الرئيسية المقالات

ضرورة مُلحّة أم رفاهية زائدة ؟! . كل ما تريد معرفته عن التبريد المائي

بالرغم من أن عملية التبريد المائي قد يتخللها بعض الصعوبات سواء في عملية الاختيار أو عملية التركيب ، فلا تزال هناك الحلول السهلة والبسيطة كحلول الحلقة المغلقة AIO التي توفر كلا المميزات ، فهي توفر الحرارة الأفضل الذي يوفره التبريد المائي في حين الحفاظ على السعر المميز وسهولة التركيب التي لا تختلف عن حلول التبريد الهوائية التقليدية …أليس كذلك !!

عملية التبريد من أهم الأمور التي يهتم بها محبي الحاسوب بشكل عام ، وخصوصاً في الأماكن الحارة وفصل الصيف ، حيث يحتاج اللاعبين والمستخدمين بشكل عام لحلول تبريد مميزة تمكنهم من التمتع بأجهزتهم بحرية تامة بدون القلق من الحرارة . ويُعد التبريد المائي من أهم أنواع التبريد في الوقت الحالي وأكثرها فاعلية ، حيث أنه يوفر تبريداً أفضل كما أنه يوفر ضوضاء أقل ومساحة أكبر داخل الكيس . ولكن وقبل كل ذلك يجب علينا أن نعلم ما هي أنواع التبريد المائي ومن ثم ننتقل بعد ذلك للمرحلة التالية وهي الفوارق بين هذه الحلول المختلفة ، وذلك حيث أن حلول التبريد المائية تختلف من ناحية طبيعة التكوين أو كيفية التركيب كما تختلف أيضاً من ناحية الفاعلية مع المنصات المختلفة للمستخدمين ، وطبيعة الاستخدام أيضاً ، وحتى لا أطيل عليكم دعونا نبدأ ونرى ذلك بشيء من التفصيل .

بعض التنبيهات الهامة

في البداية يجب عليك معرفة أو اختبار المبرد المناسب لك ، وذلك في الحقيقة يعتمد على عدة عوامل مثل حجم الكيس نفسها وأبعاد المُبرد ، وأماكن توافر تركيب التبريد السائل في الكيس وهل هذه الأماكن متوافقة من ناحية الأبعاد مع المبرد الذي تريد الحصول عليه ام لا . فعلى سبيل المثال قد تقوم بشراء مبرد ثلاثي المراوح ، وهو نوع من المبردات السائلة الطويل نسبياً حيث يبلغ طوله 360 ملم ، لذلك يجب أن يحتوي صندوق الحاسب على مكان لتركيب هذا المبرد و المراوح معاً ، بحيث لا يتعارض تركيبها مع بقية القطع الموجودة لديك ، والا ففي الحقيقة قد تعاني كثيراً في عملية التركيب لتجد المكان الأنسب لتركيب المشتت نفسه كما نُطلق عليه الريداتير ، وأيضاً مراوح التبريد التي تكون متصلة به .

هناك أيضاً بعض العوامل أو حالات الاستخدام لشراء مبرد مائي والا فلا حاجة لك لذلك وسيكفيك مبرد هوائي تقليدي أو حتى مبرد هوائي احترافي . فعلى سبيل المثال لا الحصر ، سوف تحتاج لمبرد مائي في حال كنت من عٌشّاق كسر سرعة المعالج والبطاقة الرسومية أو من عشاق التعديل على صندوق الحاسب واضافة المزيد من التعديلات الخاصة بك أو الاضاءات مثلاً أو غيرها من القطع الخاصة . فالتبريد المائي يوفر بعض المساحة داخل صندوق الحاسب ، كما أنه يوفر التبريد اللازم لمعالجك بدون أن يحدث تبريد سلبي لبقية القطع داخل الصندوق. والتبريد السلبي هو تلك الحرارة أو المجال الحراري الناتج عن المعالج أو حول منطقة المعالج حتى مع التبريد الهوائي ، والذي قد يقوم بزيادة درجة حرارة القطع الأخرى أو حتى أن يزيد حرارة المعالج في حالة حدوث تبريد سلبي من البطاقة الرسومية . لذا فالتبريد المائي يوفر لك عزلاً للمعالج عن ما يُحيط به تقريباً …

خطورة التبريد المائي

وعلى الرغم من المميزات التي يتمتع بها التبريد المائي ، إلا أنه قد يُصاحبه في بعض الأحيان بعض المخاطر التي قد لا يُحمد عُقباها. فعلى سبيل المثال هناك خطورة التسريب ، ففي بعض الأحيان ومع حلول التبريد التي تحتاج التركيب بشكل يدوي هناك خطر أن يتم تسرب بعض السوائل من منظومة التبريد المائي ، وهو ما يعني مشاكل أكبر لحاسوبك قد تتسبب في تلف بعض القطع ، فكما نعلم الكهرباء والسوائل ليسا أصدقاء .

الملحوظة الأخيرة هنا هي أن عملية التبريد المائي مُكلّفة نسبياً في حالة كنت ستلجأ للتبريد المائي المخصص وليس تبريد الحلقة المغلقة أو AIO الذي يأتي مُجّهز بشكل مُسبق للتركيب  (سنتحدث عن كلا النوعين بشيء من التفصيل) . فعلى سبيل المثال المبردات الهوائية يُمكنها أن تصل كحد أقصى لسعر 200 دولار كأقصى تقدير في حين يبقى الأغلبية في ما دون ال100 دولار أصلاً ، ولكن حلول التبريد المخصصة قد يصل سعرها لحوالي 500 دولار !! حيث أنها تتضمن على ريداتير ومضخة وأنابيب وزيادات تركيب  لوحدة المعالجة المركزية ووحدة المعالجة الرسومية .

أنواع حلول التبريد المائية

حلول تبريد الحلقة المُغلقة AIO

في حالة كنا نتحدث عن حلول التبريد AIO المائية ، أو كما يُطلق عليها مبردات الحلقة المغلقة – والتي تعتبر آمنة وفعالة وسهلة التركيب في نفس الوقت ، فهي حلول تبريد مائية جاهزة وقد تم تركيبها و اختبارها مُسبقاً وتم التأكد من سلامتها . كل ما تحتاجه كمستخدم لا يتعدى تركيب الوحدة في المعالج وصندوق الحاسب . حيث يتم تركيب المراوح مع الريداتير في صندوق الحاسب في الأماكن المخصصة لها ، في حين يتم تركيب وحدة التبريد أو المضخة مباشرة مع المعالج وانتهى الأمر .

بالتأكيد هذ النوع من حلول التبريد قد يوفر لك جميع المميزات التي ذكرناها في الأعلى لحلول التبريد المائية كما أنه يتمتع أيضاً كما أشرنا بسهولة الاستخدام والسعر المنخفض نسبياً مقارنة بحلول التبريد المائية المُجمّعة يدوياً . فهناك حلول تبريد مائية من نوع AIO يصل سعرها لحوالي 40 دولار فحسب . ولكن هذه الأنواع (الأقل في السعر أو الأقل من ناحية مراوح التبريد وجودة التبريد) قد يكون تبريدها أقل قليلاً ، بل ويمكن مقارنتها بحلول التبريد الهوائية في بعض الأحيان .

لذا يمكننا تجميع المميزات العيوب لهذا النوع كالآتي :

المميزات :

  • سعر مناسب
  • سهولة التركيب
  • مخاطر تركيب أقل

العيوب

  • محدودية في التعديل حيث أنك لا تستطيع التحكم في مكان تركيب التبريد بشكل سهل كالنوع الآخر
  • لا يمكنك اجراء تعديلات أو تحسينات على هذا النوع في المستقبل
  • يقوم بتبريد مكون واحد فحسب (معالج أو بطاقة رسومية) . وستحتاج لقطعة تبريد أُخرى لتبريد القطعة الأُخرى .

كيفية تركيب حلول الحلقة المُغلقة AIO ؟

تأكد من توافر مكان مناسب لتركيب الريداتير والمراوح

في البداية يجب عليك معرفة أو اختبار المبرد المناسب لك ، وذلك في الحقيقة يعتمد على عدة عوامل مثل حجم الكيس نفسها وأبعاد المُبرد ، وأماكن توافر تركيب التبريد السائل في الكيس وهل هذه الأماكن متوافقة من ناحية الأبعاد مع المبرد الذي تريد الحصول عليه ام لا . فعلى سبيل المثال قد تقوم بشراء مبرد ثلاثي المراوح ، وهو نوع من المبردات السائلة الطويل نسبياً حيث يبلغ طوله 360 ملم ، لذلك يجب أن يحتوي صندوق الحاسب على مكان لتركيب هذا المبرد و المراوح معاً ، بحيث لا يتعارض تركيبها مع بقية القطع الموجودة لديك ، والا ففي الحقيقة قد تعاني كثيراً في عملية التركيب لتجد المكان الأنسب لتركيب المشتت نفسه كما نُطلق عليه الريداتير ، وأيضاً مراوح التبريد التي تكون متصلة به .

تأكد من توافق قاعدة تركيب المضخة مع المعالج

الأمر الأخر المهم في هذه العملية هو التأكد من توافق المضخة الخاصة بالمبرد مع المعالج والمقبس الخاص بك . في العادة ستجد أن معظم المضخات متوافقة مع المعالجات والمقابس الموجودة حالياً ، ولكن في بعض الحالات ومع بعض المعالجات الأكبر من ناحية الحجم أو الأقدم مقارنة بالمعالجات قد لا تجد هذا التوافق ، أو على الأقل قد تحتاج لتركيب قطة زائدة تعالج هذه المشكلة .

تأكد من تواجد طول مناسب لأنابيب حركة السائل

التبريد المائي أو السائل بشكل عام يعتمد على ثلاثة عناصر أو لنقل تحديداً أربعة عناصر هي :

  •     الرادياتير : وهو يحتوى على السائل والزعانف التي توسع المنطقة المعرضة للحرارة لتزيد من كفاءة التبريد.
  •     الأنابيب : هي جزء مهم من القطع المكونة للمُبرد المائي ، حيث أن وجود أنابيب أو خراطيم ذات كفاءة جيدة واعتمادية عالية هي أمر مهم من أجل ضمان سريان السائل بصورة جيدة وعدم تسريب ذلك السائل.
  •     المضخة : تُعد المضخة من أهم القطع في التبريد المائي حيث أن تلك القطعة هي التي تلتحم بشكل مُباشر علي سطح المُعالج المركزي لتنقل الحرارة للسائل.
  •     المراوح : تُمثل المراوح عامل مهم في كفاءة التبريد المائي حيث أن المراوح التي تمتلك ضغط ثابت Static Pressure تعطى أداء أفضل مع المُبردات المائية ، وعامة المرواح هي عامل مُشترك بين التبريد المائي والهوائي.

لذلك يجب عليك قبل اختيار المبرد وقبل تركيبه التأكد من أن الأنابيب تحتوي على طول مناسب للمكان الذي ستقوم بتركيب الريداتير به (أبعاد الكيس الخاص بك) .

عملية التركيب : في الحقيقة عملية التركيب كُنت قد تكلمت عنها في موضوع سابق يمكنك الرجوع اليه من الرابط التالي حتى لا أشق على القارئ بالمزيد من المعلومات …

إقرأ أيضاً : كيف يمكنك اختيار وتركيب مبردات الحلقة المغلقة AIO Water Cooling

مبردات الحلقة الخاصة Custom loop cooling

النوع الآخر من المبردات المائية هو أن تقوم ببناء حل التبريد المائي الخاص بك من خلال اختيار القطع بشكل فردي وأن تقوم أنت بتركيبها بنفسك . لذا فهذه الطريقة أو النوع من التبريد المائي يُعد أكثر احترافية وصعوبة ، وتكون فيه بعض المخاطرة بالرغم من أنه يُقدّم تبريداً أكثر قوة من النوعين الآخرين (الهوائي والحلقة المغلقة AIO) . هذا النوع يتميز أيضاً بالشكل المميز ، فأنت من تقوم بالعمل الشاق كله ، الانحناءات والتعرجات في مسارات السوائل ، كما أنك تختار لون سائل التبريد ، بجانب كون أنابيب التبريد نفسها شفافة مما يعرض كل هذه الألوان .

البعض في الواقع يتمتع بأن يُحدّق في صندوق الحاسب الخاص به من الجانب ليرى تدفق سائل التبريد البرتقالي على سبيل المثال داخل تلك الأنابيب الشفافة مع اضاءات الـRGB الخاصة ليُضفي ذلك شيئاً من التميز والتخصيص لصندوق الحاسب الخاص به . هناك بضعة أجزاء أساسية في هذا النوع من التبريد وهي كتل التبريد أو البلوكات Blocks ، سائل التبريد Coolant ، المراوح ، التوصيلات ، الأنابيب ، المضخة ، الريداتير ، والخزان .

كيف تتم عملية التبريد تحديداً ؟

سائل التبريد هنا ليس مياه ، ولكنها مادة ناقلة للحرارة بشكل جيد . يتم ضخ هذه المادة من خلال الخزان reservoir ، ومن ثم يتم نقل هذا السائل من خلال الأنابيب والتي تتصل ببعضها البعض عن طريق التوصيلات Fittings ومن ثم تصل لوحدة التبريد أو كما نُسميها كُتلة التبريد Blocks والتي يمكن أن تتواجد على كُلّا من المعالج المركزي والبطاقة الرسومية (وهو ما يُميز هذا النوع من التبريد أن حل التبريد يُمكنه تبريد كُلاً من البطاقة الرسومية والمعالج في نفس الوقت) . عادة ما تكون كُتل التبريد مكونة من النحاس أو الألومنيوم لكي تقوم بتشتيت الحرارة وسحبها بشكل جيد من سطع المعالج حيث أنها مواد جيدة النقل الحراري ، ومن ثم تنتقل الحرارة من خلال بعض القنوات الضيقة لسائل التبريد الذي ينقل هذه الحرارة بعيداً بعد ذلك .

المشتت المائي

بعد ذلك يتم نقل الحرارة تلك إلى المبرد أو الريداتير حيث يتم نقل الحرارة مرة أخرى من السائل إلى نقاط التلامس المعدنية ثم مرة أخرى إلى الهواء خارج الكيس،  ويتم دفعها للخارج بواسطة المروحة (المراوح) المرفقة . قد يعتقد المرء أنه لا يوجد فرق كبير بين هذا الجهد بأكمله وتركيب مروحة وحدة المعالجة المركزية ببساطة ، ولكن إضافة السائل لإبعاد الحرارة ليس فقط يُساعد في تبريد المكون المعني (معالج مركزي أو رسومي) ولكن عملية التبريد نفسها تتم هنا بشكل أسرع كما أن الحرارة في هذه الحالة يتم طردها خارج الكيس بأكمله وليس فقط بعيداً عن المعالج المركزي (وهنا نتجنب التبريد السلبي الذي أشرت اليه في البداية) ،وهذا سيُمكّنك من الاستمتاع بدرجات حرارة منخفضة للغاية.

تنويه

وأخيراً لابد من التنويه على نقطة هامة وهي أنه في حالة تركيب نظام تبريد مزدوج وهنا اقصد أنك تُريد تبريد المعالج المركزي والرسومي في نفس الوقت ، يقوم البعض بوضع ريداتير ما بين عمليتي التبريد حتى لا يدخل سائل ساخن على المكون الثاني في الحلقة أو حتى يقوم بتركيب حلقة التبريد بشكل مُعين بحيث لا يتم تبريد أحد المكونات بالسائل الخارج من المكون الآخر والذي يكون في هذه الحالة مُحمّلاً بالحرارة . العملية في الحقيقة تحتاج بعض الخبرة والمجازفة لهذه الأسباب. وهو ما يجعل تبريد الحقلة المُغلقة أكثراً انتشاراً بين أواسط المستخدمين التقليديين .

النقطة الأخيرة أيضاً في هذا النوع هو أن كل قطعة يتم اختيارها بشكل خاص طبقاً لعدة عوامل مثل حجم الكيس ودرجة الحرارة التي يُريد المستخدم الوصول اليها ، وهل التبريد مفرد أو مزدوج (بطاقة رسومية ومعالج مركزي) ، وما الى ذلك من العوامل التي يتحدد طبقاً لها طبيعة المكونات التي سيتم شراؤها . وعلى كل حال لا يسع المقال للحديث بشكل مُفصّل عن هذا النوع من التبريد . ولكن في حالة أردنا الحديث عن المميزات والعيوب يُمكننا ذكرها فيما يلي :

المميزات

  • التركيب حسب رغبة المستخدم من ناحية الشكل والألوان .
  • تبريد أفضل .
  • القدرة على تركيب التبريد لخدمة أكثر من مكون داخل صندوق الحاسب .
  • إمكانية التحديث في المستقبل .

العيوب

  • باهظ السعر .
  • صعوبة التركيب و لا يُنصح به للمبتدئين حيث أنه يحتاج لخبرة .
  • وجود مخاطر التسريب في حالة عدم الانتباه .

هل لا تزال حلول التبريد المائية هي الأفضل في الوقت الحالي ؟

مما لا شك فيه أن المعالجات الجديدة التي نرها اليوم سواء من شركة AMD أو شركة Intel ينتج عنها حرارة أقل كثيراً مما كان عليه الوضع في السابق ، ولكن هذه الحرارة الأقل لم يتركها عُشَاق الحاسب والشركات نفسها تذهب هباءً منثوراً ، بل استغلتها الشركات لتوفير ترددات وسرعات أعلى لهذه المعالجات . هذه السرعات تساعد بالتأكيد في معالجة المزيد من البيانات وهو ما يعني أداء أفضل في النهاية . لذا فعملية التبريد لم تتغير أهميتها بأي حال من الأحوال ، ومازال هناك المعالجات العملاقة التي تأتي مع 16 نواة أو أكثر من ذلك وهي بدورها تحتاج لتبريد غير تقليدي .

لذا وعلى عكس بعض الآراء التي تقول أن عصر التبريد المائي ولّى ، فأنا أقول أنه بعيد كُل البعد عن ذلك ، خاصة في البلاد الحارة كبلادنا العربية أصلاً … وبالرغم من أن عملية التبريد المائي قد يتخللها بعض الصعوبات سواء في عملية الاختيار أو عملية التركيب ، فلا تزال هناك الحلول السهلة والبسيطة كحلول الحلقة المغلقة AIO التي توفر كلا المميزات ، فهي توفر الحرارة الأفضل الذي يوفره التبريد المائي في حين الحفاظ على السعر المميز وسهولة التركيب التي لا تختلف عن حلول التبريد الهوائية التقليدية …أليس كذلك !!

Advertisement