تعرف على ابتكار LG في LG V50 الجديد للرد على الهواتف القابلة للطي - عرب هاردوير

شهد المؤتمر العالمي للهواتف انطلاقة كبيرة للهواتف القابلة للطي حيث شاهدنا حتى وقتنا هذا 5 هواتف من شركات مختلفة تعتمد على هذا التصميم الجديد الذي يعتمد على وجود شاشة منحنية في الهاتف. LG من ناحيتها لم تقدم لنا هاتفها الخاص القابل للطي برغم من مشاركتها في بعض الهواتف بتقديم شاشات OLED القابلة الطي ولكنها قدمت من ناحيتها ابتكار مختلف يقدم تجربة جديدة.

ابتكار LG كان في هاتفها الجديد LG V50 ThinQ النسخة الجديدة من هاتفها السابق LG V40 ThinQ حيث وفرت له إضافة تتيح توصيل شاشة ثانية من نوع OLED بدقة 1080 بيكسل ليكون الهاتف بشاشتين واحدة ثابتة والثانية قالة للإزالة والتركيب. ولتوضيح كيفية عمل تشغيل هذا الابتكار الجديد فالشاشة الإضافية متصلة بغطاء بحجم الهاتف الأساسي به منفذ ثلاثي مخصص لها يتم توصيله بالهاتف ليتعرف الهاتف على الإضافة وتعمد الشاشة الثانية على بطارية الهاتف الرئيسية.

تتصل الشاشة الثانية بغطاء الهاتف الأساسي بمفصلة حجمها قرابة 4/1 بوصة ويمكنها الدوران حتى 180 درجة أي أنه يمكن أن يكون الشاشتين مقابلتين لبعضهما البعض أو أن تكون متوازيتين من الجانب وكأنها شاشة واحدة كبيرة. ولكن وبرغم من أن الشاشتين يمكنهما أن يشكلا شاشة كبيرة إلا أن المفصلة المتواجدة بينهم تقف دون ذلك فليس فقط بأن حجمها كبير بل لأن LG قررت ألا تتيح القدرة للمستخدمين لاستخدام التطبيقات على الشاشتين سوياً في نفس الوقت ولكنها على الجهة الأخرى عملت على موائمة تطبيقاتها للهاتف وخاصية تعدد المهام للاستخدام الكامل للشاشتين.

لعل واحدة من أفضل استخدامات الشاشة الثانية بجانب تعدد المهام التي وفرتها LG لهاتفها هي الألعاب حيث يمكن أن تستخدم الشاشة الثانية كذراع تحكم في تجربة مشابهة لأجهزة منصة Nintendo المحمولة حيث سيتعرف الهاتف عند تشغيل مستخدميه للألعاب ويقدم لهم عدة أزرار مختلفة مشابهة لأزرار أذرع التحكم.

وبعيداً عن ابتكار LG الجديد دعونا نتحدث أكثر عن هاتف LG V50 ThinQ أكثر. يأتي هاتف LG الجديد بشاشة 6.4 بوصة من نوع P-OLED والتي تطورها LG بنفسها بدقة 3120×1440 بيكسل بأبعاد 19.5:9 مع دعم كلا من Dolby Vision و HDR10 بالإضافة إلى حماية Corning Gorilla Glass 5. تصميم الهاتف لا يختلف عن تصميم السابق LG V40 ThinQ الذي كان قد أُعلن عنه في بداية أكتوبر الماضي فالهاتف يأتي بنفس النوتش الأمامي الذي يتواجد به الكاميرا الأمامية المزدوجة والمستشعرات وبنفس التصميم لظهر الهاتف بالكاميرات الثلاثية الخلفية في المستوي الأفقي.

الاختلاف الأساسي بين الهاتف والنسخة السابقة من السلسلة هو يكمن في الواصفات, فالهاتف الجديد يأتي بمعالج كوالكوم Snapdragon 855 وبإصدار وحيد بذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت و 128 جيجابايت ذاكرة تخزين داخلية مع دعم بطاقات التخزين الخارجية حتى 256 جيجابايت. الهاتف هو أيضاً هاتف LG الأول والحيد الذي يدعم الجيل الخامس للاتصالات 5G على عكس LG G8 ThinQ الذي طرحته معه الذي سيدعم فقط 4G. مع توفير LG إضافة الشاشة الثانية كان بالتأكيد من الضروري أن توفر للهاتف بطارية كبيرة نظراً لاعتماد الشاشة الثانية عليها وهو ما قامت به الشركة الكورية حيث زودته ببطارية كبيرة بسعة 4000 ميللي أمبير مع دعم كلا من الشحن السريع بطاقة 18 وات والشحن اللاسلكي السريع بطافة 10 وات.

يتميز LG V50 ThinQ أمام نظيره LG G8 ThinQ أيضاً بالكاميرا الخلفية الثلاثية والتي تأتي بإعدادات 12 ميجابيكسل لكل من العدسة الأولى العادية بفتحة عدسة f/1.5 والثانية من نوع Telephoto بفتحة عدسة f/2.4 لتكون دقة الكاميرا الثالثة 16 ميجابيكسل والتي ستكون كاميرا Ultra Wide Angle بفتحة عدسة f/1.9. الكاميرا ستدعم كل من مثبت بصري, 2x Optical Zoom, Dual Pixel وتصوير الفيديو حتى دقة 4K @60FPS. الكاميرا الأمامية المزدوجة للهاتف ستأتي أيضاً بعسة واسعة زاوية الرؤية بدقة 5 ميجابيكسل بالإضافة إلى عدسة أساسية بدقة 8 ميجابيكسل.

شركة LG لم تُعلن بعد عن السعر أو موعد التوافر.

يمكنكم معرفة المزيد حول هاتف LG G8 ThinQ التي أعلنت عنه مع هذا الهاتف خلال MWC 2019 من الرابط التالي: شركة LG تُعلن عن LG G8 ThinQ من الفئة العليا بدعم تقنية التعرف على اليد Hand ID والصوت العابر للشاشة
ما رأيك في فكرة إضافة شاشة ثانية لهاتف LG V50 ThinQ ؟ وهل هي بديل أفضل من الشاشات القابلة للطي؟
شاركنا برأيك!