القائمة
مفاجأة من العيار الثقيل! Raja Koduri يغادر AMD ويتجه إلى إنتل!!

مفاجأة من العيار الثقيل! Raja Koduri يغادر AMD ويتجه إلى إنتل!!

منذ 4 سنوات - بتاريخ 2017-11-11

لابد أن الجميع تفاجئ بهذا الخبر كما نحن تفاجئنا به, فصحيح أننا كنا نعلم أو بالاحرى كنا نتوقع إمكانية مغادرة السيد Raja Koduri شركة AMD بعد الفشل الذي حدث مع بطاقات Vega وأنه قد يذهب إلى شركة هندية في مجال الحوسبة. اليوم جزء من تلك التوقعات التي كنا قد تحدثنا عنها في مقالنا السابق بعنوان "هل أنهى RAJA KODURI مستقبله مع AMD بعد مشاكل بطاقات VEGA؟" قد صدقت وأصحبت حقيقة بإعلان السيد Raja Koduri  مغاردته لشركة AMD.

لكن التوقع الذي لم يكن يتوقع حدوثه هو توجهه نحو شركة إنتل المنافس اللدود لشركة AMD ليستلم منصب رفيع جداً. هذا الانتقال المفاجئ سيسمح بما لا يدع مجالاً للشكل من تطوير قسم المعالجات الرسومية المنفصلة أو حتى المدمجه لإنتل. كيف كان الإعلان عن الانفصال عن شركة AMD؟ وكيف أعلنت إنتل تعيين السيد Raja Koduri لديها؟ كل هذا سنعرضه عليكم بهذا المقال.

ماذا قال السيد Raja Koduri بعد مغادرته لـ AMD؟

وأنت تسمع لكلمات السيد Raja Koduri تشعر بنوع من الحزن وبنفس الوقت نوع من التفائل بأن المستقبل سيسمح له بتحقيق ما يطمح بتحقيقه كواحد من رواد عالم الحوسبة والمعالجات الرسومية....رسالته لشركة AMD كانت على النحو التالي: الرقم أربعين هو رقم هام في التاريخ. إنه رقم يمثل التحول، الاختبار والتغير. لقد قضيت أربعين يوما بعيد عن المكتب وأنا أمر بهذه المرحلة الانتقالية. لقد كان وقتا مهما مع عائلتي، وقد زودني أيضا بمساحة نادرة للتفكير. خلال هذا الوقت توصلت لقرار صعب للغاية بأنه قد حان الوقت بالنسبة لي لمغادرة مجموعة RTG و شركة AMD.

ليس لدي أي شك في بالي بأن RTG و AMD هي عائلة تسير في الاتجاه الصحيح كحوسبة عالية الأداء وتصبح مهمة أكثر من أي وقت مضى في كل جانب من حياتنا. أؤمن بصدق فيما نقوم به مع Vega، Navi و أبعد من ذلك، وأنا فخور للغاية بمدى ما وصلنا إليه وللمكان الذي سنتجه إليه. المجال بأكمله قد لاحظ ما نقوم به. وأنا أفكر بكيفية تطور الحوسبة، أشعر أكثر وأكثر بأني أريد أن اسعى خلف شغفي لأبعد من الهاردوير واكتشاف قيادة حلول أوسع.

أريد أن أشكر ليزا و AET لإتاحة الفرصة لي بأن أسعى خلف شغفي خلال الأربع سنوات الماضية لدى AMD، وخاصة السنتين الأخيرتين مع RTG. أكن الاحترام الأكثر إجلالا لليزا لشجاعتها في إتاحة وجودي مع RTG، وللثقة بي وأن تغير مسارها كي تدعمني. أرغب أيضا بذكر مارك بايبرماستر الذي أحضرني إلى AMD، لشغفه الهائل للتكنولوجيا ولدعمه المتواصل عبر العديد من المراحل الصعبة. وبالطبع، أريد ان أشكر كل شخص من الكادر الذي عملت معه بشكل مباشر وغير مباشر والذين عملوا معي بجهد لبناء ما نملكه الآن. أنا فخور للغاية بما نملكه من قادة أقوياء وأنا واثق للغاية بأنهم يستطيعون تنفيذ خارطة عمل المقبلة والمخطط لها.

كما ذكرت آنفا، مغادرتي لـAMD و RTG كان قرارا صعبا للغاية بالنسبة لي. لكني شعرت بأن هذا هو القرار الصحيح بالنسبة لي شخصيا في هذه المرحلة. الزمن سيبرهن ما إذا كان كذلك. سأتابع باهتمام كبير التقدم الذي ستحرزونه عبر السنوات القادمة. بكلمة أخيرة لقد طلبت الكثير منكم في السنتين الأخيرتين ودائما ما لبيتم طلباتي. لقد جعلتموني ناجحا على الصعيد الشخصي والمهني، ولهذا أشكركم جميعا من أعماق قلبي. وأنا هنا أطلب منكم هذه الطلبات الأخيرة منكم وأنا أغادر: ابقوا مركزين على خارطة العمل...أوفوا بالتزاماتكم...تابعوا ثقافة الشغف، الإصرار واللعب...اجعلوا AMD فخورة...اجعلوني فخورا...رجاء.

بهذه الكلمات الشغوفة والحزينة والتي تؤكد بوضوح الاحترام الذي يكنه هذا الرجل نحو تلك الشركة العملاقة AMD يغادر السيد Raja Koduri كواحد من اكبر مهندسي شركة ATI في مجال المعالج الرسومي والتي تم الاستحواذ عليها من قبل AMD في عام 2006.

كيف أعلنت إنتل تعيين السيد Raja Koduri في شركتها العملاقة؟

بكل وضوح ما قامت به إنتل من تعيين للسيد Raja Koduri في شركتها سيعود عليها بفوائد ضخمة أهمها في مجال المعالجات الرسومية سواء كانت المنفصلة أو المدمجه مما سيسبب لشركة AMD ضغط كبير خاصة لو نجح السيد Raja Koduri في مهمته القادمة والتي تبدو صعبة للغاية فلقد تسلم منصب كبير في إنتل وفي عدة أقسام, لكن على مدى السنوات الماضية لطالما كان Raja قادر على التعامل مع كل هذه الضغوط الهائلة لتنتج له نجاح باهر على الصعيد الشخصي ونجاح عام للشركة التي يعمل لديها سواء ATI او AMD.

بدورها أعلنت إنتل عن تعيين السيد Raja Koduri المهندس المسؤول لديها ونائب رئيس مجموعة الحوسبة البصرية والنواة المشكلة حديثا والمدير العام للبادرة الجديدة في دفع حلول حوسبة الحافة. في منصبه، سيوسع قدري من مركز إنتل الرائد في الرسوميات المدمجة لسوق الحاسوب مع حلول الرسوميات المنفصلة ذات الفئة العليا لمجموعة واسعة من قطاعات الحوسبة.

بلايين المستخدمين اليوم يستمتعون بتجارب الحوسبة المشغلة بواسطة براءات اختراع الحوسبة البصرية الرائدة من قبل اتنل. بالتوجه قدما بقيادة Raja ، فإن ذلك سوف يوحد ويوسع من براءات اختراعها المتميزة عبر قدرات ذكاء الأجهزة، التصوير، الوسائط والرسوميات والحوسبة من أجل قطاعات مركز البيانات، الذكاء الاصطناعي، والفرص الناشئة مثل الحوسبة الحافة.

تعليقاً على هذا التعين قال الدكتور Murthy Renduchintala من إنتل "Raja هو أحد أكثر الأشخاص خبرة، ابتكارا واحتراما من ذوي البصيرة للرسوميات ومعمارية الأنظمة في المجال والقدوة الأحدث للموهبة الفنية الأفضل التي تنضم لإنتل. لدينا خطط مشوقة لتوسعة قصوى لقدراتنا الحوسبية والرسومية والبناء على أساس براءات الاختراع المتميزة القوية والواسعة جدا. مع القدرات الهائلة في قلب مجموعتنا للحوسبة البصرية والرئيسية، فإننا سنضيف لمحفظتنا المزيد من القدرات التي لا مثيل لها، للتقدم باستراتيجيتنا للريادة في الحوسبة والرسوميات، وفي النهاية أن نكون القوى الدافعة لثورة البيانات".

يجلب معه Raja لأنتل خبرة تتجاوز الـ25 عاما في مجال تطوير الحوسبة المسرعة والبصريات عبر مجموعة واسعة من المنصات، بما في ذلك الحواسب، كونسول الألعاب، محطات العمل الاحترافية والأجهزة الاستهلاكية. خبرته الفنية العميقة تمتد عبر هاردوير الرسوميات، السوفت وير ومعمارية الأنظمة. بدوره قال Raja "أنا معجب بإنتل كرائد في التكنولوجيا وكنت على تعاون مثمر مع الشركة على مر السنوات. أنا متشوق للغاية للانضمام لفريق إنتل وامتلاك الفرصة للدفع نحو رؤية معمارية موحدة عبر محفظتها الرائدة عالميا من براءات الاختراع التي تساعد في تسريع ثورة البيانات".

Raja Koduri البالغ من العمر 49 ينضم لإنتل من AMD حيث شغل منصب نائب رئيس والمهندس المسؤول عن مجموعة تقنيات Radeon. في هذا المنصب، كان مسؤولا في الإشراف على جميع جوانب التقنيات الرسومية المستخدمة في AMD APU والـGPU المنفصلة، منتجات حوسبة الـGPU والشبه معدلة. قبل انضمامه لـAMD، عمل قدري كمدير للمعمارية الرسومية في شركة أبل، حيث ساعد في إنشاء نظام فرعي رسومي رائد لعائلة منتجات ماك وقاد الانتقال نحو شاشات عرض حاسوب Retina..أخيراً سيبدأ السيد Raja Koduri عمله رسمياً في إنتل بداية من شهر ديسمبر.

ماهي نظرتكم الخاصة لهذا الانتقال المهم للغاية الذي أقدم عليه Raja Koduri من AMD إلى إنتل؟ وهل سيكون المفتاح في تطوير وفتح الأفق المغلقة لإنتل في مجال المعالجات الرسومية سواء المدمجه أو المنفصلة؟ شاركونا الأن بتعليقاتكم فرأيكم يهمنا ?

أضف تعليق (0)
ذات صلة