الرئيسية المقالات

ألقِ معنا نظرة عميقة على لعبة Kingdom Hearts: Melody of Memory

فكرة اللعبة، أسلوب اللعب، المستوى الرسومي والكثير من التفاصيل التي تحتاج لمعرفتها حول اللعبة تجدها هنا.

سلسلة Kingdom Hearts واحدة من السلاسل التي تحظى بشعبية كبيرة جداً حيث صدر الجزء الأول منها في عام 2002 ومُنذ ذلك الوقت ويتم إصدار أجزاء جديد بشكل دوري ودائماً ما تحظى هذه الأجزاء بنجاح كبير على مستوى النقاد والانتشار بين اللاعبين ودائما ما كانت هذه الأجزاء تنتمي إلى فئة ألعاب الأكشن وتقلد الأدوار لكن هذا العام لدينا جزء جديد من السلسلة بعنوان Kingdom Hearts: Melody of Memory وهي لعبة جديدة تماماً على السلسلة حيث تنتمي إلى فئة ألعاب الأكشن الإيقاعي.

كما ذكرنا لعبة Kingdom Hearts: Melody of Memory تنتمي إلى فئة ألعاب الأكشن الإيقاعي وهي فئة غير مألوفة إلى حد ما حيث تدمج بين القتال و الالتزام بالرتم الموسيقي في نفس الوقت مثل لعبة Guitar Hero.

من المفترض أن تصدر لعبة Kingdom Hearts: Melody of Memory في 13 نوفمبر القادم على منصات PS4، Xbox One و Nintendo Switch كما أن اللعبة تأتينا من تطوير ونشر شركة Square Enix.

بالأمس صدر بشكل عالمي نسخة ديمو من اللعبة تسمح لك بتجربة بعض المراحل من اللعبة وطور اللعب التعاوني ونحن في عرب هاردوير قمنا بتجربة هذه النسخة ونقدم لك الآن نظرة أقرب على اللعبة الفريدة جداً على سلسلة Kingdom Hearts بل وفريدة أيضاً في عالم الألعاب عموما.

فكرة اللعبة.

الفكرة الخاصة باللعبة نادرة جداً وغير شائعة وهي تمزج بين القتال، الإيقاع الموسيقي و ألعاب العدو المستمر في آن واحد.

بكل بساطة يوجد طريق على شكل نوتة موسيقية مكون من ثلاث حارات وفي كل حارة يوجد شخصية تابعة لك وهذه الشخصيات تجري إلى الأمام على هذا الطريق مثل لعبة Subway ولكن الفرق هنا أن هذا الطريق له حدود ينتهي عندها على عكس Subway التي يمتد فيها الطريق إلى مالانهاية.

كل طريق موجود داخل اللعبة خاص بمقطوعة موسيقية معينة وتبدأ القطعة الموسيقية مع بداية الطريق وتنتهي مع النهاية، الآن خلال هذا الطريق يوجد مجموعة من العقبات المتمثلة في وحوش على الثلاث حارات الخاصة بالطريق ويجب عليك التخلص من هذه الوحوش حتى تصل إلى النهاية.

يوجد لديك مستوى صحة وعندما لا تتمكن من قتل الوحوش تأخذ إصابة تؤثر في مستوى الصحة وبالطبع يجب عليك إنهاء هذا الطريق بدون أن يصل هذا المستوى إلى صفر حتى لا تموت.

أسلوب اللعب.

تعتمد Kingdom Hearts: Melody of Memory على فكرة ضغط الأزرار في التوقيت المناسب، نحن تحدثنا وقلنا أن الطريق به ثلاث حارات وكل حارة يوجد بها شخصية وأثناء العدو تجد مجموعة من الوحوش أمامك هذه الوحوش قد تكون في حارة واحد أو حارتين أو في الثلاث حارات في نفس الوقت.

لكي تقوم بتوجيه ضربة واحدة تحتاج إلى الضغط على مفتاح واحد وهو X أما إذا كنت تحتاج إلى توجيه ضربتين في أن واحد تحتاج إلى الضغط على مفتاح X و L1 في نفس الوقت أما إذا كنت تحتاج إلى توجيه ثلاث ضربات في أن واحد على الثلاث حارات تحتاج إلى الضغط على X و L1 و R1 في نفس الوقت.

إذا كان يوجد عدو واحد في أي حارة حتى وإن كانت ليست حارة الوسط تحتاج إلى الضغط على زر واحد أما إذا كان يوجد وحشين وليكن على الحارة اليمنى واليسرى تحتاج إلى الضغط على مفتاحين في نفس الوقت من المفاتيح التي ذكرناها.

الأمر لا يقتصر على هذه التحكمات بل يوجد موجودة أزرار أخرى تحتاج إليها مثل القفز حتى تتجاوز بعض العقبات التي لا يمكن تدميرها كقذائف اللهب ويوجد أيضاً المثلث الذي يمكنك من تأدية حركة قتالية خاصة.

التوقيت.

هذه الضغطات ليست عشوائية بل على العكس تماماً هي محكمة جداً وتحتاج قدر عالي من التركيز حيث يوجد دائرة على كل وحش وهذه الدائرة تتقلص حتى تصل إلى نقطة معينة يجب عليك توجيه الضربة عندها وإذا قمت بتوجيه الضربة قبل أن تتقلص الدائرة بالشكل المطلوب تكون الضربة خاطئة وتتلقى ضرراً في الصحة ونفس الأمر إذا قمت بالضغط بعد أن تتقلص الدائرة أكثر من اللازم.

لكن يوجد مساحة زمنية قصيرة جداً يمكنك الضغط خلالها فالأمر ليس حاد لهذه الدرجة ولكن إذا قمت بتوجيه الضربة في توقيتها الدقيق ستحصل على تقييم ممتاز أما إذا تأخرت قليلاً ولكن ليس كثيراً تحصل على تقدير جيد وهكذا.

تحتاج أيضاً إلى الاستمرار في توجيه الضربات بشكل صحيح حتى تتمكن من تكوين سلسلة من الضربات الصحيحة وكلما قمت بتوجيه الضربات في الوقت الدقيق كلما كانت السلسلة أطول وتقييمك في نهاية العدو يكون أفضل وبالمناسبة التقييم هام جداً في هذه اللعبة فهو يمثل عنصر التحدي أصلاً داخلها فانت تلعب المراحل لكي تحصل على أفضل تقييم على مختلف الصعوبات.

لعبة صعبة جداً.

تقدم Kingdom Hearts: Melody of Memory ثلاث مستويات صعوبة، المبتدئ، العادي والمتقدم وفي الحقيقة يوجد اختلاف كبير جداً بين هذه المستويات فعندما تلعب على المبتدئ تجد أنها مقبولة جداً ويمكنك إنهاء العدو بدون أن تتلقى ضربة واحدة وبدون أن تكسر السلسلة.

أما إذا قمت بتجربة اللعبة على المستوى العادي تجد أن اللعبة أصبحت أصعب بشكل ملحوظ وتبدأ في تلقي الضربات وكسر السلسلة أكثر من مرة ولكن في النهاية تتمكن من إنهاء المسار بدون أن تموت.

المشكلة الكبرى في المستوى المتقدم حيث تبدأ تشعر بإنهيار في خلايا المخ، أعداد الأعداء تتزايد بشكل كبير جداً ورتم العدو يصبح أسرع بشكل ملحوظ وبكل تأكيد في أول مرة سوف تموت سريعاً وأنت حتى لا تدرك ماذا يحدث على الشاشة.

اللعبة لا تتوقف عند هذا الحد بل تقدم أكثر من طريقة لعب فعلى سبيل المثال كل ما تم شرحه حتى الآن هو الشرح الخاص بالتحكمات العادية لكن يوجد عدة أطوار أخرى تُضيف حركات وضغطات أخرى يجب عليك القيام بها إلى جانب الضغطات العادية وهي عشوائية بشكل كبير جداً وهنا تتحول اللعبة إلى جحيم بمعنى الكلمة.

من الواضح أن اللعبة تعتمد على التحدي بشكل كبير وأن كل لاعب يحاول اجتياز جميع المراحل الموجودة داخلها على كل الصعوبات المتاحة ووأيضاً باستخدام كل التحكمات واعتقد أن هذه اللعبة عند صدورها ستلقى رواج كبير جداً على منصات المقاطع المصورة وسنجد العديد يقومون بتحديات مستحيلة وآخرون يقومون بتكسير الأجهزة ويد التحكم بسبب العصبية.

الموسيقى وأهميتها.

كما ذكرنا هذه اللعبة تنتمي إلى ألعاب الإيقاع أي أن الموسيقى الموجودة داخلها لها دور كبير ولا يمكن الاستغناء عنها فمثلاً إذا قمت بغلق الموسيقى في اللعبة وتجربتها ستشعر بالملل بشكل كبير جداً على الرغم من أنها ليست لازمة لاجتياز الوحوش ولكنها تدخلك في أجواء اللعبة بشكل كبير جداً.

النسخة الديمو كان بها 6 مسارات مع 6 مقاطع موسيقية مختلفة وفي الحقيقة تمتعت بها كلها وكانت على درجة ممتازة من الجودة والعبقرية الموسيقية تزداد جداً عندما يتم الدمج بين أصوات الضربات والمقطوعة الموسيقية.

فإذا قمت بتوجيه الضربات وتأدية القفزات في الوقت المناسب تجد أن الأصوات الناتجة عن المعركة تمتزج مع الموسيقى الخاصة بالمسار بشكل عبقري ورائع وهذا المزج مقصود في اللعبة فهو ليس صدفة بل هو مجهود فكري عبقري بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

لكن للأسف الشديد يوجد عيب كبير شعرت به فيما يتعلق بالموسيقى وهو في نهاية المسار حيث تختفي الموسيقى بشكل سريع وليس تدريجي على الإطلاق على سبيل المثال قد تكون المقطوعة الموسيقية في أعلى نقطة لها وتجد فجأة أن المسار قد انتهى وهذا الأمر أزعجني قليلاً وأخرجني من أجواء اللعبة.

طور اللعب الجماعي.

النسخة الديمو مكنتنا من تجربة طور اللعب التعاوني الموجود داخل Kingdom Hearts: Melody of Memory وهو طور بسيط جداً مصمم لشخصين حيث يتحكم كل شخص بشخصية واحدة على مجموعة من المسارات الموسيقية ويجب على الفريق اللعب بتناغم قليلاً حتى يجتاز الفريق المرحلة.

في حقيقة الأمر هذا الطور لا يوجد به الكثير لنقوله فهو عبارة عن الطور العادي الموجود داخل اللعبة ولكن مكون من لاعبين وليس لاعب واحد، لكن يجب أن نلاحظ أن هذه نسخة ديمو وليست نهائية ومازال يوجد أطوار كاملة لم نجربها مثل طور القصة الخاص باللعبة وطور World Tour لذلك يجب أن ننتظر ونرى النسخة النهائية.

مستوى الرسوم.

لنتذكر أن هذه النسخة هي ديمو فقط ولا يمكننا الحكم بشكل نهائي إلا عند الإصدار النهائي ولكن ما شاهدته حتى الآن رسوم ضعيفة قليلاً وبالمناسبة اللعبة لا تعتمد على الرسوم إطلاقا ولا أعرف إذا كان يوجد بها مشاهد سينمائية داخل طور القصة أم لا ولكن سيكون من الأفضل أن يتم العمل قليلاً على تصميم الشخصيات وجعلها حادة أكثر وبها روح قليلاً أو حركات تعبيرية تميز كل شخصية.

الخلاصة.

Kingdom Hearts: Melody of Memory

النسخة الديمو من لعبة Kingdom Hearts: Melody of Memory أظهرت أننا سنكون على موعد مع لعبة جديدة وممتعة والأهم من كل هذا لعبة صعبة بها قدر عالي جداً من التحدي وليست سهلة أو بسيطة كما يبدو من شكلها للوهلة الأولى.

كما ذكرت سابقاً أعتقد أننا سنرى الكثير من التحديات عندما تصدر اللعبة بشكل نهائي وبكل تأكيد تستحق منا إلقاء نظرة عميقة عليها فور إصدارها في نوفمبر القادم.