FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
BenQ تعيد ابتكار شاشاتها مع سلسلة MOBIUZ بمميزات تجذب جمهور اللاعبين

BenQ تعيد ابتكار شاشاتها مع سلسلة MOBIUZ بمميزات تجذب جمهور اللاعبين

منذ 8 أشهر - بتاريخ 2021-02-12

اتخاذ القرار لتحديث شاشتك المخصصة للألعاب قد يبدو بالنسبة لك أمراً سهلاً, لكنك حالما تشاهد كمية الشاشات التي لا تحصى ستشعر بأنك دخلت في دوامة من الخيارات لا تعرف أيهم الخيار المناسب لك. ضمن مقالنا لهذا اليوم نحاول أن نسلط الضوء على واحدة من هذه الشاشات الحديثة والمخصصة للاعبين التي قد تنال إعجابك وقد تكون من ضمن اختياراتك القادمة في حالة كنت تبحث عن شاشة بدقة 1080 بكسل وبمعدل تحديث 144Hz مع مجموعة من المميزات الجيدة.

قبل كل شيء .. سأذكر لك بعض المعلومات السريعة والمهمة عن شاشات الحاسوب الموجهة للاعبين

نوع لوحة الشاشة

هناك عدد من انواع لوحات الشاشات التي تشمل IPS/VA/TN/PLS لكني شخصياً أفضل  اختيار لوحة IPS اختصاراً لـ In-Plane Switching  إن كنت تفكر بشاشة مخصصة للألعاب والتي وصلت لنا قبل سنوات عديدة لكي تعالج سلبيات لوحة شاشات TN التي كانت تستخدم بكثرة مع شاشات الألعاب وبنسبة كبيرة نجحت بمعالجة تلك السلبيات, فهي لا توفر نسبة تباين أعلى، دقة لونية عالية, بل أن لوحة شاشات IPS تمتلك نقل لوني فعال حتى أثناء تغيير زوايا المشاهدة ومعدلات تحديث فائقة وزمن استجابة مثالي.

نعم في السابق كانت تعاني هذه اللوحة قبل تطويرها بالشكل المطلوب "خاصة بعد ما وصلت له اليوم" من مشكلة زمن الاستجابة البطيء ومعدل التحديث المنخفض, إلا ان الشركات المطورة لهذا النوع من اللوحات استطاعت من الوصول بها لمراحل مدهشة سمحت برؤية لوحة شاشات تعمل بدقة 1080 بكسل وبمعدل تحديث 360Hz وزمن استجابة 1ms بجانب رؤية شاشات بدقة 2K ومعدل تحديث 240H وزمن استجابة 1ms...لم انتهي بعد فلقد رأينا ولاول مرة شاشة بلوحة IPS بدقة 4K ومعدل تحديث 144Hz وزمن استجابة 1ms.

معدل التحديث

معدل التحديث الشاشة يهم اللاعبين بشكل كبير اكثر من المصممين, فهو يشير إلى عدد المرات التي تظهر فيها صورة جديدة على الشاشة خلال الثانية الواحدة. وعادة ما تكون شاشات العرض العادية عند معدل تحديث 60Hz القادرة على عرض 60 إطار في الثانية المناسبة للألعاب العادية والمصممين مثل نوعية ألعاب MOBA, لكن عندما يكون الأمر مرتبط بالألعاب سريعة الحركة والأكشن مثل منظور الشخص الأول والسباقات فهي تسبب ما يعرف بتنتيع الشاشة أو تمزقها مما يؤثر بشكل كبير على تجربتك للعبة.

والسبب أن بطاقتك مثلاً تنتج معدلات إطار سريعة بين 60 و 100 فريم, لكن مشكلة معدل تحديث الشاشة 60Hz ثابت ولا يتحرك ولا تستطيع مواكبة الفريمات, لذلك تحتاج لأن يكون معدل التحديث مرتفع, حتى يحدث تزامن حقيقي بين معدل الإطارات ومعدل الفريمات بحيث كلما ارتفع معدل الإطارات 60 و 70 و 80 فريم ستجد أن معدل تحديث الشاشة ارتفع معها. إذاً أنتم بحاجة لشاشات تدعم معدل تحديث يصل إلى 120Hz حتى 144Hz لكي تحقق تجربة لعبة ممتازة, ولا تنسى ان تدعم الشاشة التي ستقبل عليها على تقنية AMD FreeSync أو NVIDIA G-SYNC بحسب البطاقة الرسومية التي لديك.

زمن الاستجابة

زمن الاستجابة تعني مدى تطلب البكسل لتغير سرعة الانتقال من السواد للبياض. فالشاشة مع زمن استجابة بطيء، لنقل مثلاً 10ms ، قد تنتج أثر ضبابي حينما يتم عرض صور سريعة الحركة على الشاشة. زمن الاستجابة ستعرفه بشكل مباشر في مواصفات الشاشة فهو يقاس بالملي ثانية أي ms, لذلك شراء شاشة بزمن استجابة أقل بين 2ms او 1ms او أقل من ذلك هو أفضل شيء لأنه يسمح للشاشة بأن تعرض حركات سريعة بدون حدوث مشكلة الصور المتكررة الضبابية.

معدل التباين وزاوية المشاهدة

يعتبر معدل التباين مهم أيضاُ فهو يعرض النطاق بين الأسود الحالك والأبيض الساطع التي يمكن أن تعرضه لك شاشة العرض, معدلات التباين الأعلى عادة ما تمنح جودة صورة أفضل. لكن ما سيختلف عليك هو ان كل شركة تقريباً تعرض معايير مختلفة لمعدل التباين لذلك لربما يكون الأمر محير بالنسبة لك, مع ذلك وبشكل عام أغلب الشاشات تقدم معدلات تباين ممتازة.

لا أرى فائدة كثيراً من زاوية المشاهدة بالنسبة للاعبين فهي تعرض لك الزاوية القصوى التي تستطيع فيها عيناك أن تشاهد الشاشة بوضوح لأنك بالأساس ستعلب مع تلك الشاشة وأعينك تتجه بشكل مباشر نحوها. لربما للمصممين ستكون زاوية المشاهدة للشاشة أمر مهم, لكن للاعبين فلا فائدة كبيرة منها بنظري الشخصي.

دعم معيار HDR

شراء شاشة حاسوب داعمة لمعيار HDR الذي أصبح متداول مؤخراً في عالم الشاشات يعني أن المشاهد على الشاشة ستحتوي على تدرج واسع من الألوان المماثلة تقريباً للتي نراها على شاشات السينما الرقمية ذات الجودة الأعلى مع تناسق وسطوع اقرب للكمال بدون استنزاف الإضاءة الخلفية المرئية في المشاهد الداكنة وبدون رؤية تمزق أو تنتيع على الشاشات التقليدية والأجهزة المحمولة والتلفاز.

لندخل الأن نحو سلسلة شاشات BenQ MOBIUZ

Ben Q MOBIUZ EX2710 06

أطلقت BenQ هذه السلسلة كمحاولة منها لتوفير خيارات أفضل لجمهور اللاعبين خاصة مع المنافسة الشرسة والقوية جداً في هذا المجال من قبل العديد من كبرى الشركات المتخصصة في صناعة شاشات الحاسوب. نعم رأينا العديد من شاشات BenQ الموجهة للاعبين وصراحة بعضها كان مثير للاهتمام وبعضها الأخر كان مقبول ولكن لم يترقي لما يمتاز به الخصم أو المنافس من خيارات ضمن نفس الفئة السعرية.

لذلك يمكن القول بأن هذه السلسلة الجديدة ماهي إلا محاولة واضحة من الشركة للتأكيد على أنها قادرة على تقديم ما يجذب هؤلاء اللاعبين ضمن فئة 1080 بكسل و 144Hz. في الوقت الحالي هناك إصدارين من هذه السلسلة: لدينا شاشة EX2710 بحجم 27 بوصة من نوع IPS بدقة 1080 بكسل وبنسبة تباين 16:9 مع معدل تحديث 144Hz وزمن استجابة 1ms (MPRT) / 2ms (GtG) ms مع دعم تقنية FreeSync Premium ونسبة تباين 1000:1 مع معدل سطوع يصل إلى 400nits ودعم معيار HDR10 ودعم العمق اللوني sRGB بنسبة 99%. مع تضمينها لمكبري صوت قوة كل واحد بـ 2.5 واط. أضف إلى منفذي HDMI (v2.0) ومنفذ DisplayPort (v1.2). أما الإصدار الثاني فهو مع شاشة EX2510 القادمة بنفس المواصفات ويكمن الاختلاف فقط بحجمها 24.5 بوصة وسعرها الأقل.

جودة التصميم الخارجي

من خلال رؤيتي لهذه الشاشة لاحظت اعتمادها على قاعدة مثليثة الشكل مصنوعة من مواد قوية قادرة على تحمل وزن الشاشة دون اي مشكلة مع الاستفادة من تلك القاعدة في تعديل الارتفاع حتى 130مم وتدويرها بنسبة 20 درجة حتى 20- درجة كما يمكن امالة الشاشة بفضل هذا المسند المرن بين 20 درجة حتى 5- درجات. الجيد ان هذه القاعدة الخاصة بها قابلة للفصل عن جسد الشاشة وذلك بفضل دعمها لمعيار VESA مقاس 100 × 100 مم لتكون قادر على تركيبها على الجدران او من خلال قاعدة حمل الشاشات دون اي مشكلة. اما بالنسبة لتصميم الشاشة فهي تمتاز بحواف فائقة الرقة من 3 جهات اليمين واليسار والجهة العليا لتمنح المحتوى المعروض مظهر أكثر راحة لعين اللاعب بدلاً من التصميم التقليدي ذو الحواف السميكة.

زمن استجابة ومعدل تحديث سريع مع تقنية FreeSync Premium

Ben Q MOBIUZ EX2710 07

بما انها شاشة بدقة 1080 بكسل وبمعدل تحديث 144Hz فهذا يعني أنها ستكون مناسبة لعدد كبير من اللاعبين الذين يملكون اليوم بطاقة رسومية قادرة على توفير معدلات فريم مرتفعة تتجاوز 120 فريم في الكثير من الحالات خاصة عند مراعات الإعدادات الرسومية للعبة.

هنا ندخل للأهم فمع وجود معدل تحديث سريع وزمن استجابة فائق لابد من وجود تقنية تساعد على تحقيق تزامن فعلي وحقيقي بين معدلات الفريم ومعدل التحديث..وهذا ما سوف تقدمه لكم تقنية FreeSync Premium. معدل التحديث الشاشة يهم اللاعبين بشكل كبير اكثر من المصممين, فهو يشير إلى عدد المرات التي تظهر فيها صورة جديدة على الشاشة خلال الثانية الواحدة. وعادة ما تكون شاشات العرض العادية عند معدل تحديث 60Hz القادرة على عرض 60 إطار في الثانية المناسبة للألعاب العادية والمصممين مثل نوعية ألعاب MOBA, لكن عندما يكون الأمر مرتبط بالألعاب سريعة الحركة والأكشن مثل منظور الشخص الأول والسباقات فهي تسبب ما يعرف بتنتيع الشاشة أو تمزقها مما يؤثر بشكل كبير على تجربتك للعبة.

والسبب أن بطاقتك مثلاً تنتج معدلات إطار سريعة بين 60 و 100 فريم, لكن مشكلة معدل تحديث الشاشة 60Hz ثابت ولا يتحرك ولا تستطيع مواكبة الفريمات, لذلك تحتاج لأن يكون معدل التحديث مرتفع, حتى يحدث تزامن حقيقي بين معدل الإطارات ومعدل الفريمات بحيث كلما ارتفع معدل الإطارات 60 و 70 و 80 فريم ستجد أن معدل تحديث الشاشة ارتفع معها. إذاً أنتم بحاجة لشاشات تدعم معدل تحديث يصل إلى 120Hz حتى 144Hz لكي تحقق تجربة لعبة ممتازة.

مع هذه الشاشة ستحصل على دعم لتقنية FreeSync من AMD وهي تقنية تنافس ما لدى NVIDIA بتكلفة مالية أقل. هدفها هو منحك تجربة لعب خالية من مشاكل التنتيع او تمزق المشهد الرسومي مع مختلف الالعاب وبالذات الألعاب ذات الحركة السريعة. عدم وجود هذه التقنية يعني عدم تزامن معدل التحديث مع معدل إطارات البطاقة مما ينتج لدينا مشكلة تنتيع وتمزق للمشهد الرسومي بسبب عدم قدرة معدل تحديث الشاشة على مواكبة الفريمات المرتفعة التي تنتجها البطاقة.

تحسين جودة ما تشاهده مع HDRi

يطلق على تقنية HDRi أو تقنية المدى الديناميكي العالي الذكي بانها سلاح سحري في عالم الشاشات مع دعم ألوان 10bit, والسبب وراء ذلك هو قدرتها على القيام بما لا تستطيع تقنية HDR التقليدية القيام به. فهي عبارة عن أداة استشعار خفية تلتقط الإضاءة المحيطة والمحتوى على الشاشة، ثم تعدل سطوع الشاشة من أجل عرض تجربة المشاهدة المثالية في مختلف الاوضاع التي يمكن ان تتعرض لها.

بنفس الوقت ستعرض عليك تقنية HDRi تحسين من تباين الصورة والوضوح لعرض تفاصيل أفضل, بمعنى أن الزوايا الداكنة ضمن المشهد الذي لديك سيكون أكثر وضوحاً والمشاهد الساطعة لن تكون ذات سطوع مبالغ به. ماذا أيضاً؟ نحن نعلم بالأساس أن الشاشات القادمة مع تقنية HDR ستأخذ مستوى الألوان التقليدي الذي كنا نراه على الشاشات القديمة إلى المستوى التالي من الدقة والكثافة اللونية مما يجعلها نابضة بالحياة.

على سبيل المثال إذا قمت بتشغيل الإضاءة أو فتحت نافذة أو جلست في مكان ما وقد حل عليك الظلام، ستجد ان تقنية HDRi ستعدل محتوى HDR لديك للحفاظ على الدقة والنقاوة المثلى بناء على الوضع الراهن حولك. هنا يأتي دور الذكاء بفضل أداة الاستشعار التي تلتقط التغيرات في الإضاءة المحيطة لبيئتك وماهو معروض على الشاشة وتقوم بتعديل درجات الألوان، التباين وسطوع الصور.

كما تضيف على ذلك تقنية Black eQualizer التي تمنحك كلاعب إمكانية رؤية أعدائك في الأمكان المظلمة بشكل أفضل فهي تزيد من مجال الرؤية في المشاهد المظلمة بدون أن يحدث أي فرط زائد في سطوع الأماكن المضيئة وهو أمر جيد, مع العلم أنك قادر على التحكم بها بشكل يدوي. كذلك لدينا تقنية الخلو من الوميض Flicker-Free التي تساعد في تقليل إجهاد العين، مما يساعد في استمرار تجربتك للألعاب حتى ساعات طويلة, فعادة ما يسبب الوميض مشكلة مزعجة لأعين اللاعبين وحتى المستخدمين العاديين لكن بالذات نحو اللاعبين بسبب جلوسهم لفترات طويلة وهم يلعبون. كما تتيح لك Light Tuner الاختيار من بين 20 إعدادًا من الألوان المختلفة لتتناسب مع تأثيرك المفضل.

Ben Q MOBIUZ EX2710 09

رأي الخاص حول هذه التقنية؟ نعم هي تقنية ستمنحك تجربة أفضل وهو امر لا شك فيه ولكن حتى أكون منصف معك لن تحصل على تجربة HDR المثالية لانك في هذه الحالة ستحتاج إلى شاشات أكثر كلفة من هذه, فلا يمكن إضافة التجربة الأمثل لهذه التقنية مع هذا النوع من الشاشات لنجده فقط متوفر مع الشاشات المكلفة مالياً المتميزة بمعدلات سطوع ومعدلات تباين فائقة للغاية.

تقنية BenQ Eye-care لحماية أعين اللاعبين

https://www.benq.com/content/dam/b2c/en/monitors/ew-ex/ex2780q/image/benq-monitor-ex.mp4/jcr%3Acontent/renditions/cq5dam.video.iehq.mp4

المنطق والعقل يقول أنه في بيئة ضوئية ساطعة، ستحتاج العين إلى العمل بجهد أكبر لتجنب الوهج المتسبب من الانعكاس, وبما أن الضوء المرئي الذي يدخل في شبكية العين يتسبب بضررها بنسبة ما, إلا أن الضوء الأزرق هو الأكثر قوة من ناحية الإشعاع، ويُعتبر مؤذياً على نحو خاص لشبكية العين, فحينما نجلس على الشاشة لمشاهدة الأفلام او المسلسلات أو أي شيء يعرض على تلك الشاشة لساعات، فإن الضوء الأزرق المرئي يمكن أن يتسبب مع الزمن بأثار مضره على شبكية العين.

ولتلافي هذا الضرر بنسبة كبيرة تقدم BenQ نوعين من الحلول العملية لحماية سلامة العين فتقنية BenQ Low Blue Light Technology تزيل الضوء الأزرق المشع نحو شبكية العين (420~480nm) لتقليل الضرر عليها. كما تعرض فلتر للإشعاع المؤذي (420~455nm)، لتقليل الضرر الناتج وبنفس الوقت الحفاظ على جود الصورة المعروضة سواء من ناحية الجودة اللونية أو من ناحية جودة المشهد نفسه.

بما أن الوميض ليس ملحوظا دائما بالعين المجردة، فإنها مع الوقت تسمح لمعدلات الوميض أن تتسبب بجهد شديد لأعيننا. فبعد ثمان ساعات من اللعب على الشاشة، يمكن للعين أن تلحظ ما يصل إلى 5.8 مليون مرة من الوميض، مما يتسبب بجهد للعين ويمكن أن تصل إلى حالات وتضعف قدرتك على الرؤية أي يصبح لديك نقص في النظر. لحل هذه المشكلة تأتي تقنية ZeroFlicker الحصرية من BenQ والحاصلة على شهادة TÜV Rheinland الدولية، لتزيل السبب الرئيسي لوميض الشاشة مما يجعلنا نشاهد المحتوى المعروض دون القلق من مشكلة الوميض المؤذي.

كما لدينا تقنية (B.I.) و (B.I.+) كليهما يعدلان تلقائياً السطوع وفقا للمحيط الذي تقع فيه الشاشة، بينما B.I.+ تعدل أيضاً وتلقائيا درجات اللون على شاشاتك. هذه التقنية المميزة تمنحك راحة مطلقة لأعينك سواء في النهار أو الليل, فلن يفرق معك بعد الان درجة السطوع بين الشاشة ودرجة سطوع الإضاءة حولك.

مكبر صوتي مدمج

دائماً ما أقول أن مكبرات الصوت المنفصلة ستبقى الخيار الأفضل بكل تأكيد, ولكن هذا لا يعني عدم تحقيق تجربة جيدة مع هكذا حلول مدمجه خاصة عند مقارنتها بشاشة تتمتع بمكبر صوتي تقليدي. هنا يأتي دور رقاقة DSP “كما تعرف برقاقة معالج إشارة رقمية مدمجة” التي تعالج الصوتيات بما أنك بحاجة إلى شيء يقوم بكل المهام الخاصة بالصوت لتفرق بين مشاهدتك للأفلام او تشغيل الألعاب مع مشهد ضخم من المعارك الحاصلة والأصوات الصادرة عنها.

تصميم نظام الصوت الجديد من BenQ ينتج لنا صوتيات بجودة جيدة باستخدام نظام صوتي يعتمد على مكبري صوت كل واحد بقوة 2.5 واط. دور رقاقة DSP هو عرض خمس أنماط صوتية لتمنح المستمع نمط مختلف لكل مصدر صوتي. كما استخدم فريق مهندسي treVolo مبادئ الإدراك الذاتي للأصوات التي ادت بالنتيجة إلى إمكانية استماع المستخدم أو اللاعبين لجودة صوتية خالية من العيوب مهما كان الشيء الذي يعرض على الشاشة.

الأنماط المدرجة من قبل فريق treVolo تغطي كلاً من Cinema/Game/Pop/ Live/Dialog/ Vocal/Rock/ Party. نمط Cinema مصمم خصيصاً لمشاهدة الأفلام. نمط Game يعزز من وضعية مصدر الصوت لعرض صوتيات غامرة وواقعية مع الالعاب. نمط Dialog/ Vocal يعزز من جودة صوت المتحدث ويجعله أفضل. نمط Rock/ Party هو لمحبي الموسيقى، مع مضخم معزز ومؤثرات صوتية ثلاثية الأبعاد.  نمط/Pop/ Live محسن من أجل جودة صوتية أفضل للبث المباشر.

دعم أجهزة الكونسول الحديثة

نعم, لا تستغرب فهذه السلسلة من شاشات MOBIUZ ستكون مهيأة لدعم جهاز الكونسول PS5 لتشغيله على دقة 1080 بكسل وبمعدل تحديث 120Hz من خلال ضبط الإعدادات على الشكل التالي: ادخل على إعدادات PS5 ثم ادخل على إعدادات Saved Data and Game/App ثم اختر Game Presets سيتاح لك إما Performance Mode أو Resolution mode..اختر Performance Mode. بينما مع جهاز الكونسول Xbox Series X فكل ما عليك فعله هو ضبط إعدادات الكونسول لدقة 1080 بكسل وتحويل معدل التحديث إلى 120Hz فقط.

هل يمكن الحصول عليها من متجر عرب هاردوير؟ نعم تستطيع الحصول عليها فهي متوفرة لدينا لإصدار EX2710 و لإصدار EX2510 , ويجدر الذكر بأن متجر عرب هاردوير هو الشريك الرسمي لمنتجات BenQ Zowie.

Ben Q MOBIUZ EX2710 10

بعد كل ما تحدثت به عن سلسلة MOBIUZ من BenQ..لابد لي من أن أنصف هذه السلسلة ببعض النقاط التالية: اولاً قدومها بهذا التصميم الجميل والعصري مع قاعدة قابلة للفصل لتركيبها على الجدار أو قواعد شاشات العرض أمر عملي وجيد للكثير من اللاعبين, ثانياً قدومها بأسعار منافسة وجيدة بسعر 300 دولار لإصدار EX2710 و 250 دولار لإصدار EX2510. ثالثاً قدومها ضمن مواصفات جذابة تدمج بين 1080 بكسل/144Hz وزمن استجابة 1ms مع دعم معيار HDR وتقنية FreeSync Premium.

لكن ما كنت اتمنى رؤيته مع هذه السلسلة هو وجود إصدارات أخرى بدقة 2K ضمن معدل تحديث 144Hz و 240Hz لتعطي للاعبين المزيد من الخيارات بدقات مختلفة, السبب وراء ذلك قد يكون محاولة BenQ أن ترى مدى نجاح هذه السلسلة ضمن جمهور اللاعبين قبل أن تتوسع بالخيارات المتاحة ضمنها. بكل الأحوال وبعيداً عن ما تفكر به BenQ بعقلها الباطني..هل تبحث عن شاشة ألعاب بدقة 1080 بكسل وهدفك معدل تحديث 144Hz؟ إصدار EX2510 أو EX2710 سيتكفل بتحقيق تجربة اللعب التي تبحث عنها على الرغم من انها تقع في منافسة شرسة مع الشركات المنافسة.

أضف تعليق (0)
ذات صلة