القائمة

قيد التطوير
واخيراً إنتل تؤكد قرب وصول معالجات Ice Lake بدقة تصنيع 10nm بين 2019/2020

واخيراً إنتل تؤكد قرب وصول معالجات Ice Lake بدقة تصنيع 10nm بين 2019/2020

منذ سنتين - بتاريخ 2019-04-27

بعد الخبر الذي فاجئنا وفاجئ الجميع بخصوص عدم قدرة إنتل على تقديم دقة تصنيع 10nm في الوقت الحالي لتكتفي الشركة بتقديم معالجات جديدة بدقة تصنيع 14nm++ المحسنة. أعادت إنتل الأمل من جديد من خلال المكالمة الجماعية الخاصة بأرباح الشركة للربع الاول والتي زودت بها المتابعين بمستجدات حول دقة تصنيعها المتأخرة كثيراً 10nm.

قبل ان أخوض في التفاصيل الخاصة بهذه المعلومات المبشرة لمحبي العملاق الأزرق وجب ان أنوه عن أمر أكثر أهمية "سأتحدث عنه بشكل اكبر في خبر أخر" التصاريح الواضحة من مايكروسوفت أتت لتشير إلى شبه تحسن في ناتج إنتاج رقاقات إنتل نحو أجهزتها مؤكدة على تحسن كمية الرقاقات وسرعة إمدادها لها, مما يعني بشكل أو بأخر قرب انتهاء مشكلة النقص الحاصلة التي سببت لإنتل وشركائها في تصنيع الحاسوب معضلة كبيرة لان نقص الرقاقة عادة يعني أسعار أعلى من الأسعار المحددة سابقاً, فهي معادلة سهلة ارتفاع الطلب ونقص العرض يعني ارتفاع الأسعار وهذا ما ضرب الأسعار السابقة وجعلها تحلق عالياً مع نقص في عدد الاجهزة التي تعتمد عليها.

فكما نعلم نسبة استخدام معالجات إنتل تعتبر كبيرة رغم النجاح الهائل التي تحققه منافستها AMD مع عائلة Ryzen. لكن يجب أن لا تفرح كثيراً فرغم هذه الاخبار الجيدة من مايكروسوفت فلقد أكدت إنتل من جهة أن مشكلة النقص الحاصل مع رقاقات بدقة تصنيع 14nm قد تستمر حتى الربع الثالث من هذا العام, لكنها بدأت تدريجيا بتحسين مستوى النقص لتصل على ما يبدو إلى نهاية هذه المشكلة مع نهاية الربع الثالث.

ما تحدثت به إنتل ضمن عرض الأرباح للربع الأول كان يتعلق بدقة التصنيع 10nm الخاصة بها وكيف انها كثفت من عمليات الإنتاج الخاصة بها لمعالجات Ice Lake-U المخصصة لتستخدم في الاجهزة المحمولة. قدوم تلك المعالجات بهذه الدقة يعني أنها اول معالجات مركزية بتصميم يعتمد على دقة 10nm لإنتل ليتم إنتاج تلك الرقاقات بكميات ضخمة تكفي لمتطلبات الجميع على نحو واسع.

المدير التنفيذي لشركة إنتل Bob Swan ذكر قائلاً "بالنسبة لدقة تصنيع 10nm، فإن فريقنا تصرف على نحو جيد في الربع الأول و سرعتنا تزداد في الإنتاج, إننا نركز على تقديم أجهزة حاسوب بكميات كبيرة في المتاجر من أجل موسم أعياد الميلاد. وعلى مر الأربع أشهر الماضية، مصانعنا حسنت بمرتين في معدل إنتاج رقاقات بدقة 10nm".

أولى الرقاقات التي تم إنتاجها استطاعت أن تتخطى مرحلة التأهيل وهي مرحلة يتم فيها اختبار الرقاقات بشكل مكثف لتتجاوز المعايير المتبعة في مسابك إنتل مثلها مثل أي شركة مصنعة للرقاقات. الجيد ان إنتل تؤكد أن كمية المعالجات التي ستشحنها نحو شركائها ستتجاوز التوقعات السابقة وهو أمر مفرح. إذاً متى ستتوفر تلك المعالجات مع تلك الاجهزة المحمولة؟ المعلومات الواضحة من إنتل تؤكد أن الأجهزة المستندة على معالجات Ice Lake-U ستكون متوفرة بحلول اعياد الميلاد هذا العام.

تأكد الأمر إذا معالجات Ice Lake-U بدقة 10nm للاجهزة المحمولة في هذا العام

نعم يا أعزائي فلقد أكدت إنتل ضمن تقريرها المالي للربع الأول بأنها بدأت إنتاج معالجاتها Ice Lake-U في الربع الاول من هذا العام, ورغم وجود بعض الرقاقات لديها قررت إنتل أن تراكم المخزون الخاص بتلك الرقاقات أولا قبل إرسالها إلى الشركات المصنعة للحاسوب من أجل الوصول إلى كميات كبيرة تكفي الجميع. المعلومات الاكيدة من إنتل تقول ان إنتهاء مرحلة التأهيل لتلك الرقاقات بشكل كامل ستكون في الربع الثاني من هذا العام, بينما مرحلة الشحن للشركات فسوف تبدأ في الربع الثالث, بينما وفي الربع الرابع وهو ما أكدته إنتل سوف تبدأ تلك المعالجات بالتوفر في الأسواق بتلك الدقة التي لطالما كانت عبئ كبير عليها.

ماهو معالج Ice Lake-U؟

هو معالج رباعي النواة مستند على معمارية Sunny Cove يدعم أوامر VNNI و ISA كذلك يدعم ذاكرة LPDDR4X, وهو يقترن مع شريحة تدعم بالأساس Thunderbolt 3, 802.11ax Wi-Fi. اما من ناحية المعالج الرسومي، فهذه الرقاقة الأولى التي ستستخدم معالج رسومي مدمج iGPU من الجيل الحادي عشر المتوقع له أن يقدم نوع من الاداء المحسن عن الجيل السابق. فهو يأتي مع 64 وحدة تنفيذ التي تعد المستخدمين بنقلة أفضل على صعيد الأداء. كامل حزمة رقاقة Ice Lake-U متوقع لها أن تستهلك طاقة بقدر 15 واط فقط ، بالتالي هذه المعالجات ستكون مناسبة للأجهزة المحمولة الخفيفة والرفيعة للتنفيذ المهام.

بالنسبة لتكثيف إنتاج رقاقات بدقة 10nm، فإن إنتل تتحدث حالياً فقط حول إنتاج معالجاتها Ice Lake-U الصغيرة نسبيا بكميات ضخمة خلال هذا العام، وهي طريقة الشركة المتبعة للوصل إلى مرحلة للإنتاج الكمي. حينما يأتي الأمر لمعالجات السيرفر Ice Lake-SP الأكبر، تتوقع إنتل أن تطلق معالجات 10nm Xeon في عام 2020. الشركة تقول بأن معالجات Ice Lake-SP الخاص بها سيكون متوفرا خلال أقل من 12 شهر بعد أن تصل معالجاتها Ice Lake-U للسوق, أي توقع وصولها في الربع الرابع من عام 2020.

ماذا عن الخبر الذي تحدث عن عدم وصول دقة 10nm خلال السنتين القادمتين؟

حسناً, عزيز المتابع ما تم نشره في الخبر السابق من هنا يتحدث عن تسريب لخارطة عمل إنتل المكتبية والمحمولة والتي تؤكد أن هناك معالجات مركزية جديدة تحم الإسم الرمزي Comet lake ستطلق في عام 2020 بدقة تصنيع ++14nm التي ستكون مميزة بعدد أنويتها حيث ستحمل 10 انوية, بينما في عام 2021 فهي تخطط لإطلاق معالجات مركزية تحمل الإسم الرمزي Rocket Lake “وهو لاول مرة يعلن ولم نره من قبل” بنفس دقة التصنيع المحسنة ++14nm.

هل هناك ترابط بين هذه التسريبات وبين ما أعلنت عنه إنتل؟ نعم هناك ترابط وتقاطع بالمعلومات, فإنتل تؤكد أن إنتاجها لتلك الدقة خلال هذا العام ووصول اولى المعالجات بتلك الدقة في الربع الرابع من هذا العام بالضبط في فترة أعياد الميلاد مع الاجهزة الحمولة التي تستفيد من استهلاك 15 واط, كالاجهزة المحمولة الخفيفة والرفيعة. كما أكدت ان وصول معالجات مركزية اخرى لن يحدث في هذا العام, ليعيدنا إلى المعلومة السابقة والتي تتحدث عن أن إنتل ستستمر باستخدام دقة 14nm مع المعالجات المكتبية خلال هذا العام والذي يليه.

السؤال هل يمكن أن تحدث تطورات تجعلنا نشهد وصول معالجات مكتبية بدقة 10nm بشكل أبكر؟ نعم توقع كل شيء, فإذا كانت النتائج التي تتحدث عنها إنتل في تحسن مستوى التصنيع والإنتاج والدخول في مرحلة التأهيل النهائية للرقاقات, فهذا يعني بشكل أو بأخر نضج الدقة لكي تستخدم مع الرقاقات الأكبر حجماً والتي تستهلك 95 واط. لنترك الأشهر القادمة تحدد ما سيحدث, لكن بالمجمل هي أخبار مفرحة لعشاق العملاق الازرق.

انت ما رأيكم بهذا الإعلان المهم من إنتل؟ هل يمكن القول أنها خرجت من عنق الزجاجة مبدئياً بعد المعاناة الطويلة مع دقة 10nm؟ أم ما زال الوقت طويل لتقدم معالجات مكتبية بدقة 10nm؟ شاركونا الأن واخبرونا برأيكم

أضف تعليق (0)

ذات صلة