سبعة معلومات عن Sekiro: Shadows die Twice يجب معرفتها ! - عرب هاردوير
على الرغم من أن لعبة Sekiro: Shadows Die Twice تحاول البعد عن أسلوب سلسلة Dark Souls ولكن لمسات اللعبة الأخيرة ظاهرة في أسلوب اللعب أكثر مما كنا نعتقد.

مع بداية معرض Gamescom 2018 وبعد جفاف الأخبار عن اللعبة طوال الصيف تم أخيراً إصدار فيديو تشويقي لأسلوب اللعب كي نحللها ونستخرج منها المزيد من المعلومات عن لعبة Sekiro من مطور Bloodborne  و Dark Souls. ورغم أن الفيديوهات الخاصة بأسلوب اللعب أظهرت عدة معلومات جديدة إلا أن المقابلات مع الاستوديو المطور للمشروع أظهرت المزيد من التفاصيل التي تنفي بعض الاشاعات وتؤكد البعض الآخر مما كان يدور طوال أشهر.

في البداية قد أكد المطور على أن لعبة Sekiro ستحوي أسلوب رواية للقصة أكثر وضوحاً من الأسلوب الذي اعتاد عليه محبي ألعاب Bloodborne و Dark Souls. ولكن هذا لا يعني أن اللعبة ستتجه مثلاً إلى أسلوب عرض القصة السينمائي مثل مشاريع Naughty Dog أو Kojima Productions. سيكون التركيز بشكل رئيسي على أسلوب اللعب وقد شهدنا من خلال معرض Gamescom عدة إشارات على لمزايا وإضافات جديدة بالكامل، هذا بالإضافة أن المطور أصدر تاريخ إصدار محدد وهو أقرب مما كنا نتوقع.

  • عودة Bonfires و Flasks :

بالرغم من كون Sekiro تسير بخطوات واثقة وبهمة نحو أن تكون تجربة مختلفة عن الطبيعة الممنهجة والنظامية لـ Dark Souls لتقدم للاعبين تجربة مباشرة أكثر وتعتمد على جانب الإثارة والأكشن بشكل أكبر، ولكن هذا لا يعني ابتعاد اللعبة القادمة عن ما انتجه المطور سابقاً بشكل كامل. بنفس الأسلوب الذي اتبعته Bloodborne في الاستعانة بمشاعل النار Bon Fires و Estus Falsks وإعادة توظيفها داخل اللعبة، وهو ما تقوم به Sekiro بإضافة لمستها الخاصة على Mechanics كلاسيكية من الألعاب السابقة.

تأتي Estus هذه المرة على شكل gourd وهو مشروب يعيد إليك معدل الصحة. وسيتاح لك عدد معين تبدأ به اللعبة ويمكنك زيادتها بعدد مشاعل النار “bonfires” التي توقدها في المناطق المختلفة فيما بعد وتأتي هذه الأخيرة على شكل تماثيل busshi. وكلما فعلت أحد هذه التماثيل يصبح بإمكانك التجول بشكل أكبر بدون القلق بشأن مشروب groud. وهذا يظهر أيضاً في نظام إعادة الحياة الجديد وهو ما يزيد بقدر هزيمتك لأعدائك، وتسمح لك بالعودة للقتال فوراً بعد قتل شخصيتك. بالطبع إذا عدت من الموت واستخدمت كل كل مواردك لإعادة مقياس الصحة فهذا يعني بنسبة كبيرة أنك لن تنجح بعبور هذا الخصم مما يتطلب منك أن تعلم متى تستخدم الـ heal ومتى تستسلم للموت والعودة بشكل أكبر.

  • التخفي هو عنصر جوهري وأسلوب عمله كما هو متوقع:

ربما أحد أكبر المفاجآت التي تتعلق بأسلوب لعب Sekiro وأسلوب القتال بشكل خاص هو استغلال جانب التخفي وبرغم أن أسلوب التخفي قد تم التشويق له في أحد العروض السابقة إلا أن ما لحقه من كشف عن أسلوب اللعب في Gamescom أظهرت مدى أهمية هذا الجانب على أسلوب اللعب. بالطبع لا يمكنك أن تنتقل من منطقة لأخرى بدون أن ينكشف أمرك مثل Snake أو Sam Fisher، ولكن من الضروري أن تقلل من عدد خصومك قبل مواجهتهم فبالتأكيد لايمكنك مواجهة كل الخصوم في المنطقة في ذات الوقت.  وهذا يأتي مع إتاحة FromSoft لهذا النمط من اللعب المتخفي باستخدام زر الـ Trigger الأيسر مع وجود مقياس فوق كل خصم يوضح مدى إمكانية رؤيتك. وهذه الخصائص من ضمن الأشياء التي نتوقع جميعنا رؤيتها في ألعاب الجيل الحالي، ولكنها بالتأكيد جديدة على هذا النوع من الألعاب بشكل كبير.

  • لن يمكنك عمل تعديلات على دروعك:

مع الخطوات الكبيرة التي يتجه إليها المطور FromSoftware لمنح اللاعبين الحرية في تعديل شخصيتهم بأشكال مختلفة في اللعبة إلا أنه وللأسف عندما يتعلق الأمر بالتعديلات على الشخصية فهي تتراجع بضع خطوات، وتحديداً فيما يتعلق بالتعديلات على درعك أثناء اللعب على الإطلاق لذا يبدو أن جميع اللاعبين سيلعبون بنفس بناء الدرع. هذا بالتأكيد يعني أن شكلك لن يتغير طوال اللعبة كما هو الحال في ألعاب Souls عند هزيمتك لبعض الخصوم وفي الحقيقة فلا يوجد أي تدرج وارتقاء على الاطلاق (Level Up) وذلك للحفاظ على التوازن طوال اللعبة.

وبرغم من أنه خبر محبط بعض الشيء إلا أنه لا يأتي كمفاجأة فلعبة Dark Souls كانت تحتوي على خيارات متعددة للغاية ومرهقة للتعديل على شخصيتك وخيارات أقل في لعبة Bloodborne بالمقارنة، فبعض الأزياء القليلة التي لا تختلف كثيراً عن بعضها أو عن الملابس الأساسية من حيث القوة أو المظهر. وفي هذه الأخيرة يمكنك البقاء بدرعك الذي بدأت به اللعبة وحتى النهاية وسحتظى بنفس المتعة تقريباً ولذلك ليس هناك أي سبب للقلق بشأن Sekiro وانعدام التعديل فيها.

  • تفرع الطرق والاختيارات من البداية:

من العلامات المميزة للعبة Dark Souls هو عالمها المتصل حيث أن كل نوقع يتصل بشكل أو بآخر للنقطة الرئيسية في Firelink Shrine. ومع بداية اللعبة سيتم منحك عدة خيارات أو طرق لاستكشافها فبدلاً من الالتزام بطريق واحد، ومع أن بعض هذه الطرق يستحيل نظرياً أن تسير في اكتشافها في مراحل اللعبة الأولى ومع ذلك منح المطور اللاعبين هذه الحرية لاكتشافها بالترتيب الذي تريده.

ابتعد المطور عن هذا النمط مع مرور الإصدارات التابعة بعد ذلك ولكن تم التأكيد في Gamescom على أنه ورغم عدم اتصال العالم بذات الشكل في Sekiro إلا أن تعدد الطرق وتشعبها لاكتشافها سيكون متاحاً أيضاً في خوضك في قصة اللعبة.

  • أدوات الـ Shinobi هي العنصر الأهم في اللعبة:

رغم أن أسلوب القتال الرئيسي في Sekiro ليس غريباً على عشاق ألعاب FromSoftware إلا أن أدوات النينجا Shinobi المزتبطة باليد الاصطناعية للشخصية والتي ظهرت في أحد العرض التشويقي الأول للعبة لها تأثيرها الكبير على أسلوب اللعب ذاك بالتغيير. ربما النقطة الأكثر وضوحاً هي خطاف الالتقاط  Grappling Hook والتي تسمح لك بالانتقال بشكل أسرع لنقاط معينة على الخريطة. ولكن الأدوات الأخرى ستوفر لك خيارات وفرص متعددة هجومياً ودفاعياً ومنها إمانية تحويل يدك إلى قاذف للهب.

وتوسع المطور في هذا الجانب بربطها بأسلوب اللعب وتسهيل استخدامها من حيث التحكم. سينبغي عليك بالطبع جمع الكرات البيضاء أثناء اللعب لتبقي ذراعك مشحونة، مما يجعلك تدمج بين أسلوب القتال الاعتيادي و أساليب النينجا الغير اعتيادية تلك.

  • الأعداء الرئيسيون أشبه بـ Souls ولكن بدون Summoning:

    Sekiro Boss Battle

على الرغم من كون لعبة Sekiro مختلفة كثيراً عن سابقاتها إلا أن محبي تلك الألعاب سيسعدون كثيراً بالعلم أنها قادمة بنفس مستوى الحدة والصعوبة عند مواجهة الوحوش والزعماء الرئيسيين بما يشابه حدة ألعاب Souls المعروفة. المطورون وضحوا طريقة تصرف هؤلاء الزعماء وأسلوبهم في اللعبة وأوضح فريق المطورين أن معظم المعارك ستكون مألوفة بالنسة لعشاق الألعاب السابقة مثل Dark Souls ولكن بلمسة خاصة من زيادة سرعة رتم هذه المعارك و الحيل والحركات الجديدة اتي تختلف نظراً للطبيعة المختلفة للعبة بالطبع.

ورغم أن صعوبة وحدة المعارك ما زالت كما هي إلا أن عشاق اللاعبين لن يمكنهم استخدام الأسلوب الذي ساعدهم كثيراً سابقاً في تخطي بعض المناطق والأعداء الصعبة مثل Ornstein أو Smough، ونتحدث هنا عن Summoning تحديداً فلم يعد بإمكانك استدعاء لاعب آخر لمشاركتك في المعركة والقيام بمساعدتك أمام أحد الزعماء في Sekiro وهذا يعني أنه ينبغي عليك الاعتماد على نفسك كلياً في هذا الأمر.

  • موعد صدور اللعبة:

رغم الإعلان سابقاً في E3 أن اللعبة ستصدر في وقت ما في ربيع عام ٢٠١٩ إلا أنه يمكننا أن نحصل على لعبة FormSoftware  الجديدة في الثاني والعشرين من مارس القادم حسب الإعلان في العرض التشويقي الأخير ويعتبر هذا تغيراً سريعاً في المشروع وخصوصاً باعتبار بعد Sekiro عن إصدارات المطور السابقة Bloodbore  و Dark Souls والتي صنعت كل منها على أساس واحد لكل من هذه الألعاب.

ومع ذلك وبرغم من كون صدور اللعبة والإعلان عنها لا تفصلها فترة السنة باعتبار عدم تأجيل اللعبة في الفترة الآتية وحتى شهر مارس القادم، إلا أن اللعبة تعتبر من أطول فترات الانتظار في إصدارات المطور. فألعاب Dark Souls في إصدارها الثالث والثاني و Bloodborne كانت إصدارات سنوية ولكن المطور استغرق في مشروعه الأخير حوالي ثلاث سنوات كاملة لإصدار لعبة Sekiro.

إذا ما كان كل هذا الوقت الذي استلزم المطور لإنهاء العمل على لعبة Sekiro كافٍ لإتاج لعبة تكمل إرث المطور المليء بالألعاب الرائعة والمميزة، سنعرف هذا بأنفسنا عندما تصدر اللعبة في مارس القادم.

Comments are closed.