القائمة

قيد التطوير
هل يمكن للغرباء فتح هاتفك الذكي عبر تقنية التعرف على الوجه Face ID؟

هل يمكن للغرباء فتح هاتفك الذكي عبر تقنية التعرف على الوجه Face ID؟

منذ أسبوع - بتاريخ 2021-07-19

إذا كنت تستخدم تقنية التعرف على الوجه على هاتفك الذكي Face ID، فإن وجه شخص آخر  مثل الأخ أو أي شخص آخر يُشبهك يمكن أن يفتحه أيضا!

وعلى الرغم من قيام العديد من صانعي الهواتف الذكية بطرح خوارزمياتهم الفريدة والمعقدة، قد لا تكوت تقنية التعرف على الوجه ملاذا آمنا وشاملاً بعد كل شيء. ولنتعرف خلال السطور التالية على تقنية التعرف على الوجه ولماذا قد تفشل تقنية Face ID أحيانا وكيف تحمي هاتفك الذكي؟

كيف تعمل خاصية التعرف على الوجه ؟

التعرف على الوجه Face ID

تعمل العديد من أنظمة التعرف على الوجه Face ID عن طريق المسح بالأشعة تحت الحمراء بدلا من الطيف المرئي والذي يمكن أن يكون موضع نقاش بسبب عدم قدرته على مسح وجهك في الظلام.

بشكل عام، يعمل إلغاء قفل الوجه باستخدام الكاميرا الأمامية لتقييم الأنماط والخطوط الفريدة على وجهك. هذا هو السبب في أن إعداد قفل التعرف على الوجه على هاتفك الذكي الجديد (إذا كان مزودا بالميزة) يتطلب فحصا أوليا لوجهك.

بعد ذلك، يتم تخزين تفاصيل وجهك في ذاكرة الهاتف ويقوم بنسخها وتحويلها إلى خوارزميات رياضية ثم يقارن هاتفك الذكي هذه المعلومات مع وجهك لمصادقة الوصول الآمن في المرة التالية التي تحاول فيها فتح الهاتف عبر تقنية Face ID.

ومع ذلك، فإن معظم تقنيات التعرف على الوجه المتاحة اليوم تجمع بين طيف انبعاث الأشعة تحت الحمراء والخوارزمية الفعلية ويقومون بتجميع صورة وجهك في شكل مصفوفات ثنائية الأبعاد. الفكرة من وراء ذلك هي منع أي محاولة لإختراق النظام عبر الصور.

في النهاية، يسمح انبعاث الأشعة تحت الحمراء لهاتفك بفحص وجهك بدقة، حتى في الظلام.

لماذا يمكن أن تفشل تقنية التعرف على الوجه ؟

التعرف على الوجه Face ID

إن المسح التقليدي لكاميرا الطيف المرئي، به العديد من الثغرات. ويمكنه أيضا مسح وجه قريبك أو وجه شخص غريب والسماح بالوصول إليه. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي على احتمالات فشل أعلى ويمكن أن تخدعه بصورة لنفسك.

لكن هذه التكنولوجيا لم تعد مستخدمة في الهواتف الذكية الحديثة. ومع ذلك، حتى التكنولوجيا التي أصبحت رائجة الآن تعرض أحيانا أخطاء.

لذلك بينما لا يمكننا تفصيل كيف ولماذا قد يفشل التعرف على الوجه لكل هاتف ذكي متاح، فلنلقِ نظرة على الأسباب المحتملة في بعض الأمثلة.

تقنية Samsung Iris دقيقة ولكن يمكن خداعها

التعرف على الوجه Face ID

حاولت سامسونج إنشاء تقنية قوية لا يمكن خداعها ولهذا لجأت إلى تقنية Samsung Iris والتي بدأت مع Galaxy S8 و S8 +، تعمل هذه التقنية عن طريق مسح الأنماط الفريدة في قزحية العين لتحسين أمان الهاتف الذكي.

نظرا لأن شكل القزحية فريد من نوعه لكل فرد فقد أعلنت الشركة أن هذه تقنية مضمونة. لسوء الحظ، هناك بعض العيوب المحتملة في طريقة المسح هذه حيث لا يزال بإمكانك خداعها من خلال ارتداء العدسات اللاصقة.

وعلى الرغم من الجمع بين التصوير ثنائي الأبعاد ومسح قزحية العين في الإصدارات الأحدث مثل سلسلة S21، تحذر سامسونج من أن استخدام التعرف على الوجه ليس آمنا مثل استخدام الرقم السري أو مسح بصمات الأصابع، كما تنصح الشركة بعدم استخدام هذه الميزة مع منصات الدفع وتحويل الأموال عبر الإنترنت.

لماذا لا يُعتبر نظام Huawei 2D Live Detection آمنا تماما

التعرف على الوجه Face ID

قدمت شركة هواوي لأول مرة ميزة التعرف على الوجه في سلسلة P20، ومنذ ذلك الحين أضافت هذه الميزة إلى منتجات أخرى مثل سلسلة Mate 10 و Y 2018.

تستخدم هواوي ما تسميه تقنية 2D Live Detection، والتي تشبه طريقة عمل تقنية التعرف على الوجه في هواتف الأندرويد الأخرى.

تجعل هذه التقنية من الصعب على أي شخص فتح قفل هاتفك الذكي بصورك لأنه لا يعمل بدون بعض حركات الوجه مثل حركة العين. وبالتالي، قد يفشل هاتفك في الفتح إذا لم تلتزم بالقاعدة حتى عند فحص وجهك.

بالإضافة إلى ذلك، تعتمد هذه الميزة على الوضع الحالي للكاميرا الأمامية لهاتفك الذكي. لذلك بإمكان أي شخص فتح هاتفك الذكي في مناسبات نادرة كما أن الكاميرا الضعيفة أو ذات الجودة الرديئة يمكنها إضعاف دقة الإعداد بشكل أكبر.

 لماذا يمكن أن يفشل معرف الوجه لشركة أبل

لا يزال Face ID من أبل، الذي تم إطلاقه مع آيفون إكس في عام 2017 هو نظام التعرف على الوجه الأكثر تقدما في الهواتف الذكية.

على عكس تقنية التعرف على الوجه لكلا من هواوي وسامسونج، تحصل أبل على لقطة ثلاثية الأبعاد لوجهك باستخدام نظام كاميرا TrueDepth بدلاً من كاميرا أمامية واحدة.

تجمع تقنية TrueDepth من أبل بين التقاط الأشعة تحت الحمراء وأجهزة الاستشعار ومكونات المسح. ثم يستخدم هذه لتحليل أكثر من 30000 منطقة على وجهك أثناء الفحص لإنشاء عمق للوجه.

 وتعمل تقنية التعرف على الوجه من أبل  عن طريق التكيف مع التغييرات في تعبيرات وجهك ومظهرك بمرور الوقت. هذا على عكس التعرف على الوجه لمرة واحدة. وهذا يعني أنه أكثر دقة.

من المثير للدهشة أن تقنية Face ID من أبل أحيانا تفتح الهاتف بنجاح بعد مسح شخص ما يشبه إلى حد كبير مالكه الأصلي. ولكن كيف؟

تدعي أبل أن هناك فرصة واحدة من كل مليون أن تفتح وجوه الآخرين جهاز الآيفون الخاص بك. لكن الشركة تُحذر أيضا من أن الاحتمال أكبر في حالة التوائم المتماثلة والأشقاء والأطفال الذين لم تتطور بنية وجوههم بشكل كامل بعد.

هذا لأن تقنيتها Face ID تتعلم المزيد عن وجهك في كل مرة تكتب فيها رمز مرور أبل الخاص بك ويمكن أن يلتقط أنماط وجه مختلفة لمصادقة وفتح الآيفون الخاص بك في المرة التالية التي يحمله فيها شخص آخر. قد يؤدي الكشف عن رمز المرور الخاص بك إلى شخص ما إلى خرق أمني وقد لا يحتاجون إلى رمز المرور الخاص بك لإلغاء قفل جهاز الآيفون الخاص بك في المستقبل.

كيفية منع الغرباء من فتح جهازك

في حين أن فشل التعرف على الوجه على هاتفك الذكي ليس خطأك، لا تزال هناك بعض الطرق لمنعه إذا كنت تستخدم الميزة.

يمكن أن يكون الفشل على أجهزة الآيفون نتيجة لتعلم الخوارزمية أنماط وجوه الآخرين. لمنع هذا، يجب ألا تشارك معرف أبل الخاص بك مع الآخرين. واحرص على عدم فتح الآيفون الخاص بك باستخدام معرف أبل في وجود شخص يشبهك مثل الأخ.

إذا فشلت ميزة Face ID بالفعل، فابدأ واحذف بياناتك بالانتقال إلى الإعدادات ثم معرف الوجه ورمز المرور وبعدها اختر إعادة تعيين معرف الوجه. هذا يزيل وجهك من الذاكرة بما في ذلك جميع الخوارزميات الرياضية المخزنة التي تقوم بإعداد أنماط وجهك. يمكنك إنشاء واحدة جديدة إذا كنت ترغب في ذلك.

يجب عليك أيضا التأكد من تشغيل "طلب الانتباه". هذا يعني أنه يجب على أي شخص يستخدم Face ID أن ينظر إلى الجهاز بفاعلية: لا يمكن لأحد فتحه باستخدام وجهك أثناء نومك أو النظر بعيدا. انتقل إلى الإعدادات ثم معرف الوجه ورمز المرور وتأكد من تشغيل طلب الانتباه أثناء استخدام تقنية التعرف على الوجه.

يمكنك قفل بعض التطبيقات باستخدام Face ID فقد حذر بعض صانعي الهواتف الذكية من أن مصادقة الوجه قد تمثل بعض مشكلات الأمان خاصة مع المعاملات عبر الإنترنت. لا تزال بصمات الأصابع وأرقام التعريف الشخصية الوسيلة الأكثر أمانا لهاتفك الذكي.

لذلك إذا استمر فشل تقنية فتح القفل عبر التعرف على الوجه على هاتفك الذكي فيجب عليك إلغاء تنشيطه لمنع الوصول غير المصرح به إلى جهازك.

تحسّن تقنية التعرف على الوجه

على الرغم من الأمان الكامن وراء التعرف على الوجه بالهاتف الذكي إلا أنه ليس دائما آمنا تماما بعد كل شيء. ومع ذلك، هناك تطورات في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي نحو التدريب وتحسين دقة نماذج التعرف على الوجه.

أخيرا، قطعت الأبحاث شوطا كبيراً في تطوير تقنيات التعرف على الصور التي يمكنها حتى التعرف عليك على الرغم من ارتداء قناع الوجه. لذلك هناك مساحة كافية لدمج المزيد من التحسينات في إصدارات الهواتف الذكية الأحدث وخلال السنوات القادمة سوف تكون تقنية التعرف على الوجه أقوى وأفضل ولا يمكن اختراقها.

أضف تعليق (0)

ذات صلة