القائمة
مقابلتنا مع Vlad Marinescu رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الإلكترونية!

مقابلتنا مع Vlad Marinescu رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الإلكترونية!

منذ 3 أسابيع - بتاريخ 2022-09-13

اخر تحديث - بتاريخ 2022-09-17

صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية تنمو بمنحنى متصاعد للغاية في السنوات الأخيرة. بلغ سوق الألعاب في السعودية نحو مليار دولار في عام 2021، ومن المتوقع أن يصل إلى 6.8 مليار دولار بحلول عام 2030، وفقًا لما ذكرته شركة الاستشارات Boston Consulting Group.

المملكة تملك خططًا وأحلامًا عظيمة لتتحول إلى مركز عالمي في الألعاب والرياضات الإلكترونية، وهذه الخطط الطموحة بدأت برحلة مثمرة منذ عدّة أعوام!

وكانت آخر تلك الإنجازات هي منتدى العالم القادم “NEXT World Forum”، الذي جمع قادة قطاع الرياضات والألعاب الإلكترونية والخبراء من جميع أنحاء العالم. وكانت لنا فرصة لحضور المنتدى في الرياض. وأثناء حضورنا حظينا بفرصة الحديث مع السيد Vlad Marinescu، رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الإلكترونية، تحدثنا فيه عن حجم صناعة الرياضات الإلكترونية حاليًا، ومستقبل الترفيه في الميتافيرس، وفي النهاية سألناه عن رأيه في استثمارات المملكة العربية السعودية في قطاع الرياضات الإلكترونية!

NEXT World Forum منتدى العالم القادم

حجم صناعة الرياضات الإلكترونية والتطور عالميًا!

1- عرب هاردوير: شهدت صناعة الرياضات الإلكترونية نمواً هائلًا على مدار السنوات القليلة الماضية، سواءً من ناحية البنية التحتية أو المشاهدات أو الإيرادات. في رأيك، ما هو حجم الصناعة الآن على مستوى العالم؟

السيد Vlad: ببساطة، هذه الصناعة ضخمة للغاية. إذا تحدثنا عن مجتمع وصناعة الألعاب، فسنجد أنها وصلت إلى 170 مليار دولار في العام الماضي، وهي بهذا أكبر من كل الصناعات الترفيهية، كالأفلام والموسيقى والرياضة. الأمر تحول إلى ظاهرة الآن وفي المستقبل.

وبالحديث عن حجم الرياضات الإلكترونية سنجد أنها تجاوزت 1.5 مليار دولار العام الماضي، وهو رقم ضخم جدًا! وفي رأيي لا يوجد له مثيل في صناعة الألعاب. هذا الرقم سيستمر في النمو أكثر وأكثر، لأن عدد من يلعبون يزداد، خاصةً مع فترة بقائنا في المنزل والتباعد الاجتماعي بسبب وباء كوفيد-19. الألعاب منحتنا السعادة، وبعض المرح والمتعة. وبجانب كل هذا، قدمت لنا ميزة التواصل الاجتماعي مع أصدقائنا. في رأيي، ستستمر تلك الصناعة الضخمة في النمو.

تطوير الرياضات الإلكترونية

2- عرب هاردوير: التكنولوجيا في الرياضة تساوي الرياضة الإلكترونية. هذه الصناعة هي أكثر أنواع الرياضة تقدمًا من ناحية التكنولوجيا عالميًا؟ كيف ترى تلك التطورات الجديدة في ضوء التحول الرقمي الذي نعاصره الآن؟

السيد Vlad: في رأيي أن الرياضات الإلكترونية واحدة من أهم وأكبر المحفزات وراء التطور التكنولوجي. حاليًا، لكي تشارك في بطولات الرياضات الإلكترونية مثلًا ستحتاج إلى شراء معدات جديدة ومتطورة، مثل الكيبورد الميكانيكية وغيرها من التقنيات التي نحتاجها، بالإضافة إلى زيادة سرعات الإنترنت والاهتمام بالبنية التحتية الخاصة بتلك الشبكات. الرياضة الإلكترونية تقود التطور التقني حاليًا.

على الجهة الأخرى، تستفيد الصناعة من التطور التكنولوجي، وهو أمر مشابه جدًا للعملات المشفرة، والـ NFT حاليًا. لذا نحن نعيش الآن في عصر التقنيات، ونحتاج معه إلى أجهزة كمبيوتر أسرع، وشاشات أكبر، ومعدلات تحديث أسرع.

مستقبل الترفيه والميتافيرس!

3- عرب هاردوير: كيف ستصبح الرياضات الإلكترونية مستقبل الترفيه؟ أو يمكننا أن نصيغ السؤال بصورة أخرى: كيف يمكن لصناعة الترفيه أن تتأقلم لتواكب نجاح الرياضات الإلكترونية حاليًا؟

السيد Vlad: نسبة المشاهدة لأحداث الرياضات الإلكترونية في زيادة مستمرة ونمو كل عام. والسبب المباشر وراء هذا أن المشاهدين الحاليين سيحافظون على عادة المشاهدة في المستقبل. بالإضافة إلى الجمهور الجديد من الشباب، الذي سيبدأ يتطور فهمه أكثر للرياضة، وسيبدأ في متابعة المزيد من الأحداث.

مع مرور الزمن، يتقدم العمر بالمشاهدين والمتابعين الأوفياء لرياضة ما، وبهذا يفقدون اهتمامهم بها. مشاهدة الرياضات الإلكترونية متعة بحد ذاتها. المشاهدين في سن الشباب الآن، وكل عام تجذب مزيدًا منهم. لذا أعتقد بالنسبة لمستقبل الترفيه كل من يتابع الرياضة عمومًا سيتابع أحداث الرياضات الإلكترونية.

أعمال فنية وألعاب سبقت فيسبوك في تطبيق الميتافيرس

4- عرب هاردوير: الألعاب في الميتافيرس ستوفر تجربة غامرة أكثر من ألعاب الواقع الافتراضي VR الحالية في الأسواق. كيف ترى فكرة الميتافيرس في الألعاب؟ وهل سيكون هذا هو مستقبل الصناعة؟

السيد Vlad: في رأيي الشخصي، الميتافيرس هو المكان الذي سنقضي به وقتنا في المستقبل. أنا سأختار كلماتي بعناية شديدة هنا، لأنني أرى أنه سيكون أمر ممتع ومثير أن نعيش داخل العالم الرقمي في المستقبل.

وبما أن التكنولوجيا تتطور أكثر لتجعل الأمر أسهل، وعندما تنغمس بكامل حواسك في العالم الرقمي، سيكون الميتافيرس مشابهًا جدًا للعالم الذي نحيا به اليوم. باستثناء أننا لن نتقيد بقوانين الفيزياء أو قوانين الإنسانية المعتادة. في الميتافيرس، يمكنني أن أكون طائر أزرق بأجنحة ذهبية، ويمكنك أن تكون أي شيء تريده. لذا فإن هذا العالم الرقمي، في رأيي، سيكون المكان المناسب الذي نفقد فيه أي تمييز أو تحيز.

التحيز والكراهية، لا يوجد مكان لمثل هذه الصفات في عالم الرياضات الإلكترونية. ومع مشاركتنا داخل الميتافيرس، وانغماسنا فيه أكثر، سنبدأ في التخلص من تلك الصفات السيئة أكثر. في ذلك العالم الرقمي، لا توجد قيود كما ذكرت، مما يعني أنه بإمكاننا بناء عوالم داخل عوالم داخل أكوان، بأي قوانين نضعها، وبأي أهداف نرغب في تحقيقها. ربما سيكون الميتافيرس أكبر مصدر لسعادتنا وفي نفس الوقت قد يتحول إلى سجن!

والسبب في احتمالية تحوله إلى سجن هو أن الألعاب ممتعة بطبيعتها، وتمنحنا شعورًا مميزًا، وشعورًا بالانتماء إلى مجتمع، بجانب تحقيق الأهداف. لذا فإن الشركات قد تستغل هذا في الميتافيرس، وتلعب على توصيل الإحساس بالأهمية والقيمة لنا، أن وجهة نظرنا وتعليقاتنا تؤخذ في الاعتبار فعلًا. لهذا يجب علينا أن نجد طريقة للتفكير في ذلك الأمر اليوم، وكيف يمكننا أن نحمي الشباب من أن يتحولوا لسجناء، حتى يمكنهم الاستمتاع بالعالم المادي أيضًا!

قيادة المملكة العربية السعودية للمستقبل!

منتدى العالم NEXT

5- عرب هاردوير:  بلغ سوق الألعاب في المملكة العربية السعودية نحو مليار دولار في عام 2021، ومن المتوقع أن يصل إلى 6.8 مليار دولار بحلول عام 2030، وفقًا لما ذكرته شركة الاستشارات Boston Consulting Group. كيف ترى خطوات السعودية لتصبح مركزًا عالميًا للألعاب والرياضات الإلكترونية؟

السيد Vlad: في البداية، أنا أقدر بشدة وأحترم الرؤية التي يملكها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بقدرته على القيادة والثقة في شعبه، والبدء في تنفيذ المالمشروعات رفيهية الجديدة والأحداث الرياضية المختلفة. هذه التحركات والخطط تؤكد الرؤية المستقبلية لولي العهد بأن العالم يتغير، ويجب على السعودية أن تقود هذا التغيير من البداية.

في عام 1859، حُفرت أول بئر للبترول، وظهر لأول مرة كما نسميه الذهب الأسود. قبل هذا، كان الذهب يضع معيار قيمة الأهمية. لكن من الواضح في عالم الغد، لن تكون القيمة للذهب الأسود أو للوقود الأحفوري. قيمة الغد ستكون للانتباه، كيف يشعر الناس وكيف يفكرون!

السعودية تستثمر بكثافة في دعم المستقبل، سواءً كان مستقبل التواصل أو الشعور تجاه نفسك. أنا أحترمهم وأقدرهم جدًا. الاستثمارات التي تضخها السعودية في الرياضات الإلكترونية مبهرة للغاية. في رأيي، كل ما يفعلونه راجع لرؤيتهم ونظرتهم المستقبلية التي عرفوا معها أن المستقبل في هذه الصناعة!

هذه كانت أهم النقاط التي تحدثنا فيها مع السيد Vlad Marinescu، رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الإلكترونية.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business