الرئيسية المقالات

هل حققت معمارية AMD Zen 3 ما كنا نطمح له مع معالجات Ryzen 5000؟

مع هذا المستوى القوي من الأداء تفخر AMD بالقول أن 5900X هو أفضل معالج مركزي في العالم للألعاب! وصراحة وفقاً للنتائج التي تستعرضها يبدو أن ذلك قد يكون صحيح ولأول مرة قد نشهد انتزاع عرش أفضل أداء للألعاب من إنتل بعد أن سيطرت عليه لسنوات عديدة دون منازع 💪

يقال أن التاريخ لاينسى فهو أهم من يذكرنا بفشلنا ونجاحنا ويقال أنك إن لم تختبر الفشل فلن تعرف طعم النجاح, يمكن القول أن AMD قد تعرضت لفترات سيئة للغاية ادت بها إلى دخول مرحلة الانكفاء على نفسها من خلال عدم قدرتها على مواجهة الخصم إنتل في السنوات السابقة بسبب الفشل الذي ضرب قسم المعالجات المركزية والعائد لضعف المعمارية التي كانت تعتمد عليها والمعروفة بـ Bulldozer وغيرها من التحسينات التي تم إجراؤها على تلك المعمارية.

اليوم كل شيء تغير لصالح AMD من جديد, فبعد أن كانت الحصة السوقية للمعالجات المركزية المكتبية تسيطر عليها إنتل بنسبة كبيرة جداً بجانب حصة المعالجات المركزية الموجهة للاجهزة المحمولة ومعالجات الخوادم..تغير كل شيء الأن وأصبحت AMD هي من تحقق مبيعات أكبر وحصة سوقية أعلى في عدد من الأسواق الأوروبية والأسيوية بفضل مستوى الأداء القوي والسعر المغري.

Zen هي معمارية غيرت من قواعد اللعبة من خلال ضرب المنافس بعدد انوية أكبر, فلقد كانت الاستراتيجية التي انتهجتها AMD نحو إنتل هي بتوفير معالجات بعدد انوية أكبر لتستطيع التفوق عليها “قوة إنتل تكمن في النواة الواحدة” وبسعر أرخص منها كذلك! هذا ما سمح بتغير كل قواعد اللعبة وجعل إنتل بشكل مجبر تدخل حرب الانوبة من خلال تقديم معالجات بـ 6 انوية و 8 انوية حتى 10 انوية. وخلال الفترة التي احتاجت إليها إنتل للوصول إلى معالجات بـ 8 انوية أو 10 انوية كانت تسعى AMD إلى تحسين معمارية Zen 3 لتقلص الفارق في مستوى أداء النواة الواحدة مقارنة بإنتل التي كانت وما زالت تتفوق فيها على AMD بعكس تعدد الانوية الذي ذهب لصالح AMD….لنتوقق قليلاً عن الكلام ولنتحدث عن أبرز ما تم الحديث عنه في حدث AMD المتعلق بالإعلان عن معالجات Ryzen 5000.

ليزا سو تذكرنا بتاريخ معمارية Zen

AMD RYZEN 5000 5

حالما بدء حدث AMD تم استعراض فيديو قصير حول الفترات التي تم تدشين فيها معمارية Zen والتي تدرجت من Zen في عام 2017 إلى Zen+ إلى Zen 2 ثم إلى ما نحن مقبلين عليه مع Zen 3, بعد ذلك تقدمت السيدة ليزا سو المديرة التنفيذية لشركة AMD لتخبرنا بعدد من الأخبار المفرحة لجمهور اللاعبين.

تحدثت بداية حول جائحة كورونا الذي أثرت على القطاع الصناعي والتقني بشكل واضح, حيث كان هذا العام تحدي بالنسبة للشركة للاستمرار في عملية التطوير رغم كل المعوقات التي تعرضت لها, إلا أن تجاوز مستويات اداء الحوسبة الفائقة كان أمراً مهماً للكثير من القطاعات التي تعتمد على AMD وهو ما جعل الشركة تركز أكثر على هذه المعمارية لتقديم ما نحن بحاجة إليه فعلاً مقارنة مع ما لدينا اليوم.

تفتخر ليزا سو ضمن حديثها كذلك بأن شعار AMD أصبح موجود في كل مكان من اجهزة الكونسول بما فيهم الجيل التالي سواء من سوني أو مايكروسوفت بجانب التأثير الكبير للمعالجات المكتبية Ryzen 3000 أضف إلى معالجات TR 3000 التي تستهدف فئة HEDT والاجهزة المحمولة من خلال معالجات Ryzen 4000.

الجيل الثالث من معالجات Ryzen المكتبية استطاعت الوصول لدقة تصنيع 7nm التي حققت مستويات أداء أفضل ومعدل استهلاك طاقة أكثر كفاءة…ليزا سو تتسائل: لكن ماذا كان يمكن لنا أن نقدم أكثر من ذلك؟ جواب ذلك كان بديهياً حتى قبل ان تنطق بها ليزا..انها معمارية Zen 3 الثورية.

مرحلة جديدة من الأداء بقيادة معمارية Zen 3

هذه المعمارية تحقق اليوم أفضل أداء على صعيد النواة الواحدة كما تم العمل على تحسين بنية الانوية من جديد بتصميم شريحة chiplet بثمانية انوية مما ساعد على تحقيق مستويات أداء أفضل وكفاءة طاقة أعلى, كما استهدف التحسين كل جوانب المعالج المركزي من الترددات المرتفعة إلى تحسين معدل IPC بنسبة أكثر من جيدة “وهي تعني عدد التعليمات أو الاوامر التي أصبح المعالج قادر على معالجتها خلال النبضة الواحدة للتردد” إلى تخفيض معدل الخمول وتحقيق اتصال أفضل بين النواة والنواة المقابلة لها.

بشكل أكثر تفصيلاً يمكن القول أن معمارية Zen 3 حصلت على أفضل تحديث منذ أول إطلاق لهذه المعمارية في عام 2017, فهي اعتمدت على تصميم ثماني النواة لشريحة chiplet الواحدة مع وصول مباشر ومشترك لذاكرة التخزين المخبأة من المستوى الثالث بحجم 32MB لكل الانوية ورفع معدل IPC بنسبة تصل حتى 19% وهي نسبة أكثر من جيدة لمعمارية دخلت المرحلة الثالثة من تطويرها.

وبفضل تلك الزيادة الملحوظة بنسبة 19% في معدل IPC مقارنة بالجيل السابق، فإن معمارية Zen 3 تدفع بأداء الألعاب وإنشاء المحتوى إلى مستوى جديد وغير مسبوق, الذكاء من قبل مهندسي AMD سمح لهم بدفع معمارية Zen 3 على التقليل من زمن الانتقال بين خطوط الاتصالات الأساسية للأنوية والذاكرة المخبأة المتسارعة, مع مضاعفة ذاكرة التخزين المخبأة من المستوى الثالث التي يمكن الوصول إليها مباشرةً لكل نواة من الانوية المتوفرة ضمن قالب الرقاقة لتعرض لنا بالمجمل أداء يصل إلى 2.8 مرة أفضل لكل واط مقارنة بالمنافس و 2.4 مرة مقارنة بالجيل الاول من معمارية Zen.

المؤكد وفقاً للمعلومات الرسمية التي صدرت من AMD بأن هذه المعالجات تعتمد على تصميم chiplet بثمانية أنوية ومع معالجات Ryzen 5 و Ryzen 7 ستعتمد AMD على شريحة chiplet واحدة نظراً لأنها تضم 6 انوية أو 8 أنوية ، بينما سيكون لدى معالجات Ryzen 9 شريحتي chiplet كل واحدة بثمانية أنوية أو كل واحدة بستة انوية. الجيد أن هذا النوع من التصميم سمح بتحقيق اتصال ذاكرة التخزين المخبأة من المستوى الثالث لكل من الشريحتين بوقت واحد لتقلل من زمن الانتقال من خلال السماح بتخزين المزيد من البيانات قبل الوصول إلى الذاكرة الرئيسية الأبطئ.

للأسف لم تكشف AMD عن كامل التفاصيل التقنية حول بنية المعمارية ولكنها شرحت بعض من الأمور المهمة, فأحد أبرز ما قامت به الشركة هو إعادة تصميم الانوية في معمارية Zen 3 التي حصلت على إعادة تصميم شامل مقارنة بتصميم النواة المستخدمة في معمارية Zen 2, فلقد كان التركيز واضح على الانتقال من بنية تصميم نواة CCX التي تضم مجموعتين من 4 انوية ليكون المجمل 8 أنوية, إلى تصميم جديد كلياً من خلال شريحة chiplet واحدة تضم 8 انوية مع معمارية Zen 3. كما ذكرت لكم الفائدة كانت بوصول كل الأنوية الثمانية للذاكرة المخبأة من المستوى الثالث بحجم 32MB بشكل مباشر وتقليل فعال لزمن انتقال الذاكرة واستجابتها مع الانوية, كما تم رفع الحجم من 16MB مع التصميم القديم للنواة إلى 32MB وذلك لمنع حدوث تراجع في مستوى الأداء, لان النواة حالما تتجاوز حاجتها من الذاكرة المخبأة بحجم 16MB ستلجئ إلى الذاكرة الرئيسية التي تعرف بأنها أبطئ مما ينعكس بشكل سلبي على الأداء.

ماهي تشكيلة معالجات الجيل الجديد؟

AMD Ryzen 5000 Series

سلسلة معالجات Ryzen 5000 الجديدة ستشمل في الوقت الحالي 4 إصدارات تلبي مختلف احتياجات اللاعبين من 6 أنوية حتى 16 نواة ضمن تشكيلة Ryzen 5 و Ryzen 7 بالإضافة إلى Ryzen 9. مهما كان اختيارك فعليك أن تعلم أن زيادة الترددات ستكون متاحة مع كل هذه الإصدارات مما يعني زيادة الاداء بشكل جيد مقارنة بالجيل السابق والأهم عدم وجود استهلاك طاقة إضافي من تلك الزيادة!

القوة الضاربة ستكون بقيادة Ryzen 9 5950X القادم مع 16 نواة و 32 مسار بتردد قياسي 3.4GHz وتردد Boost يصل إلى 4.9GHz مع 64MB من ذاكرة التخزين المخبأة من المستوى الثالث واستهلاك طاقة بـ 105 واط. من سينافس؟ حسناً سيكون هذا المعالج موجه لكي ينافس Intel Core i9-10980XE المسعر في الوقت الحالي بمبلغ 803 دولار وسيكون Ryzen 9 5950X متاح بسعر 800 دولار بدلاً من سعر 750 دولار الذي كنا قد رأيناه مع الجيل السابق Ryzen 9 3950X  بـ 16 نواة.

المعالج الثاني ضمن هذه العائلة هو Ryzen 9 5900X المصنف من AMD بأنه أفضل معالج مركزي للألعاب بالعالم!! الملاحظ هنا أن AMD لم تطلق على أي من معالجاتها السابقة هذا اللقب إلا قبل فترة طويلة جداً من الزمن, لربما ما يشجعها على ذلك هو مستوى الاداء المرتفع التي استطاعت معمارية Zen 3 تحقيقه مع هذا الجيل, ولربما تسألني وتقول لماذا لم تطلق هذا اللقب على المعالج الأقوى Ryzen 9 5950X؟ لربما يعود ذلك إلى التردد القياسي الأفضل الذي يمكن أن نحصل عليه مع معالج Ryzen 9 5900X المعتمد على تصميم شريحتي chiplets كل واحدة بـ 6 أنوية لتعرض تردد قياسي أعلى لكل نواة + كثافة حرارية أقل مقارنة بتصميم 8 أنوية + 8 أنوية.

كمواصفات يأتي هذا المعالج بـ 12 نواة و 24 مسار معتمداً على شريحتي chiplets كل واحدة بـ 6 انوية وذاكرة تخزين مخبأة من المستوى الثالث بحجم 64MB. مع تردد قياسي يصل إلى 3.7GHz وتردد Boost يصل إلى 4.8GHz ويستهلك 105 واط من الطاقة وهو مسعر بمبلغ 550 دولار بدلاً من 500 دولار الذي كنا قد رأيناه مع الجيل السابق بنفس عدد الانوية. من سينافس؟ المنافس المباشر له سيكون Intel Core i9-10900K المسعر اليوم بـ 530 دولار إلى 540 دولار.

أما المعالج الثالث من هذا الجيل فسيكون Ryzen 7 5800X القادم مع 8 انوية و 16 مسار بتردد قياسي يصل إلى 3.8GHz وبتردد Boost يصل إلى 4.7GHz مع تضمنها لذاكرة تخزين مخبأة من المستوى الثالث بحجم 32MB وتستهلك 105 واط أيضاً. سعرت AMD هذا المعالج بمبلغ 450 دولار بدلاً من سعر 400 دولار الذي كنا نراه مع إصدار Ryzen 7 3700X من الجيل السابق. من سينافس؟ وفقاً لـ AMD هذا المعالج سيكون منافس لـ Intel Core i7-10700K المسعر بمبلغ 385 دولار في الوقت الحالي.

الإصدار الرابع من عائلة معالجات Ryzen 5000 سيكون مع Ryzen 5 5600X القادم بـ 6 انوية و 12 مسار بتردد قياسي 3.7GHz وبتردد Boost يصل إلى 4.6GHz مع ذاكرة مخبأة من المستوى الثالث بحجم 35MB وباستهلاك طاقة 65 واط فقط وبسعر 300 دولار. من سينافس؟ هذا المعالج موجه لكي ينافس Intel Core i5-10600K المسعر بـ 300 دولار أيضاً, لكن AMD تشير إلى أن معالجها أفضل من ناحية السعر مقابل الأداء.

بعض المعلومات السريعة:

هذه المعالجات لن تتضمن أي مشتت هوائي مرفق معها, بل سيكون معالج Ryzen 5 5600X هو الوحيد الحاصل على مشتت هوائي مرفق عند شرائه من نوع Wraith Spire, يعود السبب وراء ذلك هو بناء على دراسة من AMD التي أظهرت عدم رغبة مالكي تلك المعالجات القوية من استخدام المشتت القياسي نظراً لحاجتهم للحصول على كل قطرة من الأداء, وكما نعلم المشتت القياسي لا يستطيع أن يقدم لنا كامل  الاداء بل هو قادر على توفير تشغيل سليم للمعالج ضمن التردد القياسي ولكن عند حاجتنا لكامل تردد Boost فهذا ما لا يمكن الحصول عليه مع هذه المشتتات. فترة إطلاق هذه المعالجات الأربعة ستكون موحدة وهي في يوم 5 نوفمبر, كما أن هذه المعالجات الاربعة تدعم تردد الذاكرة القياسي DDR4 3200MHz.

جميع سلسلة اللوحات الأم التي تعمل بشريحة AMD 500 ستكون جاهزة لتشغيل سلسلة معالجات Ryzen 5000 من خلال تحديث BIOS بسيط الذي يمكن الحصول عليه من خلال موقع الشركة المنتجة للوحة الام الخاصة بك, أما بالنسبة لمالكي اللوحات الام بشرائح 400 فسيحصلون على الدعم كما يقال في شهر يناير من العام القادم, حيث تعمل حالياً AMD مع الشركات المصنعة للوحات الام لتجهيز البيوس المناسب لتلك اللوحات مع العلم أن AMD أخبرت الوسائل الإعلامية بأن دعم اللوحات من عدمه يعود بشكل رئيسي للشركات المصنعة ما يعني أننا قد نشهد قيام بعض الشركات من اختيار لوحات معينة بحد ذاتها لدعم المعالجات الجديدة وذلك لرغبتها بأن تتجه نحو شراء اللوحات الأم الجديدة من سلسلة شرائح 500.

كما ستحصلون على عرض خاص من AMD من خلال Ryzen Equipped to Win وهو عرض جديد تقدمه الشركة لكل من قام بشراء معالج 5950X أو AMD Ryzen 9 5900X أو AMD Ryzen 7 5800X بين 5 نوفمبر و 31 ديسمبر من هذا العام ليحصل على نسخة مجانية من لعبة Far Cry 6 Standard Edition. بينما من قام بشراء معالجات AMD Ryzen 9 3950X أو AMD Ryzen 9 3900XT أو AMD Ryzen 7 3800XT بين فترة 20 أكتوبر و 31 ديسمبر فسيحصل أيضاً على نسخة مجانية من لعبة Far Cry 6 Standard Edition.

ماذا عن مستوى الأداء؟ هل نجحت AMD بتحقيق الأداء المتوقع أو المنتظر؟

صراحة انا معجب جداً بما أراه الأن! فتحقيق هذه النسب المئوية بهذا المستوى يعتبر إنجاز لشركة AMD في قدرتها على دفع مستوى الأداء بهذا الشكل دون أي تكلفة إضافية من ناحية استهلاك الطاقة….نعم الفضل يعود إلى قوة معمارية Zen 3 التي حصلت على أول تحديث جوهري مقارنة مع إصدار معمارية Zen  الاول في عام 2017.

المقارنة الاولى التي استعرضتها AMD كانت من نصيب معالج 5900X مقارنة بمعالج 3900XT على لعبة Shadow of Tomb Raider بدقة 1080 بكسل…صدق أو لا تصدق استطاع المعالج الجديد من دفع مستوى الاداء بنسبة 29% مقارنة مع المعالج السابق..نحن نتحدث عن تحقيق 181 فريم مقارنة بـ 141 فريم مع المعالج السابق 3900XT.

ماذا عن المنافس؟ حسناً عندما تمت المقارنة مع معالج 10900K تبين كذلك أن المعالج الجديد وحش هائج محطماً معالج إنتل بتفوق يصل حتى 26% مع تشكيلة من الألعاب كمعدل وسطي لكل هذه الالعاب المختبرة, ولكن عند التدقيق أكثر سيتبين لنا أن هناك تفاوت بالتفوق من لعبة لأخرى حيث نجد تفوق بنسبة 5% فقط والعاب اخرى بنسبة 50%.

على اختبار Cinebench R20 1T حقق المعالج كذلك وعلى تردد 4.8GHz رقم قياسي بتجاوزه حاجز 600 نقطة وهو أول معالج مكتبي يتجاوز هذا الرقم وفقاً لتصريح AMD ليحقق 631 نقطة مع معالج 5900X بينما معالج 10900K وعلى تردد 5.3GHz حقق 538 نقطة اما معالج 1185G7 من معمارية Tiger Lake بتردد 4.8GHz حقق 595 نقطة بينما معالج الجيل السابق 3950X حقق 536 نقطة.

أخر استعراض لقوة هذه المعالجات كان مع الوحش الهائج Ryzen 9 5950X القادم بـ 16 نواة و 32 مسار بتردد 4.9GHz وباستهلاك 105 واط ليحطم الأرقام على منصة بينشمارك Cinebench R20 1T محققاً 640 نقطة بكل جدارة مما يجعله أفضل معالج على جميع الأصعدة ليكون اختيار من يريد أن يلعب وينتج ويبث بنفس الوقت دون أي مشكلة, فالأرقام تؤكد ذلك من خلال مقارنة مع الوحش السابق 3950X الذي استطاع أن يتفوق عليه بنسبة وسطية تصل إلى 29% وحتى عند مقارنة مع معالج 10900K يستطيع معالج 16 نواة تحطيم إنتل بنسبة تفوق جيدة مقارنة مع الالعاب الأربعة التي تم اختبارها..كنا نرغب بأن نرى تشكيلة من الألعاب بدلاً من اعتماد 4 ألعاب فقط ضمن هذه المقارنة التي قدمتها AMD.

مع هذا المستوى القوي من الأداء تفخر AMD بالقول أن 5900X هو أفضل معالج مركزي في العالم للألعاب! وصراحة وفقاً للنتائج التي تستعرضها يبدو أن ذلك قد يكون صحيح ولأول مرة قد نشهد انتزاع عرش أفضل أداء للألعاب من إنتل بعد أن سيطرت عليه سنوات عديدة دون منازع أضف إلى انتزاعها للقب أفضل أداء للنواة الواحدة لأننا نتحدث عن زيادة الأداء بنسبة 17.8 % من أفضل معالج من إنتل لأفضل معالج من AMD أو من ناحية مقارنة بينهما على نفس التردد ستجد أن معالج AMD أفضل بالأداء بنسبة 7%.

لكن كما أفضل دائماً سأنتظر إبداء رأي النهائي إلى حين حصولنا على المعالج واختباره لنرى مدى التفوق القادر على تقديمه هذا المعالج خاصة على صعيد النواة الواحدة وبالذات في عالم الالعاب بما أن AMD تتحدى الجميع بالقول أنه المعالج الأفضل في العالم للألعاب.

دقة 4K لم تعد حلماً من الفريق الأحمر!

كلنا يعلم مدى غضب جمهور اللاعبين العاشقين للفريق الأحمر وذلك بسبب عدم قدرتم على اختبار تجربة لعب على دقة 4K مقارنة بالمنافس الذي كان دائماً قادراً على تقديم تلك التجربة منذ بطاقة GTX 1080 Ti و RTX 2080 Ti ومؤخراً مع RTX 3080 أو RTX 3090.

معادلة اليوم كما تبدو ستتغير لتعود AMD من جديد وتضع قدمها بقوة في عالم الالعاب بدقة 4K من خلال سلسلة بطاقات RX6000. خلال الحدث استعرضت ليزا بطاقة Big Navi وهو الإسم المشهور للبطاقة لتصنفها ليزا بالبطاقة الرسومية الأقوى من AMD. رغم الاستعراض البسيط إلا أنها سمحت للجميع برؤية البطاقة وهي تعمل مع معالج 5900X بدقة 4K على لعبة Borderlands 3 لتحقق 61 فريم وعلى لعبة COD حققت أيضاً 88 فريم وعلى لعبة GOW 5 حققت 73 فريم.  للأسف هذا فقط ما شاركتنا به ليزا ليكون يوم إطلاق سلسلة بطاقات RX6000 بشكل رسمي في 28 أكتوبر القادم.

بين Zen 3  و Zen 4…إلى أين نحن مقبلين؟

في ختام نظرتنا الموسعة حول ما قدمته AMD مع هذا الجيل رغم عدم تجربتنا الفعلية لهذه المعالجات, إلا أنني استطيع أن أتحدث برأي المبدئي حول ما رأيته. بداية هو نجاح واضح وقوي من مهندسي AMD الذين عملوا بشكل واضح على تطوير معمارية Zen 3 بالشكل المطلوب خاصة مع إجراء كل هذه التعديلات على بنية تصميم النواة وتحسينها بالذات عند الحديث عن جزئية تحسين الذاكرة المخبأة من المستوى الثالث التي أصبحت مشتركة بحجمها الكامل مع كل الانوية بدلاً من تقسيمها جزأين بالتصميم القديم الذي رأيناه مع معمارية Zen 2, أضف إلى رفع الترددات بشكل أفضل مقارنة بالجيل السابق والاهم هو حصولنا ولأول مرة على أداء احادي النواة أفضل من المنافس إنتل وهو ما لم يحدث من قبل خلال السنوات الماضية!

الوعد القادم من AMD هو مع معمارية Zen 4 التي ما زالت في مرحلة التصميم والتطوير وستطلق لنا حالما تكون جاهزة بدقة تصنيع أحدث وهي 5nm…ماذا يعني ذلك؟ يعني كما اتوقع أن معمارية Zen 4 ستركز على تنقيحات داخلية بسيطة لبنية المعمارية ولكن الاهم هو التركيز على الاستفادة المتوقعة من دقة 5nm مما سيجعلها قادرة على رفع تردد النواة الواحدة بشكل أفضل من السابق وضمن معدل استهلاك طاقة اقل بشكل نسبي.

جرت العادة من AMD عندما تُقدم على الانتقال من دقة تصنيع حالية إلى جديدة أن لا تتجه نحو تغيرات جوهرية على بنية المعمارية وذلك لرغبتها بتنقيح الوضع الراهن للمعمارية والتركيز على دفع الترددات نحو الأعلى وبعد رؤية النتائج تعمل على التحديث الأضخم من خلال المعمارية التي تليها كما حدث بين Zen و Zen 2 و الان مع Zen 3. شاركونا برأيكم حول هذا الجيل الجديد من معالجات Ryzen 5000..هل أنتم متحمسون لها خاصة بعد رفع السعر بمبلغ 50 دولار مقارنة بأسعار الجيل الماضي؟