القائمة
خدمة اللعب السحابية NVIDIA GeForce Now تطلق بشكل رسمي

خدمة اللعب السحابية NVIDIA GeForce Now تطلق بشكل رسمي

منذ سنة - بتاريخ 2020-03-02

بعد أن كانت خدمة اللعب السحابية GeForce Now من شركة NVIDIA متاحة للاعبين حول عدد من المناطق في العالم كنسخة تجريبية, أطلقت NVIDIA اليوم وبشكل رسمي هذه الخدمة بإصدارها النهائي لتوفر للاعبين قدرة لعب كل الألعاب الحديثة على PC أو Mac مع أعلى أداء رسومي كما لو أنك تمتلك في تلك الحواسب بطاقة RTX 2080.

فهذه الخدمة تفتح المجال لجمهور الاعبين الذين لا يمتلكون قدرة مالية كبيرة على تطوير حواسبهم لتشغل كل تلك الالعاب أو للاعبين الذين يمتلكون حواسب جيدة ولكنها ضعيفة للغاية من ناحية البطاقة الرسومية . طبعاً الجيد اليوم انك تستطيع أن تجرب تلك الخدمة مجاناً!

منذ عام 2015 و NVIDIA تعمل على تطوير هذه الخدمة

في عام 2015 وبالضبط في شهر أكتوبر قدمت NVIDIA خدمة GeForce NOW في تلك الفترة ولكنها كانت محصورة بتوجه خاص له علاقة بأجهزة SHIELD بنظام أندرويد, فالفكرة بتقديم تلك الخدمة كان أن تنسى كلاعب الانتظار لساعات من أجل تحميل الألعاب لتجربتها. فخدمة GeForce NOW هي خدمة اللعب السحابية الأولى في العالم التي تبث الألعاب عند جودة HD 1080p وبمعدل 60 إطار في الثانية.

فكل من كان يمتلك جهاز SHIELD كان قادر بجانب مشاهدته للأفلام أو الاستماع للموسيقى من لعب كل الألعاب الحديثة على تلك الاجهزة من خلال خدمة GeForce NOW التي تبث تلك الالعاب بدقة 1080 بكسل بمعدل إطارات 60 فريم بأقل من 30 ثانية.

كما أن حصولك على عضوية في خدمة GeForce NOW سيضمن لك الحصول على أكثر من 50 لعبة مشهورة، بما في ذلك Batman و Lego series والعاب Witcher 3 و Resident Evil: Revelations 2 التي يمكن أيضا شرائها ولعبها على الفور. تلك الخدمة في وقتها قد أتت بتكلفة 7.99 دولار شهرياً للعضوية الواحدة مع كون أول ثلاث أشهر مجانية وهي حالياً متوفرة في أمريكا الشمالية، الاتحاد الأوروبي واليابان.

بعد ذلك تطورت خدمة GeForce NOW لتضيف شيء أفضل بكثير لجمهور الاعبين حول العالم وتنتقل من حصرها بأجهزة SHIELD لتصل الى الحواسب وأجهزة الماك. بالأرقام تشير NVIDIA في عام 2017 أن هناك أكثر من مليار حاسوب حول العالم غير قادر على تشغيل الألعاب بسبب وجود بطاقة رسومية ضعيفة, أو معالج رسومي مدمج, وبسبب ذلك ولانها تريد أن تمنح فرصة اللعب لكل من يمتك حاسوب حول العالم قدمت لنا خدمة GeForce NOW وهي خدمة بث الالعاب الى أي حاسوب او ماك لتلعب الالعاب كما لو انك تمتلك في حاسوبك بطاقة رسومية من الفئة العليا مثل GTX 1080 في تلك الفترة!

هذا الأمر كان ممكن بفضل حواسب NVIDIA القوية التي تسمح ببث هذه اللعبة بشكل مباشر الى حاسوبك وبالدقة العالية مع أعلى إعدادات رسومية مع معدل إطارات سلس لتختبر التجربة التي كنت تريدها. فاليوم لست مضطر لشراء بطاقة رسومية جديدة فحتى لو كان حاسوبك ببطاقة رسومية مدمجة هذه الخدمة ستسمح لك بتشغيل كل الالعاب على حاسوبك من خلال الخدمة السحابية…يمكن أن نصف هذه الخدمة كذلك بأنها حاسوب لعب GeForce عند الطلب متوفرة متى ما كنت تريد اللعب.

GeForce NOW للحواسب وأجهزة ماك تأتي مختلفة قليلاً عن تلك الخدمة الموجه لاجهزة SHIELD. فأنت في حالة شراء عضوية فإنك لن تحصل على مكتبة شاملة من الألعاب للحاسوب و ماك للاختيار منها, وبدلاً من ذلك، سيكون لديك حرية ربط مكتبات الألعاب التي تمتلكها مثل Steam, Uplay, GOG, Battle.net, و Origin وغيرها لتلعب الألعاب التي تمتلكها فوراً.

اليوم انتقلنا بشكل رسمي نحو الإصدار النهائي لهذه الخدمة!

هناك فئتين من العضوية المتاحة مع هذه الخدمة: Free وFounders, العضوية المجانية لا تأتي مع ميزات خاصة وهي محدودة بفترة لعب لمدة 60 دقيقة, حالما تنتهي تلك الفترة الزمنية ستستطيع أن تجربها مرة أخرى لكن عليك أن تنتظر دورك فالكثيرغيرك ينتظر تجربتها مجاناً.

أما من سيتوجه نحو عضوية Founders (المتاحه الان بمبلغ 5 دولار للإشتراك الشهري) سيمتلك الوصول إلى تقنية تتبع الأشعة RTX في الخدمة السحابية واللعب بقوة بطاقة RTX 2080، بالتالي إذا كنت ماتزال تستخدم على سبيل المثال بطاقة GTX 1050 Ti لكن تريد رؤية قدرات تتبع الأشعة، تستطيع أن تفعل ذلك بمبلغ 5 دولار شهرياً.

ألعاب مثل Wolfenstein: Youngblood, Call of Duty: Modern Warfare, Metro Exodus Deliver Us the Moon هي الألعاب الأربع الوحيدة المهيأة لـRTX على GeForce Now حاليا. والعضوية المدفوع ثمنها Founders تمد أيضاً من فترة جلسات اللعب من ساعة مع العضوية المجانية إلى ست ساعات مع العضوية المدفوعة "بعكس خدمة Stadia الغير محددة بوقت"، لتسمح لك بتجاوز اللاعبين أصحاب الحسابات المجانية في فترة الإنتظار, أي يصبح لك أولوية عن الأخرين، وهي تأتي أيضاً مع فترة مجانية لمدة 90 يوم (لفترة محدودة من الوقت).

اوضحت NVIDIA كذلك أن حسابات بيتا سوف تتحول تلقائيا إلى حسابات مجانية وليس حسابات Founders. مع هذا، أعضاء إصدار Beta مثل كل المستخدمين يمكن لهم الترقية إلى عضوية Founders التي تأتي مع فترة تجربة مجانية لمدة 90 يوم. طبعاً اللاعبين أصحاب الحساب المجاني يمكن لهم إعادة الاصطفاف في طابور الانتظار بعد انتهاء فترة الساعة الخاصة بهم، إلا أن فترة انتظارهم للعودة إلى لعبهم تعتمد على عدد أعضاء الحساب المدفوع المتواجدين على الانترنت وقد يكون عددهم كثير خلال ساعات الذروة. كما صرح السيد فيل ليستر نائب رئيس والمدير العام لـGeForce Now بأن NVIDIA وفي حالة طالت فترات الانتظار كثيراً، سوف تزيد من سعة سيرفرها لتقلل من عدد ساعات الانتظار.

ماهو مدى الجودة التي تقدمها لنا خدمة GeForce Now اليوم؟

ليس هناك الكثير من الاختلاف من ناحية الجودة, فهي تشابه التجربة التي جربها اللاعبون منذ ما يقارب السنة من الان, ولكن مع تحسين لواجهة الخدمة بشكل كبير, أضف إلى طرح خيار التجربة المجانية وهو أمر ممتاز جداً خاصة عندما ترى أن خدمة جوجل Google Stadia تكلف 10 دولار بالشهر ولا تمتلك خيار عضوية مجانية بعد، وتعتمد سيرفرات Stadia على البطاقات الرسومية AMD، التي لا تدعم تتبع الأشعة, وذلك ربما يكون عامل جذب أكبر لخدمة NVIDIA اليوم.

طبعاً كما ذكرنا لكم في مقدمة المقال للعب لعبة ما من خلال GeForce Now ليس عليك شراء نسخة منفصلة من تلك اللعبة التي تمتلكها, بل كل ما عليك فعله هو فتح Steam, Uplay, GOG, Battle.net, و Origin من برامج الالعاب "GeForce Now سوف يحفظ أسماء المستخدم وكلمات السر بالتالي ليس عليك أن تسجل الدخول كل مرة إلى حسابك في ستيم. إيبيك أو أيا كان حسابك" لتستطيع أن تلعبها بواسطة GeForce Now من خلال اتصالها بحسابك. حاليا هذه الخدمة تدعم أكثر من 100 لعبة التي تعتبر أفضل من خدمة Stadia.

مجال آخر تتفوق فيه GeForce Now على Stadia وهو دعم المنصة, حيث تستطيع أن تبث الالعاب إلى الحواسب، ماك وهواتف أندرويد و أجهزة Shield TV , كما ستحصل خدمة GeForce Now على Chromebooks لاحقا هذا العام. فيل ليستر نائب رئيس والمدير العام لـGeForce Now قال أن الدعم لمزيد من أجهزة تلفاز أندرويد سوف يأتي في المستقبل، وأن انفيديا تعمل مع Razer لإدراج GeForce Now مع وحدات تحكم هاتف الموبايل خاصتها.

الملاحظة الأهم أنك حتى مع عضوية Founders لـGeForce Now فالدقة الأعلى التي ستستطيع فيها ضبط أي لعبة من الناحية الرسومية هي 1080p حتى وإن كنت تلعب على شاشة بدقة 4K على الرغم من التجربة المثالية التي تعد بها انفيديا مع هذه الخدمة, ولكن السبب وراء عدم منحنا تلك الدقة بمعدل 60 فريم, هو فعلياً عدم قدرة بطاقة مثل RTX 2080 على توفير تلك التجربة مع كل الالعاب, ليكون الخيار الأمثل هو دقة 1080 فريم بمعدلات إطار مرتفعة مع دعم تتبع الأشعة.

المعلومات المتأكد منها أن انفيديا تستخدم مع خوادمها قوة بطاقات Tesla لتوفير تلك التجربة المثالية في عمليات الحوسبة الهائلة مثل بطاقة P40 و 16GB Tesla T10 مع تحديث خوادمها لتستخدم أحدث البطاقات الرسومية المستندة على معمارية Turing لدعم تقنية RTX بشكل مثالي.

المتطلبات المطلوبة لهذه الخدمة؟

إذا كنت تريد أن تبدأ مع هذه الخدمة بحساب مجاني أو Founders، ألقي نظرة على متطلبات نظام التشغيل التي ستحتاج إليها: اتصال انترنت بسرعة 15 Mbps لدقة 720 بكسل بمعدل 60 فريم أو 25Mbps وهو الموصى به لتشغيل الالعاب على دقة 1080 بكسل بمعدل 60 فريم, بجانب استخدام اتصال 5GHz في حالة كنت تستخدم اتصال لاسلكي. أي حاسوب بنظام ويندوز 7 إصدار 64bit او أعلى, يتضمن ذاكرة عشوائية بحجم 4GB, ومعالج ثنائي النواة بتردد 2GHz او أعلى مع بطاقة رسومية تدعم مكتبة DX11 مثل سلسلة GeForce 600/Radeon HD 3000/HD Graphics 2000. أي حاسوب ماك بنظام macOS 10.10, أي جهاز Nvidia Shield TV, اي هاتف ذكي بنظام أندرويد Android 5.0 وبذاكرة 2GB.

للأسف توفر الخدمة لم يتغير إلى حد كبير عن النسخة التجريبية, حيث تعرض NVIDIA مجموعات من الخوادم الخاصة بها في أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية ، مع تسع مواقع في أمريكا الشمالية وستة في أوروبا لمحاولة الحفاظ على خمول منخفض أثناء تجربة اللعب. وفي الوقت نفسه، عقدت NVIDIA شراكة مع مزودي الخدمة المحليين في روسيا واليابان وكوريا الجنوبية الذين يقدمون خدماتهم الخاصة باستخدام تقنية GeForce NOW. للتنويه, إذا كنت تريد أن تعرف المزيد من الامور ننصح بالتوجه إلى هذا الرابط الذي يتضمن الأسئلة الشائعة حول هذه الخدمة من هنا.

شاركونا أرائكم حول خدمة GeForce Now ذات الإصدار النهائي من NVIDIA التي يقال أنها قتلت خدمة Stadia من جوجل

أضف تعليق (0)
ذات صلة