الرئيسية المقالات

إليك مجموعة ألعاب ممتعة تقضي بها على ملل شهر فبراير.

على الرغم من عدم وجود عناوين جديدة خلال فبراير، إلا أن عرب هاردوير لديها الحل مع هذه القائمة.

حتى الآن عام 2021 هادئ جداً ومتوقع بشكل كبير، فلم نشهد أي مفاجئات خلال شهر يناير وها نحن ذا في منتصف فبراير وحتى الآن لا توجد أي مفاجئات مدوية ولكن يوجد بعض المحاولات هنا وهناك من بعض العناوين الصغيرة.

بالطبع السنة تبدو مُبشرة قليلاً خصوصاً وأن العناوين الهامة التي تم إصدارها كانت جيدة جداً مثل لعبة Hitman 3، ولكن نحن كلاعبين نحتاج إلى المزيد من العناوين خلال الشهر خصوصاً وأن الأزواق مختلفة جداً ولا يمكن تغطيتها في لعبة واحدة.

اليوم نقدم لك مجموعة من الألعاب التي يمكنها القضاء على ملل شهر فبراير على الرغم من أنها ليست عناوين جديدة، كما سنحاول أن تغطي هذه العناوين مجموعة عريضة من الأذواق والفئات.

لعبة Mount and Blade 2 Bannerlord.

في مارس 2020 صدرت لعبة Mount and Blade 2 Bannerlord كنسخة Early Access بعد سنوات طويلة من التطوير والعديد من التأجيلات، وعلى الرغم من أن اللعبة لم تكن كاملة في هذا الوقت والنظام الاقتصادي الخاص بها غير موجود تقريباً إلا أن اللعبة تمكنت من تحقيق مبيعات كبيرة جداً وأصبحت الانطلاق الأفضل على متجر Steam خلال عام 2020 في هذا الوقت.

في هذا الوقت قمت بمراجعة اللعبة وقلت أنها رائعة وممتعة جداً ولكن لعشاق الجزء الأول فقط، لأنهم هم فقط من سيتغاضوا عن المشاكل التقنية الكثيرة الموجودة في اللعبة، ونصحت أيضاً أي شخص جديد على السلسلة أن يبتعد عن اللعبة تماماً في هذا الوقت حتى لا يحصل على تجربة سلبية قد تجعله يكره اللعبة عموماً

لكن الآن وبعد مرور عام تقريباً حصلت اللعبة على العديد والعديد من التحديثات، من بينهم تحديث كبير هام جداً أضاف المزيد من محتوى اللعب والأفكار التي جعلت اللعبة عميقة جداً مثل نظام الانقلاب على الحكم والولاء.

الآن اللعبة أصبحت عميقة أكثر من أي وقت مضى والأنظمة الموجودة بداخلها أصبحت أكثر إحكام، لن تجد خلل في نظام المعارك وقوة الجنود، لن تجد خلل في النظام الاقتصادي وبالطبع لن تجد خلل في النظام السياسي.

اللعبة حتى الآن لم تخرج من مرحلة الـ Early Access ولكن بكل تأكيد في هذه المرحلة اللعبة أصبحت جاهزة للتجربة بكل تأكيد، وإذا لم تقم بشرائها في العام الماضي فماذا تنتظر الآن؟

الآن يتبقى أمر واحد وهو أنت نتحدث قليلاً عن اللعبة إذا كنت لا تعرفها، واللعبة تقدم تجربة تقلد أدوار في خريطة Sandbox وتدور أحداث اللعبة في زمن العصور الوسطى.

الفكرة المميزة في اللعبة أنها تقدم خريطة عالم واسعة تأتي مع منظور Upside Down مثل الألعاب الاستراتيجية وعلى هذه الخريطة تتحرك وتقوم بالعديد من النشاطات السياسية والاقتصادية، ولكن عند الدخول في معركة تنتقل اللعبة إلى خريطة المعركة التي تأتي مع منظور الشخص الاول أو الثالث حسب رغبتك، وتتحول اللعبة إلى لعبة قتال وأكشن بالسيوف والرماح.

الأمر رائع بالفعل واللعبة في النهاية تعطيك العمق والتفكير الموجود في الألعاب الاستراتيجية وفي نفس الوقت تعطيك الحماس والاندفاع الموجود في ألعاب الأكشن، وكل هذا مربوط بنظام تقلد أدوار محكم جداً مع العديد من النشاطات التي تستغرق وقت فراغك كله حرفياً، اللعبة متاحة حالياً بخصم 10% على متجر Steam.

لعبة Valheim.

هذه اللعبة ليست قديمة بل هي لعبة جديدة تماماً وظهرت من العدم حرفياً يوم 2 فبراير الجاري، تأتينا اللعبة من تطوير فريق Iron Gate AB ونشر شركة Coffee Stain Publishing.

على الرغم من أن اللعبة لم تحصل على أي حملات دعائية كبيرة إلا أنها تفجرت حرفياً على متجر Steam وتمكنت من تجاوز المليون نسخة خلال أسبوع واحد فقط، وحالياً تقييمات اللعبة ممتازة وتقريباً حاصلة على العلامة الكاملة على متجر Steam.

اللعبة هي الأخرى في مرحلة الـ Early Access وتقدم حالياً نصف المحتوى المخطط لها تقريباً، ولكن عموماً اللعبة تقدم تجربة بقاء Sandbox وغير محددة بمدة معينة أي أنه يمكنك التمتع بها والقضاء على الملل مهما كان وقت فراغك.

فكرة اللعبة تدور حول محاولة البقاء في عالم ملئ بالمخاطر وأثناء محاولة النجاة في هذا العالم القاسي تحاول أن تجمع الموارد المختلفة من الطبيعة حتى تقوم ببناء بيتك وسفينة خاصة بك، أو حتى تصنيع الأسلحة والدروع المختلفة.

المطور أكد أن اللعبة تحتوي على الكثير من المخاطر المفاجئة وطرق الموت التي لا تتوقعها ومن المنتظر أن تستمر اللعبة في إضافة المزيد من طرق الموت والمخاطر داخل عالم اللعبة.

أيضاً عالم اللعبة مستوحى عموماً من حضارة الفايكنج حيث يمكنك محاربة العديد من الوحوش الأسطورية الموجودة في ميثولوجيا الفايكنج.

الجيد في الامر ان اللعبة غير متطلبة على الإطلاق ويمكن تشغيلها على أي جهاز تقريباً وصغيرة الحجم جداً فلن تستغرق  أي سعة تحميل حيث يصل حجمها إلى 550 ميجابايت تقريباً، كل هذا نُضيف عليه السعر المغري جداً وهو 20 دولار فقط لا غير.

شخصياً لم ألعب اللعبة بشكل كافي في وقت كتابة هذا المقال، ولكني قمت بشرائها وأعتقد أنها ستكون اللعبة التي سأقضي بها على ملل شهر فبراير وربما تستمر معي حتى شهر مارس.

لعبة Hellblade: Senua’s Sacrifice.

الشهر الماضي استغرقت الكثير من الوقت في لعب Hitman 3 ولكن بعد الانتهاء من اللعبة والقيام بالمراجعة شعرت برغبة تجربة لعبة قصصية خطية أو عالم مفتوح حتى ولكن قصصية في المقام الأول.

للأسف الشهر كان خالي من عناوين قصصية كبيرة، فلجأت إلى مكتبة الألعاب على جهازي وأخذت أتنقل من لعبة إلى أخرى حتى قمت بفتح Hellblade: Senua’s Sacrifice لأعلق في هذه اللعبة وكأني أقوم بتجربتها لأول مرة.

لا أعلم كيف قام فريق Ninja Theory بتطوير هذه اللعبة ولكن هذه أفضل تجربة قصصية حظيت بها شخصياً، الأداء التمثيلي مبهر ورائع وجعلني أشعر بحالة اللعبة فعلا، شعرت بالقلق والتوتر التي تشعر به Senua وتأثرت حالتي النفسية طوال فترة اللعب على الرغم من أن هذه التجربة الثانية لي وليست أول مرة ألعب اللعبة.

شخصية Senua تم تأديتها من قبل مصورة ومحررة مقاطع مستقلة تدعى Melina Juergens ولكن من الواضح أن هذه الفتاة تمتلك موهبة تمثيلية لا حدود لها لأن تعبيرات الوجه وحركة العين لا يمكن أن تكون بهذا الشكل إلا إذا كانت ممثلة محترفة، وهذا الأداء التمثيلي المُبهر تكلل بأداء صوتي مثالي ينقل لك الحالة المرضية التي تعيشها الشخصية بكل تفاصيلها.

هذه اللعبة ستقدم لك جرعة قصصية رائعة ولكن وقت اللعبة قصير نسبياً وأيضاً قد تجعلك اللعبة تشعر ببعض الحزن والاحباط إذا كنت مرهف الحس، ولكن أنصحك عموماً بتجربة هذه اللعبة الرائعة.

الجيد في الأمر أن اللعبة صدرت مُنذ فترة ولا تحتاج إلى عتاد قوي جداً لتشغيلها، وبالمناسبة على الرغم من مرور فترة على إصدار اللعبة إلا أن جودة الرسوم الخاصة بها ممتازة في الحقيقة.

جدير بالذكر أن اللعبة متاحة في الوقت الحالي على متجر Steam مع خصم 75% من قيمتها ويمكنك الحصول على هذه التحفة الفنية مقابل 7.5 دولار فقط.

لعبة Frostpunk.

واحدة من أفضل ألعاب بناء المدن الاستراتيجية التي قمت بتجربتها في السنوات الأخيرة واللعبة صدرت في عام 2018 من تطوير ونشر فريق 11bit Studios.

تدور فكرة اللعبة حول نهاية العالم نتيجة موجة من الصقيع أدت إلى انخفاض درجة الحرارة بشكل كارثي والآن يتجمع أخر مجموعة من البشر في العالم حول مفاعل قديم يعمل بالفحم وأنت يجب عليك بناء أخر مدينة للبشر على سطح الأرض.

في اللعبة تحارب انخفاض درجات الحرارة طوال الوقت وتحاول تأمين حياة المواطنين لديك وحمايتهم من المرض او الموت وفي نفس الوقت تجميع الموارد وزيادة التحصينات والمباني.

المدينة مقسمة إلى دوائر حول المفاعل وكلما كانت المباني في الدائرة القريبة لهذا المفاعل كلما كانت درجات الحرارة أفضل لذلك يجب تحديد أماكن وضع المباني بكل دقة وأيضاً يجب قياس الموارد التي لديك بالميزان حرفياً وتخصيص العمالة بشكل دقيق لأن العمال عددهم قليل عموماً.

الفكرة أن اللعبة تضعك في العديد من الخيارات النفسية الصعبة والمواقف التي تجعلك تشعر بمسئولية كبيرة، على سبيل المثال قد تجد بسبب الصقيع انتشار أمراض صعبة مثل الغرغرينا، وهنا يجب عليك اتخاذ القرار إما بفرض عمليات البتر في المدينة وعندها ستجد كل من يمرض بهذا المرض يصبح قعيد غير قادر على العمل، أو يمكنك سلوك الاتجاه الأخر وهو معالجة المرضى بشكل علمي أكثر وهنا يجب بناء المزيد من المستشفيات أي استهلاك المزيد من الموارد وبالتالي أخذ هذه الموارد من قطاع أخر مثل الغذاء مثلاً، وبالطبع يمكنك أن تحكم المدينة بالحديد والنار وترك  من يمرض يموت وتُسكت من يعترض بالسجن.

هذه القرارات السياسية والخيارات النفسية تجعلك تشعر بصعوبة وقيمة اللعبة وتجعل اللعبة ليست مجرد تجربة بناء مدن عادية بل تجعلها تجربة انسانية جداً.

على سبيل المثال في أحد المهمات الاستطلاعية وجدت مجموعة من الأطفال يحتاجون المساعدة وهنا اللعبة تخيرك بين مساعدة الاطفال أو تركهم، ولكن في نفس الوقت اللعبة تربطك ولا تجعل الخيار سهل لأنه إذا عدت بالأطفال قد تواجه نقص في الطعام بسبب العدد الزائد وفي نفس الوقت إذا تركت الأطفال سيموتون.

هنا تبدأ تفكر كثيراً هل يمكنك القيام بهذا الأمر وتركهم أم ستحاول أن تتحمل المسؤولية بشكل أكبر وتنقذهم وتحاول توفير المزيد من الموارد لمدينتك.

الأمثلة كثيرة واللعبة ممتلئة بالعديد من المواقف المختلفة التي تختبر مدى انسانيتك وفي نفس الوقت تختبر طريقة تفكيرك، أيضاً يوجد أكثر من DLC يأخذك إلى تحدي جديد في منطقة جديدة ولكن عموما المهمة الأصلية ستكون بداية جيدة جداً إذا كنت لا تعرف اللعبة.

جدير بالذكر أن اللعبة متاحة حالياً على متجر Steam بخصم 66% بسعر 10 دولار فقط، كما يمكنك الحصول على النسخة التي تحتوي على كل الإضافات بسعر 25 دولار بخصم 25%.

لعبة ARK: Survival Evolved.

هذه اللعبة كانت مجانية في وقت سابق على متجر Epic Games ولكن إذا لم تتمكن من الاحتفاظ بها وقت العرض فربما هذا هو الوقت الأفضل لشرائها.

حاليا لا توجد عناوين جديدة ويمكن إنفاق بعض الاموال للحصول على اللعبة خصوصاً وأنها متاحة حالياً على متجر Steam بخصم 80% بسعر 10 دولارات فقط.

تقدم اللعبة واحدة من أفضل تجارب البقاء التعاونية الموجودة على الساحة حيث تحاول البقاء في عصر غريب قليلاً يمتزج فيه الحضارة الحديثة مع العصور البدائية.

أيضاً ينتشر في العالم المخلوقات الأسطورية مثل الدنياصورات والتنانين ويمكنك محاربة هذه المخلوقات أو حتى ترويضها واستخدامها في نجاتك.

المميز في هذه اللعبة أنه يمكنك أنت وأصدقائك الدخول في نفس الخريطة وبناء العالم الخاص بكم، أيضاً يمكن للغير الإغارة على موقعك وسرقة ما لديك ولكن عموماً مجتمع اللعبة متعاون بشكل أكبر ولا يفضل استخدام هذا الأمر وستجد الجميع يحاول المساعدة في بناء المزيد من التحصينات والنجاة.

اللعبة ممتعة جداً ولا تحتاج لعتاد قوي على الإطلاق ولكن حجمها عملاق بمعنى الكلمة فإذا قررت أن تقوم بشرائها تأكد من توافر سعة إنترنت قبل أن تقوم بهذا الأمر، وأيضاً توقع لعبة بها بعض المشاكل التقنية والكلتشات فهي ليست لعبة محكمة من حيث التطوير.

حسناً كانت هذه مجموعة من الألعاب التي ارشحها بشكل شخصي للقضاء على ملل شهر فبراير، لا تنسى أن تشاركنا في التعليقات أي عنوان ستختار من القائمة، وأيضاً يمكنك أن تخبرنا عن الألعاب التي ترشحها لنا أثناء هذه الفترة الفقيرة.