القائمة
شخصيات الجيمنج: Deacon.. الساعِ وراء المجهول!

شخصيات الجيمنج: Deacon.. الساعِ وراء المجهول!

منذ 8 أشهر - بتاريخ 2021-08-18

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

بعد غياب الفقرة المحبوبة، أود أن أعود الآن بشخصية استثنائية في عالم الجيمنج للعبة حظت بتقييمات متفاوتة، لعبة Days Gone التي أحدثت ضجة لعدم رسوخها كباقي عناوين سوني ولكن إن نظرنا إلى الأُفق .. لم أرى أياً من هذا بتاتاً مقارنةً حتى بألعاب سوني المعتادة ، ولكن سأقول كلمة وأنا أعنيها بكل حرف .. إذا بصقت سوني في أي عام بالنسبة للصناعة جعلته استثنائياً بألعابها التي فاقت في كثير من الأحيان الأفلام ولكن أنا هنا لكي أتحدث عن شخصية حفرت اسمها في ذاكرتي .. وإلى الأبد.

شخصية بقلب حديد ، لكن مكسور.. في عجل دائماً لإكتشاف الأشياء (أو في كثير من الأحيان) ، مرتزق لكن لا يخترق مبادئه ، محب … لا يقدر على فعل شئ بحبه هذا ، إنه الصنديد Deacon St. John الذي يحمل اسمين حيث يُشار إليه بـ Deek أيضاً ، من الممكن أن يكون قد خفت نجمه بالنسبة للكثير ولكن سأشعل هذا الخمول ، أينعم محترف الدراجات النارية هذا قد يبدو لك مجنوناً في البداية من الوشوم التي تملأ فراغات ذراعه كما يرتدي ديكون عدة خواتم أبرزها الخاتم الذي يحمل الأحرف "MC" وخاتم زواجه وخاتم جمجمة كلب كبير ، ولكن قلبه نحيف .. قد نحتت الأحداث هذه الحفرة العميقة الموجودة بداخل قلبه و مشاعره.

الجندي المرتزق

Days Gone

"نعم أنا أقصدك يا Deek" ، إن التفتنا إلى ماضي Deek سنرى أنه كان تابعاً إلى الفرقة الجبلية العاشرة للولايات المتحدة الأمريكية قبل انضمامه إلى نادي Mongrels Motorcycle Club كسائق دراجات نارية مشاركاً هذا النادي أشهر الأنشطة ، إذا التفتنا إلى الناحية الأخرى أي بعد سنتين سنراه الناجي الوحيد من حادثة مروعة لتفشي الـ Freakers في جميع أنحاء العالم تقريباً ، ولم يكن قلبه مليئاً بالحزن حتى جاءت لحظة فقدان زوجته "سارة" ليتحول بعد ذلك إلى مرتزق.

الشخصية تلك كونت ذلك القلب الميت نتيجة لاقتراب العالم إلى مصيره كما هو الحال و هو يدفع زمام هذا العالم إلى الأمام بكل ما يمتلكه ، محاولاً التأقلم على تلك الطبيعة الوحشية ، لا يعرف المرء إن كان سيموت غداً مأكولاً من قبَل تلك المسوخ ، أو سيجد نفسه ملقى في نهر ما ليسرق منه اللصوص كل ما يمتلك ، لكن اجتمع Deacon St. John بالكثير من الأصدقاء حتى تسهُل سبل العيش نوعاً ما وأبرزهم الأكتع Boozer.

"تدفع الحياة دوماً أشخاصاً ، أُناساً لفعل أشياء غير متوافقة مع القانون ، لكن عندما تضيق سبُل العيش، يمكن لهؤلاء فعل أي شئ.. للأسف"

قاحلة .. هادئة .. قاحلة

شخصيات الجيمنج: Deacon.. الساعِ وراء المجهول!

ولد Deek في الثمانينيات و نشأ و ترعرع في  Farewell ، وفي وقت ما أثناء طفولته قد ماتت والدته لأسباب مجهولة ، ومنذ وفاته بدأ في انتقاله إلى مرحلة البلوغ بسرعة (من الممكن الإنتقال في الكثير من الأحيان أن يكون نفسياً و عقلياً وليس جثمانياً) حيث تعلم كيفية القضاء على أعشاش الفئران عن طريق إغراقهم ، ولم يحقق درجات مرتفعة أكاديمياً (وهي نهاية متوقعة لشاب أهوج).

"يا لهذا الكون .. إنه غريب حقاً، من الممكن أن نُفطَر أو نتعلم أشياء بداخلنا لم نكن على علم بها عند الكبر مثل Deacon الذي كان يقضي على أعشاش الفئران وعند الكِبَر ، قد حان الدور على أعشاش الوحوش"

في ظل عمله كجندي كما قلت أعلاه وعمله الشريف للجيش الأمريكي و استقرار حياته على هذا المنوال ، اضطرته مهمة إلى الذهاب لدولة أفغانستان و بالتحديد في "مزار الشريف" وخلال ذهاب الفرق لتنفيذ المهمة ، التقوا بكمين في "طالبان" مزود بمدافع و كل ما تشتهيه من أسلحة و بالطبع ، تم سحقهم على يد هذا الكمين ولكن نفذ Deek بجلده وكان هذا السبب الرئيسي لخروجه من الجيش مروراً بجلوسه في المستشفى لعدة أيام جراء هذا الحادث لينضم إلى نادي Mongrels للدراجات النارية والذي جعله بتلك الصورة (ظاهرياً) التي نراها عليه.

حياته أصبحت هادئة عند العودة للولايات المتحدة والتقى بصديقه Boozer الذي يعمل في الأسلحة ، و أصبح الزوجان كالأخوة حقاً في كُل شئ ، و في ظل تلك الصداقة التقى بزوجته المستقبلية سارة التي كانت تجري بحثاً بخصوص عملها وتبادلا الإعجاب ، حيث تقابلا مراراً و تكراراً وعرض عليها الزواج .. لكن الوحوش خربوا أحلام Deek في تكوين الأسرة التي طالما كان يحلم بها ، و تم طعن زوجته التي نزفت حتى الموت في مخيم مجهول ذهبت إليه على متن طائرة لإنقاذ الناجين ، وحياته من هنا أصبحت كالجحيم وهي التي نراها في اللعبة من خلال الأحداث التي تضعه على المحك بين الحين و الآخر.

شخصية Deacon.. المعقدة

Days gone

Deacon هو شخص معقد تمامًا ، حتى قبل نهاية العالم ، عانى Deek كثيرًا من الصدمة منذ انضمامه إلى المهمة ، ولديه نظرة قاتمة إلى حد ما ، إنه "محطم" بعد أن فقد الكثير منذ تفشي المرض ، لا يزال Deacon يرتدي بعض الأكسسوارات القيمة لأنها تذكره بالأوقات التي عاش فيها بموجب أحد أفراد النادي ، إنها الأخوة والصداقة الحميمة التي شعر بها مع ناديه حيث شعر بالانتماء الذي كان يتمتع به من قبل ، في الوقت ذاته لا يزال Deacon يحتفظ ببعض جوانب قانونه ، لأنه لن يهاجم النساء غير المسلحات وسيغضب من أي شخص يفعل ذلك.

على الرغم من ذلك ، لا يزال Deek لطيفًا جدًا وحتى ساخرًا ، ويقول النكات مع أولئك الذين تربطه بهم علاقة جيدة ، ولكن حياته كمرتزق لم تكن على أفضل حال من حيث "حياته العملية" ، لأنه لا يبدو أن Deacon يقوم بعمل جيد في تلقي الأوامر من الآخرين ، لدرجة أنه يعترف أنه كره كل دقيقة من خدمته العسكرية ، يبدو أنه سريع للغاية في تجاهل مخاوف زعماء المستوطنات والمخيمات اللاتي طلبن منه المساعدة ، لكنه يقوم بعمله عندما يحتاج إلى ذلك لكسب حظوة مع المعسكرات الأخرى.

Deacon بعيد عن أن يكون بلا قلب ، حيث ذهب لإنقاذ "ماني" من مجموعة من قطاع الطرق ، كان هذا جزءً من خلال المصلحة الذاتية حيث كان "ماني" قادرًا على مساعدته بسبب مهارته كميكانيكي ، ينقذ ديكون أيضًا "ليزا جاكسون" ، وهي مراهقة تعيش بمفردها وتعرضت للاعتداء من قبل بعض الـ Rippers ، يشعر بالندم على اصطحابها إلى Tacker ، التي كانت جارة "ليزا" من قبل ، لأنها تجبرها على العمل كعبد.

ينقذها Deacon لاحقًا مرة أخرى من الـ Rippers بعد هروبها ، ويسلمها إلى Rikki ، التي تأخذ Lisa إلى مخيم Iron Mike  ، لكنه غضب عندما علم أنها اختفت مرة أخرى ، و إن عدنا إلى بداية اللعبة فإن الـ Rippers قاموا بحرق ذراع Boozer وسببت حروقاً داخلية أيضاً وبعض مرور الأحداث ، لم يتحسن Boozer ، لذلك شرع Deek في جمع المكونات لصنع مرهم للحروق ، على الرغم من شعور Boozer بأنه عديم الفائدة ، يصاب بوزر في النهاية بالحمى ويطلق النار على Deacon ببندقيته ولكن قضى على ذلك المرض ببتر ذراعه ، لذلك أطلقت عليه الأكتع.

ولكن لا أريد أن أحرق الأحداث و في النهاية أقول هذا لاُثبت أن Deek طيب مع من يسلك السبيل ذاته.

الكلمة الأخيرة

Days Gone

إن Deacon أو Deek أياً ما كنت تطلق عليه ، لديه كاريزما خاصة بين جميع شخصيات سوني المحبوبة .. إنها شخصية حقيقية تعكس جروحاً عميقة تراودنا في الحياة الطبيعية على عكس معظم شخصيات سوني التي يغلب عليها طابع الخيالية وأشياء من هذا القبيل ، إننا نخسر شخصية من أفضل الشخصيات خلال العقد الماضي بقيام سوني بإلغاء العمل على الجزء الجديد ، ولكن هكذا الحياة تسير دوماً ، واختمها بمقولة غراهام غرين - "لقد توقف العالم عن صنع الأبطال".

أضف تعليق (0)
ذات صلة