الرئيسية المقالات

ما بين نقد وإعجاب..هل تستحق Returnal الشراء؟ وكل ما يجب أن تعرفه عنها

لماذا تحظى لعبة Returnal بتلك الزوبعة ما بين انتقادات لاذعة وتمجيد؟ وهل هي لعبتك حقاً؟ وما هي ألعاب الـ Roguelike أصلاً؟ إليكم دليلكم الشامل وأهم المعلومات التي يجب أن تعرفونها عن عنوان Housemarque الجديد قبل الشروع في الشراء!

على مدار الأيام الماضية، لم يكن حديث مجتمع اللاعبين على تويتر إلا عن حصرية بلايستيشن 5 الجديدة: لعبة Returnal، تلك اللعبة التي أثارت حولها الكثير من الجدل ما بين انتقادات لاذعة بسبب صعوبتها وصرامتها بالنسبة للبعض بما فيهم بعض النقاد وما بين استمتاع العديد بها بعد صدورها لتصبح Returnal الآن في موقف غريب ما بين القبول واللا قبول فهل هي لعبتك حقاً التي عليك أن تستثمر فيها؟ هذا ما سنجيب عليه اليوم بجانب بعض الأمور والمعلومات الهامة التي يجب على كل منكم أن يكون مُلم بها قبل خوض تلك التجربة..

Returnal PS5

ما هي لعبة Returnal؟

لعبة Returnal هي آخر حصرية من جانب سوني تصدر لجهاز بلايستيشن 5 من الجيل الجديد فقط، من تطوير فريق Housemarque الذي عمل على ألعاب مثل Resogun الرائعة وغيرها ولكن لعل أهم شيء حيال لعبة Returnal هي أنها لعبة تنتمي لنوع الـ Roguelike وهي النقطة التي يتجادل عليها الكثير من الناس الآن ولكن ما معنى Roguelike؟

ما هي ألعاب الـ Roguelike؟

بما أنها ألعاب شحيحة بعض الشيء وقلما تصدر فبنسبة كبيرة أنتم على غير دراية كاملة بهذا النوع من الألعاب وبكل بساطة ألعاب الـ Roguelike تميل ناحية تبني عدد من المراحل في شكل Dungeons أي أنها ليست بألعاب عالم مفتوح وتعتبر شقيقة لألعاب الـ Souls رغم اختلاف ميكانيكيتها فهما يتشابهان فقط في كونهما أنواع صعبة جداً ولكن يختلفان في المضمون والطريقة التي يمكن أن نصف بها كلمة صعبة ففي حين أن ألعاب الـ Souls تميل أكثر لزيادة صعوبة أسلوب اللعب والزعماء بشكل عام، تميل ألعاب الـ Roguelike لبناء صعوبتها على أساس عامل الثواب والعقاب، المخاطرة والمكافأة، التضحية والتحدي.

ألعاب الـ Roguelike

بكل بساطة ألعاب الـ Roguelike تتبنى نظاماً لا يناسب من لديهم حس التملك أو من هم عاشقي لألعاب حفظ التقدم بشكل عام لأن هذا النوع من الألعاب يعاقبك عند الموت من خلال إعادة المرحلة من البداية مع فقدان كل مواردك وأسلحتك وكل التقدم الذي أحرزته بدون نقاط لحفظ التقدم أو Checkpoints في منتصف كل مرحلة وبدون أي وسيلة لحفظ ما وصلت إليه ومن هنا ظهر مبدأ الـ Run وهي الفترة ما بين بداية ونهاية مرحلة ما في لعبة Roguelike والتي يتنافس اللاعبين فيما بينهم على أعلى أرقام قياسية لتختيمها إلى آخره ، وبمعنى أوضح: الـ Roguelike هي تجارب لن تتمكن من التقاط أنفاسك فيها إلا بعد أن تنهي ما بدأته أو تموت في مخض ذلك لتعيد من البداية..

وعلى الرغم من أن هذا النوع قد لا يناسب الكثيرين إلا أنه محبوب من قاعدة جماهيرية واسعة لأنه كما قلت يضعك في قالب المخاطرة دائماً وفكرة الثواب والعقاب، ألعاب الـ Roguelike عموماً تميل لأن تعاقبك أكثر مما تسهلها عليك ولكنها في نفس الوقت لا يفترض منها أن تقدم تلك التجربة التي قد تدفعك للعصبية بقدر ما هدفها هو أن تستفزك لتخرج أفضل ما لديك ولتطبق ما تعلمته من أخطاء الـ Run الماضية فلا تكرره بل وتبدأ بوضع مخططات لإنهاء مرحلة ما والتجهيز لها مسبقاً والأجمل أنها ألعاب (من المفترض) ألا تنفرك منها بقدر ما يكمن في وصفتها السحرية أن تستقطبك مجدداً لإعادة الكرة في قوالب مختلفة كل مرة بدون ملل.

ضمن أشهر ألعاب الـ Roguelike هم كل من Hades ، Dead Cells ، RAD واليوم لدينا Returnal والتي يمكن تصنيفها ضمنياً على أنها لعبة Roguelite أي أنها تحظى بعناصر الـ Roguelike ولكن بشكل مخفف أو هذا ما كنا نظنه.

لماذا تلك الزوبعة من النقد على Returnal؟

في الواقع، هي ليست زوبعة ولكنها مجرد آراء وأذواق لم ولن تتفق بطبيعة الحال، سواء من محبين أعجبتهم أسلوبها وطرق عقابها والوسائل التي تجعلك بها تفكر مرتين قبل فعل أي شيء وما بين منتقدين لم يعجبهم الحال ولم تكن تلك لعبتهم من الأساس لتظهر لها انتقادات كثيفة وشكاوى بسبب صعوبتها خصوصاً في انعدام أي وسيلة من وسائل حفظ التقدم خلال منتصف الـ Runs وهو الأمر الذي اشتكى منه الكثير رغم أن وجوده يخالف قواعد ألعاب الـ Roguelike أصلاً ولكن Housemarque تنظر فعلاً لتسهيل الأمور من خلال تحديث مستقبلي.

حتى أن بعض النقاد قد رأوها صعبةً بل لم يستطيعوا تختيمها مثل الصحفي Gene Park الذي ذكر في مراجعته لها بأنها كانت صعبة عليه ولم يتمكن من تختيمها في وقت نشر المراجعة.

الأمر سيان مع الصحفي Jeff Grub والذي انتقد أصلاً ميكانيكيات Returnal واصفاً إياها بأنها ليست الـ Roguelike التي تمناها وعاب عليها الكثير ولكن على الجانب الآخر، بدأ اللاعبون ينشرون تغريدات بتختيمهم الرسمي للعبة في وقت قصير مع استمتاعهم بالتجربة.

ولهذا نحن هنا، كي نضع النقاط على الحروف لتعرف هل Returnal مناسبة لك حقاً أم لا؟

كل ما أنت بحاجة لمعرفته عن لعبة Returnal!

كما قلنا، Returnal هي Roguelike إن لم يكن Roguelite وهذا يعني بأن كل ما ستقذفه اللعبة في وجهك لا ينم عن استفزاز متعمد منها لك بقدر ما هي طبيعة اللعبة بذاتها، إن لم تكن تتقبل فكرة الثواب والعقاب على أي فعلة أو حتمية إعادة المرحلة من بدايتها عند الموت وهو ما سيحدث كثيراً فلا أنصحك بالتجربة صدقاً لأن العديد من اللاعبين لم يفهموا مغزى اللعبة وخرجوا لينتقدوها أشد انتقاد رغم أن تلك هي طبيعتها والطريقة المصممة بها، ببساطة أنت لن تجبر لعبة Shooter مثل Call of Duty أن تتخلى عن طريقتها في الأكشن ولن تجبرها أن تتحول للعبة تسللية مثل Splinter Cell مثلاً أليس كذلك؟

ضع نفس الأمر هنا مع Returnal، لم يضحك الناشر أو المطور على أي أحد، من اليوم الأول، كان معروفاً أن Retrunal ستكون Roguelike مما يعني صعوبة واستفزاز، هذه ببساطة هي قواعد هذا العالم من الألعاب، فإن لم يكن لديك وفاق معه فلا تظلمه فقط لأن اللعبة ليست من نوعك أو ذوقك أو أنها لم تأتي على هواك.

Returnal PS5

القصة العامة!

إن لم يزعزعك كل هذا الكلام عن Returnal، فقصة اللعبة تدور حول رائدة فضاء تدعى Selene تحطمت مركبتها على كوكب غريب يدعى Atropos خلال مهمة كان هدفها معرفة مصدر إشارة غريبة معينة، ولكن طبيعة كوكب Atropos ليست عادية إذ يضع الشخص الذي ينزل على سطحه في حلقة مفرغة أو Loop أو عساي أقول دورة لا مخرج منها تتمثل في إعادة بطلتنا لنقطة البداية ومشهد تحطم السفينة على الكوكب كلما ماتت لتستيقظ مجدداً غير متذكرة لأي من ملابسات الـ Run الماضية في حلقة من الـ Flashbacks التي لا تنتهي على طريقة (فيلم ألف مبروك) والهدف بسيط وهو الخروج من تلك الشرنقة وكسر الـ Loop.

عالم ديناميكي بإستمرار!

غير ذلك، يقدم Atropos البيئة الغامضة التي ستثير فضولك دوماً، العالم من حولك كئيب وسوداوي ومقتبس من سلسلة Alien المشهورة حيث الكائنات الفضائية المتقدمة في التكنولوجيا التي مُحيت كل آثارها في يوم وليلة لذا وخلال رحلتك على هذا الكوكب، ستتعرف على تاريخه وتاريخ شعبه الذي عاش فيه وما الذي حدث لهم وعلاقة كل ذلك بفكرة الـ Loop بشكل عام ودور Selene في كل تلك الأحداث أي أن اللعبة تعتمد على عوامل الإثارة والتشويق بجانب بعض عوامل الرعب النفسي التي تلعب على ماضي بطلتنا بشكل كبير.

من ناحية الإستكشاف فيمكنك توقع عوالم مختلفة سواء من ثلوج، غابات، صحراء وغيرها مخلوط كل منهم بنفس حس الغرابة والإثارة الذي ذكرته غير أن كل منهم حي وديناميكي ومتغير بإستمرار وهو ما سأشرحه في الفقرة المقبلة بشكل مٌفصل.

أسلوب اللعب!

تعتمد اللعبة على الأسلحة والموارد في هذا العالم والذين سأشرحهم بالتفصيل، لكل سلاح ميزة خاصة عن غيره وستضعك اللعبة في قالب التركيز على اختيار الـ Build الأفضل أو التي تتناسب مع الموقف مع نظام Alt Fire يسمح لكل سلاح بالدخول في نمطين لإطلاق النار كلً منهم بدور معين.

أما عن الموارد فللأسف تخضع لعامل الـ RNG والذي يعطيك Loot أو موارد مختلفة في كل مرة أي أن الأمور ليست ثابتة بل تتغير مما يعني أسلوب لعب مختلف قد يكون ظالم وقد يكون منصف بحسب الحظ نوعاً ما.

تتخلى Returnal عن نمط الـ 2D المتعارف عليه من هذا النوع لأجل وضعك في قالب 3D بنمط أكشن سريع للغاية يعتمد على القتال الأركيدي بعض الشيء في وابل من الطلقات الذي لا ينتهي الذي سيظهر نفسه على أنه صعب خصوصاً مع تعامل الأعداء معك ولكن مضمونه يعتمد على المتعة وقضاء وقت ممتع أثنائه.

الجميل في الموضوع أو ما تنفرد به Returnal عن بقية الـ Roguelikes هي أن عالمها يتغير كلياً بعد موتك فيه، تصميم العالم، المعوقات، وأماكن تواجد الأعداء والفخاخ كلها تتغير بحيث تخلق دوماً بيئة تفاعلية غير مكررة لن تمل منها وهو ما تلعب عليه ألعاب الـ Roguelikes في العموم كما ذكرت وهي أنها تساعدك في العودة للعب مجدداً ولا تنفرك منه.

تتضمن اللعبة الكثير من الفخاخ، الممرات الخفية والغرف التي لن تراها من النظرة الأولى بجانب بعض الغرف التي لا يمكنك الولوج لها إلا بعد الحصول على سلاح معين أو تجاوز نقطة معينة في القصة لذا الحذر دائماً واجب في عالم Returnal المحفوف بالمخاطر من كل الجوانب.

الـ Risk vs Reward كما ينبغي أن يكون!

لعل Returnal تأخذ مبدأ المخاطرة ضد المكافأة لأبعاد جديدة تماماً فللحصول على مورد قوي أو التعديل على سترتك بتعديلات قوية، عليك التضحية في سبيل ذلك بشيء في المقابل قد يكون Malignancy مثلاً وهي عبارة عن صناديق ملعونة تنقل لك فيروس ما قد يزيد من بعض القدرات المعينة على حساب الأخرى وأنت الذي تختار بحسب طريقة لعبك أو رؤيتك لوضعك الحالي وما تحتاجه.

الأجمل أن تلك الفيروسات يمكن إزالتها من خلال إتمام مهام أو تحديات جانبية بسيطة لذا سيكون قرار المخاطرة بيدك، هل تغامر بفتح صناديق ملعونة مثلاً على أمل أن تتحصل على Buff أو مادة نادرة أم تتخذ احتياطاتك وتتفاداها؟ كله بمخاطرته.

أنواع الأعداء!

الأنواع تختلف بحسب الـ Biomes أو العوالم التي سيقدمها Atropos لأجل إستكشافها، هناك الـ Sentinels، هنالك أعداء مخاطيين مثل الـ Mycomorphs والتي تشبه الأشجار وتهدف للصقك في الأرض لشل حركتك بجانب الـ Titanops والتي تعتبر أصعب كائنات بـ Tentacles ستقابلها كما هناك الـ Automaton والذي يشبه رجل آلي بجانب Gorgolith والتي تشبه عنكبوت ضخم ستقابله في العالم الثاني من اللعبة وطبعاً هناك الزعماء مثل Ixion وغيرهم من الكائنات الفضائية الغريبة التي لن تتهاون في الفتك بك وفي تقديم تحدي دوماً خصوصاً مع نقاط ضعف مختلفة سيتوجب عليك أن تستهدفها من خلال أسلحتك.

أنواع الأسلحة، الموارد والأجهزة المختلفة!

تعتمد Returnal على تنوع الاسلحة لتنويع أسلوب اللعب وبالتالي حتى يجد كل لاعب السلاح المفضل بالنسبة له وعليه، تطويره بشكل مستمر ليصبح أفضل من خلال التعديل عليه بـ Traits معينة تكتسبها مع اللعب.

ضمن العشر أسلحة التي توفرها اللعبة هم الـ Tachyomatic Carbine وهو سلاح Rifle عادي مع سلاح Shockstream الذي يخرج صواعق كهربائية منه ويعتبر فعال ضمن نوعية معينة من الخصوم أضف لذلك سلاح الـ Electropylon والذي يعتبر مثل الـ أي سلاح ليزري ولمحبي اللعب من بعيد، فالـ Hollowseeker يعتبر سلاح شبيه بالـ Sniper Rifle وأخيراً هنالك الـ Spitmaw والذي يعتبر Shotgun.

يمكنك أن تزيد من مستوى الإحترافية لسلاح معين كلما زاد استعمالك له ليصبح أكثر فتكاً لذا يفضل الإلتزام بسلاح مفضل واحد عوضاً عن التنويع المستمر.

أخيراً هنالك الـ Parasite وهي كائنات حية تمدك ببعض القوة وتعزز من نقاط حياتك تدريجياً في مقابل تقوية الأعداء ليطلقوا عليك طلقات إنتقامية فتاكة تصعب اللعب في جوانب أخرى وكالعادة كله بيدك.

تتبنى اللعبة نظام نقاط أدرينالين تزداد مثل الكومبو كلما تحصلت على قتلات بدون أي ضرر لك ومع زيادة تراكم نقاط الأدرينالين تصبح ضرباتك أكثر فتكاً خصوصاً الـ Melee، فتبدأ برؤية الإشعاع الحراري للأعداء من وراء الجدران وتبدأ الـ Alt Fire الخاصة بأسلحتك تصبح أكثر فتكاً ولكن ضربة واحدة فقط ستذهب بكل هذا المجهود أدراج الرياح.

الموارد وعلاقتها بالـ Roguelike!

هناك أنواع كثيرة من الموارد على Atropos كل منهم يخدم فكرة الـ Roguelike مثل الـ Artifacts والتي تعتبر أشياء يمكن تجميعها وتفيدك أو لا تفيدك بحسب بقية الموارد التي تحملها أصلاً والبعض منها قد يكون مهم ومنقذ في اللحظات الصعبة مثل Reactive Stabilizers والتي تقلل فرص سقوطك من قبل هجمات الأعداء ولكنها تستعمل في الـ Run نفسها.

هناك Fractal Nail والتي تزيد من مقدار ضررك فقط إن كانت سترتك قد تعرضت للأذى وهو ما سيضعك في سيناريوهات قد تؤذي فيها نفسك لأجل الصالح العام، هناك أيضاً الـ Astronaut Figurine والتي تعيدك للقتال من جديد بعد موتك متفادياً بذلك العودة لنقطة البداية وفقدان كل شيء.

عن المستهلكات فهنالك الـ Dismantler والذي يمكنك من رمي قنبلة قوية تدمر بها كل من حولك، أو Ground Surge للقيام بهزة أرضية قوية يتخبط على إثرها خصومك أو قنينة لزيادة معدلات الحياة أو الدرع وكلهم يستخدمون مرة واحدة فقط بعكس تأثيرات الـ Artifacts التي قد تكون أبدية أو Passive.

أخيراً وبالنسبة للأجهزة التي قد تصادفها في طريقك فأولهم هو Cthonos الذي يمكن استعماله لتجميع الـ Ether وهي عملة اللعبة صعبة المنال التي ستحاول التحويط عليها بقدر الإمكان وشتى السبل، الـ Fabricators والتي تمكنك من صنع بعض الموارد التي قد تفيدك مثل زيادة معدل الحياة ، الدرع ، الحصول على بعض التأثيرات المعينة والقدرات وكل هذا في مقابل الـ Obolites والتي تعتبر عملة اللعبة العادية التي يمكن أن تزيد من فرص الحصول عليها من قبل الخصوم من خلال موارد أخرى وتعتبر عصب مهم لا يمكن الإستغناء عنه ليظهر عامل المخاطرة والمكافأة في أبهى صوره أو الـ Reconstructors التي يمكنها إعادة إحيائك في نفس الـ Run دون فقدان أي شيء والفارق بينها وبين الـ Astronaut Figurine هي أن الأخيرة تعيدك للوقت والمكان والوضعية التي مت عليها لذا هي مفيدة في قتال الزعماء مثلاً فقط.

لعبة Returnal على PS5 غير!

بحسب سوني والـ Blog الرسمي، فلعبة Returnal تعمل بدقة عرض 4K وبمعدل 60 إطار في الثانية مع دعم لتقنية تتبع الأشعة ولكن غير البصرية ، الهدف من دعمها هو لاستغلالها في تسريع عمليات الـ Rendering لعالم اللعبة بشكل لحظي.

عموماً وكما رأيتم في العروض الدعائية، تعتمد اللعبة على المؤثرات البصرية شبيهة النيون التي تخرج من كل سلاح وأثناء كل قتال والتي تبدو رائعة الجمال مع اهتمام دقيق بالتفاصيل والـ Particle Effects مع طقس ديناميكي و Animations سلسة بشكل رهيب.

من ناحية خواص PS5 المستغلة فـ Dualsense يأتي في المقام الأول حيث تهدف اللعبة لغمسك في التجربة بشكل حسي من خلال الـ Haptics لإستشعار كل شيء من المطر لاستخدام الأسلحة نفسه والذي أصبح لزر الـ L2 من خلاله وظيفتين تتمثل في إطلاق النار بنصف ضغطة مع إطلاق قدرة كل سلاح الثانوية ونمط الإطلاق الآخر عند الضغط ضغطة كاملة على الزر.

من ناحية شاشات التحميل فبحسب ما رأيناه، تبدو شاشات التحميل لحظية بفعل سرعة SSD المنصة كما تدعم الصوتيات ثلاثية الأبعاد لتعرف أماكن العدو بإستمرار بجانب التركيز مع مصدر كل صوت واتجاهه واتخاذ الإجراء المناسب على أساسه.

إذاً، تلك كانت كل التفاصيل عن حصرية بلايستيشن 5 الأخيرة: Returnal، كما قلت، تلك اللعبة لن تناسب الجميع، إن كنت ترى نفسك غير محب لأنواع الـ Roguelike فأنصحك بالإبتعاد عن تلك اللعبة والعكس صحيح لكل من يحب المخاطرة والتحدي واللعب بعواقب وخيمة دوماً تحمسه لتقديم أفضل ما عنده، عموماً انتظروا مراجعة عرب هاردوير المفصلة للعبة قريباً ونعلم أننا تأخرنا عليكم بها بعض الشيء لذا نحن نعتذر عن ذلك.