الرئيسية المقالات

تغطيتنا لكل ما ورد في حدث Intel للإعلان عن معالجات Tiger Lake!

معالجات Intel الجديدة من سلسلة Tiger Lake للجيل الحادي عشر يتم الكشف عنها اليوم. تعرفوا على ما تقدم هذه المعالجات من تقنيات في تغطيتنا الخاصة لها!

اليوم، أعلنت شركة Intel عن معالجات الجيل الحادي عشر من سلسلة Core المصممة من أجل أجهزة اللاب توب. هذه المعالجات تحدثنا عنها كثيراً في تسريبات متعددة وهي معالجات Tiger Lake المبنية على معمارية SuperFin بدقة تصنيع الـ 10 نانومتر بأنوية Willow Cove ورسوميات Xe-LP الجديدة.

Intel Xe

تشكيلة المعالجات التي سنراها من Intel من سلسلة Tiger Lake

Intel Tiger Lake CPUs

ستطلق Intel سبعة معالجات اليوم مع معالجين أخرين في 2021. المعالج الأقوى من هذه السلسلة هو معالج Intel Core i7-1185G7 رباعي النواة والذي يأتي مع ثمانية خيوط للمعالجة. هذا المعالج سيأتي بسرعة أساسية وهي 3.0 جيجاهرتز وستصل إلى 4.8 جيجاهرتز على النواة الواحدة في أقصى سرعة.

Intel Tiger Lake Performance Metrics

أما إن قررت النظر إلى أسفل الهرم، ستجد معالج Intel Core i3-1110G4 ثنائي النواة والذي يأتي بأربعة خيوط للمعالجة وبسرعة تصل إلى 3.9 جيجاهرتز.

ستعتمد هذه المعالجات على شرائح Xe-LP الرسومية والتي تأتي بما يصل إلى 96 وحدة تنفيذ بمعمارية Intel الجديدة. هناك 32 وحدة تنفيذ أكثر من معالجات Ice Lake التي رأيناها في الماضي وهذا يعتبر أمراً رائعاً. نسخ G7 من هذه المعالجات ستأتي بـ 96 وحدة تنفيذ بينما تأتي نسخ G4 ستأتي بـ 48 وحدة تنفيذ. سرعات هذا المعالج الرسومي ستبدأ من 1.1 جيجاهرتز وتصل إلى 1.35 جيجاهرتز في نسخ G7.

من المفترض أن نرى، على حسب ما تزعمه Intel، أداء أعلى من 20% مقارنةً بالمعالجات السابقة، أداء يصل إلى الضعف مع معمارية Xe الرسومية الجديدة وأداء أفضل من نواحي الذكاء الإصطناعي بسبب تعليمات DP4a التي تصل إلى المعالج الرسومي نفسه.

التقنيات التي ستدعمها المنصة تتلخص في…

Intel Thunderbolt 4

ستدعم معالجات Tiger Lake واجهة الـ PCIe 4.0 للبطاقات الرسومية القادمة من الجيل القادم وستدعم أيضاً نفس التوصيلات لوحدات الـ NVMe لإستغلال سرعاتها بالكامل. هناك أيضاً دعم كامل لتوصيلات الـ Wi-Fi 6 والتي ستمكن من الحصول على سرعة أعلى بنسبة تصل إلى 300% مقارنةً بـ Wi-Fi 5.

ستستطيع معالجات Tiger Lake التعامل مع توصيلات الـ Thunderbolt 4 والـ USB 4، كل هذا مع ما ذكرناه في الأعلى من نواحي التعامل مع الـ SSD بشكل مباشر من خلال واجهة PCIe 4.0 لكي تسمح بنقل البيانات بسرعة تصل إلى 32 جيجابت في الثاني الواحدة.

معالج Intel Xe الرسومي المدمج سيسمح لمستخدميه أيضاً بتوصيله مع ما يصل إلى أربع شاشات بدقة الـ 4K، مما يعزز من إستخدامه في بيئات العمل المختلفة لعرض كل ما يتم إنتاجه من رسوميات في أجهزة اللاب توب التي تتبنى هذه الشرائح الجديدة.

الذكاء الإصطناعي يظهر أيضاً مع هذه المعالجات. إستعرضت الشركة أحدث تقنيات التخلص من الضوضاء في مكالمة على منصة Microsoft Teams والتي يظهر فيها طرف يعاني من صوت الضوضاء الخلفية التي تأتي من خلال مكنسة أتربة، لكن في نفس الوقت، الطرف الذي يستقبل الصوت من خلال اللاب توب الخاص به لا يسمع إلا حديث الطرف الأول.

هنا تقر Intel بأن أجهزة اللاب توب التي ستعتمد على هذه المعالجات ستكون قادرة على الإستفادة من الذكاء الإصطناعي للتعرف على صوت المستخدم فقط وتوصيله إلى المشاركين في هذه المكالمات  فقط لا غير.

مقارنات مع معالجات AMD من فئة الجيل الرابع!

تم مقارنة معالج من الجيل الحادي عشر في أحد أجهزة اللاب توب مع جهاز يعمل بمعالج AMD 4800U من أجل القيام بالحصول على الصور القديمة وإعادة تلوينها من خلال Photoshop Element ورفع جودتها بإستخدام أداة Topaz Gigapixel AI لكي تتحول دقتها من 0.3 ميجابكسل إلى 5 ميجابكسل.

كان اللاب توب الذي يستخدم معالج Intel الجديد هو الأسرع في هذا الأمر. إستطاع أن يأخذ ما لم يصل إلى 40 ثانية فقط لإنهاء العمل المطلوب منه عوضاً عن أخذ دقيقتين مثل اللاب توب الذي يعتمد على معالج AMD، كل هذا بفضل تقنية DL Boost التي يتم وضعها في معالجات Intel Xe.

المقارنة الثاني كانت على برنامج Adobe Premiere Pro. إستطاع نفس المعالج أن يعمل على Quick Sync بأداء أعلى يصل إلى 200% مقارنةً بمعالج AMD 4800U في اللاب توب الذي لم يذكر إسمه أثناء عملية الـ Encoding على HEVC.

بالنسبة للألعاب، تم إستعراض الأداء بين نفس المعالجين على لعبة GRID الشهيرة. إستطاع معالج 4800U الوصول إلى معدل إطارات الـ 35 إطار في الثانية الواحدة. في نفس الوقت، إستطاع معالج Xe الرسومي في شريحة الجيل الحادي عشر الوصول إلى 55 إطار في الثانية لكي يصل فارق الأداء إلى 66%.

مشروع أثينا يلعب دوراً كبيراً مع معالجات Intel الجديدة

Athena Intel

مع مشروع أثينا الجديد -Project Athena- ستقوم Intel بالتعامل مع نظام كامل متكامل من لوحات، قطع وتصميمات مختلفة للأنظمة المتعلقة بالتبريد. كل هذا سيكون من أجل الوصول إلى أصغر الأحجام الممكنة في أجهزة اللاب توب مع أداءٍ أفضل وفترة عمل أطول على البطاريات.

أعلنت الشركة أن هناك أكثر من 150 شريك لهم يشارك في مشروع أثينا الشهير، منهم مصنعي الهاردوير، مطوري أنظمة التشغيل والشركات العاملة على إنتاج أجهزة بمعالجات Intel. هناك أكثر من 50 تصميم تم التحقق من قابليته للدخول في هذا المشروع من شركات مثل Acer، ASUS، Dell، HP وLenovo.

تقدم لنا Intel منصات Intel Evo الجديدة!

Intel Evo

كشفت السيدة Karen Walker، رئيسة قسم التسويق، عن منصة Intel الجديدة التي تجمع بين معالجات الجيل الحادي عشر ومشروع أثينا الجديد. هذه المنصة هي Intel Evo الجديدة والتي تمتلك هويتها الخاصة بها فقط والتي لا ترتبط بمعالجات Intel Core بشكل مباشر.

Intel Core Branding

ليس هذا فقط، بل قامت Intel أيضاً بتقديم شعاراتها الجديدة والتي تضم الشعارات الخاصة بمعالجات Xeon، Core، Evo وPentium. قدمت الشركة أيضاً الشعارات الجديدة الخاصة برسومات Iris Xe ووحدات الـ SSD من سلسلة Intel Optane الشهيرة.

نهاية الرحلة…

هنا تنتهي تغطيتنا الكاملة لحدث Intel الجديدة والذي كشفت فيه عن منصات الجيل الحادي عشر. تابعونا على موقع عرب هاردوير ليصلكم كل جديد بخصوص هذه المعالجات في الأسابيع القادمة.