القائمة
هل أنهى Raja Koduri مستقبله مع AMD بعد مشاكل بطاقات VEGA؟

هل أنهى Raja Koduri مستقبله مع AMD بعد مشاكل بطاقات VEGA؟

منذ 4 سنوات - بتاريخ 2017-10-09

عندما تكون في رأس الهرم ومسؤول عن مجموعة ضخمة مثل Radeon Technologies فأنت حتماً ستقع أمام ضغوط هائلة بسبب المنافسة الشرسة من الفريق الأخضر العملاق انفيديا. فالمناسبة بين الفريق الأحمر والفريق الأخضر بدأت منذ فترة تميل نحو انفيديا خاصة من ناحية البطاقات ذات الفئة العليا والتي لم تعد AMD قادرة على منافستها بشكل واضح, فهي تكتفي اليوم بمنافسة الفئة المتوسطة والمنخفضة دون القدرة على منافسة الفئة العليا.

مجموعة Radeon Technologies تشكلت في عام 2015 بعد إعادة تنظيم داخلية كبرى لشركة AMD كانت قاد قامت بها السيدة ليزا سو عطفاً على الحالة المادية السيئة التي كانت تعاني منها الشركة، وفي الوقت الحالي تدير مجموعة RTG كم من براءات الاختراع الرسومية لـAMD، بجانب تطوير وتسويق المنتجات تحت العلامة التجارية Radeon، بما في ذلك الرقاقات الرسومية الاستهلاكية من سلسلة Radeon RX ، الرقاقات الرسومية الاحترافية سلسلة Radeon Pro و خط بطاقات Radeon Instinct من مسرعات GPGPU.

بسبب ذلك التراجع في المنافسة خاصة مع الجيل الأخير من انفيديا وهو GTX 10 وتأخر منافسة بطاقات GTX 1070 و GTX 1080 لمدة تصل وتتجاوز 11 شهر, أطلقت مؤخراً بطاقات RX VEGA التي كان من المفترض أن تعيد روح المنافسة من جديد, وهي جزئياً فعلياً فعلت ذلك لكنها لم تستطع سوى منافسة تلك البطاقات بين بقيت كلاً من GTX 1080 Ti و TITAN Xp تحلق بعيداً دون أي تهديد لها.

هذا الأمر سبب للاعبين نوع من القلق الواضح وهو عدم قدرة AMD وبالذات مجموعة Radeon Technologies التي يترأسها المهندس المعمارية Raja Koduri بما أنها مسؤولة عن تطوير حلول GPU عن منافسة أقوى بطاقات انفيديا وتقديم حلول لعب على دقة 4K بمعدل إطارات مرتفعة كما تفعل انفيديا. فرغم التأخير الكبير الذي حدث مع معمارية VEGA وانويتها التي تمتاز بحجم قالب كبير متضمن ذاكرة الجيل الثاني HBM2 إلا أنها فشلت في منافسة أفضل بطاقات انفيديا.

هل لذلك الفشل علاقة بما يشاع عن مغادرة رأس الهرم لمجموعة Radeon Technologies؟

صراحة لا يمكن فصل ما حدث مؤخراً عن قرار السيد Raja Koduri بالابتعاد لمدة 3 أشهر عن هذه المجموعة الضخمة والمسؤولة عن خارطة عمل وتطوير حلول المعالج الرسومي لشركة AMD. فما حدث يعتبر ضربة مزعجة لكامل فريق عمل السيد Raja Koduri ونحن لا نبالغ في ذلك. فلقد كانت التوقعات والأمال تشير إلى التالي:

  • منافسة أقوى بطاقات انفيديا مثل GTX 1080 Ti
  • توفر البطاقة بكميات كبيرة بسعر مغري
  • إطلاق تشكيلة ضخمة من البطاقات الاحترافية من شركاء AMD

لكم ما حدث هو العكس تماماً, فالبطاقات لم تستطع أن تنافس أفضل بطاقات انفيديا GTX 1080 Ti أو TITAN Xp, لم تتوفر بكميات كبيرة رغم تصريح السيد كريس هوك من AMD مع موقع HardOCP الذي أكد أن سبب التأخر في إطلاق البطاقات هو لتوفير كمبيات كبيرة من البطاقات للاعبين ومنقبي العملات قائلاً “جزء من السبب الذي تطلب منا وقت أطول لإطلاق بطاقات RX VEGA – وسأكون صريحا حول ذلك – هو أننا أردنا أن نتأكد بأننا نطلق تلك البطاقات مع كمية جيدة. على نحو واضح علينا أن نعوض لأمور مثل منقبي العملات، إنهم سيرغبون بالحصول على تلك البطاقات. نؤمن بأننا سننطلق تلك البطاقات مع كمية ستضمن أن اللاعبين سيستطيعون الحصول عليها وهذا ما هو مهم لنا”....وهذا للأسف ما كان غير صحيح. فالتوفر كان قليل بسبب الطلب الحاصل من السوق مما جعل البطاقات في أول يوم لها تباع بأسعار خلبية كما يقال, لكنه ليس السبب الوحيد فهناك مشاكل تقنية في تصنيع تلك الانوية سأتحدث عنها في السطور القادمة.

كان من المقرر أن تباع تلك البطاقات بأسعارها الرسمية مثل بطاقة RX Vega 64 القياسية التي كان محدد لها مبلغ 500 دولار, إنما هذا السعر كان على الورق لتباع في أول يوم لها بسعر يتراوح بين 600 دولار حتى 700 دولار وأكبر من ذلك, فاليوم تجدها بهذا السعر المرتفع للأسف, أي زيادة السعر من 500 دولار حتى 650 دولار!! ونفس الامر مع باقي تشكيلة البطاقات التي أطلقتها AMD.

لربما الأمر جيد كان هو حصول الشركة على نسبة من الحصة السوقية للبطاقات الرسومية بسبب الطلب الكبير الذي حصل عليها من قبل منقبي العملات والذين حصلو مع تلك البطاقات على أداء مغري في عالم تعدين العملات. بجانب منافسة AMD بطاقات GTX 1070 و GTX 1080 وتقديم خيارت أخرى للاعبين, لكننا نعيد مرة أخرى مشكلة توفر البطاقات, وعرضها بسعر مبالغ به في الأسواق ومن قبل تجار التجزئة جعلها بطاقات غير مرغوبة على الإطلاق من ناحية جمهور اللاعبين.

فلو أتيت لرأي لكنت قلت لك أن تقوم بشراء بطاقة RX Vega 64 ذات 500 دولار وأنت مغمض عينيك, لكن حالما تقول لي أنها تباع بسعر 650 دولار فبكل تأكيد لن أنظر لها إطلاقاً فبهذا السعر أشتري بطاقة GTX 1080 Ti من خلال زيادة مبلغ 70 دولار فقط. المشكلة أن AMD لم تقم حتى الان بحلول تجعل من البطاقة تباع بهذا السعر المعلن عنه في وقت سابق.

فلما لا تقوم بعرض البطاقة في موقعها بهذا السعر المحدد سابقاً؟ هذه الخطوة كانت سترضي كمية لا بأس بها من اللاعبين, فصحيح أنها حظيت بقول كبير من قبل منقبي العملات, أما بالنسبة للاعبين فلم يكن هناك قبول بسبب هذه الأسعار المبالغ بها. الأمر السلبي كذلك هو تأخر إطلاق بطاقات احترافية من قبل شركاء AMD حيث كان هناك غضب من قبلهم بعدم حصولهم حتى اليوم على انوية تلك البطاقات من AMD بسبب النقص الواضح عليها.

ونحيلكم لتصريحات غير رسمية لعدد من المصنعين للبطاقات الرسومية, فالمصنع الأول المرمز له بحرف A قال أن التصاميم جاهزة للبطاقات وهي جاهزة للإطلاق ولكنها تنتظر فقط وصول الانوية من AMD كما أنهم لا يعلمون متى ستتوفر بطاقات RX Vega 56. المصنع الثاني المرمز له بحرف B قال أن AMD دائماً تركز على البطاقات الرسومية ذات التصميم القياسي أولاً, مع تأكيدهم ان هناك تأخير كبير في وصول الانوية مما يؤدي إلى تأخير إطلاق البطاقات, وليس لديهم أي موعد رسمي لإطلاق تلك البطاقات الاحترافية.

أما المصنع الثالث المرمز له بحرف C قال لم يتم الإنتهاء من المواصفات النهائية للبطاقات وليس هناك موعد رسمي لإطلاق, فهم ينتظرون وصول انوية المعالجات لكي يقدمو تلك البطاقات, وربما ترى النور في منتصف شهر أكتوبر. أما اخيراً المصنع الرابع المرمز له بحرف D قال أنهم ينتظرون الأنوية ولم يعلق على تصميمهم الغير قياسي. من خلال نظرة على ما قالوه يتبين لنا أن هناك غضب وإنزعاج من هذا التأخر الحاصل من AMD.

ماهو فحوى تصريح السيد Raja Koduri الذي أعلن عنه بشكل رسمي؟

فحوى الرسالة التي وجهها السيد راجا نحو زملائه كانت على الشكل التالي "لقد قدمنا 6 فصول متوالية من النمو بأرقام مزوجة في الرسوميات وبلغت ذروتها في إطلاق VEGA والعودة إلى الأداء العالي. ما قمنا به مع VEGA لا نظير له. لقد دخلنا أسواق التعلم العميق والذكاء الاصطناعي ومحطة العمل الاحترافية واللعب عالي الأداء مع VEGA في فترة قصيرة جدا من الزمن"..."نحن كـAMD استطعنا أيضا الدخول ثانية بشكل رائع لقطاعات المعالج المركزي عالية الأداء في هذا العام. إننا فخورون للغاية بـRyzen, Epyc , Threadripper. عالم الحوسبة لم يعد نفسه بعد الآن والعالم بأكمله يهتف لـAMD. تهاني وشكر لكل واحد منكم في مجموعة RTG الذي ساعد في إنجاز هذه المنتجات. بدخولنا لعام 2018، سأحول تركيزي نحو معمارية أكثر تقدما وإدراك هذه الرؤية وإعادة موازنة مسؤولياتي العملية".

"في بداية هذا العام حذرت بأن VEGA سيكون صعبا. في ذلك الوقت، بعض الأشخاص لم يصدقوني. الآن العديد منهم فهم ما كنت أقوله. VEGA كانت بالفعل صعبة على العديد، وخالص خالص الشكر لكم جميعا الذين تحملتم رحلة VEGA معي. VEGA كانت صعبة شخصيا علي أيضا. لقد قررت أن آخذ إجازة في الفصل الرابع لقضاء الوقت مع عائلتي, فلقد كنت أفكر مليا بهذا لبعض الوقت ولم يكن هناك وقت جيد للقيام بهذا سوى الأن. لذلك لقد اتفقت أنا وليزا أن الفصل الرابع أفضل من عام 2018، قبل الموجة التالية من إطلاق المنتجات. سوف تتصرف ليزا كرئيس مجموعة RTG خلال غيابي. خالص شكري لليزا وباقي المدراء لدعمي بهذا القرار والموافقة على أخذ عبء عمل إضافي خلال غيابي".

"أتطلع لبدء عطلتي في 25 سبتمبر والعودة في ديسمبر. شكرا لكم جميعا، لتركيزكم الثابت والتفاني والدعم خلال هذه الأشهر الماضية، ومساعدتنا على بناء شيء لا يصدق. لم ننتهي بعد، وسوف نواصل هذا الزخم".

بهذه الكلمات المعبرة قرر السيد Raja Koduri أخذ إجازة لمدة 3 أشهر مع عائلته, لكن هل هي حقاً إجازة عائلية أم أن الامر يتجاوز ذلك؟ لربما نميل إلى أن هناك سبب ما أخر غير ما أعلن عنه جعل راجا يأخذ هذه الإجازة الطويلة من العمل.

هل حقاً هناك مشاكل في تصنيع أنوية VEGA؟

للاسف القرار وراء استخدام فقط ذاكرة HBM2 مع كل البطاقات الثلاثة من AMD جعل كمية تصنيع تلك الانوية خجول ومعرض لعدد أكبر من الرقاقات التالفة. فدمج ذاكرة الجيل الثاني HBM2 من شركة SK Hynix او سامسونج بداخل المعالج الرسومي VEGA من صناعة GlobalFoundries بدقة تصنيع 14nm FinFET وتقديم تلك الحزمة بفضل تقنية SiP من قبل ASE, يأخذ وقت طويل بسبب تعقيد عملية التصنيع مما يؤدي بالمحصلة إلى إنتاجية قليلة مقارنة باختيار بطاقة بذاكرة GDDR5X.

المشكلة ليست فقط من قبل GlobalFoundries التي أنتجت كمية أقل مما كان مطلوب وفقاً لمصادر خاصة من digitimes, بل أن المشكلة الأساسية تقع على عاتق الشركة التي تقوم بعملية دمج النواة مع الذاكرة قي قالب واحد, حيث عملية تصنيع SiP أدت إلى مشاكل كبيرة نتج عنها عدد رقاقات معطوبة أكثر, فكلنا يعلم أنه خلال عملية التصنيع تحدث هناك نسبة معينة تكون فيها تلك الرقاقات معطوبة مصنعياً, لكن مع ASE الامر تجاوز ذلك ليؤثر على خط الإنتاج بشكل واضح, فلقد قدرت بعض المصادر أن الضرر الحاصل في كامل خط الإنتاج وصل حتى 30% وهو رقم كبير!!

هذه المشكلة المزعجة جعلت AMD تقرر أن تصنع رقاقاتها من الجيل القادم من قبل TSMC وفقاً لأخر المعلومات الواردة لنا, ربما هذا خيار أكثر ذكاء من البقاء مع شريك لا يخدمك ويؤثر عليك في تصنيع أنوية رقاقاتك الرسومية. بنظرنا تعنت AMD في استخدام HBM2 فقط مع بطاقاتها هو ما جعل هذه المصبية تعود لها بشكل سلبي, فلو جعلت أقوى بطاقة بذاكرة HBM2 وباقي البطاقات بذاكرة GDDR5X لكانت الأن في وضع أكثر أريحية.

في ختام هذا المقال نحي السيد Raja Koduri على ما قام به خلال عامين فقط من العمل المتواصل والدؤوب الذي من خلاله رفع من مكانة Radeon من جديد في مختلف القطاعات لكنه بنفس الوقت لم يستطع أن يحقق ما وعد به في الماضي ببطاقات قوية تشغل الالعاب بدقة 4K بسهولة كما كان يقال خلال العروض التشويقية لتلك البطاقات. بغض النظر عن ذلك الفشل الذي حدث مع تلك البطاقات كتوفر, كسعر, كأداء يبقى ما قام به السيد راجا يستحق كل الاحترام, ويبقى التساؤل القائم حالياً..هل قرر فعلاً راجا مغادرة AMD نحو مغامرة أخرى؟

ما يشاع أنه سينتقل نحو شركة تقنيات هندية كبرى في الهند ليستلم تطوير رقاقات معالجة في مجال أخر..بكل الاحوال الوقت هو ما سيحدد إن كانت تلك المعلومات والشائعات صحيحة, فإن غادر سيكون خسارة لـ AMD وإن بقي فقد نشهد عودة أقوى مما هو عليه الحال الأن.

أنتم ما رأيكم بكل هذا الكم من المعلومات حول وضع VEGA و السيد Raja Koduri فنحن نحب أن نسمع رأيكم حول ذلك :-)

أضف تعليق (0)
ذات صلة