الموقع تحت التجديد

القائمة

كيف بدأ معرض Computex الأضخم في العالم؟ وكيف تطور؟

كيف بدأ معرض Computex الأضخم في العالم؟ وكيف تطور؟

منذ 3 أسابيع - بتاريخ 2021-05-27

عالم التقنية عالم فريد من نوعه. فهو عالم بحد ذاته بالفعل، له أخباره الخاصة وفعالياته وشخصياته وموارده، بل ومُدنه أيضاً. فمن منا لم يسمع من قبل عن وادي السيليكون؟ أو المدينة التقنية Tech City أو  Silicon Roundabout الموجودة في لندن ؟. بل يمكنني أن أقول لك أننا في وقتنا الحالي أصبحنا نرى المزيد والمزيد من التجمعات التقنية التي تتحول شيئاً فشيئاً لمدن صغيره في كل مكان في العالم. لتكون بذلك هي الملجأ الخاص لعُشّاق التقنية حول العالم.

ولكننا اليوم لن نتحدث عن هذه المدن تحديداً، بل سنتوجه بحديثنا عن مدينة أُخرى ولكنها تضم حدثناً كبيراً في عالم التقنية الجميل. سنتوجه بحديثنا لمدينة Taipei في تايوان، للحديث عن أحد أكبر المعارض في عالم التقنية، وهو معرض Computex .

لا شك أن الكثير منا يُشاهد بين الفينة والأُخرى معارض ضخمة مثل معرض Computex الذي يدق بابنا في نسخته الجديدة بعد غياب دام عامين كاملين، ولا يعلم الكثير منا للأسف عن تاريخ هذه المعارض الكثير. سواء كيف بدأت، أو كيف تطورت . ولكنّا أبينا إلا أن نزود القارئ بهذه المعلومات الجميلة والبسيطة، كما كان الحال في الأعوام السابقة. وبالرغم من أننا لن يكون لنا حضور فعلي في معرض Computex هذا العام بسبب طبيعة المعرض الناتجة عن فيروس كورونا. إلا أننا وكما جرت العادة سنحاول بكل الطرق تغطية المعرض بقدر الإمكان من مكاننا هذا، لنوفر للمتابع العربي كل ما هو جديد في عالم التقنية.

ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال هو تعريف عن هذا المعرض المهم وكيف نشأ وكيف تطور وماذا يقدم لنا. في البداية معرض COMPUTEX Taipei أو معرض Taipei التقني الدولي، هو معرض لجميع مكونات الحاسوب يُقام بشكل سنوي في مدينة تايبيه، تايوان. ومنذ أوائل عام 2000، أصبح المعرض أحد أضخم المعارض التقنية للحواسب في العالم.

ويقوم معرض Computex Taipei بشكل عام بالتركيز دائماً على أفضل تقنيات الحواسب التي وصلت لها الشركات المصنعة الكُبرى حول العالم. حيث يوفر المعرض لنا الفرصة لرؤية و (وفي السابق تجربة) سلسلة كاملة ومتنوعة من التقنيات الحديثة التي تحقق لنا رؤية ما هو قادم، وفرصة لتجربة أحدث المنتجات الحديثة من مختلف الشركات حول العالم. هذه المنتجات تشمل كل شئ وأي شئ، له علاقة بالحواسيب تقريباً. بداية من منتجات الحواسيب مثل اللوحات الأم، البطاقات الرسومية، الذواكر، الأجهزة المحمولة، الأجهزة اللوحية، المعالجات المركزية، الكيسات، الأجهزة الطرفية، السيرفرات، شاشات العرض، وغيرعا الكثير من المنتجات.

كما يشمل معرض Computex Taipei أيضاً شركات انتقلت بنجاح من نهج شركات مصنعة ODM/OEM إلى شركات رائدة عالمياً اليوم بفضل خبرتها التقنية المذهلة التي تطورت مع الزمن .

ولكن كيف بدأ وتطور معرض Computex؟

منذ بدايته في عام 1981، ظل معرض Computex Taipei يسير على خطى تنامي مركز التجارة العالمي. حيث أنه وفي كل سنة، يجتمع نخبة من الشخصيات الهامة مثل رجال الأعمال، المخترعون ونخبة عالم تقنيات الحواسب من كل ركن من أركان العالم ليعرضوا لنا أخر وأحدث منتجاتهم التقنية الموجهة للحواسب من ناحية الابتكار أو القيمة، وهو ما عمل على جذب أكثر من 38 ألف زائر حول العالم.

كما أشرنا فأول معرض Computex Taipei أقيم كان في عام 1981, ولقد تم افتتاحه في صالة عرض مطار سونغتشان. ولكن بعد ذلك ومن تزايد القبول على المعرض وزيادة عدد الزائرين كان لابد من الإنتقال لمكان أكثر مُلائمة لهذا الحدث وللحضور أنفسهم، مكان يضم فقط مهوسوا التقنية حول العالم. لذا وفي عام 1986، تم استخدام صالة عرض مركز التجارة العالمي على طريق إكسيني في مدينة تايبيه . حيث أُقيم معرض Computex Taipei هناك للمرة الأولى واستمر كموقع رئيسي للمعرض منذ ذلك الحين.

ومع مرور الوقت مرة أُخرى، ومع ارتفاع المطالب للمزيد من الصالات والمنصات، فقد تم ضم مركز المؤتمرات الدولي، الصالة الثانية والثالثة لمركز التجارة العالمي، وتم افتتحهم بنجاح لتلبية المطالب المتزايدة من عُشّاق التقنية. وهكذا، وبعد افتتاح مركز المؤتمرات الدولي، قامت كُبرى الشركات في ذلك الوقت مثل Intel, Texas Instruments, وغيرها بالإنضمام للمعرض، لما رأت له من قبول واسع. ومن ثم قامت شركات مثل ASUS و Acer بالسير على نفس النهج والإنضمام للمعرض بعد افتتاح الصالة الثانية.

مزيد من الزوار؟ لا بأس، مزيد من التوسع!!

تمر الأيام والسنوات، وكما هو الحال في تلك الفترة الزمنية، فقد كان الولع بعالم التقنية أوج أشده، فالكل متشوق ويُريد أن يرى ما الذي ستُقدمه التقنية بعد ذلك. لذا وفي عام 1989، وبسبب نقص مساحة أراضي المعرض بسبب المشاركة الكبيرة من قبل الشركات والزائرين فوق قدرة المعرض، فقد تم إعادة استخدام صالة معرض مجلس التجارة الخارجية. وبالرغم من تلك المحاولة المتواضعة، فقد استمر وجود نقص في المساحة، واضطرت عدة شركات كبرى للجوء لاستخدام منصة واحدة لعرض منتجاتها بالتبادل، وهو ما كان كصفعة مُحرجة للمنظمين، حيث خفض ذلك من جودة المعرض ومستواه العام.

لذا وفي السنة التالية أي عام 1990، قسمت الشركات الراعية محتوى المعرض إلى مبيعات محلية ومبيعات دولية لتحل مشكلة الجودة المتهاوية التي لوحظت في عام 1989. حيث تم إلغاء قسم المبيعات المحلية في عام 1991، وتم تحويله على معرض تطبيقات للحاسوب في شهر أغسطس من نفس السنة.

انتهت المشكلة، والأمور تسير على ما يُرام إذاً، ولكن الأعداد لا تزال تتضاخم عاماً بعد عام. لذا وفي عام 1995، أصبح مركز المؤتمرات الدولي جزءاً من أرضية المعرض بشكل رسمي، مما أسال لُعاب بعض الشركات الدولية مثل شركة Intel لتنضم للمعرض مرة أُخرى. بل وعلاوة على ذلك، وبسبب توزيع الطوابق المختلف، بعض المؤتمرات الضخمة حولت أيضاً عرضها إلى داخل المعرض. وزيادة على كل ذلك، فالمجموعة الراعية للمعرض جمعت الشركات التي تملك إمكانيات عظيمة كي تعرض منتجتها في نفس الطابق وذلك لكي تحسن من جودة ما تعرضه.

وبالانتقال الى عام 2000، انضمت صالة العرض الثانية لمركز التجارة للمعرض، حيث استمرت شركات كبرى في إنتاج اللوحات الأم بالانضمام للمعرض.

عام 2003 والإنطلاقة الحقيقية

كل ما ذكرناه للتو كان أمراً جميلاً بلا شك، وكما رأينا فشعبية المعرض كانت تزيد عاماً بعد عام بشكل كبير. ولكن وفي الحقيقة، فقد كان عام 2003 مختلفاً بلعض الشئ. فلمن لا يعلم، فقد كان هذا العام (كما هو حال التاريخ دائماً في إعادة نفسه) هو عام وباء يُهدد عالم ببراثن الموت الأليمة. فبسبب الذعر العالمي المتصاعد حول فيروس SARS، كان المعرض على وشك الإلغاء تماماً. ولكن ولحسن الحظ، وبعدً اتفاقات ونقاشات بين الشركات، والمجموعة الراعية والوسائل الإعلامية، تم تأخير المعرض لشهر سبتمبر من نفس العام، وذلك بالتزامن مع إكمال صالة العرض A21 (صالة العرض الثالثة لمركز التجارة العالمي).

ولحسن الحظ، وإلى جانب العمل الذي يسمح للشركات المساهمة بالانتقال إلى صالة العرض الجديدة، كان هناك انخفاض في معدل حضور الزائرين لمعرض CeBIT Asia في ذلك الحين بسبب الخوف من مخاطر سارس. وهو ما أدى لزيادة عدد الحضور لهذا المعرض على نحو كبير.

ومنذ ذلك الحين وبعد عام 2004، أصبح هناك تقليد خاص بالمعرض في افتتاح صالات العرض الأربع (صالة العرض الأولى، الثانية والثالثة لمركز التجارية العالمي، ومركز المؤتمرات الدولي) وذلك في الوقت نفسه، مما جعل معرض Computex Taipei يصبح ثاني أضخم المعارض المخصصة للتقنيات والحواسب في العالم.

وبالرغم من افتتاح صالات عرض جديدة وتوسعة أراضي المعرض بعد عام 1995، لاتزال الشركات تميل لاستخدام متاجر التسوق والفنادق القريبة كمكان لتنظيم الاجتماعات واللقاءات. بل والآن، وبغض النظر عن فندق غراند حياة، فإن الشركات معروفة باستئجار الأماكن الشاغرة حول مركز تسوق نيويورك، من أجل نشاطاتها. وهذا يسمح للزائرين الغير قادرين على دخول المعرض على الأقل بالقدرة على الحصول على معلومات جديدة حول المنتجات المعروضة داخل المعرض. حيث تلجأ أحيانا الشركات لحجز كافيه أو مطعم وجبات سريعة بأكمله كي يتمكن البائعون من اخذ استراحة فيها، وهنا يتبادل الجميع أطراف الحديث وربما عرض بعض الأفكار حول المنتجات بشكل عابر.

أما في عام 2008 ، فقد انضمت صالة عرض TWTC Nangang المنشأة حديثاً على أنها الإضافة الأحدث لمساحات معرض Computex Taipei الدائم التوسع، الذي يتضمن الآن أيضاً صالة العرض الأولى والثالثة لمركز التجارة العالمي و مركز المؤتمرات الدولية على طريق إكسيني، مع أكثر من 100 ألف متر مربع من مساحة المعرض الإجمالية.

الجدير بالذكر هنا أنه وقبل إكمان نظام النقل السريع، كانت حافلة النقل المكوكي للمعرض توفر فقط رحلات بين صالات المعرض. من ثم، بعد إكمال المحطة في عام 2001، أضافت الحافلة المكوكية مساراً جديداً نحو المحطة المجاورة، مما سمح للحاضرين باستخدام الحافلة كوسيلة للوصول بشكل أسهل للمعرض. والأن الحافلات المجانية تعمل بين مساحات طريق إكسيني، صالة معرض Nangang، محطات Taipei Metro MRT الكبرى، وفنادق محددة ومطار تايوان الدولي.

معرض Computex 2021

وأخيراً، وبعد غياب دام عامين بسبب جائحة وباء كورونا Covid-19 العالمي التي هددت الكثير من الدول حول العالم، وأسفرت عن الكثير من المآسي. يعود معرض Computex مرة أُخرى وبحلة جديدة.

سينطلق معرض Computex 2021 رسميًا ، بعد إلغاء المؤتمر في تايبيه في عام 2020 بسبب الوباء العالمي. ولكن ومع فرحتنا باستمرار المؤتمر ، ففي الحقيقة لن يعود الأمر إلى طبيعته تمامًا ، حيث سيكون عبر الإنترنت بالكامل (على الأقل بالنسبة للمتابعين والقنوات والمواقع الإخبارية) . ستكون جميع الكلمات الأساسية عبر الإنترنت ، بدلاً من العروض الشخصية الكبيرة.  وهناك الكثير من الشركات المصنعة للحوسبة ذات الأسماء الكبيرة التي ستتباهى بأحدث منتجاتها في هذا الصدد .

فلا شك أن شركات مثل Nvidia و AMD و Intel تمتلك في جعبتها الكثير من المنتجات أو حتى من الأفكار لتعرضه في كلماتها الرئيسية الكبيرة في Computex ، كما وستتواجد جميع الشركات المصنعة من شركات الطرف الثالث وشركات تصنيع المُعدات الأصلية مثل Acer و Arm و Gigabyte و Asus في المعرض. لذا ، وقبل بداية المعرض بشكل رسمي، دعونا نستعرض لكم أهم التوقعات التي سنراها في المعرض والتي يُمكنك أن تراها في هذا المقال.

لاتنسوا متابعة عرب هاردوير على الفيسبوك وتويتر وقناتنا على اليوتيوب بجانب موقعنا لنغطي لكم كل ما سيأتي ضمن فعاليات معرض Computex 2021 ففريق عرب هاردوير مستعد بالكامل للُيغطي لكم كل شيء في عالم التقنية.

ذات صلة

أضف تعليق (0)