الرئيسية المقالات

هواوي تنجح في إطلاق خدمات HMS وسط مؤشرات لنمو أكبر مستقبلاً

هواوي تنجح في أولى خطواتها نحو مستقبل خدماتها المستقلة!

لم تكن هواوي غافلة عن الصدام الوشيك مع الولايات المتحدة الأمريكية فالشركة الصينية كانت تعلم أنها ما هي إلا مسألة وقت وتحاول الحكومة الأمريكية عرقلة نموها السريع ليس فقط في مجال الهواتف الذكية فقط بل في مجال الاتصالات ككل.

هذا الحذر من قبل الشركة الصينية دفعها لاتخاذ أولى الخطوات لإنشاء نظام بديل للأجهزة الذكية وحزمة من الخدمات لاستبدال خدمات جوجل Google Play Services ولكن خطوات الشركة لم تكن بالسرعة الكافية للحاق بقرار الإدارة الأمريكية في مايو الماضي فنجاحاتها مع جوجل وشركائها الأمريكيين كانت أكبر واهم من مشروع قد لا يدخل حيز التنفيذ إلا بعد سنوات.

مؤتمرات هواوي للمطورين HDD

بدأت هواوي أولى خطواتها نحو مرحلة ما بعد جوجل مع مؤتمرها الأول للمطورين الذي أعدته في أغسطس الماضي بمدينة مدينة قوانغدونغ الصينية. في هذا المؤتمر الأول من نوعه للشركة أعلنت فيه هواوي عن نظامها الجديد HarmonyOS الداعم لكل الأجهزة الذكية وليس فقط الهواتف. الإعلان الأكبر والأهم في رأي والذي تبع الإعلان عن النظام الجديد كان الإعلان عن حزمة خدمات HMS التي توفر مجموعة من الخدمات المتنوعة والقادرة على استبدال أغلب خدمات جوجل حتى فيما يخص الاجهزة الذكية التي لا تندرج تحت الهواتف.

الشركة الصينية لم تقف عند مؤتمرها السنوي في الصين بل سعت لنقل تلك التجربة إلى عدة أسواق أبرزها السوق العربية التي شاركت فيها خلال النصف الثاني من 2019 فقط بثلاثة مؤتمرات للمطورين في كل من الإمارات، مصر والسعودية وتبعتها بمجموعة من الأحداث والمؤتمرات الصغيرة.

مبادرة النجم الساطع و دعم التطبيقات الناشئة

عملية تطوير أنظمة هواوي تتم منذ سنوات عديدة والتي تكللت بالإعلان عن خدمات HMS Core ولكنها للأسف ليست كافية لاتجاه المطورين للخدمة الجديدة وأدواتها المختلفة ما دفع الشركة لإطلاق مبادرتها الجديدة تحت اسم النجم الساطع. المبادرة الجديدة تهدف فيها هواوي لجذب المطورين لتطوير التطبيقات مستخدمين حزمتها الجديدة باستثمارات تصل إلي مليار دولار أمريكي بعد أن كانت مليار يوان صيني فقط.

من أهم أنشطة هواوي التي تزامنت مع HDD في مصر كانت مشاركتها في EgyptAppCup تلك المسابقة التي تهدف لتطوير تطبيقات في عدة مجالات مختلفة للهواتف الذكية. ساهمت الشركة في هذه المسابقة على دعم المطورين الشباب من الطلاب والخريجين عبر دورات تدريبية حصلت عليها الفرق المشاركة والتي وصل عددها إلى 30 فريق. ساهمت الشركة أيضاً بدعم المطورين عبر الجوائز التي قدمتها للفرق الثلاثة الفائزة والتي تندرج تحت مبادرة النجم الساطع.

التعاون مع المطورين المحليين

من أهم النقاط التي اهتمت بها هواوي في مؤتمراتها الثلاثة في الشرق الأوسط أو حتى في مؤتمراتها التي تلتها هي الاهتمام بالمطورين المحليين والتطبيقات التي تقدم تجربة خاصة لمستخدمي هذا السوق الضخم. وبخلاف مبادرة النجم الساطع اهتمت هواوي ومنذ أول مؤتمراتها بالتواصل ودعوة كبار المطورين المحليين في كل من الدول الثلاث لحضور فاعلياتها والمشاركة فيها بهدف التواصل المتبادل من اجل المرحلة المقبلة.

الشركة الصينية عملت كذلك على جذب أكثر التطبيقات استخداماً في الشرق الأوسط إلى متجرها الشهير والتي يمكنكم التعرف عليها من خلال الموضوع التالي: التطبيقات الأكثر شعبية على متجر هواوي 2019

بعض التطبيقات المتواجدة في هذا المقال تعتمد بالفعل على 3 أدوات من حزمة HMS Core.

حزمة خدمات HMS Core

بعد وصول عدد مستخدمي أجهزة هواوي إلى 570 مليون مستخدم شهرياً وتواجدها بشكل رسمي في أكثر من 170 دولة قررت هواوي إطلاق حزمة HMS Core والتي تنقسم إلى مجموعة من التطبيقات ومجموعة من الخدمات يمكن للمطورين الاعتماد عليها في تطبيقاتهم. إطلاق خدمات HMS Core كان في الدول العربية الثلاثة التي عُقد فيها المؤتمر وشملت قائمة التطبيقات المتاحة في هذه الخدمة الجديدة التطبيقات التالية:

  • متجر هواوي الرسمي للتطبيقات HUAWEI AppGallery
  • HUAWEI ID
  • HUAWEI Wallet
  • HUAWEI Browser
  • HUAWEI Themes
  • HUAWEI Music
  • HUAWEI Themes
  • HUAWEI Mobile Cloud
  • HUAWEI Assistant
  • HUAWEI Video
  • HUAWEI Reader

الحزمة وكما ذكرنا لا تقتصر فقط على التطبيقات المذكورة في الأعلى ولكن على مجموعة كبيرة من الأدوات تصل إلى 24 أداة يمكن للمطورين استخدامها لتطوير تطبيقاتهم أو لتهيئتها لأنظمة هواوي الجديدة. من ضمن الأدوات التي ستتيحها هواوي للمطورين هي استغلال قدرات الكاميرا في هواتفها للتمكن تطبيقاتهم من الاستفادة الكاملة لكافة إمكانيات كاميرا هواتف الشركة كانت إمكانيات مادية تتمثل في إعدادات الكاميرا أو في برمجيات الذكاء الاصطناعي المسؤولة عن معالجة الصور.

واحدة من الأدوات الأخرى والتي توافرت بالفعل في بعض التطبيقات هي أداة التحكم في أداء المعالج الرسومي عند الحاجة أو كما هي معروفة باسم GPU Turbo. ستمكن تلك الأداة مطوري الألعاب من استغلال كافة أداء المعالجات الرسومية المدمجة في معالجات هواوي من أجل تقديم أفضل تجربة ممكنة.

المزيد من الخطط المستقبلية

من المؤكد أن هواوي ستتجه خلال الفترة المقبلة لزيادة انتشار خدمات HMS لتصل إلى المزيد من المطورين خاصة بعد اتجاهها الكبير لاعتمادها على برمجياتها الخاصة. حتى هذه اللحظة قد لا نعرف ما هي الطرق الجديدة التي تستخدمها هواوي للوصول لهدفها ولكن المؤكد حتى الآن وبحسب ما أعلنته الشركة أننا قريباً سنشهد مؤتمرها السنوي القادم خلال الشهور القليلة المقبلة.