القائمة
ثقافة الشراء من الإنترنت حاجة وضرورة أم رفاهية زائدة ؟!

ثقافة الشراء من الإنترنت حاجة وضرورة أم رفاهية زائدة ؟!

منذ 9 سنوات - بتاريخ 2012-12-03

اخر تحديث - بتاريخ 2021-07-28

online-shopping-logoلم تعد الشبكة العنكبوتية مجرد وسيلة للبحث عن المحتوى الثقافي والتقني ومشاركته مع الآخرين عبر المنتديات المتخصصة، ولا أداة لمتابعة أخبار العالم المرئي منها والمسموع وحتى المقروء عبر المواقع الإخبارية والإذاعية، ولا مجرد وسيلة للتواصل مع الآخرين عبر برامج المحادثة، ولا أداة لتفحص بريدك الشخصي عبر مواقع خدمات البريد الإلكتروني، وغيرها من الوسائل الترفيهية والتعليمية فقط، بل امتدت لأبعد من ذلك لتشمل التجارة الإلكترونية التي تقرب البعيد وتجعل العالم حلقة صغيرة بين يديك تنقل لك أي سلعة تبعد عنك آلاف الأميال لتصلك في غضون أيام عبر بضع نقرات على لوحة مفاتيح حاسوبك الشخصي.

 

نعم أيها الإخوة فعالم التجارة الإلكترونية يمكنك من حجز فندقك في ماليزيا وشراء تذكرة سفرك محليا، وانتقاء أثاث منزك من شرق آسيا، وشراء ملابسك من أمريكا، وعطرك المحبب من فرنسا، وكل ما يخطر ببالك عبر شبكة الإنترنت التي لا حدود لها , وبما أننا بموقع تقني سنتحدث عن التجارة التقنية لشراء كل ما يتعلق بعالم الحاسوب وملحقاته التي لا حصر لها ولن نخوض بتفاصيل كيفية الشراء وإنما توضيح فكرة الشراء عبر النت.

 

 

بداية ما الذي يدفعني للشراء من الإنترنت:

- عدم توفر السلعة التي أريدها محليا.

- غلاء السلعة التي أريدها محليا بشكل مبالغ فيه.

- شراء سلعة مميزة ونادرة غير متوفرة محليا مع مراعاة الاعتدال بالسعر.

الشروط الواجب مراعاتها عند الشراء عبر الإنترنت:

- التأكد من مصداقية الموقع الذي تتعامل معه.

- مقارنة سعر السلعة عالميا بأكثر من موقع الكتروني ثم مقارنتها محليا.

- استخدام وسيلة دفع نقود آمنة وتضمن حقك بحال تخلف الطرف الثاني.

- التأكد من إمكانية الموقع للشحن الدولي أو محليا لعنوان شركات إعادة الشحن وتكلفتها.

- أغلب السلع المتعلقة بالحاسب الآلي في الوطن العربي أسعارها مبالغ فيها نظرا لعدة أمور:

- الزيادة المفرطة في هامش أرباح التجار.

- عدم وجود منافسة شريفة بين الشركات تصب بمصلحة المستهلك النهائي.

- استغلال التجار ندرة بعض السلع الجديدة محليا بزيادة الأسعار.

- قيمة الجمرك والضريبة المضافة المفروضة على تجار التقنية من قبل الدولة والتي تنعكس بدورها على المستهلك.

فكما حال مواقع النت المتخصصة هناك مواقع تقنية تجارية تنفرد ببيع منتجات الحاسوب وملحقاته وبإمكان أي منا الشراء منها اذا لاقى ما يستهويه من معروضاتها وبأسعار تناسبه.
فهناك مواقع أكثر تخصصا في بيع قطع الهاردوير الأساسية ومواقع متخصصة بأدوات وأنظمة التبريد المائي، وحتما الشركات العالمية المنتجة لأنظمة الحاسوب المتكاملة لها مواقعها الخاصة بها، فكل شيء من مستلزمات الحاسوب متوفر وما عليك سوى البحث والسؤال.

نهاية، الهدف من مقالنا التعريف بطرق جديدة للشراء وتأكيد ضرورتها إن استدعت الحاجة, فإن كانت عملية الشراء بمجملها في مصلحة المشتري من سعر وتكاليف شحن وجمرك حسب البلد الذي يقطن فيه ترضيه فلا يتردد بإتمام العملية فهو المستفيد أما إن كانت عن غير دراسة لكل ما يتعلق بالسلعة وسعرها محليا وشرائها مباشرة لمجرد حب الشراء والتسوق فهو بالغالب الخاسر في هذه الحالة.

أضف تعليق (0)