دليلك الشامل لشراء الشاشة الأفضل لأجهزة الكمبيوتر من أجل ممارسة الالعاب في عام 2020 !

دليلك لشراء الشاشة الأفضل لبطاقات العقد الجديد من الجيل الحالي!

خصائص الشاشة هي ما تميزها عن الأخرى، وهذا ما نتناوله لكم اليوم في شرح المواصفات الأساسية عند شراء أي شاشة تريدونها!

إن كنت تريد أن تشتري الشاشة المثالية من أجل ممارسة الالعاب على الكمبيوتر مع الإستعانة ببطاقة رسومية من البطاقات التي صدرت بين 2018 و 2020 من NVIDIA أو AMD في سلاسل RTX و Radeon، ففي الأغلب ستكون مثل التائه في معرض الكتاب وأنت تبحث عن إصدار مجلات باتمان الأول مثلي في هذا العام.

بالطبع أنا أعلم أنك حاولت من قبل في العديد من الأحيان على المنتديات الأجنبية مثل Reddit وما شابهها من منصات لكي تجد تخبطات في آراء اللاعبين على أجهزة الكمبيوتر في خصوص الشاشة الأفضل وقد تصل هذه التخبطات إلى شطحات قد تكون في غنى عنها وخاصةً في ظل وجودك في عام 2020 الذي يحتاج إلى مستوى أعلى من التحضر.

لكن لحسن حظك، أنا وفريق عرب هاردوير موجودين للإنقاذ دائماً! لا أعلم ماذا كنت ستفعل بدوننا اليوم. بالطبع هذه مزحة لأن مصنتنا هي منصة من أجل اللاعبين وكل من يهمه أخبار وحلول التقنية، لكن لندخل في الأمر بجدية أكثر لكي نحيطك بما حولك أولاً.

الشكل الحالي لسوق البطاقات الرسومية في 2020 يظهر في الأتي…

لنختصر الأمر سريعاً، فإن قمنا بالتمعن في كل بطاقة تم إصدارها في الوقت الحالي سنأخذ مقالين أخرين من أجل الحديث في شأن هذا الأمر. لكن ما يجب عليك أن تعلم هو أن بطاقات AMD الجديدة من سلسلة 5000 وبطاقات NVIDIA من سلسلة RTX جميعها قادرة على تشغيل معظم ألعاب الـ ESports بإطارات تكسر حاجز المائة إطار في الثانية بشكل مريح.

تابع أيضاً: مُراجعة البطاقة الرسومية Sapphire RX 5600 XT Pulse

هذا ما تطمح له NVIDIA عند إطلاق كل بطاقة رسومية تحت شعارها “Frames Win Games” وهذا بالطبع ما تريد AMD أن تنافس NVIDIA فيه، فتأتي ببطاقات مماثلة للأداء بسعر أرخص في بعض الأحيان. لكن هذا ليس موضوعنا في الوقت الحالي، لا.

إن كنت تريد أن تضاهي مثل هذه القدرات التي تأتي بها هذه البطاقات الرسومية، فيجب أن تعلم أن الفكرة هي في إستغلال جميع الموارد التي تمتلكها بطاقتك، ولا أعني بهذا كسر السرعة. أعني بهذا أن تقوم بامتلاك الشاشة الصحيحة لإستخدامك والقادرة على إعطاء تجربة تستطيع أن تتباهى بها أمام اللاعبين الأخرين.

ما هي المعايير التي تجعلني قادراً على إستغلال البطاقة الرسومية في الشاشة الخاصة بجهاز الكمبيوتر؟

حسناً، هذه بعض الأشياء الهامة التي عليك أن تفهمها من أجل أن تقوم بإختيار الشاشة الأفضل لكي يتسنى لك الإستمتاع بتجربة تستحقها، والتي توفرها لك بطاقتك الرسومية الجديدة أو تستعد بها من أجل شراء بطاقة رسومية أحدث! هذا حقك الذي ستوفره لك هذه الإمكانيات بكل سهولة.

اللوحة أو المعروفة بالـ Panel

هناك نوعان شائعين من اللوحات في معظم شاشات الكمبيوتر المصممة من أجل الالعاب خصيصاً، وهما الـ TN والـ IPS. لوحة الـ TN تعتمد على السرعة في الأداء مع السعر الإقتصادي في نفس الوقت التي تقوم به لوحة الـ IPS بالتركيز على المنظر العام والتجربة البصرية للألوان وما شابه.

ما يؤثر عليه نوع اللوحة مباشرةً هو وقت الإستجابة. أنت تحتاج إلى 5 ملي ثانية أو أقل لكل بيكسل حتى تقوم بتحويل ألوانها، وكلما قل هذا الرقم صارت تجربتك أفضل. هذه التجربة تأتي بشكل أفضل من خلال لوحات الـ TN التي تعطي إما وقت إستجابة 1 أو 2 ملي ثانية على عكس لوحات الـ IPS التي -في العديد من الأحوال- تأتي برقم أكبر من هذا.

إختصاراً للأمر، مميزات لوحة الـ TN تظهر في سعرها الأقل وسرعة إستجابتها. عيوبها تظهر في إنتاجيتها الأسوء في إنتاج الألوان مقارنةً بالـ IPS. أما مميزات الـ IPS تظهر في ألوانها الأفضل وعيوبها تظهر في سعرها الأكثر إرتفاعاً ووقت إستجابتها الأبطأ.

معدل التحديث

معدل التحديث هو عدد المرات التي تقوم الشاشة الخاصة بك بتحديث المحتوى المعروض عليها. مما يعني أنه عدد الإطارات التي تظهر على الشاشة الخاصة بك في الثانية الواحدة والتي كلما إزدادت صارت التجربة ناعمة بشكل واضح، والتي تعطي أفضلية عند ممارسة الالعاب التنافسية أيضاً.

معظم الشاشات إما تدعم معدل تحديث الـ 60 هرتز أو الـ 144 هرتز. قد يكون الرقم مرتفعاً بشكل ملحوظ بالنسبة لك، لكن الأمر يعتبر هاماً للغاية في مجال الالعاب خصيصاً بسبب التجربة التي توصلها هذه المعدلات للبعض، ونحن منهم. لكنني أنصحك بتجربة الفارق بنفسك قبل شراء شاشة بمعدل تحديث عالي قد لا تستفيد منه مهما كانت البطاقة التي تمتلكها في عام 2020 وما بعده.

تقنيات المزامنة

تقنيات المزامنة ما هي إلا حلول تقوم بتوفيرها شركتين، وهما NVIDIA و AMD من خلال بطاقاتهم الرسومية من أجل التخلص من مشكلة تقطع الشاشة مع أول إختلاف في أداء الكمبيوتر الخاص بك في معالجته للرسوميات. بالطبع هناك بعض الإختلافات التي تتمتع أو تبتلى بها كل تقنية من تقنيات الشركتين، لكن نتفق أنهم يقومون بنفس الوظيفة في النهاية.

تقنية FreeSync من AMD تتوافق فقط مع بطاقات AMD والشاشات التي تقوم بالتوافق مع التقنية، لكنها معتمدة فقط على توافق الشاشة مع أحدث المعايير الخاصة بـ DisplayPort ولا تحتاج أكثر من هذا.

أما تقنية G-Sync الخاصة بـ NVIDIA فتحتاج من الشاشة التي تعمل عليها بطاقتها بأن تتمتع ببعض قطع الهاردوير الداخلية حتى يتم تشغيل الخاصية بين بطاقة GeForce و الشاشة نفسها، وهذا بالطبع يزيد من ثمن الشاشة بشكل ملحوظ.

تقوم هذه التقنيات بجعل معدل التحديث الخاص بك متزامن مع معدل الإطارات النابع من شاشتك بدون التضحية بأي ملي ثانية من وقت الإستجابة أيضاً. هذا ما يجعل هذه التقنيات أفضل من تقنيات الـ V-Sync التي كانت متواجدة منذ زمن طويل.

الوضوح والمساحة

 

لا، الشاشة الأكبر ليست الأفضل. أنت لست في مسرح الأوبرا لكي تشتري أكبر شاشة فقط. أنت تحتاج إلى شاشة ستكون قريب منها للغاية ويستطيع مكتبك إستيعاب مساحتها. هذا ما توفره الشاشات التي تتراوح مقاييسها من 24 إلى 27 بوصة لكي تستطيع أن ترى كل شيء إن إبتعدت عنها بمساحة ثلاث أو أربع أقدام.

بالطبع ستحتاج وضوح جيد أيضاً يمكنك من التمتع بأفضل عدد من البيكسلات، لكن المعادلة تتم أيضاً مع مقاس الشاشة بشكل ملحوظ مما يجعلنا نفكر في أحد هذه الحلول التي كلما إرتفع رقمها زاد سعرها بالطبع.

  1. شاشات الـ 1080P مع مساحة 24 بوصة والتي تستطيع معظم أجهزة الكمبيوتر التمتع بها في عام 2020 وما بعده.
  2. شاشات الـ 1440P التي تأتي بمساحة 27 والتي تحتاج إلى أجهزة الكمبيوتر التي تأتي من الفئة المتوسطة والمرتفعة للتمتع بها أيضاً.
  3. شاشات الـ 4K بمساحات 27 بوصة فيما أعلى والتي تحتاج لأجهزة مرتفعة للغاية للتمتع بتجربة كاملة عليها.

الخاصية الأخيرة والتي لا تعتبر أساسية لكنها ستكون “الوايلد كارد” الخاص بنا هي…

تقنيات الـ HDR

HDR الشاشة الالعاب الكمبيوتر 2020

تقنيات الـ HDR تقوم بتحسين التباين بين الأماكن المضيئة والمظلمة مع تحسين الإضاءة وشكل الألوان التي يتم عرضها لتعطيك صورة أكثر حيوية لكي تعطيك الإحساس بأن هذه اللقطات ليست من لعبة بل وكأنها عينك التي تنظر إلى منظر حقيقي واقعي في حياتك اليومية.

لكن لا تخف، فهذه التقنيات لا تحتاج إلى بطاقة رسومية شديدة. تدعم هذه التقنيات كل البطاقات الرسومية الخاصة بشركة NVIDIA بدايةً من بطاقات GeForce 950 وما بعدها ومن بطاقات R9 380 وما بعدها من بطاقات AMD الشهيرة. أما كل ما عليك أن تعرفه أيضاً هو أن أي وصلة من وصلات DisplayPort 1.4 أو HDMI 2.0 تقوم بدعم هذه التقنية أيضاً.

ترشيحنا لشاشة بهذه الخواص في عام 2020 هو…

الالعاب الكمبيوتر الشاشة

ترشيحنا للشاشة التي تقوم بموازنة هذه الخواص هي شاشة BenQ EX2780Q التي تأتي بهذه المواصفات الرائعة:

  • دقة الـ 2K من أجل تجربة رسومية لن تنساها، مصحوبة بلوحة من نوع IPS من أجل أفضل ألوان ممكنة على الشاشة المصممة من أجل ممارسة الالعاب بكل أنواعها!
  • وقت إستجابة 1 ملي ثانية فقط مع تردد 144 هيرتز لكي يضمن لك أكبر عدد من الإطارات في الثانية الواحدة في جميع فئات ألعاب الفيديو مع الحفاظ على صورة نقية.
  • توصيلات الـ USB-C والـ HDMI مع الـ DisplayPort لكي تتوافق مع كل البطاقات الرسومية المتواجدة في الوقت الحالي.
  • تقنيات الـ AMD FreeSync متاحة لهذه الشاشة.
  • تقنيات الـ HDRi التي تجعل الصورة أجمل وأجمل على هذه الشاشة من معظم الشاشات.

ما يميز هذه الشاشة هو تطويرها لتقنية الـ HDR لكي تأتي بنفس المميزات التي قمنا بالحديث عنها في أعلاه من خلال التعرف على إضاءة البيئة المحيطة بك والقيام بتنسيق الألوان المعروضة على الشاشة بشكل سليم لكي تتطور التقنية ويصبح إسمها HDRi من خلال BenQ.

في النهاية…

إبدأ عامك بتجديد ما، تجديد تستحقه بطاقتك الرسومية وتحتمله محفظتك أيضاً. إهتم دائماً بالحصول على كل ما يمكنك أن تحصل عليه من بطاقتك الرسومية قبل كسر سرعتها أو القيام بالتعديل عليها كي لا تندم في دفع أموالك في شيء لم يكن عليك تحديثه. وأخيراً تابعنا دائماً ليصلك كل ما هو جديد في عالم الهاردوير، الالعاب ، والتقنية.