لُعبة Red Dead Redemption 2 تُثبت فشل ما نجحت فيه روك ستار سابقاً! - عرب هاردوير

لُعبة Red Dead Redemption 2 تُثبت فشل ما نجحت فيه روك ستار سابقاً!

خمسة أسباب توضح فشل روك ستار في تحويل الغرب الأمريكي إلى عالم مثير للأهتمام في Red Dead Online كما فعلت مع لوس سانتوس منذ ستة سنوات.

عام مضى على صدور واحدة من أفضل الألعاب في تاريخ الصناعة ، ملحمة الغرب الأمريكي بقيادة ” آرثر مورجان ” لعبة Red Dead Redemption 2 ، عام على صدورها للأجهزة المنزلية وشهرين فقط على صدورها لمُلاك الحاسب الشخصي أخيراً بعد طول إنتظار ، كل تلك المُدة لم تكن كافية لأن تجعل شركة Rockstar تنجح فيما نجحت به بالفعل سابقاً ، حسناً عزيزي القارئ حتى لا تخدعك العناوين وكلمات البداية انا هنا لا انتقد طور اللعب الفردي أو القصة لأنها بالفعل مُذهلة وحديثي هنا لن يكون عنها وذلك لان اللعبة لا يُمكن ان يختلف عليها أثنان في هذا العالم ، لكن على النقيض انا اتحدث عن طور تعدد اللاعبين أو Red Dead Online التي وبعد مرور عام أثبتت بالفعل فشل ما نجحت فيه مُسبقاً مع GTA Online.

في البداية لا يمكن بأي حال من الأحوال المُقارنة بين اللعبتين ، شعبية سلسلة GTA تفوق Red Dead بمئات المراحل وهذا ينعكس على المبيعات بطبيعة الحال ، ولكن لك أن تتخيل صديقي المتابع ان لعبة GTA V التي صدرت في عام 2013 لازالت تحُقق أرباح تفوق ما تُحققة ألعاب حديثة ، لازلت خوادم GTA Online تكتظ باللاعبين حتى وقت كتابة تلك الكلمات ، مازالت أنشطة عالم لوس سانتوس الواسع لا تنتهي ولازلت المحتويات الإضافية المجانية الرائعة تجذب ملايين اللاعبين يومياً.

وضع تُعدد اللاعبين Red Dead Online هي المحاولة الثانية لشركة Rockstar في إنشاء عالم قوي ومُباشر على الإنترنت لتكمل تجربة اللاعب الفردي وذلك أعقاب الضربة الهائلة التي حققتها GTA Online كما ذكرت ولكن يبدو أن وبعد مرور عام نستطيع القول ان هذه المحاولة قد بائت بالفشل، دعونا نُلخص ونُعدد أسباب ذلك الفشل في السطور القادمة.

عالم واسع ولكن فارغ ومُمل!

تُعد خريطة عالم Red Dead Redemption 2 واحدة من أكبر الخرائط التي يُمكنك التجول فيها في أي لعبة ، لا يُمكنك تخيل التنوع البيئي الرهيب باللعبة والأماكن المُختلفة التي يُمكنك زيارتها من المُستقعنات والجبال والبحيرات والأماكن التي تُغظيها الثلوج وكذلك المدن التي وصفت بحق الغرب الإمريكي في تلك الفترة بشكل واقعي لدرجة لا تُصدق ، أيضاً إختلاف الطقس المُتغير على مدار مرورك باللعبة الممزوج بواحدة من أفضل ” رسوميات ” الألعاب في التاريخ خصوصاً على الحاسب الشخصي قد أعطت العالم المزيد من الروعة ولكن ..

هذا العالم الواسع الرائع بصرياً الملئ بالأنشطة في الطور الفردي هو في الواقع فارغ وممل في طور تُعدد اللاعبين ، قد يكون الأمر ممتعاً فقط في أول الساعات التي ستلعبها في طور الاونلاين ولكن بعد إنهاء المهام الرئيسية والتي بالمناسبة قليلة جداً ستجد نفسك تُعيد المهام المملة المُنتشرة في خريطة اللعبة بلا متعة ولا هدف سوى جمع بعض الأموال.

التناقض الشديد ما بين المدن المأهولة بالسكان في عالم  Red Dead Redemption 2 الأصلي وعالم الاونلاين سيُشعرك في النهاية بالملل والاكتئاب ، المهام الجانبية التي تتواجد على جميع طرق العالم الأصلي لن تجد مثلها في عالم تعدد اللاعبين الفارغ تماما ، في واقع الأمر لن تستطع Rockstar موازنة الأمر ما بين العالمين مما ساهم في خلق هذه الفجوة الرهيبة في اللعبة ما بين الطورين وهو أول الأسباب المُحبطة.

الواقعية المُفرطة تُفسد كل شئ!

هل سمعتم من قبل عن سلسلة ألعاب المحاكاة؟ لعبة Truck Simulator مثلاً او Goat Simulator؟ لكي أكون صادقاً لقد شعرت في بعض الأحيان أثناء تجولي بالحصان في عالم Red Dead اني ألعب لعبة بعنوان Horse Simulator! سوف تقضي مُعظم وقتك في هذا العالم الفارغ الممل فقط بالتجول بالحصان للذهاب إلي الأماكن المُحددة لك على الخريطة ، أكاد أجزم أن 70% من وقتي باللعبة كنت أمتطي الحصان لكي أذهب فقط إلى مكان المهام الذي يكون في الغالب بعيد ، أضف إلى ذلك ان اللعبة لا تُخبرك بعدد الأميال أو الكيلومترات المُتبقية ، سوف تقوم في كل مدة بتفقد الخريطة وإيقاف اللُعبة لترى ، هل اقتربت أخيراً ؟

” إن الواقعية المُفرطة التي وفرتها Rockstar في هذه اللعبة قد ساهمت بشكل مُباشر في جعل اللعبة أبطأ بكثير من Grand Theft Auto V ، لقد أفسدت تلك الواقعية كل شئ في Red Dead Online “

أضف إلى ذلك حقيقة أننا نركب الخيول بدلاً من قيادة السيارات الفخمة والمروحيات والطائرات النفاثة وحتي صرنا نركب السيارات التي تطير والدراجات النارية التي تستخدم الصواريخ إلى الـ Jetpack مع صدور المحتويات الإضافية للعبة التي بالطبع تُسرع من رتم اللعبة ، لا تفهمني خطأ مجدداً صديقي أنا لا أقارن انا فقط اضعك امام الامر الواقع ، نعم الواقعية مطلوبة لكن كان يجب على Rockstar ان تُراعي ان الواقعية المُفرطة تتحول إلى ملل مع الوقت.

في بداية اللعب سوف تعاني بسبب ” إرهاق حصانك ” المُستمر ، بالاضافة الي بعد المسافات الشاسع ستجد نفسك لا تستطيع حتى الركض بالحصان والسبب انه الواقعية تُجبر الحصان على التوقف عندما تنتهي ” القدرة على التحمل أو Stamina ” الخاصة به حتى يقوم بطرحك أرضاً ، فكرة شراء حصان قدرة على التحمل أكبر هي جميلة ولكن سوف تُجبر على لعب الكثير من المهام وجمع الأموال بطرق مملة من اجل فقط الحصول على حصان سريع ولا يتعب بسرعة وعندما تصل أخيرا لتلك النقطة سوف تجد نفسك قد انتهيت من القصة ومللت من المهام الجانبية وتسأل ” ما فائدة الحصان الآن ؟ ” أو ” ما الذي ينبغي أن أفعله بعد ذلك ؟ ” وللاسف لن تجد اجابتك.

على الرغم من أن الذي سأقوله سيكون غريباً نوعا ما ، لكن الحصان ” روتش ” من لعبة The Witcher 3 التي أعتبرها اللعبة الأفضل في تاريخ الصناعة حتى الآن كان يستطيع الركض بطول الخريطة دون ان يتعب كما ان مُعدل استعادة الـ Stamina الخاصة به كان سريعاً للغاية ، روتش يستطيع أيضاً القفز لمسافات أعلي دون الإصابة ، على الرغم من أن ذلك لا يبدو واقعياً و “روتش ” بالتحديد كان يُعاني من بعض الأخطاء إلا أنه لم يؤثر بتاتاً علي تجربة اللعبة بل جعلني لا أركز سوى علي عالم اللعبة وأسلوب اللعب بدلاً من الملل الذي سيصيبك في Red Dead وذلك بسبب الاجبار علي الاعتناء بالحصان بشكل مبالغ فيه لم يقتصر الأمر على إطعامه فقط ، ولكن أيضاً تنظيفه بالفرشاة!

جمع الأموال هي مهمتك الأولى والوحيدة!

إن جمع الأموال في عالم Red Dead Online يبدو وكأنه الهدف الوحيد من الدخول واللعب في هذا العالم الشاسع ، وفي الواقع بعد ان تقوم بجمع الأموال وشراء بعض الأشياء الرئيسية كالحصان والملابس والأسلحة وترقية المُعسكر الخاص بك.

سوف تجد في النهاية أن تلك الأموال بلا فائدة تقريباً! أنت هنا ليس في عالم GTA الذي تحتاج فيه للأموال لشراء سيارات جديدة مُختلفة ومركبات لا نهائية والتي تختلف في قيادتها عن الاخرى لتوفر متعة لا حصر لها ، على الرغم من اعتراضي أيضاً على طريقة جمع الأموال في GTA Online التي كانت مملة وتطلب الكثير من الجهد ، لكني الآن شعرت باني لم اكن ابذل اي مجهود بالمقارنة بتجميع الأموال في Red Dead Online.

في نهاية المطاف يبدو ان روك ستار فعلت ذلك من أجل إجبار اللاعبين على شراء الذهب وهي (العملة المتميزة داخل اللعبة) والتي تُمكنك من الحصول على ما تريده في Red Dead Online دون الحاجة إلى الـ Grind أو بذل الكثير من المجهود في تجميع الأمول وكسب نقاط الخبرة XP من أجل رفع مستواك.

” مُصطلح Grind يشير إلى وقت اللعب الذي يقضيه الاعب في القيام بمهام متكررة داخل اللعبة لإلغاء قفل عنصر معين أو لكسب الخبرة اللازمة XP للتقدم بسلاسة خلال اللعبة ، أو لجني المزيد من الأموال التي ينفقها داخل اللعبة “

حتى ذلك المستوى لا يوجد له أهمية سوي فقط انها يقوم بمنحك إمكانية شراء أسلحة وملابس ذات مستوى أعلى وهو نوع من أنواع ” الـ Grind ” الممل جداً ، لا استطيع التخيل اني اقوم بجمع نقاط الخبرة بمهام مملة مُكررة على مدار أسبوع كامل من اجل فقط ان اقوم بشراء معطف او قبعة أو حتى سلاح جديد!

طور لعب PVP غير تنافسي!

التنافس في اللعبة يُعد محطم تماما بشكل مؤسف جانب مشاكل التحكم والتصويب المساعد Aim Assist في عالم الاونلاين ، نجد هنا مُشكلة اكبر أنه لا يُمكنك اختيار الطور المُفضل لك في الـ PVP ، بالرغم من توافر العديد من الأطوار المُختلفة إلا أنك ستكون مُجبر على لعب ما تحددة اللعبة لك في ” الـ Playlists “، بمعنى آخر ليس لديك طريقة لاختيار الطور المُفضل الخاص بك حيث إن قائمة التشغيل تتدفق فقط واحدة تلو الاخرى عشوائياً.

هذا الأمر بدوره جعل التردد على تلك النشاطات في اللعبة من اللاعبين قليلاً بالمقارنة ما شاهدناه في عالم GTA Online.

” مُصطلح PVP هو يُعبر عن طور لاعب ضد لاعب آخر حقيقي على الشبكة ، اما مُصطلح PVE فهو يُعبر عن لاعب ضد بيئة اللعبة أو عناصر يتم التحكم بها من خلال اللعبة نفسها “

محتوى ما بعد الإطلاق غير مثير للإهتمام!

إن أبرز الدعائم التي تجعل خوادم GTA Online مُكتظة باللاعبين حتى بعد 6 سنوات على إصدار اللعبة هو المحتوى الإضافي الرائع التي تُقدمة Rockstar هناك بشكل مُستمر ، على النقيض فحتي الآن محتويات Red Dead Online غير مثيرة للاهتمام تماماً بشكل مُحبط للغاية ، هل تتذكرون عندما أطلقت روك ستار مهام السطو ” Heists ” في GTA ؟ هذه هي المحتويات التي تجذب اللاعبين بالفعل ، وليس فقط مُجرد أطوار لعب مملة ومكررة وملابس وتخصصات جديدة لا فائدة منها!

بإحصائية بسيطة نستطيع أن نجد عدد اللاعبين الذين قاموا بتسجيل الدخول إلى عالم GTA في وقت كتابة تلك المقال بنُسخة ستيم هو 157,079 ألف في حين أن Red Dead لا تُملك الا 30 الاف لاعب على الرغم من أنها الأحدث ولم يمر سوى شهر على صدورها على تلك المنصة!

أيضاً اكاد أجزم ان مُعظم اللاعبين يقضون وقتهم في طور اللعب الفردي كما أفعل أنا حالياً ، في حين ان الاعداد بطيبعة الحال في GTA ستكون بشكل اكبر في طور تعدد اللاعبين خصوصاً بعد إصدار المحتوي الضخم الأخير منذ شهرين وأيضاً مرور أكثر من 6 سنوات على إطلاق اللعبة فمن الطبيعي أن يكون جميع اللاعبين قد انهوا قصة اللعبة بالفعل ، تلك الاحصائيات والأرقام التي لا تكذب تُثبت لك عزيزي القارئ فشل روك ستار في خلق هذا العالم مجدداً مع Red Dead.

هذا المقال يُعبر عن وجهة نظري الشخصية قد لخصتها فقط في مجموعة من السطور والتي تُثبت للأسف فشل Red Dead Online ولكن مهلاً الأمر لم ينتهي بعد ، كما في مباريات كرة القدم تعلمنا مُصطلح Remontada أو الـ Come Back ، حتى في الوقت الضائع مازال هناك أمل دائماً ، و محبين عالم الألعاب يعلمون جيداً كيف تحولت Rainbow Six Siege من لعُبة غير مثيرة للاهتمام في البداية وبكثير من الأخطاء لواحدة من أفضل ألعاب التصويب التكتيكية التنافسية في التاريخ ، لذلك مازالت على ثقة ان تُفاجنا روك ستار بمحتوي إضافي ممتع يجعلني أعود مرة أخرى لعالم Red Dead Online وربما اكتب المرة القادمة مدحاً واضرب بكل تلك الكلمات عرض الحائط.

شاركونا في قسم التعليقات بالأسفل عن أرائكم في Red Dead Online ، اذا كان لكم رأي مُغاير يُمكننا المناقشة معكم بكل تأكيد.