لماذا تُعتبر فكرة إقتناء بروجكتور للعرض ليست سيئة على الإطلاق الآن؟

تعتبر أجهزة العرض واحدة من الأجهزة التى شهدت تطور كبير خلال القرن الماضيِ من الزمان فبداية من استخدام الشرائط لعرض الصور مروراً باستخدامها لعرض الأفلام في السينما وصولا لاستخداماتها المتعددة في وقتنا الحالي حيث كانت عملية تطويرها واحدة من العمليات المحاطة بالاعتماد على ألوان التكنولوجيا المتاحة فى كل فترة زمنية، هذا التطور كان مبنى على ما تقدمه أجهزة العرض من سهولة فى الاستخدام حيث لا تحتاج إلا لحائط فارغ لتشغيلها بالإضافة إلى كونها بديل رخيص مقارنة بالاعتماد على الشاشات خاصة عند عرض محتوى على مساحات كبيرة. ولكن ومع كل ما تقدمه أجهزة العرض من سهولة فى الاستخدام وتوفير فى الأموال ظلت المشلكة الرئيسية لتلك الأجهزة هى حجمها الكبير ووزنها المرتفع، فبرغم التقدم الهائل فى تلك النقطتين إلا أنها ما زالوا عائق أمام تحول تلك الأجهزة إلى أجهزة محمولة يمكن التنقل بها بسلاسة دون الحاجة لحمل حقيبة تزن في المتوسط 3 كجم لتتمكن من عرض أي محتوى على نطاق أوسع من مجرد الشاشة الصغيرة كانت لهاتف ذكي أو حاسب محمول لن تكفى لعدد يزيد عن 3 أشخاص.

ويعتبر التحدى الحقيقى فى تطوير تلك الأجهزة حالياً هو تحويلها لأجهزة محمولة قدر المستطاع لتمكن مستخدميها من التنقل بها في أي مكان دون الانشغال بها كوحدة كبيرة مستقلة الحجم بل كجهاز صغير يمكن أن يشغل حجم صغير فى حقيبتك وليس حقيبتك كلها كما هو الوضع الآن فى الغالبية العظمى لتلك الأجهزة. لحسن الحظ هذا الحجم لم يعد أمر صعباً أو مستحيلاً فبوادر التقدم فيه أصبحت حقيقية بل أصبحنا نشاهد منتجات تجارية تتبنى هذا المفهوم وحاجة المستخدمين له، ولعل واحد من تلك الأجهزة هو جهاز العرض الجديد من تطوير BenQ جهاز BenQ GV1 Projector والذي سنتعرف عليه معكم خلال السطور التالية.

جهاز العرض BenQ GV1 Projector

تصميم صغير

يحقق جهاز BenQ GV1 تحدي الحجم الصغير حيث يأتي بأبعاد 8 سم لكل من الطول والعرض وبارتفاع 15.5 سم فقط وهي أبعاد غالباً ما نشاهدها في مكبرات الصوت المحمولة وليس في أجهزة العرض التي دائماً ما تتسم بكبر الحجم والوزن خاصة مع العلم أن وزن جهاز BenQ هو 708 جرام فقط, أي بوزن أقل من زجاجة بسعة 1 لتر من المياه ما يجعل وضعه في الحقائب المختلفة والتنقل به عملية سهلة لا تشعر بها. هذا الجهاز الصغير مصنوع بشكل كامل من البلاستيك من أجل الحفاظ على أقل وزن ممكن ولكنه في نفس الوقت قوي بشكل عام كما أن تصميمه قيم للغاية.

ينقسم جسم BenQ GV1 إلى جزئين, يمكنا تقسيمه إلى جسم ورأس حيث أن الجزء العلوي من الجهاز الذي يتواجد به عدسة العرض يمكن تحريكه إلى الأعلى بزاوية 15 درجة من أجل سهولة الضبط على الأسطح والميول المختلفة. أعلى رأس الجهاز توجد عدة أزرار مختلفة من أجل إدارة المهام الرئيسية حيث يتواجد زر للطاقة في المنتصف وأعلاه أخر للتحويل من نمط جهاز العرض إلى مكبر للصوت الذي يعمل بالبلوتوث بالإضافة إلى زرين أخرين من أجل التحكم في مستوي الصوت.

وظائف متعددة

مميزات BenQ GV1 لا تقف عند كونه صغير الحجم فثمة الكثير من أجهزة العرض صغيرة الحجم ولكن هدف BenQ كان توفير تجربة عملية تجعل استخدام جهازاها الجديد للعرض هو الأسهل ومناسب لكل الأماكن والاحتياجات. ينقسم عمل BenQ GV1 إلى جزئين حيث يمكن استخدامه كجهاز للعرض أو مكبر للصوت يعمل بالبلوتوث حيث تتواجد سماعة مكبرة بطاقة 5 وات في الجزء العلوي من الجهاز, يمكن أيضاً استخدام كل على حدى. BenQ زودت الجهاز أيضاً بعدة طرق للتوصيل حيث يدعم الاتصال بكل من WIFI, Bluetooth كما تم تزويده بمنفذ من نوع USB-C في أسفل الجهاز من الخلف ليقدم إمكانية الاتصال بكل الأجهزة المختلفة بالإضافة إلى توفير بطارية تدوم لمدة 3 ساعات من العرض المتواصل كون الجهاز موجه في الأساس للتنقل وأن يكون جهازاً محمولاً.

التوصيل بكل الأجهزة

مع إمكانية اتصال BenQ GV1 بصورة لاسلكية عن طريق WIFI يدعم الجهاز القدرة على الاتصال بالأجهزة الذكية من خلال خاصية AIR Play في أجهزة أبل كانت الهواتف الذكية, الأجهزة اللوحية أو أجهزة الحاسب المحمول, الجهاز يدعم أيضاً توصيل أجهزة الاندرويد من خلال خاصية مشاركة الشاشة Screen Mirroring أو Google Cast كما يدعم الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز.

من الأمور المميزة ايضاً في الجهاز هو أنه في حالة عدم توافر جهاز Router من أجل توفير شبكة WIFI يتيح الجهاز إنشاء WIFI Hotspot من أجل الاتصال بالأجهزة المختلفة بصورة تتيح لهم بث المحتوي من خلاله ولكن هذا قد يعطل تشغيل الإنترنت في الكثير من الأجهزة.

المحتوي المعروض

يعتمد BenQ GV1 على مصباح للعرض من نوع LED يدعم عرض المحتوي حتى عرض 60 بوصة بدقة 854×480 بيكسل وبأبعاد 16:9 كنسبة طول إلى عرض بصورة افتراضية ولكن يمكن الاختيار من بين 4 أبعاد أخرى بحسب المحتوي المعروض, نسبة تباين تصل إلى 1:100,000. قد يرى البعض أن دقة العرض قليلة مقارنة بالمحتوي المتاح حالياً ولكن الأمر يبدو منطقياً كون الهدف من الجهاز هو إمكانية عرض المحتوي بسرعة وسهولة في أي مكان مع الاحتفاظ بحجم صغير, BenQ من ناحيتها أكدت أن عمل الجهاز بهذه الدقة لن يسبب أي مشاكل مع توصيله بأجهزة بدفة أعلى حيث أنه يدعم محتوي يبدأ من دقة 480p وصولاً إلى 1080p.

المصباح المستخدم في الجهاز يوفر سطوع حتى 200 Lumens ولديه القدرة على عرض أكثر من 16 مليون لون وبعمر افتراضي يدوم بين 20 ألف إلى 30 ألف ساعة بحسب الاعتماد على نمط العرض التقليدي أو النمط الموفر للطاقة.

ضبط الصورة المعروضة ينقسم إلى 3 خطوات, الأولى من خلال ضبط رأس الجهاز التي ترتفع بمقدار 15 درجة عن المستوي الأفقي بينما تتواجد حلقة يدوية على أحد الجوانب لضبط الصورة. BenQ زودت جهزاها للعرض أيضاً بميزة رائعة لضبط الصورة في المستوي الأفقي مهما كان إنحناء الجهاز, أي إذا قمت بوضع الجهاز على سطح غير مستوي سيتعرف الجهاز على الأمر وسيضبط الصورة لتكون مستوية.

النظام والتشغيل

عند تشغيل BenQ GV1 من خلال الزر المتواجد في الأعلى سيقوم فوراً بعرض القائمة الرئيسية له على أي سطح مقابل لتعتمد عملية التنقل داخل النظام من خلال ريموت التحكم الذي يتوافر داخل العُلبة بصورة افتراضية (ريموت التحكم هو الطريقة الوحيدة للأسف للتنقل داخل النظام)، أما إذا اردت تشغيله كمكبر للصوت قم بالضغط على الزر ذو سهمين المتواجد في الأعلى المجاور لزر الطاقة ثم اتصل به من خلال هاتفك او جهاز الخاسب الخاص بك عن طريق البوتوث وسيعمل كأي مكبر للصوت لاسلكي. اختيارات القائمة الرئيسية برغم من قلتها إلا أنها تقدم كافة الاختيارات التي قد تحتاجها في الجهاز. القائمة تنقسم إلى قسمين, في الأعلى تجد طرق التوصيل المختلفة مثل التوصيل بأجهزة iOS, Android أو الكومبيوتر, أسفل تلك الاختيارات تجد إعدادات الجهاز, الاتصال من خلال WIFI والبلوتوث بالإضافة إلى إعدادات الصوت والصورة بشكل منفصل.

بحسب المواصفات المعلنة فالجهاز يعمل بنسخة معدلة من نظام الاندرويد مخصصه له ويمكن للمستخدمين تحميل العديد من تطبيقات الاندرويد من خلال تحميل تطبيق Aptoide TV والذي سيمكنهم من تحميل تطبيقات الاندرويد المختلفة مثل YouTube, Netflix, Amazon Prime, PowerPoint وقائمة طويلة من تطبيقات الاندرويد الأخرى بالإضافة إلى إمكانية تشغيلها مباشرة من خلال الجهاز دون الحاجة لتوصيله بأجهزة أخرى وكأنه تلفاز ذكي. النظام يدعم 11 لغة على راسهم اللغة العربية بجانب كل من الإنجليزية, الفرنسية, الألمانية, الهندية, اليابانية, الإسبانية, البرتغالية, الكورية وكلا من اللغة الصينية التقليدية والصينية المبسطة.

السعر والتوافر

يتوافر BenQ GV1 بسعر 1499 درهم إماراتي ومتوفر فقط في الشرق الأوسط حالياً ولكنه سيتوافر عالمياً خلال الأسابيع المقبلة. يمكنك شراءه من المتاجر التالية في البلدان العربية من خلال ذلك الرابطhttp://bit.ly/2U4ndkR