هوجة الجيل الخامس من الاتصالات قادمة, فلا تنخدع بها - عرب هاردوير

هوجة الجيل الخامس من الاتصالات 5G تنطلق بسرعة كبيرة فها نحن على أعتاب اطلاق أولى الهواتف التي تدعم الجيل الجديد في صراع قوى وشرس بين سامسونج, كوالكوم وكبار مصنعي شرائح الاتصالات. الهوجة تبدأ في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تخطط الشركات المزودة لخدمات الاتصال الشبكي بتوفير التقنية الجديدة قبل نهاية العام الحالي ليتبعها عدة دول مع مطلع العام المقبل مروجةً للامكنيات المذهلة للجيل الجديد من الاتصالات وكيف سيغير تجربة المستخدمين إلى الأفضل.

الأمر بالتأكيد لا يقتصر على الشركات المزودة للخدمة ولكن على صناع الهواتف الذكية فبعد الإعلان عن هاتف موتورولا Moto Z3  أول الهواتف الداعمة للجيل الخامس من الاتصالات 5G عن طريقة اضافته الجديدة المزودة بشريحة كوالكوم X50 الجديد. سامسونج و LG يسعيان هما أيضاً ليكون عام 2019 هو بداية دعم هواتفهم لخدمات 5G ولعل التسريبات الأخيرة عن هواتف الشركتين وهواتف الشركات الأخرى هي أكبر مسبب لتلك الهوجة لأنهم سيكونوا وسيلة تجربة التقنية الجديدة.

لذا ومع الهوجة الكبيرة والتي ستزداد مع نهاية العام الحالي ننصح مستخدمينا بعدم الإنصياع وراء التيار وشراء هواتف أو نسخ معينة من هواتف لأنها فقط تدعم 5G لعدة أسباب نناقشها معكم في السطور التالية.

الجيل الرابع 4G سريع بما يكفي

السؤال الأول الذي يجب أن تسأله لنفسك, هل أنت حقاً بحاجة إلى الجيل الجديد من الاتصالات, في رأى أن الجيل الحالي ليس بالبطيء أو السيء حتي تفكر في ترقية سريعة فلم تمر بضعة سنوات على طرح الخدمة في العديد من دولنا العربية وحتي وإن كان مر عليها فترة ليست بالصغيرة فالخدمة الحالية تلبي استخدامك بسهولة فائقة حتي إن بعض الدول تمتاز فيها سرعة 4G بالسرعة أكثر من الانترنت المنزلي أو الثابت بصورة كبيرة.

 وبحسب الإحصائيات فإن متوسط سرعة الاتصال بالإنترنت من خلال الجيل الرابع 4G عالمياً 17 ميجا بت في الثانية (الكثير من الدول العربية متوسط السرعة أكبر من ذلك) وهي كافية للقيام بأغلب المهام التي تستخدمها على هاتفك بدون مشكلة. ونعرض عليكم السرعة المطلوبة للقيام ببعض العمليات اليومية على الانترنت.

  • مشاهدة الفيديوهات على دقة عالية الجودة (1080p) —-> 5 ميجا بت في الثانية
  • الألعاب عبر الانترنت مثل (Fortnite و PUBG) —-> 3  ميجا بت في الثانية
  • بث الموسيقي عالية الجودة —> 1 ميجا بت في الثانية
  • مشاهدة الفيديوهات بدقة (4K) —-> 25 ميجا بت في الثانية

السبب المقنع أيضاً للاكتفاء بالجيل الرابع حالياً هو أن الجيل الرابع سيكون العمود الفقري الذي يبني على تكنولوجيا الجيل الخامس حيث وأن معظم المزودين سيعملون على دعم الجيل الجديد بقنية الجيل الرابع لعدم القدرة على دعم الجيل الجديد بصورة كاملة مرة واحدة.

الجيل الخامس لن يحصل على تغطية كاملة لسنوات

الجيل الخامس من الاتصالات

سيبدأ مزودين خدمات الاتصالات في توفير خدمات الجيل الجديد في المدن ذات الكثافة السكانية العالية وفى أماكن مخصصة ولن تشمل التغطية كل المدن وستختفى في المدن المتوسطة والمنخفضة سكانياً والمدن النائية, ما أتحدث عنه بالتأكيد سيكون في الولايات المتحدة الأمريكية ومن ثم اليابان والصين وليس في دولنا العربية فبحسب خطط شركات الاتصال في الولايات المتحدة من المتوقع أن تغطي الخدمة أغلب المدن الكبيرة في الولايات المختلفة بحلول عام 2021 فما بالك بالوقت الذي ستسغرقه الخدمة للوصول لعالمنا العربي والانتشار في كافة أنحاء البلاد.

سعر الهواتف باهظة الثمن

بالتأكيد تقنية مثل الجيل الخامس من الاتصالات لن تتوافر في الهواتف الاقتصادية أو المتوسطة بل ستتواجد في هواتف الفئة العليا للشركات والتي قاربت بل تخطت أسعارها في بعض الأحيان حاجز 1000 دولار أمريكي فإذا أضفنا سعر التقنية الجديدة للهواتف سيكون سعرها جنونياً. لذا ومع طرح هواتف 2019 ستجد أن أغلبها سيتوافر منه نسخة تدعم الجيل الخامس من الاتصالات 5G مثلما كان الأمر مع هواتف 2012, فننصحك بتجاهل تلك النسخ من الهواتف الجديدة تماماً ولاكتفاء بالنسخ العادية حتي وإن كنت تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية والمنطقة التي تسكنها تدعم الجيل الجديد.

في النهاية نود أن ننصح مستخدمينا بعدم الانخداع بالهوجة التي ستصحب طرح أولى الهواتف التي ستدعم الجيل الخامس من الاتصالات وشراء النسخة العادية من تلك الهواتف, فحتي إن كنت تنظر للمستقبل فبحلول الوقت التي تتوافر فيه الخدمة بصورة واسعة ستكون تفكر في تحديث هاتفك مرة أخرى. فلا داعى للاستعجال.

ويمكنكم التعرف على هاتف Moto Z3 أول الهواتف التي تدعم الجيل الخامس من الاتصالات من خلال مقالتنا التالية:

تعرف على هاتف موتورولا Moto Z3, أول هاتف يدعم 5G