Noon Black Friday
القائمة
أفضل هاتف أقل من $1000؟ Motorola Edge 30 Ultra VS Samsung Galaxy S22+

أفضل هاتف أقل من $1000؟ Motorola Edge 30 Ultra VS Samsung Galaxy S22+

منذ أسبوعين - بتاريخ 2022-11-13

اخر تحديث - بتاريخ 2022-11-13

استمر هاتف سامسونج الأخير Galaxy S22+ مُتربعًا على عرشِ الهواتف الذكية لفترةٍ طويلة من هذا العام جنبًا إلى جنب مع صديقه S22 Ultra، فقد امتلك هذا الهاتف وحتى هذه اللحظة أفضل المواصفات التي يُمكنك الحصول عليها، قبيل النُسخة الأُخرى المُدعمة بالقلم Galaxy S22 Ultra، ولكن كان ذلك حتى تم إطلاق هاتف Motorola Edge 30 Ultra.

جاء هاتف موتورولا الأخير بمواصفات ستكتشف بنفسك من خلال المقال مدى تفوقها على الكثير من مواصفات هاتف سامسونج، وذلك بالطبع بجانب بعض النقاط التي قد يخسر فيها أمام الأخير، ولكن المُحصلة في النهاية هي حصولك على هاتف بأفضل مُواصفات مُمكنة، وبسعرٍ أقل من هاتف Galaxy S22+.

لا أُريد أن أسترسل في الحديث، فما جئت أنت لأجله هُنا هو مُقارنة حقيقية وعادلة بين هاتفي Motorola Edge 30 Ultra وهاتف Samsung Galaxy S22+ وأنا أُؤكِّد عليك أنك ستحصل عليها خلال الأسطُر التالية.

مراجعة هاتف Motorola Edge 30 Ultra

هاتفي Motorola Edge 30 Ultra و Galaxy S22+

في البداية، دعني أُعرفِّك على بعض التفاصيل الهامة التي تخُص الهاتفين، والتي من شأنها التأثير في قرارك النهائي.

بالنسبة للهاتف الأقدم، وهو هاتف Samsung Galaxy S22+ هو ثاني أعلى فئة من سلسلة هواتف Galaxy S التي تُطلِقها سامسونج كُل عام، وقد تم إصداره في فبراير الماضي. جاءت هذه السلسلة لتكتب نهاية سلسلة Galaxy Note، ولتُصبح جميعها سلسلة واحدة وهي Galaxy S، ولتكون النُسخة Ultra من هواتف S22 هي النُسخة صاحبة القلم في هذه السلسلة.

أما بالنسبة لـ Motorola Edge 30 Ultra فهو أول هاتف من موتورولا يحمل اسم Ultra، ولعلي سأحرق عليك جُزءًا من المُقارنة، ولكن هذا الهاتف وبسبب إطلاقه في سبتمبر الماضي، فهو يأتي بأحدث وآخر نُسخة من مُعالجات Snapdragon، والتي تُعرف ب Snapdragon 8+ Gen 1، كما يتميز هذا الهاتف بأنه يعمل بنُسخة أندرويد الرسمية دون أية واجهات، وسنتطرق لكُلٍ من هذه التفاصيل خلال الأسطر القادمة.

علبة هاتفي Motorola و Samsung

قبل كُل شيء، دعني أُحدثك عن عُلبة الهاتفين، وهما لا يختلفان كثيرًا من ناحية هذه النُقطة، ولكن هُناك شيء واحد فقط يجعل التفوق لصالح هاتف موتورولا مضمونًا، ألا وهو الشاحن السريع.

شاحن هاتف Motorolla Edge 30 Ultra بقدرة 125 واط

عند فتحك لعُلبة هاتف Motorola Edge 30 Ultra ربما تتوقع عدم إيجاد رأس شاحن كما أصبحت الشركات تفعل في الآونة الأخيرة ومن بينهم شركة سامسونج نفسها، إلا أنك ستُفاجئ بوجود شاحنٍ أسود اللون وذا قدرة 125 واط داخل العُلبة، وذلك على عكس هاتف S22+ الذي بالكاد يُوفِّر لك وصلة USB Type-C إلى USB Type-C اتباعًا لمبادئ الحفاظ على البيئة التي كانت قد ابتدعتها شركة Apple.

التصميم والشاشة

نعلم جميعًا أن الضوء أسرع من أي شيءٍ آخر على كوكب الأرض، ولهذا أُفضِّل دائمًا في مُراجعاتي البدء بالتصميم والشاشة، فهُما أول ما يقع عليه عينك عند مُشاهدتك للهاتفين، وإذا لم تقتنع بهما، فلن تهُم المواصفات الأُخرى.

تصميم هاتف Motorolla Edge 30 Ultraتصميم هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

يأتي هاتف موتورولا إيدج 30 آلترا بشاشة بقياس 6.67 بوصة، لا يختلف كثيرًا عن هاتف Galaxy S22+ الذي يتوفّر بقياس 6.6 بوصات.

ومع هذا الاختلاف -غير الكبير- في حجم الشاشة، فإن نسبة الشاشة إلى جسم الهاتف في كلا الهاتفين مُختلفة كثيرًا، وهي نُقطة يتفوق فيها هاتف Motorola بنسبة 90.3% لصالحه و 88.3% لصالح هاتف سامسونج

وبمُناسبة الإطار، فكِلا الهاتفين يأتيان بإطار من الألومنيوم وأبعاد الشاشة مُتقاربة للغاية، فهاتف موتورولا يأتي بأبعاد 20:9، أما هاتف سامسونج فهو يأتي بأبعاد 19.5:9.

شاشة هاتف موتورولا تأتي بلوحة P-OLED، أما لوحة هاتف سامسونج فهي Dynamic AMOLED 2X وعند التجربة، لم نلحظ اختلافًا كبيرًا بين الهاتفين من ناحية الألوان، ولكن مع التنويه على أن هاتف موتورولا يتفوق من حيث عدد الألوان المُغطاه والذي يصل إلى مليار لون مقابل 16 مليون لون فقط لصالح هاتف Galaxy S22+.

أما من ناحية السطوع، فإن هاتف موتورولا يتفوق على هاتف Galaxy S22+ في كثافة البكسلات، فهو يحتوي على 395 بكسل في البوصة الواحدة، مُقابل 393 بيكسل في البوصة الواحدة، ولكنك لن تشعر بهذا بسبب الاختلاف في دقة شاشتي كلا الهاتفين، ويتفوق هاتف موتورولا في هذه النُقطة أيضًا بفضل دقة 1080 ضرب 2400 الذي يأتي بها مُقابل 1080 ضرب 2340 في هاتف سامسونج، إلا أن كِلا الدقتين مُتقاربتين للغاية مما لا يُشعرك باختلافٍ بينهما.

شاشة هاتف Motorolla Edge 30 Ultraشاشة هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

أما الاختلاف الحقيقي فهو يمتثل تردد الشاشتين، فهاتف موتورولا يصل تردد شاشته إلى 144 هرتز، وذلك مُقابل 120 هرتز فقط كحدٍ أقصى في هاتف سامسونج، وصدقني هذا الفارق الذي قد تراه بسيطًا يُغيِّر تجربة الاستخدام بشكلٍ كبير بسبب سلاسة التنقل التي يُوفِّرها هاتف Motorola Edge 30 Ultra مُقارنة بهاتف Galaxy S22+.

يدعم كِلا الهاتفين تقنية العرض HDR10+، كما أن كلاهما شاشته محمية بطبقة من Corning Gorilla Glass.

ظهر الهاتفين مصنوعان من زجاج جوريلا أيضًا، وتصميم الكاميرات في كلا الهاتفين جيد كما ترى في الصورة بالأسفل، مع تفوق هاتف Motorola من الناحية الجمالية للتصميم على عكس هاتف سامسونج، إلا أنه في رأيي أُفضِّل نسبة بروز كاميرات سامسونج عن هاتف Motorola لأنه كُلما قل البروز قلت احتمالية احتكاك الهاتف بالأسطُح وازداد ثباته.

ظهر هاتف Motorolla Edge 30 Ultraظهر هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

أما ما يتفوق فيه حقًا هاتف سامسونج على هاتف موتورولا هو تقييم مُقاومة الماء والغُبار. فهاتف سامسونج يُمكنه غمره في المياه لمسافة تصل إلى متر ونصف المتر بفضل تقييم IP68، أما هاتف موتورولا فهو بالكاد يتحمل الرذاذ والغُبار بتقييم IP52.

توجد البصمة في كِلا الهاتفين داخل الشاشة وتحديدًا في مُنتصف النصف الأسفل منها، وكلا البصمتين سريعتين للغاية، وإن كان هُناك تفوق بجزءٍ من الثانية لصالح هاتف Motorola، ولكنه يُعتبر مُتطابق ولن تُلاحظ الفرق سوى باستخدام كلا الهاتفين لمُدة طويلة للغاية.

بصمة هاتف Motorolla Edge 30 Ultra أسفل الشاشة

أما آخر ما يخُص الشاشة في كلا الهاتفين فهو ميزة Always-on-Display التي ستفتقدها في هاتف موتورولا على عكس هاتف سامسونج.

خاصية Peak Display في هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

ولكن; عند التفكير بالأمر، فإن هاتف موتورولا يتفوق في افتقاده لهذه الميزة التي تستهلك قدرًا كبيرًا من البطارية، بالإضافة إلى أن موتورولا قد استبدلتها بميزة أُخرى أفضل بكثير وهي Peak Display، وهي ميزة تفتح شاشة الهاتف على شاشة شبيهة بشاشة Always-on-Display مع كافة البيانات المطلوب عرضها والإشعارات، وذلك دون استهلاك قدر كبير من سعة البطارية لأنها تعمل فقط عند تحريك الهاتف أو الامساك به، وكذلك تُوجد ميزة Attentive Display، التي تجعل شاشة الهاتف مفتوحة طوال الوقت ما دُمت تنظُر إليها، مما يعني أنك لن تحتاج إلى Always-on-Display، وستوُفِّر الكثير من سِعة البطارية بفضل هذه الميزة.

حواف هاتف Motorola أقرب للانحناء منها إلى التسطُح، وهي تُضيف إلى تجربة استخدام الهاتف المزيد من المُتعة خاصًة عند مُشاهدة مقاطع الفيديو عالية الجودة لتشعُر أنك مُنغمر داخل المقطع بسبب الشاشة التي تملك جسم الهاتف.

حواف هاتف Motorolla Edge 30 Ultra الجانبية

وأخيرًا، يتطابق الهاتفان في تصميم الكاميرا الأمامية التي كما ترى عِبارة عن ثُقب في أعلى مُنتصف الشاشة، وهي لا تُؤثِّر على تجربة المُشاهدة أو اللعب في كِلا الهاتفين على الإطلاق.

الكاميرا الأمامية في هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

مواصفات هواتف Edge 30 Ultra و Galaxy S22+

كان هاتف S22+ أحد أعلى الهواتف العاملة بنظام Android على مدار هذا العام، بل وكان يُنافس أيضًا الهواتف العاملة بنظام iPhone، وذلك لامتلاكه الشريحة الأقوى في ذلك التوقيت، وهي Snapdragon 8 Gen 1، أما الآن، فقد أصبح هُناك هاتف آخر يأتي في المرتبة الأولى، وهو هاتف موتورولا إيدج 30 آلترا، بسبب امتلاكه الشريحة الأقوى والأعلى أداءًا على الإطلاق في الوقت الحالي من بين شرائح الهواتف العاملة بنظام أندرويد، شريحة Snapdragon 8+ Gen 1 والتي تتفوق من ناحية الأرقام ب 0.2 هرتز عن الإصدار السابق.

المُعالج الرسومي في كلا الشريحتين هو واحد، Adreno 730، مع زيادة سُرعته في Snapdragon 8+ Gen 1 إلى 900 ميجاهرتز مُقابل 818 ميجاهرتز في الإصدار السابق،  كما يتوفر كلا الهاتفين بذاكرة داخلية واحدة تقريبًا أيضًا، مع تفوق Motorola Edge 30 Ultra بتوفير سعة 512 جيجابايت من نوع UFS 3.1.

كما يتفوق أيضًا الأخير في الذاكرة العشوائية التي تجد فيها خيارين هُما 8 جيجابايت و 12 جيجابايت، مُقابل 8 جيجابايت فقط في هاتف Galaxy S22+.

أداء ومواصفات هاتف Motorolla Edge 30 Ultraأداء ومواصفات هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

برغم اختلاف جيل الشريحة في كلا الهاتفين، إلا أن أدائهما مُتقارب، ولكنه ليس للغاية، ولأننا هُنا في مقالة مكتوبة، فإن الأرقام ستتحدث بشكلٍ أفضل، وهي كما يلي:

الهاتف Motorola Edge 30 Ultra Samsung Galaxy S22+
Geekbench 5 (Single-Core)
1268 1157
Geekbench 5 (Multi-Core)
4248 3498
AnTuTu Benchmark 9
1040684 911306

 

من هذه الأرقام، فإننا نستنتج ببساطة اختلاف الأداء بين الهاتفين وتفوق Motorola Edge 30 Ultra الواضح من ناحية الأرقام على المنصات الثلاث، كما يعود جُزءُ كبير من فضل هذا التفوق إلى الواجهة المُستخدمه في هاتف Motorola Edge 30 Ultra، وهي واجهة نظام أندرويد الرسمية دون أية تعديلات أو تطبيقات مُثبتة مُسبقًا كما تفعل الشركات الأُخرى ومن ضمنها سامسونج التي تُوفِّر هواتفها بواجهة One UI التي وبِكُلِ تأكيد ليست الأفضل من ناحية الأداء والسلاسة مُقارنًة بواجهة جوجل الرسمية.

أضِف إلى ذلك أنه بفضل واجهة أندرويد الرسمية، فإنك ستحصل على تحديثات لمُدة 3 سنوات للنظام، وتحديثات أمنية لمُدة أربع سنوات.

واجهة أندرويد الرسمية في هاتف Motorolla Edge 30 Ultra

كان هذا من ناحية الأرقام، أما من ناحية تجربة الاستخدام فإن كلا الهاتفين سلس للغاية بفضل العتاد الذي بهم، ولكن لا تنسى أنك في هاتف موتورولا ستحصل على تردد 144 هرتز، وستُلاحظ بنفسك الفرق عند تصفح تطبيقات الهاتف وعند لعب الألعاب AAA التي يُمكن عرضها بمثل هذا التردد.

الكاميرات

إذا لم تكن تعرف، فإن هاتف Motorola Edge 30 Ultra يأتي بأكبر مجموع كاميرات قد تُشاهدة حتى هذه اللحظة، وهو 322 ميجابكسل، وهذا رقم ضخم، لا يكاد مجموع كاميرات هاتف Galaxy S22+ ولكن، دعنا من المجموع، ولنتحدث عن الفروق الحقيقية.

مقارنة بين هاتف Motorolla Edge 30 Ultra و Galaxy S22+

أولًا، هاتف Motorola Edge 30 Ultra، يحتوي على ثلاثة كاميرات خلفية، أولهما والرئيسية فيهم بدقة 200 ميجابكسل وفتحة عدسة f/1,9، والمُستشعر المُستخدم هو مُستشعر HP1 من سامسونج.

في الوضع الافتراضي تقوم هذه الكاميرا بالتقاط الصور بدقة 200 ميجابكسل ومن ثم تقوم بضغطها أو ما يُعرف ب Pixel Pinning، وذلك لتصغير حجم الصورة وتحويلها إلى صورة بدقة 50 ميجابكسل ليُصبح حجمها من 10 لـ 12 ميجابايت فقط بدلًا من الحجم الكامل للصور المُلتقطة في وضع Ultra-Res بدقة 200 ميجابكسل والتي يتراوح حجمها ما بين 50 إلى 80 ميجابايت.

يُميز وضع Ultra-Res التقاطه للصور بجودة عالية مما يُمكنك من اقتصاص الصور أو عمل Crop لها دون التأثير على الجودة ودون الشعور بأن النتيجة النهائية للـ Crop هو جزء من صورة لا صورة كاملة.

ولكن يعيبه المدة التي يلتقط فيها الصورة والتي تزيد أجزاء من الثانية عن الوضع العادي، ولكن هذا النمط في العموم هو لالتقاط الصور المُميزة للغاية وليس لأي صورة خاصًة بسبب حجم الملفات الكبير.

وهذه بعض الأمثلة للصور المُلتقطة بواسطة كاميرا هاتف Motorola Edge 30 Ultra في الوضع الافتراضي ووضع Ultra-Res.

في المُقابل، يأتي هاتف Samsung Galaxy S22+ بكاميرا خلفية رئيسية بدقة 50 ميجابكسل وبفتحة عدسة F/1.8، وهي تدعم المُثبت البصري مثلها مثل هاتف Edge 30 Ultra، وفي الأسفل ستجد لقطات تم التقاطها بواسطة كاميرا هاتف Galaxy S22+.

Original Image
Modified Image

ثاني الكاميرات في هاتف Motorla هي كاميرا UltraWide بدقة 50 ميجابكسل ومُستشعر JN1 من سامسونج أيضًا، وهي تُنتج صورًا مقبولة للغاية، بالتأكيد تُصبح بعض التفاصيل باهتة بعض الشيء، ولكن هذا طبيعي بالنسبة للكاميرا الـ Ultra Wide، وهو الحال ذاته في هاتف Galaxy S22+ الذي يأتي بكاميرا 12 ميجابكسل UltraWide، وهذه بعض اللقطات المُلتقطة بواسطة كِلا الهاتفين باستخدام هذه الكاميرا.

Original Image
Modified Image

كِلا الهاتفين أيضًا يأتي بكاميرا Telephoto، يتفوق فيها Motorola Edge 30 Ultra من حيث الدقة ب 12 ميجابكسل مُقابل 10 ميجابكسل في هاتف سامسونج، إلا أن الأخير يتفوق في فتحة العدسة، والمحصلة في النهاية هو تماثل جودة الصورتين المُلتقطتين بكلا الهاتفين.

يلتقط كِلا الهاتفين الفيديوهات بدقة 8K، مع تفوق هاتف Motorola Edge 30 Ultra في عدد الإطارات، حيث يصل إلى 30 إطار في الثانية عند التصوير بدقة 8K مُقابل 24 إطار في هاتف سامسونج.

أخيرًا، فإن الكاميرا الأمامية في هاتف Motorola Edge 30 Ultra مُتفوقة بشكلٍ كبير عن هاتف سامسونج، حيث تتوفر بدقة 60 ميجابكسل وفتحة عدسة f/2.2 مُقابل 10 ميجابكسل وفتحة عدسة f/2.2 أيضًا، مما يُؤدي في النهاية إلى تفوق هاتف موتورولا سواءً في الصور الاعتيادية أو صور نمط بورتريه كما تُظهر اللقطات التالية.

السماعات

هذه واحدة من أهم النِقاط في كلا الهاتفين، فلإكمال التجربة، تحتاج إلى سماعات قوية ذات جودة عالية، ولم تبخل كلا الشركتين علينا في هذه النُقطة، وذلك بوجود سماعتي ستيريو في كُل هاتف، ولكن في النهاية، يعود التفوق إلى شعار Dolby Atmos الموجود أعلى إطار هاتف Motorola Edge 30 Ultra، والذي يُضيف إلى تجربة الاستماع بُعدًا آخر.

سماعات هاتف Motorola Edge 30 Ultra

البطارية

كنت قد ذكرت سابقًا أن هاتف Motorola Edge 30 Ultra تجد في عُلبته شاحن بقدرة 125 واط، وهو رقم مهول يُمكنك من شحن البطارية بالكامل في خلال نص ساعة لا أكثر، وذلك برغم أنها أكبر في السعة من بطارية هاتف سامسونج الذي يصل الحد الأقصى لقُدرة الشحن الخاصة به من الشاحن الذي لا يتوفّر في عُلبته إلى 45 واط، وهذا فارق واضح للغاية بين سُرعة شحن كِلا الهاتفين.

شاحن هاتف Motorola Edge 30 Ultra

أما بالنسبة لسعة البطارية في كلا الهاتفين، فإن هاتف موتورولا يتفوق بسعة 4610 ميللي أمبير في مُقابل 4500 ميللي أمبير، ولكن; وبرغم فارق السعة الذي يجعل هاتف موتورولا أفضل، إلا أن عمر بطارية هاتف سامسونج أطول بدقائق بسيطة، ولكن ذلك يعود بالطبع لشاشة هاتف موتورولا التي يصل ترددها إلى 144 هرتز، وهذه الدقائق القليلة التي تُفرِّق بين الهاتفين ستُعوضّها بأكثر بكثير عن طريق استخدام الشاحن الأصلي للهاتف بقدرته الهائلة.

سعر هاتف Motorola Edge 30 Ultra و Galaxy S22+

أخيرًا، جاءت النُقطة التي تهُمك، وهي نُقطة السعر والتوفر، بالنسبة للكلمة الأخيرة، فإنه بشكلٍ رسمي، يتوفر كلا الهاتفين في جميع أنحاء العالم تقريبًا، مع افتقاد بعض الدول بالتأكيد مثل مصر من ناحية هاتف موتورولا.

ولكن في المُقابل فإن عدم التوفُّر هذا سيُجبرك على شراء الهاتف من دولة أُخرى إذا كُنت تعيش في مصر، لتستفيد من سعره الرسمي والعروض التي تتواجد معه في الكثير من الأوقات بسبب عدم استقرار أسعار العملات في مصر.

أما بالنسبة للسعر، فهو يُشكِّل عاملًا قويًا للغاية خاصًة من ناحية تفوق هاتف Motorola Edge 30 Ultra الذي يتوفّر بسعر 900 دولار فقط أو ما يُعادل 3370 ريال سعودي، وذلك في مُقابل 1000 دولار كسعر لهاتف Galaxy S22+ أو ما يُعادل 3750 ريال سعودي، وهو فارق كبير في السعر خاصًة عند مُقارنة مُواصفات الهاتفين التي يتفوق فيها هاتف Motorola Edge 30 Ultra بشكلٍ كبير ومن كافة النواحي تقريبًا. فحتى إذا تساوا الهاتفين في السعر، ووِفقًا لموقع NanoReview، فحينها سيستحق هاتف Motorola Edge 30 Ultra الاقتناء بنسبة 3.3 بالمائة مُقارنًة بهاتف Galaxy S22+.

الختام

في الأسطُر السابقة استعرضنا سويًا مُواصفات هواتف Motorola Edge 30 Ultra و Samsung Galaxy S22 Plus، كما قُمت بمُقارنة المواصفات والعتاد والتصميم وكُل شيء في الهاتفين بينهما وبين بعضهما، في الحقيقة لا أجد نفسي مُتحيرًا كثيرًا بعد هذه المُقارنة، فتفوق هاتف Motorola واضح للأعين، وهذا يجعله الهاتف المثالي للاقتناء في الوقت الحالي سواءً من ناحية فئته السعرية أو من ناحية مُقارنته بهواتف أعلى في السعر لأنها في النهاية تُصبح أمامه أقل في المواصفات.

كان هذا كُل شيء إذًا، أنتظر منكم رأيكم في كِلا الهاتفين، وأيُهمُا يستحق الاقتناء في رأيك.

أضف تعليق (0)
ذات صلة
Store Business