قبل أسطورة Red Dead Redemption كانت Read Dead Revolver - عرب هاردوير
لعبة Red Dead Redemption هي اللعبة التي تتبادر للأذهان عندما نفكر بألعاب Western ولكن ماذا تعرف عن Red Dead Revolver من Capcom قبل Rockstar ؟

رغم أن نوع ألعاب الغرب الأمريكي أو الـ Wild West موجود منذ قدم تاريخ الألعاب تقريباً بألعاب مختلفة منذ أوائل السبعينيات مثل Oregon Trail، إلا أن لعبة Rockstar San Diego ارتبطت بهذا النوع من الألعاب في عقول اللاعبين أكثر من أي لعبة صدرت قبلها.

ولكن قبل نشوء هذه الأسطورة الكبيرة هناك لعبة أخرى ذهبت طي النسيان مع باقي ألعاب الـ Western على الرغم من أنها خطوة البداية للعبة الأسطورية. سبقت تجربة Red Dead Redemption لعبة أكثر بساطة وتواضعاً وقد نعتبرها أكثر مرحاً أيضاً وكادت أن تكون سخيفة لولا تدخل Rockstar Games ورغم ذلك لم تحقق التجربة ما يقارب النجاح التجاري والنقدي الذي حققته السلسلة الآن.

ما نتحدث عنه هو لعبة Red Dead Revolver وهي اللعبة التي كان يجب أن تولد لنرى Red Dead Redemption في وضعها الحالي.

Red Dead Revolver Rockstar San Diego Capcom Redemption

بدأ ستوديو Rockstar San Diego رحلته في عام 1984 تحت اسم Angel Studios وفي خلال العقد الأول من تاريخ إنشاءه لم يقم الاستوديو إلا بتطوير المؤثرات البصرية في مجال الأفلام في هوليوود، ثم تحول النشاط لصناعة الأفلام في أواسط التسعينيات. في باد~ الأمر تم تعيين Angel Studios ليكونوا جزءًا من فريق الأحلام في Nintendo وهو عبارة عن مجموعة من المطورين الموهوبين الذين تم جمعهم لتطوير الألعاب بشكل حصري لمنصة Nintendo 64 ليعملوا على انتاج عدة ألعاب لرياضة البيسبول والتي لاقت نجاحاً واسعاً على المنصة.

ولكن أكبر مشاريع الاستوديو مع Nintendo كانت لعبة Buggy Boogie والتي تم تطويرها بالتعاون مع السيد Shigeru Miyamoto والتي كانت تتضمن مركبات وروبوتات قتالية، أظهرت اللعبة مستقبلاً باهراً ولكن للأسف تم إيقاف العمل عليها في النهاية لعدم الوصول لنتائج لقلة خبرة Angel Studios فيما يتطلبه إخراج اللعبة بشكل مقبول.

ثم يعود الاستوديو لتعويض هذا الفشل عند العمل على تطوير Port للعبة Resident Evil 2 عام 1999 على منصة Nintendo 64، ثم العمل على لعبة السيارات في العالم المفتوح Mid Town Madness والتي تم تطويرها لتصدر بشكل حصري على الحواسب الشخصية. وبعد العمل لمدة سنوات ضمن فريق الأحلام، لفتت Angel Studios انتباه العديد من رواد صناعة الألعاب في تلك الفترة وأحدهم Rockstar Games العقل المدبر وراء لعبة Grand Theft Auto الذين رأوا تشابه الرؤية مع الاستوديو وبحثاً عن العمل على مشروع مشترك لينتج عن ذلك لعبة Midnight Club في العام التالي بالإضافة للعبة Smugglers Run.

في نفس الوقت يلفت الاستوديو أنظار Capcom الناشر الذي سعد للغاية بعملهم على Resident Evil 2 ليستعينوا بهم فيما بعد للقيام بتطوير لعبتهم الخاصة معاً، وفي سلسلة من التجارب والألعاب التجريبية في تلك المحاولات تم الاستقرار عام 2000 على عمل لعبة تابعة لـ Gunsmoke وهي لعبة Western صدرت عن Capcom في الثمانينات لمنصات الـ Arcade و NES.

وهنا رأت Red Dead Revolver النور لأول مرة، أو على الأقل نسخة غريبة ومبكرة جداً منها. بعد العمل على تطويرها لمدة عام أعلنت Capcom بشكل رسمي عن لعبة Red Dead Revolver في عام 2002 وعلى الرغم من تواجد عدة ألعاب Western آنذاك إلا أن هذه اللعبة لم تكن مثل أي منها  أو أي من هذا النوع من الألعاب على الإطلاق، اللعبة ظهرت بشكل لعبة تصويب من منظور اللاعب الثالث تحتوي على الكثير من الغرائب وصفات ألعاب الـ Arcade مع عدم الأخذ بالاعتبار لأي عامل يتعلق بالواقعية أو المنطق في بعض الأحيان.

مع UI صارخ وقدرات غريبة يتم الحصول عليها عن طريق هزيمة الخصوم ، وتتراوح هذه القدرات من استدعاء قطيع من الجواميس لدهس خصومك أو استدعاء وابل من قذائف المدافع من العدم لتقضي عليهم. ولمن لا يحب اللعب الفردي يمكنه الانغماس في تجربة اللعب الجماعة في Deathmatch يحتوي على عدة شخصيات من اللعبة من ضمنها شخصية تستطيع الطيران.

بدأت Capcom التطوير بنية كون اللعبة جزء جديد من Gunsmoke وهو ما حدث بالفعل عدا عن منظور الكاميرا العلوية والروميات الفقيرة كانت اللعبة تحتوي على العوامل الجنونية والغريبة التي ميزت اللعبة آنذاك في مرحلة NES، ولكن بالرغم من تقبل اللعبة في ذلك الوقت بشكل جيد بل وبثناء كبير من صحافة الألعاب لعوامل الرسوميات وتصميم العالم داخل اللعبة لم يكن الأمر ساراً أبداً في كواليس التطوير.

في عام 2004 في أحد المقابلات مع قناة BBC كشف مدير العلاقات العامة لـ Rockstar أن Capcom و Angel كانا في خلاف وانشقاق كبير في ذلك الوقت حول اتجاه اللعبة القادم حيث أرادت Capcom أن تميل اللعبة لجانب الخيال والفانتازي وأرادت Angel أن تأخذها أكثر إلى جانب الواقعية، ليتم تأجيل وإيقاف عملية التطوير لعدم القدرة على الوصول لحل مشترك ومتفق عليه من جميع الأطراف.

فيهذا الوقت تم التدخل من Rockstar لإنقاذ المشروع، فبعد العمل المشترك الأول بينها وبين Angel Studios بقي المطور والناشر على تواصل في مشاريع تالية مثل Smugglers Run 2 في عام 2001 و Midnight Club 2 التي كانت تحت التطوير آنذاك. التعاون والترابط بين الأفكار جعل الشركة الأم لـ Rockstar وهي Take-Two Interactive تقرر شراء Angel Studios في شهر نوفمبر من عام 2002 وتغيير اسمهم إلى Rockstar San Diego.

ولأن عمل Angel Studios على اللعبة مع Capcom كان مبهراً بالنسبة لـ Rockstar قررت عند الاستحواذ على الاستوديو من قبل Take-Two أن تقوم بعرض إمكانية رعاية العمل على مشروع Red Dead Revolver بدلاً من Capcom ضمن بنود عقد الاستحواذ.

ومع موافقة Capcom وإعلانها الانسحاب من المشروع في عام 2003 كشفت Rockstar أنها ستقوم بدور الناشر في شهر ديسمبر من نفس العام. مع دعم الناشر الجديد وتشجيعه قامت Rockstar San Diego بالعمل على التخفيف من حدة خيالية اللعبة وإلغاء بعض العوامل التي كانت تميل بها إلى نوع ألعاب الـ Fantasy لتكون أكثر واقعية، تم تغيير أسلوب رسوم اللعبة والعروض السينمائية فيها لتحوي سيناريوهات وشخصيات أكثر واقعية هذا بالإضافة لقدرات اللاعبين. بالطبع احتفظت اللعبة بشيء من الطابع الكوميدي والطريف في بعض الأجزاء ولكن دون البعد كثيراً عن النظرة الواقعية ودون البعد عن ما تتميز به باقي ألعاب Rockstar في ذاك الوقت أيضاً، فتم حذف الشخصيات الطائرة والـ UI بألوانه الصارخة.

تم إصدار لعبة Red Dead Revolver للـ Xbox و الـ PS2 في شهر مايو من عام 2004، ليجد الجمهور نفسه أمام لعبة تخطت كل صعوبات التطوير أو أغلبها على أي حال. تجري أحداث اللعبة في آواخر القرن التاسع عشر وتتبع قصة Red وهو صائد جوائز يسعى للانتقام من قتلة والديه خلال مغامرات جنونية في عالم الغرب الأمريكي.

ترسانة Red لم تتكن تتعدى بعض الأسلحة الخفيفة والمتفجرات المحمولة، وكان يمكنه الاحتماء بمعظم ما حوله في عالم اللعبة، كما يشتبك في أحيان كثيرة في مبارزات منفردة مع أعدائه لتظهر ميكانيكية تشبه Bullet Time من لعبة Max Payne هذه القدرة كانت تسمى Dead Eye والتي عند استخدامها تمكنك من عمل مصفاة للرصاص من أجساد أعدائك.

مغامرات Red كانت تحوي أيضاً عدة أقسام حيث تتمكن من اللعب ببعض الشخصيات المساندة في قصص فرعية منها Shadow Wolf وهو محارب من السكان الأمريكيين الأصليين وأحد أقرباء Red و Jack Swift رجل إنجليزي أنيق ماهر في استخدام مسدساته.

حصلت اللعبة أيضاً على طور لعب جماعي الذي يسمح باللعب لأربعة لاعبين بالقتال خلال عدة أطوار مختلفة على المنصة. تم مدح اللعبة عند إصدارها خاصة للجو الذي كان يتميز به عالمها بالإصافة لبعض الميكانيكس المستخدمة مثل Dead Eye، كما تم انتقادها أيضاً للأجزاء التي كانت تتضمن اللعب بالشخصيات الثانوية فرغم أنها قدمت تجربة مختلفة لأسلوب اللعب إلا أنها كانت تأخذ كثيراً من نصيب تركيز القصة على بطل اللعبة Red الذي كانت تبدو شخصيته غامضة وسطحية بما يكفي دون تدخل شخصيات أخرى.

كما تم توجيه انتقادات لاذعة لطور اللعب الجماعي لشعورهم بأنه لم يلق الاهتمام الكافي بل جاء دخيلاً على اللعبة وأنه كان على الأقل ينبغي إتاحة اللعب Online بما أن إمكانية اللعب بهذه الطريقة كانت في طريقها للصعود آنذاك. ورغم عدم تأثير تلك الانتقادات بشكل كبير على النظرة العامة للعبة إلا أنها تسببت بشعور عام بالإحباط من النتيجة النهائية للمشروع عند المطور.

بمقاييس أي مطور آخر اللعبة كانت تجربة مقبولة بل ورائعة للغاية ويمكن أن يفخر بها لما قدمته لنوع ألعاب Western وقت إصدارها، ولكن كلعبة تم تطويرها ونشرها من Rockstar كان من الصعب عدم الشعور بالإحباط.

لم تشعل Red Dead Revolver العالم كما فعلت الاصدارات السابقة الأخرى للناشر ولكنها مع ذلك حققت مبيعات لا بأس بها، ورغم أنها لم تخرج بالميتوى المطلوب إلا أنها كانت لعبة جيدة وساعدت في نشأة Rockstar San Diego التي نعرفها الآن.
بالطبع تم إعادة نشر اللعبة على الـ PS3 في 2012 ثم على الـ PS4 في 2016 مضيفة دعم للـ Trophies وع ذلك لم تشد اللعبة الاهتمام كما فعلت جزءها الثاني.

هل كنتم ممن جربوا لعبة Red Dead Revolver ؟ ما رأيكم في اللعبة وفي التطور الذي وصلت إليه الآن مع Redemption ؟