الرئيسية المقالاتلنتعرف سوياً على أصعب 6 زعماء في سلسلة Dark Souls

منذ الظهور الأول لسلسلة Dark Souls في 2011 عبر منصتي PlayStation 3 و Xbox 360 استطاعت اللعبة أن تخطف أذهان الكثيرين من اللاعبين فاللعبة تم تقديمها بشكل مختلف تماماً عن باقي الألعاب سواء في طريقة تقديم القصة والتي من الممكن أن يرى البعض أنها بدون قصة ولكنها علي العكس تماماً تحمل قصص من أفضل ما رأيته في عالم الألعاب. أيضا علي صعيد أسلوب اللعب كانت مختلفة كثيراً فاللعبة مخصصة لمن يهوى التحدي وعدم الاستسلام فمنذ الوهلة الأولى لدخولك إلى عالم تلك اللعبة ستموت كثيراً ليس كثيراً فحسب بل ستموت أكثر بكثير مما تتخيل، ولكن الممتع هنا أنه بعد كل حالة وفاة تسببها لك اللعبة ستعود أقوى وأكثر عزيمة علي إنهاء تلك التجربة لأخرها، وبالفعل هذا ما حدث معي.

فمنذ تجربتي لأولي أجزاء السلسلة مت كثيراً باللعبة وهو الأمر الذي جعلني أخوض تجربتها مراراً وتكرارً فأنا شخص لا يعرف معني اليأس ووجدت بعد ذلك أخوض اللعبة والجزء الذي يليه والجزء الذي يليهم حتي انتهيت من تجربة كافة أجزاء السلسلة ودخلت أيضاً علي الكثير من الألعاب المشابهة والسبب هو تلك السلسلة المميزة التي أبهرتني منذ تجربتي الأولي لها.

ولذلك ولكي نعطي لتلك السلسلة حقها سنقوم من خلال موقعكم “عرب هاردوير” بسرد مجموعة مقالات تستعرض أبرز ما قدمته السلسلة سواء زعماء أو قصص والكثير من الأمور التي قدمتها تلك السلسلة لنا، وأولي حلقاتنا من تلك السلسلة ستكون عبارة عن الزعماء بالسلسلة وأحببنا أن نبدأ سلسلة مقالاتنا حول أصعب 6 زعماء واجهونا بأحداث سلسلة ألعاب Dark Souls، فدعونا من الحديث وهيا بنا نتعرف على هؤلاء الزعماء الذين شكلوا حجر ثقيل على قلوبنا وتسببوا في موتنا كثيراً حتي هناك بعض من هؤلاء الزعماء الذي ظلنا أياماً طويلاً نحاول إيجاد طريقة للنيل منهم.

Fume Knight

في المرتبة السادسة يأتينا Fume Knight أحد الزعماء الذين ستوجههم بأحدث المحتوي الإضافي للعبة Dark Souls 2، وهو يدعي بـ “رايمي المتمرد” والذي تعرض لهزيمة قاسية علي يد Velstadt أحد الزعماء الذين ستوجههم أيضا من خلال أحداث اللعبة الأصلية، ولذلك قرر “رايمي” الذهاب إلى برج Brume من أجل البحث عن قوة أكبر وبالفعل استطاع أن يجد تلك القوي ولكنها قامت بتحويله تماماً ولم يعد “رايمي”.

يعد Fume Knight واحد من أفضل وأصعب زعماء Dark Souls 2 والسلسلة بشكل عام، ما يميز هذا الزعيم انه غير متوقع ودائما سيفاجئك بحركات غير متوقعة ابدا في كل مرة تقوم بمواجهته والشيء المميز في هذا القتال انه إذا استطعت ان تصل الى نصف طاقته بوقت قصير فسيقوم باستخدام حركات اقوى وأصعب. ايضا الموسيقى التصويرية التي تم اختيارها لهذا الزعيم اقل ما يمكن القول انها جيدة جدا وستجعلك تشعر أنك على حافة الموت طيلة المواجهة وهذه صحيح لأن هذا الزعيم يبدو انه يكره Estus Flask الى حد الجنون ففي كل مرة تحاول ان تأخذ Estus Flask ستراه قادم في اتجاهك بكل ما لديه من قوة. إذا قمت بالبحث قليلاً حول نقاط ضعف هذا الزعيم ستجد بأنه ليس لديه نقاط ضعف فهو أحد الشخصيات التي ستجعلك تكره اللعبة بالتأكيد وستموت كثيراً قبل أن تتمكن من قتله وعند قتله ستشعر بحالة من الفرح لم تشعر بها من قبل.

Ornstein and Smough

في المرتبة الخامسة يأتينا كل من “أورنستين” قاتل التنانين والجلاد “سموغ من أحداث الجزء الأول من لعبة Dark Souls. قاتل التنين “أورنستين” هو أحد الفرسان الأربعة التابعين للملك “غوين” ويمتلك رمح قاتل التنانين الذي يتميز باستخدامه للبرق في شلل أعدائهم وكان ” أورنستين” أحد المسئولين عن حماية قلعة Anor Londo والذي ترك فجأة في القلعة برفقة الجلاد “سموغ” الشخص وبسبب حجمه الضخم لم يتمكن من أن يصبح أحد فرسان الملك “غوين” ولذلك أصبح الجلاد ولكنه لديه عادات غريبة حيث بدأ يأكل عظام من يقم بإعدامهم وقد كان أيضا مفتوناً بعمله في قطع رقاب الأعداء.

تلك المعركة هي أحد المعارك المميزة التي ستخوضها في أحداث لعبة Dark Souls 1 ففي البداية تدخل إلى إحدى الأماكن في قلعة Anor Londo لتجد أمامك هذين الشخصين وسيتوجب عليك قتالهم سوياً وعند هزيمة أحدهم تجد الأخر يستنفذ قدرات الشخص المهزوم، فإذا قمت بهزيمة “سموغ” في البداية فسيتحول “أورنستين” إلي شخص ضخم وستعاني كثيراً أثناء القتال، فالأفضل هو أن تقضي علي “أورنستين” أولاً ومن بعد ذلك تدخل في معركة ضد “سموغ” الذي سيأخذ قدرات “أورنستين” ولكن لضخامته ستتمكن من هزيمته ولكن لن تكون بتلك السهولة التي تتوقعها. الموسيقي التصويرية التي تم عزفها أثناء هذا القتال كانت واحدة من الأشياء المميزة بالفعل فهي تضعك أمام رهبة هذين الشخصين وأنك ستموت لامحالة.

Knight Artorias

في المرتبة الرابعة يأتينا أحد الشخصيات التي أعتبرها من أفضل الشخصيات التي تم تقديمها في تاريخ سلسلة Dark Souls بأكملها بعيداً عن القتال ضده فتلك الشخصية تمتلك قصة حزينة للغاية، Knight Artorias ستجده من خلال المحتوي الإضافي الخاصة بأحداث الجزء الأول من لعبة Dark Souls.

“أرتوريس” أحد الفرسان الطموحين الذي هاجر بلاده من أجل أن يصبح أقوي ولذلك قصد بلاد New Londo وهناك بدأ العمل كأحد فرسان المملكة واستلم إحدى السيوف الشهيرة بتلك المملكة وبدأ في التدريب رفقة الأخرين، ولكن الملوك الأربعة قد أصيبوا بالظلام وأمروا جنودهم في السيطرة على مواطني تلك المملكة وأخذ Souls الخاصة بهم وهو ما رفضه “أرتوريس” ولذلك هاجر تلك المملكة في رحلة بحث تجاه مملكة Anor Londo من أجل البحث عن الملك “غوين” وإخباره بما يحدث في تلك المملكة الملعونة New Londo وبالفعل ينجح في الوصول إلي تلك المملكة بعد عناء طويل ويخبر “غوين” ليحمل “غوين” بنفسه مهمة لبطلنا “أرتوريس” من أجل مساعدة مجموعة من السحرة في إغراق تلك المملكة التي أصبح مليئة بالظلام والـ Darkwraiths وينجح “أرتوريس” في تلك الرحلة فعلاً وبعد فترة يذهب “أرتوريس” في مهمة جديدة وخلال تلك المهمة يواجه “مانوس” زعيم الـ Abyss والذي يشعل من جديد روح الظلام بداخل “أرتوريس” ويصبح “أرتوريس” حبيس الـ Abyss ويحاول إيقاف من يحاول الذهاب إلي “مانوس” وقتاله.

بالطبع قصة “أرتوريس” أصعب بكثير مما ذكرته باختصار شديد ولكن من الممكن أن نستعرض قصة تلك الشخصية المميزة بشكل كامل في حلقات السلسلة المقبلة. والأن لنتحدث لماذا يعد قتال “أرتوريس” واحد من أفضل القتالات المميزة في اللعبة فبجانب قصته المأساوية فإن أسلوب قتال “أرتوريس” كان مميز للغاية على الرغم أنه يحمل سيفه ويواجههك بيده اليمني على الرغم أنه يستخدم يده اليسرى أثناء القتال ولكنها تعرضت للشلل من قبل أثناء معركته مع الملوك الأربعة لمملكة New Londo. يتميز “أرتوريس” بهجماته السريعة والقوية والغير متوقعة بعض الشيء ستحتاج الكثير من الوقت حتى تتمكن من قراءة أسلوب قتاله وتحركاته وإذا تمكنت من أن توصل نقاط صحته إلي النصف سيتحول هذا الشخص إلى ظلام كبير وتجده يستخدم قوى الظلام بشكل كبير ولكي أتمكن من السيطرة علي هذا الزعيم الرائع لقيت حتفي الكثير من المرات حتي تمكنت من القضاء عليه.

Slave Knight Gael

ترددت كثيراً في وضع هذا الزعيم ضمن القائمة ولكن عندما تذكرت ما حدث معي أثناء قتاله لم أضعه في القائمة فقط بل قمت بوضعه في المرتبة الثالثة، وظهر Slave Knight Gael للمرة الأولى بأحداث المحتوي الإضافي الأول للعبة Dark Souls 3 وهو الشخص الذي قام بقذفك إلى عالم “اللوحة” ومن خلال المحتوي الإضافي الثاني يظهر لك عند نهاية رحلة داخل عالم هذا المحتوي الإضافي.

ويعد “غايل” أحد الفرسان المتواجدين من فجر عصر الإنسان، وقد عاش دورة “الشعلة الأولى” بأكملها، وذهب “غايل” إلى The Ringed City من أجل البحث عن أخر قطع Dark Souls والتي تبحث عنها أيضا أثناء رحلتك في عالم The Ringed City. ولكن بداخل هذا العالم لم يعد “غايل” كما كان وبدأ الظلام يسيطر عليه وتحول إلي أحد الوحوش هناك وقام بقتل جميع من يدخل إلى هذا المكان المليء بالظلام.

على الرغم أن مساحة القتال التي تواجه بها “غايل” ضخمة للغاية وبإمكانك الذهاب أينما شئت إلا وأن “غايل” يتمتع بسرعة غير عادية وبإمكانه اللحاق بك أينما كنت وبإمكانه استخدام القوس الذي يضعه في يده لمنعك من الهرب أو استخدام الـ Estus Flask لإعادة صحتك من جديد. فهو أيضا يمتلك سيف ضخم بإمكانه إصابتك بضرر كبير من ضربة واحدة فقط وبإمكانه في الغالب قتلك أيضا من مجرد ضربة واحدة خلال حركاته البهلوانية المجنونة التي يفعلها دوماً عندما تغضبه أو تصل إلى نصف معدل صحته، فهذا الزعيم الوحيد في السلسلة الذي لم أتمكن من قتاله بمفردي ولكي أتخلص منه استعنت بأحد اللاعبين من أجل أن يخلصني من هذا الكابوس المخيف.

Nameless King

على الرغم من أن Nameless King أحد الزعماء الاختيارية التي بإمكانك إنهاء لعبة Dark Souls 3 دون قتاله إلا وأنه مما قدم خلال قتاله كان ولابد أن يتواجد بتلك القائمة وأن يأتينا كذلك في المركز الثاني بالقائمة.

ويعد Nameless King أحد الشخصيات البارزة في اللعبة ولكن لم يتم تأكيد هويته بشكل رسمي داخل اللعبة، فكل مال دينا حول تلك الشخصية هو مجرد معلومات بسيطة من خلال روحه وأيضا الأسلحة والأدوات الخاصة به والتي تشير أغلبها إلى بعض تفسيرات أنه ابن الملك “غوين” الشخص الذي قام “غوين” بمسحه تماماً من السجلات بسبب تعامله مع التنانين واعتبره “غوين” خائن.

وخلال معركته معك يظهر Nameless King على ظهر إحدى التنانين التي تعرف باسم King of Storms وعندما تتمكن من القضاء علي هذا التنين الذي سيجبرك علي استخدام الكثير من الـ Estus Flask الخاصة بك ستجد بأن المعركة لم تنتهي بعد، فستجد Nameless King ينزل من على ظهر هذا التنين ويبدأ هو الأخر في مواجهتك بعد أن تسبب القتال السابق في إنهائك لـ Estus Flask ويصبح هنا القتال علي أشده إما الموت وإعادة هذا القتال من بدايته أو محاولة الصمود أمام هجوم Nameless King الشرس الذي لا يعطيك فرصة أبداً لكي تفكر فيما ستفعله أمامه.

Darkeater Midir

قبل تجربتي لأحداث المحتوى الإضافي الثاني للعبة Dark Souls 3  تحدث الجميع بأن الإضافة تمتلك أحد الزعماء والذي يعد الأصعب ليس فى أحداث الجزء الثالث فقط بل فى تاريخ السلسلة بأكملها، عندما سمعت هذا الحديث توقعت بأنه هناك مبالغة بعض الشيء ولكن عندما قمت بتجربة هذا المحتوي إستطاع Darkeater Midir أن يحتل المرتبة الأولى فى قائمة أصعب 6 زعماء فى تاريخ سلسلة Dark Souls.

Darkeater Midir يعد أحد الزعماء الاختيارين بأحداث المحتوي الإضافي الثاني للعبة Dark Souls 3 أي بإمكانك إنهاء اللعبة دون الذهاب إليه، ولكن روح التحدي لدي أجبرتني علي الذهاب إليه وبالفعل نلت ما أستحق من هذا التنين المخيف الذي يمتلك قوى غير عادية ويستخدم الظلام كسلاحه الرئيسي في محاولة القضاء علي بسهولة فائقة، ولكن أعد أحد القلائل الذين تمكنوا من القضاء على هذا الوحش الكاسر من المرة الأولى ولكن جاء ذلك بسبب المستوى الخاص به وبالأخص علي صعيد السحر فبإمكانك قتاله بالسحر دوماً واستخدام التعاويذ القوية ضده والهرب من ضرباته ولكن إذا قررت استخدام السيف ضده فستموت كثيراً حتي تتمكن من أن تصل إلي نصف معدل صحته.

والأن أخبرونا فى التعليقات أي من الزعماء الذي يعد هو الأصعب فى تاريخ تجربتك لأحداث تلك السلسلة المميزة، وإنتظرونا بالطبع فى الحلقات القادمة التي سنتوغل بشكل كبير داخل عالم تلك السلسلة التي علقت فى قلوبنا منذ ظهورها الأول.