نادي المليارديرات: كيف تحول شركتك الناشئة لشركة من فئة "Unicorn"؟

منذ 9 أشهر - بتاريخ 2021-08-07

اخر تحديث - بتاريخ 2021-09-03

جدول المحتوى

امتلاك شركة ناشئة من فئة "Unicorn" هو حلم كل رواد الأعمال حاليًا، والمصطلح يُطلق على الشركات الناشئة التي تتخطى قيمتها السوقية مليار دولار.

بالنسبة لأي شركة خاصة، فإن تحقيق مكان في قائمة تلك الشركات ستجده دائمًا على قمة جدول أهدافها التي تسعها لتحقيقها. ومنذ عدة أيام بدأت شركة ناشئة عربية في استهداف تلك القائمة وهي شركة سويفل، مصرية المنشأ، التي تعمل حاليًا من دبي في الإمارات، بعد دخولها بورصة ناسداك الأمريكية بقيمة ستتجاوز 1.5 مليار دولار.

أن تُطلق على شركتك الناشئة مصطلح "Unicorn" لا يتعلق بتحقيق هذا التقييم المالي بأكثر من مليار دولار فحسب، ولكنه يتعلق أيضًا بجوانب أخرى مثل حافظتك الاستثمارية، وأداء الصناعة نفسها، وآفاق النمو المستقبلية لأعمال شركتك. إن اجتمعت كل تلك العوامل في شركة ناشئة فإنها تنضم إلى قائمة شركات "Unicorn". يوجد حاليًا أكثر من 700 شركة ناشئة حول العالم في هذه القائمة، ربما أشهرها شركة Bytedance، المالكة لتطبيق تيك توك الشهير، وشركة الفضاء SpaceX الخاصة بالملياردير إيلون ماسك.

إذًا السؤال المطروح هنا: كيف يمكن لرائد الأعمال تحويل شركته الناشئة إلى شركة من فئة "Unicorn"؟

التقييم

unicorn

بالنسبة لقطاع رأس المال الاستثماري، تشمل قائمة شركات "Unicorn" كل الشركات الناشئة والخاصة التي تجاوزت قيمتها مليار دولار.

التقييم هنا يعني القيمة الإجمالية للشركة، أو بالتفصيل مجموع الموارد وتكاليف ونفقات الأعمال ورأس المال البشري والأرباح والخسائر النظرية والتقدم المستقبلي. بمعنى إن كنت تنوي بيع شركتك الناشئة فإن سعرها في السوق يتحدد بكل هذه العوامل.

التمويل

نصائح في الأعمال لمؤسسي الشركات الناشئة

بمجرد تحديد جانب تقييم الشركة، فإن العامل الثاني سيكون التمويل.

هناك شركات من فئة "Unicorn"، مثل Mailchimp وShutterstock، قاتلت وشقت طريقها الصعب ووصلت إلى هذه الفئة دون أن تجمع تمويلًا خارجيًا لسنوات. ومع ذلك، لكي تصل بقيمة شركتك إلى هذه الفئة وتزيد من تقييمها، ستحتاج غالبًا إلى تمويل من شركات رأس المال الاستثماري أو من رؤوس أموال خاصة.

الشركات الناشئة في أعلى القائمة استخدمت هذه الوسائل للتمويل في مراحل مختلفة من حياة الشركة لزيادة تقييمها وموارد أعمالها.

عرض القيمة

يشير مصطلح عرض القيمة إلى القيمة التي تعد بتقديمها الشركة للعملاء إذا اختاروا شراء منتجاتها أو خدماتها.

تقريبًا هذا هو المنتج أو الخدمة الأساسية التي ستقدمها. فكما ذكرنا، بناء شركة من فئة "Unicorn" لا يتعلق بتحقيق الرقم مليار دولار فحسب، بل بإمكانية الحفاظ عليه أيضًا. لأنك بالتأكيد لن ترغب في الوصول إلى القائمة لمدة سنة واحدة فحسب، ثم الخروج منها سريعًا. وبالتالي، يجب عليك التأكد من أن عرض القيمة الخاص بشركتك الناشئة متوافق مع المستخدم ومتطلبات السوق ومُحدث باستمرار.

يجب عليك التأكد من أن منتجك أو خدماتك ترتبط بجمهورك المستهدف، وتولد نفس الإيرادات أو أكثر مما تتنبأ به مخططات النمو. مما سيساعدك على الطفو عاليًا في القائمة وضمان أن تقييم شركتك الناشئة من فئة Unicorn دائمًا في المنطقة الخضراء الآمنة.

العنصر البشري

نصائح في الأعمال لمؤسسي الشركات الناشئة

الموارد البشرية أو الموظفين أو القوة الإدارية، قد يكون لهذا العامل كثير من الأسماء في سياقات مختلفة، لكن مستوى الأهمية يبقى كما هو عالميًا.

في حين أن المنتج الجيد ضروري لصنع شركة بأرباح مرتفعة، إلا أن الفريق الذي يقف وراء هذا المنتج هو الذي يأخذ الشركة إلى تلك الأرباح الضخمة. هذا الفريق هو مؤسس ومدير الشركة وكل مسؤول تنفيذي يعمل نحو تحقيق هدف واحد. وبالتالي، تشكل الموارد البشرية لشركتك الناشئة عنصرًا مهمًا عندما يقدر رأس المال الاستثماري قيمة أعمالك.

اقرأ أيضًا: أهم 7 نصائح يجب أن يعرفها رائد الأعمال عند تأسيس شركة ناشئة!

خلق اضطراب في الصناعة

تشتهر الشركات الناشئة من فئة "Unicorn" عموما بكونها الأولى في صناعتها أو أنها خلقت اضطرابًا في الصناعة لم يسبقها فيه أحد. فهي تعتمد بصورة كبير على التكنولوجيا وتركز على المستهلك مع تقديم حلول للمشاكل التي لم تكن موجودة قبل بضعة أجيال.

ولذلك، كي تضمن أن تدخل شركتك إلى القائمة، يجب أن تصبح هذه الميزة التي تستهدفها. وسيكون من الأفضل إن كنت تسعى إلى خلق اضطراب في السوق بالمنتج الذي تقدمه وتتأكد من أنه يقدم قيمة للعملاء.

التوسع والمزيد من التوسع

نصائح في الأعمال لمؤسسي الشركات الناشئة

الطموح والتوسع أكثر من أهم عناصر بناء شركة ناشئة من فئة Unicorn، من أجل بناء شركة بتقييم مليار دولار ستحتاج بطبيعة الحال إلى اقتصادات الحجم، وهي مزايا التكلفة التي تجنيها الشركات عندما يصبح الإنتاج فعالًا، ويمكن للشركات تحقيقها عبر زيادة الإنتاج وخفض التكاليف، ويحدث هذا لأن التكاليف تُوزع على عدد أكبر من السلع. ولا يمكن تحقيق هذه الاقتصادات إلا من خلال طموح للتوسع الضخم لعمليات شركتك الناشئة.

حتى الشركات التي بدأت صغيرة دخلت إلى قائمة شركات المليارات بمجرد خروجها من مواقعها الجغرافية وانتشارها في مواقع أبعد حول العالم. التوسع يزيد من حجم أعمالك ويساعدك على تلبية احتياجات قاعدة مستهلكين أوسع بكثير، وهذا بدوره يجعل منتجك مناسبًا لعدد أكبر من الأشخاص، مما يساعدك في الوصول إلى التقييم المستهدف في وقت أقرب.