الرئيسية المقالات

هل تستحق Fallout 76 فرصة أخرى بعد توسعة Wastelanders ؟

لنتعرف سوياً على تفاصيل توسعة Wastelanders ونحدد إذا ما كانت تمكنت التوسعة من إعادة الحياة إلى لعبة Fallout 76 أم لا.

إصدار لعبة Fallout 76 عام 2018 كان كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى بسبب العديد من المشاكل التقنية للعبة وعالم اللعبة البعيد تماماً عن هوية Fallout التي طالما أحببناها، لذلك تم تقييم اللعبة بشكل سيئ جداً وتوجه إليها انتقادات واسعة سواء من اللاعبين أو النقاد.

لكن الناشر Bethesda Softworks قرر عدم التخلي عن لعبة Fallout 76 وأعلن عن توسعة ضخمة جداً بعنوان Wastelanders من شأنها إعادة الحياة من جديد إلى اللعبة.

توسعة wastelanders من المفترض أن تعيد اللعبة إلى مسارها الصحيح مع إرجاع هوية Fallout الغائبة تماماً عن عنوان Fallout 76، الكثير من شخصيات الـ NPCs تم إضافتها إلى اللعبة مع محتوى قصصي جديد و قبيلتين داخل اللعبة.

بعد إصدار التوسعة تحسنت تقييمات اللعبة بشكل ملحوظ على متجر Steam وبدأت تحرز خطوات إيجابية، فهل تمكنت التوسعة من انقاذ اللعبة بالفعل أم أنها مازالت لحبة محطمة لا تستحق الاهتمام؟

حسناً، سنتعرف في هذا المقال على التوسعة بشكل أكبر ونبين أهم العناصر التي تم تحسينها داخل اللعبة والعناصر التي مازالت تعاني بشكل كبير.

هل تنشئ شخصية جديدة؟

wastelanders

توسعة Wastelanders تضيف محتوى قصصي جديد تماماً، لذلك قد يتسائل البعض هل نقوم بإنشاء شخصية جديدة حتى لا نفقد أي جزء من القصة أم لا؟

في الحقيقة الإجابة على هذا السؤال يتم تحديدها حسب مستواك وموقعك في اللعبة، إذا كنت مثل الغالبية قمت بشراء اللعبة من قبل وأنشأت شخصية وبعد ذلك تركت اللعبة سريعاً فمن الأفضل أن تقوم بإنشاء شخصية جديدة حتى تبدأ اللعبة بحماس أكبر وتكون مستعد للتجربة النهائية.

أما إذا كنت تلعب اللعب باستمرار والشخصية التي لديك تمتلك مستوى متقدم، بالطبع لا أنصحك بإنشاء شخصية جديدة خصوصاً وان الكثير من محتوى التوسعة الجديدة يتطلب أن تكون شخصيتك في المستوى الـ 20.

هل عادت هوية Fallout؟

سلسلة Fallout من السلاسل المحبوبة جداً ومن السلاسل التي تمتلك هوية خاصة بها بسبب نظام الحوار المعقد الموجود داخل اللعبة والذي يؤثر بشكل كبير جداً على أحداث اللعبة ومساراتها.

عندما صدرت لعبة Fallout 76 كانت شبه خالية من شخصيات الـ NPCs وغاب عن اللعبة نظام الحوار الشهير مما جعل اللعبة تقتصر فقط على القتال ضد الأعداء وتجميع الغنائم وهذا الأمر بعيد كل البعد عن سلسلة Fallout التي تهتم كثيراً بالقصة وخيارات اللاعب.

في توسعة Fallout 76 Wastelanders تم إضافة عدد كبير جداً من شخصيات الـ NPCs وبالطبع هذه الشخصيات تمتلك عدد كبير من المهام سواء مهام القصة أو مهام فرعية.

بالنسبة لنظام الحوار فقد عاد من جديد مع خيارات بناء عليها يتم تحديد علاقتك مع باقي الشخصيات في شكل يذكرنا بلعب Fallout New Vegas أو Fallout 3.

بسبب عدد شخصيات الـ NPCs والمهمات الرئيسية والفرعية الكثيرة مع نظام الحوار الشهير يمكننا أن نشعر بعودة هوية Fallout إلى اللعبة من جديد ولكن للأسف الأمر منقوص قليلاً بسبب فكرة اللعب الجماعي.

اللعب الجماعي لا يتناغم مع Fallout بشكل كامل.

من الواضح أن فكرة اللعب الجماعي عبر الإنترنت مع الأصدقاء لا تتناغم حتى الآن مع اللعبة وتحتاج إلى ضبط في الحقيقة لأنه من الصعب جداً القيام بالمهام والانغماس في فكرة اللعبة وقصتها في ظل وجود أصدقائك أو لاعبون أخرون بجوارك.

ستلاحظ هذه النقطة إذا قمت بإنهاء بعض المهمات بشكل منفرد ستجد نفسك منغمس في اللعب وتقوم بقراءة المحادثات مع شخصيات الـ NPCs بشكل عميق على عكس إنها المهمة مع الأصدقاء حيث ستشعر بالتشتت بشكل كبير بين الحديث مع الـ NPCs ومع الأصدقاء في نفس الوقت.

لذلك أنصحك عزيزي القارئ بإنهاء المهمات الرئيسية بشكل وحيد أو على الأقل تجربة هذا الأمر لأن المهمات الجديدة جيدة بالفعل وبها روح سلسلة Fallout.

المستوى الـ 20 هو الأهم.

fallout 76

لكي تتمتع بمحتوى التوسعة بشكل كامل يجب عليك الوصول إلى المستوى الـ 20 لأن الكثير من المهام الفرعية والرئيسية لا يمكنك أخذها وأنت تحت هذا المستوى.

أيضاً بعد المتوى الـ 20 سوف تفتح اللعبة عشيرتين جديدتين وكل عشيرة تحتوي على مهام جديدة وشخصيات NPCs جديدة، وبالطبع ستختار العشيرة التي تريد تحسين علاقتك معها عن طريق القيام بعدد من المهام للعشيرة.

أيضاً كل عشيرة تمتلك مدينة خاصة بها يمكنك دخولها وتكوين علاقات مع الـ NPCs الموجودون داخل المدينة وبالطبع يمكنك المتاجر مع هذه الشخصيات وشراء الأدوات.

للأسف بسبب أهمية المستوى الـ 20 تظهر مشكلة سيئة جداً إذا كنت تلعب اللعبة لأول مرة، حيث أن محتوى اللعب الخاص بتوسعة Wastelanders في البداية لا يكون كافي للوصول إلى المستوى المطلوب.

لذلك ستحتاج إلى العودة لفكرة لعبة Fallout 76 مرة اخرى لكي تقوم بتطوير مستوى شخصيتك عن طريق الدخول في قتالات فقط دون مهمات تعمل عليها أو عناصر قصة وفي هذه المرحلة ستشعر أن اللعبة لم تتغير على الإطلاق.

لذلك أنصحك بشدة إذا كنت تنوي إعطاء اللعبة فرصة يجب عليك ان تصبر حتى تصل إلى المستوى الـ 20 وعند هذا المستوى يمكنك البدء في تقييم اللعبة بشكل حقيقي.

عمليات الشراء المصغرة “Microtransactions”.

wastelanders

كما نعلم جميعاً فإن لعبة Fallout 76 تحتوي على عمليات شراء مصغرة والشريحة الأكبر من الأدوات الموجودة في هذه العمليات تكون ادوات شكلية خاصة بشخصيتك ولا تؤثر على أسلوب اللعب.

لكن للأسف يوجد بعض الأدوات الهامة لا يمكنك الحصول عليها إلا عن طريق شحن عملة اللعبة بالمال الحقيقي وشرائها من المتجر، فعلى سبيل المثال حزمة الصيانة الخاصة بالأسلحة هامة جداً.

بالطبع يمكنك الحصول على هذه الحزم عن طريق اللعب ولكن للأسف سوف تحتاج إلى ساعات لعب غير منطقية تماماً للحصول عليها، فمن الممكن أن تلعب 30 ساعة كاملة حتى تحصل على حزمة واحدة فقط.

للأسف هذا الأمر غير منطقي خصوصاً وان اللعبة ليست مجانية أصلاً ويبلغ سعرها 40 دولار كاملة، لذلك كان من الأفضل أن تظل عمليات الشراء الموجودة داخل اللعبة مقتصرة على الأدوات الشكلية فقط وأن لا تتضمن أي أدوات تؤثر على أسلوب اللعب و الأداء.

المشاكل التقنية.

wastelanders

عند إصدار لعبة Fallout 76 كانت تعاني بشكل كبير جداً من المشاكل التقنية، اللعبة كانت تحتوي على كل المشاكل التقنية التي يمكنك أن تتخيلها.

للأسف مازالت اللعبة تعاني بشكل كبير جداً من المشاكل التقنية ومن الواضح أن المطور لم يعمل على حلها بأي شكل من الأشكال، قد تعلق شخصيتك أو الشخصيات الأخرى في الهواء، قد تجد شجرة تحت الأرض والكثير من المشكلات التقنية الرسومية.

أيضاً أبلغ اللاعبون مؤخراً عن عطل جديد حيث تقوم شخصيات الـ NPCs بسرقة ادوات اللاعب كغنائم في حالة موت اللاعب بجوار هذه الشخصيات وللأسف لا يمكن استعادة هذه الأدوات بأي شكل من الأشكال، الأمر الذي عرض اللاعبون لضياع مقتنيات واسلحة هامة جداً.

عالم اللعبة الجديد.

عالم Wastelanders ممتع في الحقيقة ويقدم تجربة أفضل بكثير من عالم اللعبة القديم، الرسوم جيدة والألوان متناسقة والاهم هو وجود الكثير من الأشياء والدوافع للاستكشاف.

“لذلك لا تتردد في أخذ جولتك الخاصة في عالم اللعبة لأنك ستجد العديد من النشاطات التي يمكنك القيام بها داخل هذا العالم”

الخلاصة.

توسعة Wastelanders هي قبلة الحياة للعبة Fallout 76 وبدونها كانت اللعبة ستموت لا محالة، ولكن السؤال الأهم هل نعطي اللعبة فرصة جديدة؟

في الحقيقة يوجد أكثر من إجابة للرد على هذا التساؤل إذا كنت تمتلك اللعبة بالفعل وسبق لك تجربتها ولم تعجبك فهجرتها، أنصحك بشدة أن تعيد تحميل اللعبة من جديد والبدء في اللعب من البداية تماماً لأن اللعبة أصبحت تقدم تجربة فوق المتوسطة وتستحق التجربة من جديد.

أما إذا كنت لا تمتلك اللعبة من الأساس، يجب أن تأخذ في الاعتبار وجود كم هائل من المشاكل التقنية التي قد تتعرض لها داخل Fallout 76، لذلك إذا كان من الصعب عليك اللعب بوجود كل هذه المشاكل التقنية فبكل تأكيد Fallout 76 في الوقت الحالي ليست خيار مناسب لك على الإطلاق.

أيضاً يجب أن نقول أن اللعبة عادت إلى هوية Fallout  ولكن بشكل جزئي، مازالت التجربة غريبة بعض الشيئ وبها الكثير من جوانب Fallout 76 التي لم تعجبنا، لذلك أنصحك بتخفيض سقف توقعاتك من اللعبة بعد التوسعة فكما ذكرت سابقاً اللعبة أصبحت متوسطة أو جيدة بعد أن كانت كارثة تقنية ولم تصل إلى جودة اللعبة الممتازة بالطبع.

كانت هذه أهم المعلومات التي تحتاج لمعرفتها عن توسعة Wastelanders، شاركنا رأيك عزيزي القارئ هل ستعطي اللعبة فرصة جديدة؟