الرئيسية المقالات

معرض CES20: ظهور معلومات مثيرة للاهتمام من Intel حول بطاقة Xe DG1

نستطيع أن نقول بأن معمارية intel Xe تستهدف اليوم البطاقات الرسومية المنفصلة للحواسب المكتبية بجانب الاجهزة المحمولة كمعالجات رسومية مدمجه أو منفصلة…هذه هي التفاصيل التي تؤكد على ذلك

بعد تغطيتنا لمؤتمر intel ضمن معرض CES 2020, ظهرت البارحة اولى الصور الرسمية لأول بطاقة رسومية مكتبية مستندة على معمارية Xe وهي DG1. أضف إلى ذلك نشرت إنتل بشكل رسمي شرائح عرض خاصة بتفاصيل جديدة تتعلق بما نحن مقبلين عليه مع بطاقات إنتل الرسومية المنفصلة…هذا المقال سيجعلك تعرف كل التفاصيل التي تم الكشف عنها, فهل انت مستعد؟

بداية نستطيع أن نقول بأن معمارية intel Xe تستهدف اليوم البطاقات الرسومية المنفصلة للحواسب المكتبية بجانب الاجهزة المحمولة كمعالجات رسومية مدمجه أو منفصلة. ما رأيناه في المؤتمر هو استعراض بسيط للمعالج الرسومي المدمج DG1 في الجهاز المحمول مع معالجات Tiger Lake المصنوعة بدقة تصنيع 10nm المحدثة. فهي من ضمن أوائل المعالجات المكتبية التي تمتلك معالج رسومي مدمج من معمارية Xe تحمل إسم DG1, ليكون من الممكن اللعب عند دقة Full HD. كما عرضت بشكل سريع ديمو لتشغيل لعبة Destiny 2 لكن الاداء صراحة كان فيه نوع من البطئ كما لو انها تعمل عند معدل 30 فريم!

معرض CES20: أهم ما أعلن عنه العملاق الأزرق intel ضمن مؤتمره الخاص

رغم بداية استعراض هذه البطاقة بالأجهزة المحمولة بجانب استعراضها كبطاقة رسومية منفصلة على حاسوب مكتبي في مرحلة التطوير…عليك أن تعلم أن إنتل ما زال أمامها الكثير من العمل لكي تصل لمرحلة إطلاق تلك البطاقات في الأسواق لتباع بشكل رسمي. المعلومات التي تم الحصول عليها من بعض المصادر المقربة من إنتل ذكرت بأن هناك جانب من الأعطال في تلك البطاقات وهو أمر لا مفر منه خاصة مع المرحلة الاولى من الاختبارات الهندسية والتجريبية لها.

لأول مرة نرى بطاقة DG1 وهي تعمل ضمن إحدى الحواسب!

أعلنت إنتل بشكل رسمي ضمن شرائح العرض التي تم إصدارها عن DG1 Software Development Vehicle المستندة على المعالج الرسومي DG1 الذي أصبح يمتلك عدة نماذج أولية ولوحة تطوير موجهة لكبار شركات السوفت وير. البطاقة التي تم الكشف عنها كما تشاهد الصور الخاصة بها هي بطاقة تطوير موجهة لتحسين حزمة السوفت وير حول المعالج الرسومي المستند على معمارية Xe.

 فلقد شحنت إنتل هذه البطاقة نحو ISV التي تحصل بشكل منتظم على بطاقات رسومية بشكل مسبق لتستطيع أن تبدأ التطوير بجانب اختبارها مقابل معماريات معالج رسومي جديدة، بالتالي قيام إنتل بنفس الخطوة هو أمر متوقع ويحدث مع كل الشركات المصنعة.

التصميم القياسي الخاص بهذه البطاقة التجريبية ضمن مرحلة التطوير يبدو جيداً، قد يتسائل البعض لما تعمدت إنتل عرض البطاقة بهذا التصميم؟ صراحة ليس هناك سبب لإخفاء البطاقة من الظهور خاصة أنها بحاجة إلى فرصة تسويق أخرى لهذه البطاقات التي تبني عليها الكثير في المرحلة المقبلة. نتوقع تصميمات مشابهة إن لم تكن أفضل من ذلك عندما تطرح في الأسواق كبطاقات رسومية مكتبية بتصميم قياسي.

من ناحية الشكل فهي تحتوي على تصميم بمنفذ ثنائي صغير جداً، مع مروحة واحدة توجه الهواء نحو المشتت المصنوع من الألمنيوم لتبدد الحرارة من فتحة الهواء للخارج. البطاقة تتميز كذلك بأربع منافذ Display Port وتمتلك تصميم غطاء خلفي لحمايتها، لتظهر بشكل مقبول جداً خاصة عندما تعلم بأنها بطاقة رسومية من فئة entry-level! البطاقة تتميز أيضاً بواجهة PCIe x16  كاملة التي يبدو وأنها مستندة على واجهة الجيل الرابع PCIe 4.0 بما أن إنتل قد لمحت أنها تخطط لعرض أحدث دعم من ناحية واجهة الاتصال مع تشكيلتها القادمة. بكل تأكيد إنتل تعمدت إظهار البطاقة بهذا الشكل الجميل ووضعها بكيس ذو واجهة شفافه لإظهارها وجذب الانتباه لها..وهو ما نجحت فيه بلا شك.

تجدر الإشارة أن البطاقة الرسومية التجريبية ضمن مرحلة التطوير والتي رأيناها تعمل بشكل واضح, كانت تشغل لعبة Warframe على دقة عرض 1080 بكسل, لكن دون الكشف عن معدل الفريمات التي كانت تحصل عليها البطاقة. مع ذلك ومن خلال العين المجردة يمكن القول أن هناك هبوط وتذبذب في الإطارات بين الحين والاخر. المنطق والعقل يقول أن هذه المشاكل واردة أن تحدث بكل تاكيد خاصة أنها بطاقة تجريبية وتعمل تحت سوفت وير ضمن مرحلة أولية من التطوير.

معمارية Xe سينتج منها 3 فئات من البطاقات الرسومية

وفقاً لشرائح العرض التي نشرتها إنتل فهي تؤكد نيتها الاعتماد على معمارية واحدة وهي Xe لكن من خلال تقسيمها إلى 3 فئات من البطاقات لتناسب مختلف المهام بداية مع:

Xe LP هي الفئة الأولى من البطاقات الرسومية ترمز أحرف LP إلى “طاقة منخفضة” وقد رأيناها مستخدمة في المعالجات المركزية Tiger Lake, وأغلب الظن ستستخدم كبطاقات رسومية مكتبية من الفئة المنخفضة. يقال أنها ستقع ضمن استهلاك يبدأ من 5 واط إلى 20 واط ويمكن أن تصل حتى 50 واط.

Xe HP هي الفئة الثانية من البطاقات الرسومية ترمز أحرف HP إلى “أداء عالي” وأغلب الظن سنجدها مستخدمة كبطاقات رسومية من الفئة العليا والمتوسطة سواء المكتبية أو المحمولة. ويقال أنها ستقع ضمن استهلاك يبدأ من 75 واط حتى 250 واط.

Xe HPC هي الفئة الثالثة من البطاقات الرسومية ترمز أحرف HPC إلى “حوسبة عالية الأداء” لتستخدم كبطاقات رسومية مخصصة لمراكز البيانات ومحطات العمل. اما هذه الفئة فهي ستتجاوز ذلك بكل تأكيد نظراً لقوتها الكبيرة التي تستدعي استهلاك طاقة أكبر من الحدود المعروفة.

يقال أن استهلاك الطاقة للبطاقة المكتبية المعروضة كان بحدود 65 واط إلى 75 واط, بينما المعالج الرسومي المدمج والمستخدم مع المعالجات المركزية يستهلك 25 واط إلى جانب استخدامها لذاكرة GDDR6.

فيما يخص مواصفات المعالج الرسومي DG1 “يحمل الرقم الرمزي DGD12KEF3A والمصنف كبطاقة في مرحلة Alpha” فهو ينبغي أن يتضمن 96 وحدة تنفيذ أو 768 وحدة تظليل. كما تم رصد 3 إصدارات من المعالج الرسومي DG2 التي تستند على معمارية Xe HP مما يشير إلى تصميم بطاقات من فئة عليا وهي iDG2HP128/iDG2HP512/ iDG2HP256 لتتضمن وحدات تنفيذ تبدأ من 128 و 256 حتى 512.

في الختام, أعتقد وبشكل شخصي أن إنتل ستركز مع الجيل الأول من معمارية Xe نحو الاجهزة المحمولة لترفع من قدرة منافستها ضد AMD التي تمتاز بمعالجات رسومية مدمجه قوية بعكس معالجات HD الرسومية المدمجه التي وفي كل عام تثبت فشلها, لكن على صعيد البطاقات المكتبية للألعاب فأعتقد أن الامر ما زال مبكراً ويحتاج إلى الكثير من العمل قبل رؤيتها في الأسواق. مع ذلك قد يكون معرض كمبيوتكس 2020 هو المفاجأة من Intel لتكشف لنا عن بطاقة رسومية من الفئة المتوسطة الموجهة للالعاب! من يعلم كل شيء وارد أن يحدث في هذا العام.

فريق عرب هاردوير معكم حالياً ضمن فعاليات معرض CES 2020 كما عودكم دائماً ليغطي لكم كل ماهو جديد من أجنحة ومؤتمرات بين 7 و 10 يناير….تابعونا😘