FarCry6 Large leaderboard
القائمة
قيد التطوير
أقوي المحركات الرسومية للألعاب في 2020

أقوي المحركات الرسومية للألعاب في 2020

منذ 4 أشهر - بتاريخ 2021-06-15

2020 هو عام تجدد المحركات الرسومية Graphics Engines، وعودتها لصدارة دمج التقنيات الرسومية المبهرة. فبعد صدور النسخة الجديدة من مكتبة DirectX وهي نسخة مكتبة DXR لتقنية تتبع الأشعة Ray Tracing، تعرضت رسوم الألعاب لنقلة محورية شاملة، و تسابقت المحركات الكبري لدعم تتبع الأشعة للحصول علي أقوي اضاءة وانعكاسات ممكنة.

في السابق كانت قوة المحركات تقاس بدعمها لتقنيات صغيرة مثل الظلال التفاعلية الشاملة Fully Dynamic Shadows، أو بظلال الشظايا والجسيمات Smoke/Particle Shadows، أو باضاءة الجسيمات Particle Lighting .. أو بقدرتها علي دعم التخريب الشامل Dynamic Destruction، لكن كل هذا تنحي جانبا ليفسح المكان للتقنية الأقوي والأكثر ثقلا وتأثيرا، تقنية الاضاءة الشمولية Global Illumination. وهي التقنية المسئولة عن 90% من قوة رسوميات أي لعبة، لقد صارت المحركات التي تستطيع تقديم اضاءة شمولية حقيقية هي الأقوي رسوميا علي الاطلاق، وخاصة بعد صدور تقنية تتبع الأشعة Ray Tracing، فقد صار بامكان الألعاب أخيرا الحصول علي قوة رسوم العروض المسجلة CGI وأفلام السينما.

هؤلاء هم أقوي المحركات مرتبين بحسب قدراتهم التقنية.

1-محرك الخرافي Unreal Engine:

واحد من أقدم المحركات، لكنه الآن أقواها علي الاطلاق. وهو أشهرهم كذلك! استمد المحرك اسمه من أول لعبة حملت تقنياته، وهي لعبة Unreal التي صدرت عام 1998. المحرك يتميز بسهولة التطوير الشديدة عليه، والتي جعلته هدفا لتطوير كافة الألعاب عليه، سواء تصويب FPS أو تقمص أدوار RPG أو سباقات Racing أو حتي العاب التخطيط RTS. اشتهر المحرك بألعاب مثل BioShock و BulletStorm و Batman Arkham، و Star Wars Jedi Fallen Order و التي جاءت كلها برسوميات منيعة.

تعرض المحرك لعملية تحديث ضمت اليه تقنية تتبع الأشعة لعمل اضاءة وانعكاسات وظلال واقعية تماما، وتظهر مثل عروض الرسوميات الآلية المسجلة CGI، وتم عرض كل هذا في استعراض Star Wars. والمحرك يستعد لتقديم هذه المؤثرات في ألعاب مثل  Atomic Hearts و النسخ القادمة من Gears و HellBlade.

يتميز المحرك بدعمه لكافة تقنيات الاضاءة الشمولية Global Illumination المسئولة عن محاكاة اضاءة الواقع، كما يدعم كافة تقنيات الظلال التفاعلية Dynamic Shadows، والظلال الناعمة Soft Shadows، كما يدعم أيضا اضاءة الجسيمات Particles Lighting مثل اضاءة الدخان والشظايا، وظلالها أيضا Particles Shadows مثل ظلال الدخان والضباب والشظايا، كما يدعم تقنيات انعاكاسات Reflections متقدمة للغاية (بتتبع الأشعة أو بدونها)، اضافة الي ترسانة متطورة من المؤثرات الإخراجية Post Process. وقدرات الترصيع Tessellation القوية. كما يحوي محرك الطبيعة PhysX مدمجا في بنيته التحتيه، بما يتيحه من محاكاة السوائل والحطام والشظايا والدخان والنيران وعدد ضخم للغاية من الظواهر والمؤثرات الطبيعية. وحتي محاكاة التخريب والتحطيم وكل هذا يمكن تشغيله علي المعالج المركزي CPU أو الرسومي GPU (التسريع الرسومي لـ PhsyX). محاكاة سطح الماء والبحار والأمواج في المحرك في غاية القوة والجمال، والمحرك يدعم أيضا تشكيلة ممتازة من مؤثرات الطقس والمناخ والرياح.

يدعم المحرك تقنيات رسم في غاية التفصيل للخامات والاكساءات Textures، وظهرت بقوة في ألعاب مثل The Vanishing Of Ethan Carter  والخامات في تلك الألعاب تظهر مثل الواقع بالضبط، وكأنها مأخوذة من صور حقيقية للخامة، تسمي التقنية Photogrammetry أو الرسم التصويري.

المحركات الرسومية

ظهرت قدرات المحرك بجلاء في العاب مثل Gears Of War 4 و Gears 5 و HellBlade Senua's Sacrfice، اضافة الي Paragon وInjustice 2 و Mortal Kombat XI .. لكن ما يثير الذهول حقا هو مستوي الرسوميات الذي وصل اليه المطورون المستقلون، لقد وصلوا به حقا الي مستوي رسوم العروض الآلية المسجلة CGI وبدون أدني مبالغة. بعض المشاهد والأماكن التي تم تطويرها لا يمكن تفرقتها عن الحقيقة الا بصعوبة!

2- محرك نور الشمال North Light Engine:

حسنا هذا المحرك الحديث للغاية يستحق أن يكون ضمن الثلاثة محركات الأولي، بل يستحق أن يكون بعد Unreal مباشرة .. ولقد حدث هذا بالفعل بعدما أطاح بمحرك Frostbite من المرتبة الثانية، بفضل تطويره المستمر، فالمحرك يدعم اضاءة شمولية شبه كاملة، وهو ما يجعل كل مشاهده نسخة تقارب الواقع تماما. الي حد أن تمييزها عن الرسوم المسجلة CGI يصبح عسيرا للغاية.

استمد المحرك اسمه من بلد المنشأ، وهي السويد والتي تقع في شمال الكرة الأرضية، وتتميز باضاءات براقة Aurora في سماءها لحظة الشفق والفجر، أنشأ المحرك دار Remedy للتطوير، وكانت أول لعبة تحمل تقنياته هي Quantum Break.

دمج المحرك كل تقنيات تتبع الأشعة المتاحة في لعبة Control، مما يعني أنه يقدم اضاءة وانعكاسات وظلال واقعية 100% .. مما جعل اللعبة مبهرة رسوميا للغاية، فقد رسمت مشاهد داخلية غاية في الاتقان والواقعية المفرطة، امتلأت مشاهد اللعبة بالانعكاسات الحقيقية الجميلة علي الأسطح المصقولة والعاكسة، وتحوي اللعبة أقوي مؤثرات انعكاسات في عالم الألعاب علي الاطلاق، والفضل في ذلك لمؤثرات تتبع الأشعة RTX التي تدعمها اللعبة! وليس هذا فحسب، لكن اللعبة ترسم الظلال والاضاءة بتتبع الأشعة أيضا لتظهر كل مشاهد اللعبة بمظهر خلاب.

اضافة الي اضاءة المحرك المذهلة حقا لا مجازا، فانه يدعم أيضا محاكاة تخريبية واسعة، وبيئة تفاعلية للغاية مع سلوك اللاعب العنيف، ربما أكثر من محركات أخري كثيرة، ومحاكاة جسيمات وشظايا عالية الجودة، كما يدعم أيضا اضاءة تفاعلية شديدة القوة، تشمل كل شئ من الكشافات والانفجارات وطلقات الرصاص الي جسيمات الشظايا الصغيرة، ولقد أتي الاصدار الاخير من المحرك في لعبة Control  بلفحة قوية من قابلية التخريب والتفاعل في البيئة، فكل شئ كان قابلا للتحطيم، الحوائط وقوالب الخرسانة كانت تتفكك الي قطع صغيرة، الشظايا تتطاير في كل مكان، الأثاث والجوامد تتحطم الي قطع صغيرة، وكل هذا بارادة اللاعب واستجابة لأفعاله التخريبية! ولقد تحقق كل هذا بفضل مكتبة PhysX لمحاكاة الطبيعة.

يدعم المحرك أيضا تقنيات الترصيع والتجسيم كثيف المضلعات، اضافة الي تشكيلة من الانعكاسات المفصلة والتي تضفي علي البيئة جمالا خلابا. رسم الشخصيات في المحرك وحركة أجسامهم وعضلات وجوههم ينافس مستوي عروض المحترفين.

وبفضل دعم المحرك للتبع الأشعة فلقد اكتسب القدرة علي رسم الظلال التفاعلية من مصادر الاضاءة الخاطفة (مثل وميض طلقات الرصاص أو مصابيح الانذار او الانفجارات)، لكن ينقص المحرك ظلال الجسيمات (ظلال الدخان والضباب)، ومحاكاة المياه والدخان بشكل متقدم. وينقصه الرسم التصويري Photogrammetry، ولولا هذه العوامل لناطح Unreal علي المرتبة الأولي بشدة.

3- محرك قضمة الصقيع Frostbite Engine:

محرك قضمة الصقيع الشهير، الذي أخد اسمه من أجواء لعبة Battlefield Bad Company الأولي، وهي اللعبة القتالية التي جاءت بمشاهد جليدية وباردة قوية .. جاء المحرك باضاءة ممتازة وقدرة جيدة علي تحطيم الطبيعة والتفاعل مع البيئة .. ثم سرعان ما انفجرت قدرات المحرك مع الاصدار التالي للعبة Bad Company 2 وتحسنت اضاءته وقابلية التحطيم فيه الي درجات فائقة وهائلة (الي درجة نسف مباني بأكملها وتحولها الي ركام والي درجة تخريب أرضية وتربة اللعب بالحفر التي تنتج من الانفجارات) .. ولم يتوقف المحرك حينها عن التطور ليتم تطويعه في خدمة ألعاب أخري غير العاب التصويب، مثل العاب المغامرات  Mirror's Edge Catalyst و السباقات Need For Speed Rivals و تقمص الأدوار مثل Dragon Age Inquisition، وحتي العاب الرياضة مثل FIFA 18 و FIFA 17. لكن علي الرغم من كل هذه الألعاب التي حملت تقنياته، فان المطورين عادة ما يشكون من صعوبة التطوير عليه.

ظهرت قدرات المحرك الرسومية بجلاء في ألعاب Battlefield 1 و Star Wars Battlefront 2 اضافة الي Mass Effect Andromeda، وجاءت كل هذه الألعاب بنماذج اضاءة فائقة للغاية، ودعم ممتاز لتقنيات الترصيع والشظايا والظلال الناعمة (مثل ظلال HFTS). اضافة الي مؤثرات إخراجية Post Process قوية أضفت عليهم جمالا لا شك فيه. مع انعكاسات فائقة الجودة.

انفجرت قدرات المحرك بقوة مع لعبة Battlefield V عندما دمج المحرك قدرات تتبع الأشعة كي يرسم انعكاسات حقيقة واقعية تقدم لأول مرة في عالم الألعاب.

يمتاز المحرك بقدرات تخريبية ممتازة في السلسة الشهيرة Battlefield، وهي قدرة لا ينافسه فيها سوي محرك Unreal بفضل مكتبة PhysX، كما استطاع Frostbite تطوير قدرات رسم الشظايا به لتشمل الشظايا الكثيفة التي تتفاعل مع البيئة حولها Dynamic Particles. ويمتاز كذلك بقدرة ممتازة علي رسم ظلال الجسيمات (مثل ظلال الدخان)، وليس أجمل من رؤية انفجار كبير يصاحبه بركان من الدخان يرتفع الي عنان السماء ويغطي بظله علي مساحة ضخمة من ساحة المعركة.

يأتي  المحرك أيضا بمحاكاة طقس فائقة الجودة، تشمل كل شئ من العواصف الرملية والبحرية، الي الضباب والشمس الحارقة، الي الجليد والأجواء المتجمدة. اضافة الي دعمه الي الخامات المجسدة بالرسم التصويري Photogrammetry. ودعمه لمحاكاة قوية لأمواج البحار وأسطح الماء.

ينقص المحرك بعض الدعم للظلال التفاعلية Dynamic Shadows وتحديدا تلك التي تنتتج عن الأضواء الخاطفة كوميض الأسلحة والانفجارات و الأنوار سريعة التردد، كمصابيح الإنذار والصفارات. كما ينقصه جوانب محاكاة السوائل والشظايا المتقدمة الموجودة في Unreal، ولولا هذه الجوانب لنافس Unreal و North Light علي المراتب الأولي في شراسة.

4-محرك 4A:

ربما لم يسمع الكثيرون عن هذا المحرك رغم شهرة الألعاب التي تعج بتقنياته، المحرك بدأ حياته كأول محرك يدعم المؤثرات الكاملة لمكتبة DirectX 11 .. وتجسد هذا في لعبة Metro 2033، والتي أتت بمستوي فائق من الترصيع والاضاءة والظلال ومدي ظهور التفاصيل، وتكرر هذا ايضا في اللعبة التالية Metro Last Light.

يمتاز المحرك بقدرة فريدة علي توليد عدد هائل من الظلال التفاعلية Dynamic Shadows، سواء من الكشافات، أو وهج الأسلحة والانفجارات، أو المصابيح الانذارية .. وهي القدرة التي يتفوق بها علي سائر المحركات الأخري .. كما يمتاز بقدرة ممتازة علي رسم وتجسيد عدد هائل من الجسيمات والدقائق الصغيرة والشظايا التفاعلية بفضل التسريع الرسومي لمكتبة PhysX.

يمتاز المحرك أيضا باضاءة قوية ومستوي عال للغاية من التفاصيل التي يدمجها بتقنيات الترصيع Tessellation المتطورة. وفي الاصدار الأخير Metro Exodus دعم المحرك تقنيات تتبع الأشعة في عمل ظلال واضاءة شمولية مبهرة، هي الأول من نوعها في عالم رسوم الألعاب بتفاعليتها مع الاضاءة وحركة اللاعب، وبالظلال الناعمة المفصلة التي تسقطها، وهي الاضاءة التي ليس لها مثيل حتي هذه اللحظة في أي لعبة أخري سوي ربما Minecraft RTX.

ينتقص من المحرك عدم اهتمامه بالجانب التخريبي والتدميري عند التعامل مع الطبيعة. ويعيبه انخفاض مستوي محاكاة تحريك الوجوه فيه، وينقصه كذلك الرسم التصويري Photogrammetry. ولولا هذا لنافس FrostBite و Unreal و NorthLight علي المراتب الأولي، بل وأطاح ببعضهم أيضا.

5-المحرك الداخلي لألعاب Call Of Duty:

لا نعرف عن اسم هذا المحرك سوي القليل، لكننا رأينا الكثير في قوة رسومياته، اضاءة المحرك الآن اضاءة سينمائية شمولية مفصة و مشتقة من الواقع، الأمر الذي جعل العاب مثل Call Of Duty WW2 و Modern Warfare Remastered و3 Black Ops و Modern Warfare 2019 تكاد تحتقن من جمال رسومياتها المدعوم بنماذج الاضاءة القوية في المحرك. رسم الشخصيات مفصل للغاية أيضا، وحركة الوجوه والأجسام ممثلة بالتعقيد اللازم لتصديقها. رسم الخامات ممتاز كذلك، وكذا الامر مع الانعكاسات، والمؤثرات الاخراجية المعقدة التي تجعل التجربة كانها فيلم سينمائي.

يدعم المحرك الآن تشكيلة واسعة من الاضاءة والظلال التفاعلية، واضاءة وظلال الجسيمات والدخان، ويدعم تمثيل ممتاز للجسيمات والدخان والانفجارات، ومحاكاة معقولة للمياه. وأفضل العابه رسوميا حقا كانت WW2 و Modern Warfare 2019.

تلقي المحرك ترقية رسومية هائلة في اصدار Modern Warfare الجديد بدعمه لتقنية تتبع الأشعة لرسم الظلال الواقعية .. وأتاح هذا للمحرك رسم ظلال شفافة Transparent Shadows وكاملة التفاصيل، كما قدم دعما بعد ذلك للاضاءة الشمولية الخاصة بتتبع الأشعة في اصدار Black Ops Cold War.

يعيب المحرك النقص الشديد لجوانب تخريب البيئة فيه، ويعيبه نقص جوانب محاكاة السوائل والأعشاب .. وأيضا محاكاة الملابس والشعر.

6-محرك الأحمر RED Engine:

المحرك صاحب اللعبة المحببة الي قلوب الجميع: The Witcher.

المحرك الأحمر، استمد اسمه من اسم دار التطوير التي صممته، وكان أول ظهور له في لعبة Witcher 2 ، وحينها اقتصر دعمه علي رسم مؤثرات مكتبة DirectX 9، ومع ذلك قدم تجربة رسومية عظيمة، بمؤثرات اضاءة وظلال استثنائية أخجلت حتي المحركات التي عملت بمكتبة DirectX 11. وبمستوي تفاصيل ثري واكساءات دقيقة ومساحات لعب واسعة.

تعرض المحرك لطفرة هائلة في اصدار Witcher 3 حيث حصل علي دفعة كبيرة في مجال محاكاة الطبيعة والمياه، كما زادت مسافة الرسم ومستوي التفاصيل فيه الي أضعاف لعبة Witcher 2 ، اضافة الي دعمه لمؤثرات جسيمات مكتبة PhysX المسرعة رسوميا، مع دمج كامل لكل مؤثرات مكتبة DirectX 11.

زادت قدرات المحرك بشدة مع اصدار لعبة Cyperpunk في 2020، واكتسب المحرك قدرات تتبع الأشعة كاملة للظلال والاضاءة والانعكاسات، كما زاد عليهم مسافة لعب واسعة للغاية وكثافة تفاصيل وتجسيم ضخمة للغاية، مما مكنه من تجسيد مشاهد مبهرة بصريا تمتد لأميال.

يعيب المحرك نقص جوانب محاكاة الطبيعة فيه، كالتخريب ومحاكاة المياه والشظايا والدخان والملابس .. الخ .. كما ينقصه دعم الخامات المجسدة بالرسم التصويري Photogrammetry، ولولا هذه الجوانب لنافس المحركات الأولي بقوة.

7-محرك الأساس Foundation Engine:

محرك حديث للغاية، استمد إسمه من التأسيس للاطلاقة الجديدة لسلسلة Tomb Raider، انفجرت قدرات المحرك مع لعبة Rise Of Tomb Raider، والمحرك يأتي بنماذج اضاءة في غاية القوة، بفضلها تظهر اغلب مشاهد اللعبة كانها مقاطع رسوم مسجلة CGI .. دعم المحرك للاضاءة التفاعلية والظلال التفاعلية من الدرجة الأولي، يدعم المحرك كذلك تقنيات ظلال متقدمة وناعمة بتقنية VXAO، اضافة الي تقنيات ترصيع ومحاكاة للطقس والجسيمات. يدعم كذلك محاكاة الشعر بفضل تقنية PureHair المعدلة من TressFX.

قام المحرك بدمج تقنية تتبع الأشعة للحصول علي ظلال واقعية كثيرة العدد، ومفصلة تفصيلا كاملا، الي درجة رسمه للظلال الشفافة Transparent Shadows، وهو ما رفع ترتيبه فوق محركات أخري لم تدمج تتبع الأشعة بعد.

يعيب المحرك الضعف النسبي لرسمه للماء، وضعف الجوانب التخريبية فيه، اضافة لفقر محاكاة العشب والسوائل والملابس فيه، وينقصه ظلال الدخان والجسيمات، كما ينقصه دعم الخامات المجسدة بالرسم التصويري Photogrammetry.

8- محرك الصرخة Cry Engine:

محرك الصرخة الشهير، استمد اسمه من اللعبة الأولي التي حملت تقنياته وهي Far Cry، والتي جاءت برسوميات شديدة القوة أذهلت كل من عاصرها عام 2004، معتمدة علي مكتبة DirectX 9 الكاملة، فأتت بمساحات شاسعة، وتمثيل ممتاز للخضرة والغابات والمسطحات المائية، وجاءت أيضا بأول دعم لرسوميات بامتداد 64 بت، باكساءات Textures ذات دقة عالية.

تلقي المحرك دفعة هائلة من التقنيات عام 2007 بصدور الجزء الأول من لعبة Crysis، والتي ظلت أقوي الألعاب رسوميا لما يزيد عن خمسة أعوام كاملة، و بنت علي تراث المحرك في Far Cry، فزادت مساحة اللعب والبيئة الي أبعاد شاسعة للغاية، وقدمت اضاءة وظلال لم يسبق لها مثيل، ورسمت خضرة وغابات ومسطحات مائية مذهلة الجمال، الي جانب تفاعل ممتاز مع الطبيعة ، وقدرة علي تحطيم وتخريب كثير من الأجسام فيها ما دفع بالمحرك الي المرتبة الأولي في عالم الألعاب. وظلت أغلب المحركات الأخري تحاول اللحاق به بلا جدوي، وبقي علي هذه المكانة الي ان تخطاه Frostbite ومن بعده Unreal.

تلقي المحرك دفعة أخري في الاصدار التالي 2 Crysis، وتم تطعيمه بكل ترسانة مكتبة DirectX 11، وخصوصا الترصيع Tessellation ومحاكاة أمواج المياه، ثم تلقي دفعة أخري في الاصدار الأخير للسلسلة Crysis 3، جعلته أقوي المحركات قاطبة في  اضاءة المشاهد، واضاءة الجسيمات التي شملت كل شئ تقريبا. الماء والدخان والشرر. فضلا عن الانعكاسات التفاعلية وخصوصا علي الماء والأسطح المعدنية، اضافة الي المحاكاة الفائقة لجوانب من الطبيعة لم يسبقه اليها أحد مثل حركة الأعشاب والخضرة وتمثيل تموج المياه، كما حصل علي زيادة ملحوظة في عدد وكثافة الجسيمات والدقائق الصغيرة التي يستطيع رسمها، والتي أصبحت تتقافز علي الأرضيات والحوائظ متفاعلة معها Dynamic Particles. متفوقا في ذلك علي كل المحركات الأخري (باستثناء Unreal). يدعم المحرك الرسم التصويري Photogrammetry بصورة جيدة.

في الفترات الأخيرة ، تخلف المحرك عن دعم التقينات الحديثة، ففقد الاهتمام بالجانب التفاعلي التخريبي مع البيئة، وتخلف أيضا في جانب الظلال التفاعلية من ومضات الأسلحة والانفجارات، وجانب ظلال الدخان. مما دفع بالمحرك بالتقهقر خلف FrostBite و Unreal .. وذلك بعد أن تمتع بالصدارة لفترات طويلة، لكن في عام 2019 عاد المحرك الي المنافسة من جديد بدعمه لانعكاسات تتبع الأشعة، وينتوي المحرك لاحقا توسيع مؤثرات تتبع الأشعة التي يدعمها الي الظلال والاضاءة.

تظهر الجوانب القوية في المحرك في ألعاب مثل Homefront The Revolution و Kingdom Come Deliverance و Ryse وأخيرا في Crysis Remastered بدعم عالم مفتوح كبير مزدحم بالتفاصيل وبالاضاءة الفائقة.

9-محرك الضياء Luminous Engine:

واحد من المحركات الحديثة، استمد اسمه من قوة نماذج الاضاءة فيه، صمم المحرك خصيصا من أجل لعبة Final Fantasy 15، ويأتي باضاءة شمولية مذهلة، تنافس اضاءة الرسوم المسجلة CGI، كما يأتي بمحاكاة ملابس وشعر وفراء فائقي الجودة، اضافة الي محاكاة العشب والنباتات، وعوامل الطقس المختلفة من رياح وأمطار وعواصف وجليد. يدعم المحرك ترسانة ضخمة من الظلال والاضاءات التفاعلية وكذلك الظلال الناعمة، اضافة الي محاكاة مذهلة للشظايا والحطام والنيران والدخان بفضل مكتبة PhysX/FleX. تصميم الشخصيات في المحرك عالي الجودة كذلك.

ارتفع ترتيب المحرك بسرعة عن العام الماضي بفضل دعمه لتقنية تتبع الأشعة للاضاءة والظلال، والمحرك ينتوي دمج هذه التقنيات في ألعاب Final Fantasy القادمة. يدعم المحرك كذلك تقنيات ظلال متقدمة وناعمة بتقنيتي VXAO و HFTS.

يعيب المحرك ان تمثيل المياه فيه ضعيف، فهي تخلو من الأمواج والتفاعل المقنع مع اللاعب. كما أن معدل تخريب البيئة فيه متواضع، وينقصه كذلك ظلال تفاعلية من الأنوار الخاطفة (مثل طلقات الأسلحة النارية)، وينقصه ظلال الدخان والجسيمات.

10-محرك روكستار المتطور RockStar Advanced Graphics Engine:

محرك التقنيات المتقدمة RAGE، اشتق اسمه من اختصار عبارة محرك روكستار الرسومي المتطور Rockstar Advanced Graphics Engine، وهو المحرك الذي تولي تجسيم رسوم ألعاب GTA 4 و Max Payne 3 وأخيرا GTA 5 و Red Dead Redemption 2.

لم يكن المحرك مذهلا في وقته (وقت صدور GTA 4)، بل كانت رسومياته مملة طبقا لرأي الكثيرين، وأضفت طابع السأم وبعض القبح علي مدينة New York التي تجري فيها أحداث اللعبة. لكن قدرات المحرك كانت قوية تحت السطح.

انقلب هذا الحال رأسا علي عقب مع مقدم تعديلات الهواة، التي أدخلت نماذج اضاءة شديدة الابهار، ورفعت من قوة الانعكاسات علي أسطح السيارات والأسطح العاكسة، ودمجت اكساءات عالية الدقة والوضوح، حتي أمست مدينة New York ذات طابع رسومي خارق، الي درجة أن تمييز الرسوم من الحقيقة صار صعبا الي درجة لا تصدق!

وبفضل تعديلات الهواة تحولت GTA 4، اللعبة التي صدرت منذ أكثر من 10 أعوام، الي أفضل لعبة أتت برسوميات لمدينة عصرية علي الاطلاق، افضل من Just Cause 2 و Sleeping Dogs، أفضل حتي من GTA 5 التي صدرت قريبا، بل وأفضل حتي من Watch_Dogs التي أتت بمحرك حديث (محرك الاختراق Disrupt)! تفوقت GTA 4 عليهم جميعا فنيا وبفارق ضخم، حتي بدا هؤلاء جميعا كأطفال مثيرين للشفقة مقارنة بها!

وكل هذا بفضل قدرات المحرك التي تدعم نماذج اضاءة في غاية التعقيد والواقعية، وبالقدرة علي دعم عدد كبير من الأضواء والظلال التفاعلية ..  يتميز المحرك أيضا بمحاكاة طبيعية فاقة للحركة والتدمير قوية للغاية، تحاكي حركة الحيوانات والأشخاص، وتحاكي الشظايا والانفجارات وتصادمات المركبات. وهي محاكاة فريدة للغاية ينفرد بها دونا عن كل المحركات. يدعم المحرك أيضا حركات وجوه وشفاه واقعية للغاية.

ظهرت قدرات المحرك بجلاء في لعبة Red Dead Redemption 2 والتي جمعت كل خصائص وتقنيات المحرك في قالب واحد مذهل بصريا لأقصي حد، يعيب المحرك عدم قدرته علي رسم ظلال الدخان والجسيمات حتي هذه اللحظة.

بهذا تكون قد انتهت قائمتنا التي تنافست فيها المحركات منافسة قاطعة للرقاب، بشكل عام فان الملاحظ أن آخر 4 محركات تتصارعن معا بشكل شبه متقارب، بعضهم ينقص خاصية واحدة فقط عن منافسه، وهم بشكل عام اقل من الـ5 محركات الأولي في جوانب مهمة. نلاحظ أيضا أن قوة الاضاءة الشمولية Global Illumination ودعم تتبع الأشعة Ray Tracing عادة ما تحدد ترتيب المحرك من بين المحركات الأخري.

لا يزال هناك محركات أخري قوية رسوميا قد تحل محل أي من المحركات السابقة بشرط تعرضها للتطوير، مثل محرك RAD صاحب لعبة The Order 1886، الذي أتي برسوميات واقعية للغاية باضاءة فائقة وتجسيد ممتاز للشخصيات والملابس والشعر ورسوم كانها رسوم مسجلة CGI، لكنه خيب الآمال في جوانب أخري مثل الانعكاسات ودقة الظلال وتخريب البيئة ومحاكاة الماء. هناك أيضا محرك Fox صاحب لعبة Metal Gear Solid 5، الذي كانت مشاهده المقطعية cut scenes بجودة الرسوم المسجلة. وكانت اضاءته ممتازة، وهناك محرك Anvil Next صاحب ألعاب Assassin's Creed الأخيرة وألعاب Ghost Recon، وهناك محرك Decima صاحب ألعاب Horizon Zero Dawn و KillZone و Death Stranding .. اضافة الي المحرك الداخلي للعبتي Infamous First و Infamous Second. وكلها محركات قدمت تجربة رسومية رائدة لكنها تخلفت في جوانب أخري عديدة لم تؤهلها للفوز بمركز في القائمة. هناك كذلك محرك لعبة Minecraft RTX الذي قدم تجربة كاملة لتتبع الأشعة، من ظلال واضاءة كاملة المحاكاة وانعكاسات، لكن ينقصه الاهتمام بجودة المجسمات ومحاكاة الطبيعة كي يستطيع المنافسة.

محرك The Last Of Us يستحق الذكر أيضا بقدراته الرائدة في مجال التحريك Animation و رسم الشخصيات، لكن تنقصه جوانب أخري عديدة .. محرك الشر المقيم RE Engine صاحب ألعاب Resident Evil يستحق الذكر أيضا بعد اكتسابه قدرات تتبع الأشعة Ray Tracing .. وأيضا محرك Flight Simulator 2020 صاحب نماذج الاضاءة المذهلة من دون تتبع الأشعة.

ثم هناك العملاق الأضخم: محرك Unreal Engine 5، الذي يسبق الجميع بنقلة جيل كامل .. لكن لهذا حديث آخر عندما يصدر رسميا في 2022.

بشكل عام فأن سوق المحركات الرسومية في تجدد كبير في الوقت الحالي، بسبب وصول تقنية تتبع الأشعة .. وأدي هذا الي تغير ترتيب المحركات الحالي بسبب تعرضها للتطوير والاحلال والتجديد مع دمجهم لمؤثرات تتبع الأشعة القوية، نتوقع أن تتعرض المزيد من المحركات للتحسين بتتبع الأشعة في 2021، خاصة مع دعم منصات الألعاب المنزلية Home Consoles لتتبع الأشعة، وهو دعم سيجعلها تتخلل جميع اصدارات الألعاب المهمة.

أضف تعليق (1)
ذات صلة