوية اللاعبين أكثر من كونها شكل جمالي لا أكثر ولا أقل.

هناك بعض الناس الذين يقومون بشراء أي شاشة رخيصة من باب التوفير لأن البرمجة بالنسبة لهم ما هي إلا بضعة برامج يريدون فتحها وشكراً، لكن المشاكل تبدأ في الظهور بعد أسبوع من الإستخدام أو أقل. هناك أيضاً بعض الناس الذين يدركون أنهم قاموا بشراء شاشة الكمبيوتر التي لم يتم تصميمها من أجل هذا الغرض من الأساس، فلماذا تضع نفسك في هذا المأزق ونحن معك؟

ما هي التجربة التي يجب أن تطمح لها مع شاشة الكمبيوتر التي ستتعلم البرمجة عليها؟

تعلم البرمجة و شاشة الكمبيوتر

 عند القيام بعمليات البرمجة والتكويد لفتراتٍ طويلة من يومك، يجب أن تعتمد على شاشة “مريحة” لا تقوم بإجهاد عينك مثل الشاشات الرخيصة التي نراها في الأسواق حالياً. أنت تريد شاشة تقوم بتقليل الجهد الواقع على عينك بأفضل شكل ممكن من خلال إختيار المقاس الصحيح والذي يسمح لك بوضع أكثر من نافذة من نوافذ الـ Windows بداخلها في آنٍ واحد.

إقرأ أيضاً: كيف تختار قطع الكمبيوتر من أجل تعلم البرمجة لأول مرة؟

في نفس الوقت، أنت تحتاج أيضاً إلى شاشة بمعدل تحديث جيد وثابت حتى لا تجهد عينك بعد ساعاتٍ ومن الإستخدام، خصوصاً وأن الإضاءة الخلفية في شاشة الكمبيوتر قد تظهر عندما لا تقوم الشاشة بتحديث نفسها بالشكل المطلوب. لا تنسى أيضاً أنك تحتاج إلى دقة رسومية جيد تغنيك عن الإقتراب من الشاشة لقراءة ما عليها وتحتاج أيضاً إلى شاشة منتجة للألوان الواضحة لكي تكون مرتاحاً عند القيام بعمليات البرمجة والتكويد الطويلة أو الجلوس أمام مقاطع الفيديو الطويلة من أجل تعلم البرمجة من الأساس.

مواصفات شاشة الكمبيوتر التي ستسمح لك بهذا تتلخص في الأتي:

دقة الشاشة ومقاسها

شاشة الكمبيوتر الالعاب شاشة الألعاب

سؤالك في محله. لماذا أقوم بمناقشة الإثنين معاً؟ لأنني أهتم في هذه اللحظة بأفضل كثافة بيكسلات في البوصة الواحدة حتى تستطيع النظر إلى الشاشة بكل أريحية بدون التضحية بأي تفصيلة من التفاصيل التي قد تعيق عملية البرمجة بالنسبة لك. نقطة واحدة قد تعطي فارقاً كبيراً في “الكود” الخاص بك، لهذا لا أريدك أن تعاني مع النظر إلى الشاشة بشكل مباشر أو الإقتراب إليها بشكل مبالغ فيه.

دعني أوضح لك شيئاً. كلما زاد عدد البيكسلات، كلما قدرت على وضع أكثر من برنامج في نفس الشاشة بكل سهولة وبدون الحاجة إلى إلغاء برنامج معين. في نفس الوقت، أنت تحتاج إلى شاشة أكبر لكي تستطيع النظر إلى كل هذه التفاصيل، أليس كذلك؟ لهذا السبب سنقوم بترشيح كل دقة يجب أن تفكر فيها مع المقاس الأفضل لها.

دقة الـ Full HD: للأمانة، صرت لا أنصح بها في الوقت الحالي نظراً لأن أكبر شاشة يمكنك الإستمتاع بها لن تكون مرضية إن أردت الوصول إلى ثلاثة برامج في نفس الوقت. ثلاثة برامج هو الرقم الذي ستتعامل معه بشكل كبير كمبرمج؛ تطبيق بيئة البرمجة، متصفح الإنترنت وفي الأغلب تقوم بتقسيم بيئة البرمجة إلى قسمين، قسم من أجل الكود نفسه وقسم من أجل تصحيح الأخطاء الخاصة به والتي ستتعرض لها كثيراً عند تعلم البرمجة بجميع أنواعها.

إن كنت لا تستطيع الحصول على شاشة أفضل من الـ Full HD، فلا مشكلة. يمكنها أن تسعفك إن قمت بتبني شاشة بمقاس الـ 24 بوصة لأن هذا هو أكبر مقاس يمكنك التمتع بهذه الدقة معه بدون خسارة أي تفاصيل رسومية أو تفاصيل الحروف التي ستتعامل معها يوماً بعد يوم.

دقة الـ QHD: هذه هي الدقة الأفضل لك في الوقت الحالي للموازنة بين السعر والدقة الرسومية. إن كنت لا تعلم، نحن نشير إلى هذه الدقة بمسمى الـ 1440p لأنها تأتي بدقة 2560×1440 بيكسل. يمكنك التمتع بجميع المقاسات الخاصة بهذه الدقة حتى 27 بوصة عند البرمجة وهذا هو المقاس الذي أنصح به للحصول على تجربة جيدة.

بالطبع، يمكنك الحصول على شاشة بدقة 4K. لا أستطيع أن أمنعك، أليس كذلك؟ لكن سيكون الأفضل لك في هذه الحالة هو تبني أكثر من شاشة بدقة أقل من الـ 4K لكي تحصل على مساحة أكبر من أجل القيام بأكثر من وظيفة في نفس الوقت، فلما تهدر كل شيء في نفس القطعة عندما يمكنك الحصول على أكثر من واحدة في ظروفٍ قد تتطلب إلى الإحتياج لأكثر من شاشة؟ 

لوحة الشاشة

شاشة تعلم البرمجة

لن أطيل عليك الحديث في هذه النقطة. لنختصر سريعاً هذه النقطة لكي أبرر لك إختياري الذي ستجده في الأسفل. لوحة الـ TN لن تكون مناسبة بأي شكل من الأشكال نظراً لفقر الألوان الذي تعاني منه ولأنك لن تحتاج إلى السرعات التي تقوم بتوفيرها في أي شيء. في نفس الوقت، لوحات الـ VA لن تسعفك بالشكل الكافي بسبب مشاكل نزيف الشاشة المرتبطة بها وبسبب أن ألوانها ليست الأفضل أيضاً، مما قد لا يريحك.

إلى أين يأخذنا كل هذا؟ يأخذنا إلى لوحات الـ IPS. لوحات الـ IPS ستسعفك بسبب تغطيتها الأفضل لمجموعات الألوان وزوايا الرؤية الواسعة التي توفرها لك. تعلم البرمجة في الوقت الحالي، أي نعم، يحتاج إلى شاشة واحدة، لكنك ستفكر في تبني شاشتين أو أكثر في المستقبل ويجب أن تحصل على شاشة بلوحة تجعل قادراً على النظر إليها من مختلف الجهات.

معدل التحديث ووقت الإستجابة

معدل التحديث المرتفع لن يكون عملياً بالنسبة لك إلا في عملية التحرك داخل كمية كبيرة من الأكواد ولن يكون سبباً كافياً لشراء أي شاشة بمعدل تحديث عالٍ من أجل البرمجة أو تعلم البرمجة لأن هذه تحسب كرفاهية من أجل اللاعبين ليس أكثر. لا توجد شاشة من أي مصنع في الوقت الحالي بمعدل أقل من 60 هرتز ولا تحتاج أرقام الـ 120/144/165 التي نراها مع شاشات الألعاب، لا. قم بإختيار شاشة تأتي بمعدل تحديث 75 هرتز كحدٍ أقصى عند إختيار شاشة الكمبيوتر التي ستفي بغرض البرمجة.

وقت الإستجابة؟ حاول ألا تحصل على أي شاشة بوقت إستجابة أطول من 8 ملي ثانية وستكون على ما يرام، صدقني. وقت الإستجابة الذي ننصح به مع الألعاب، وهو الـ 1 ملي ثانية، لن يعطيك الفارق في التجربة عندما تقوم بالبرمجة. أنت لا تتعامل مع صورة متغيرة بسرعة مرتفعة. صديقي، أنت تقوم بالكتابة على خلفية بيضاء…لا يوجد أي حاجة لهذه الرفاهية هنا.

التوصيلات والمسند

على شاشىة الشاشة الكمبيوتر سلامة العاب الفيديو

لن تحتاج أكثر من وصلة HDMI مع وصلة DisplayPort فقط، لا مانع أيضاً من وجود السماعات المدمجة لكن لا تتوقع منها الكثير. عدا ذلك، التوصيلات التي تحسب كرفاهية ويمكنني ترشيحها لكي هي توصيلات الـ USB الزائدة من نوع Type-A لكي تقوم بتوصيل الأجهزة ليس أكثر. عدا هذا، إن كنت تحتاج شيئاً بعينه، فإحصل عليه.

أما بالنسبة للمسند، إحصل على مسند يدعم لك القيام بتحريك الشاشة حول نفسها، حول محورها، لليمين ولليسار وللأعلى وللأسفل لكي تستطيع أن تقوم بوضعها مع مجموعة أخرى من الشاشات بدون الحاجة إلى القيام بشراء مسند VESA إضافي قد يكون عائقاً بالنسبة لك في المستقبل أو عائقاً لك مع مساحتك المكتبية.

وفي النهاية، تذكر…

أن إمتلاك لوحة مفاتيح ميكانيكية، شاشة قوية أو أقوى كمبيوتر في العالم سيجعلك المبرمج الأفضل. إنتظر حتى تعمل في شركة كبيرة لها إسمها وتحصل على لاب توب لن يوفر لك أكثر من معالج Core i7 من فئة U بجيلها السابع على سبيل المثال. في هذه اللحظة بالذات، ستعلم أن البرمجة لا تحتاج إلى جهد للتعامل معها. هذه مجرد أدوات للتعلم فقط ليس أكثر، ويا حظك لو تكمنت من البرمجة أو دققت بالشكل الكافي في تعلمها.