الرئيسية المقالات

هل تتحول لعبة Rocket Arena إلى لعبة مجانية بعد فشلها الذريع؟

محاولة فاشلة لإعادة تجربة Apex Legends الناجحة

في الفترة الأخيرة قامت شركة Electronic Arts بنشر لعبة التصويب Rocket Arena في هدوء تام وبدون حملات دعائية ضخمة وفريق عرب هاردوير حظى بتجربة كاملة للعبة الجديدة ولكن للأسف التجربة لم تكن على النحو الأفضل.

شخصياً رأيت في لعبة Rocket Arena العديد من عناصر اللعب الممتعة ولكن للأسف هذه العناصر الممتعة تم إهدارها بسبب العديد من القرارات السيئة المتعلقة بكيفية إصدارة اللعبة والتعامل معها.

الآن نحن نتحدث واللعبة شبه ميتة تقريباً الخوادم خالية تماماً ولا يوجد بها أعداد كافية لبدء المباريات وهذا الأمر يدمر تجربة اللعب تماماً خصوصاً وأن اللعبة جماعية أصلاً ولا يوجد بها طور لعب فردي حتى

فكرة اللعبة.

تتميز لعبة Rocket League بفكرتها الجديدة فهي عبارة عن مزيج بين لعبة Brawl Stars ولعبة Brawlhalla ولكن من منظور الشخص الثالث، تحتوي اللعبة على مجموعة من الشخصيات وكل شخصية لها مهارة مميزة وسلاح خاص بها.

أيضاً تحتوي اللعبة على عدد من الخرائط والخريطة في لعبة Rocket Arena لها نطاق خاص بها أي أنه إذا سقطت من الخريطة ستموت ويتم إعادتك إلى الخريطة من جديد وهنا تتشابه اللعبة مع Brawlhalla إلى حد ما.

أثناء القتال إذا تلقيت عدد كبير من الضربات سيتم ملئ عداد باللون الأحمر وعند وصوله إلى مرحلة معينة يتم إطلاقك في الهواء خارج نطاق الخريطة كما هو الحال في لعبة Brawlhalla، ويمكنك في هذه الحالة المراوغة حتى تضمن أنك ستظل موجود في ساحة القتال عن طريق القفز.

للأسف الشديد يوجد في اللعبة مستوى للشخصيات وكلما لعبت بالشخصية أكثر ستتقدم في المستوى ومع التقدم في المستوى يمكنك فتح عدد من الـ Buffs الخاصة بكل شخصية وهنا عيب خطير في هذه النوعية من الألعاب، أنت هنا تقتل المتعة والمنافسة فمثلاً إذا لعبت بشخصية واحدة لوقت طويل جداً بكل تأكيد سيكون من الصعب تجربة شخصية جديدة من البداية ولكن لحسن الحظ الـ Buff الموجود في اللعبة غير محوري هو أمر هام ولكن ليس محوري.

أبرز مشاكل اللعبة.

تحتوي Rocket Arena على العديد من الخرائط القابلة للعب وعلى العديد من أنماط اللعب الفرعية ومن المفترض أن يكون هذا التنوع ميزة قوية تتسلح بها اللعبة ولكن للأسف الشديد هذا التنوع كان عائق كبير جداً أمام نجاح اللعبة.

للأسف اللعبة لا تعطيك أي خيار لاختيار الخريطة التي تبدأ اللعب عليها وتقوم بإدخالك إلى الخرائط الموجودة بشكل عشوائي، قد يكون هذا الأمر منطقي أو موجود في الكثير من الألعاب التعاونية الاخرى الموجودة في الساحة ولكن المشكلة هنا أن اللعبة لا تعطيك ايضاً خيار في اختيار طور اللعب الذي تريده.

تقوم اللعبة بإدخالك للمباريات بشكل عشوائي تماماً و بخوارزمية سيئة جداً، الأمر غير مقبول على الإطلاق خصوصاً وان كل طور مميز عن الآخر.

على سبيل المثال يوجد طور لعب Treasure Arena وهو طور اللعب الأسوأ بالنسبة لي على الأقل، وعند تجربتي للعبة أخذت تدخلني في مباريات Treasure Arena متتابعة وصل عددها لأربعة مباريات متتابعة الأمر الذي دفعني في النهاية إلى ترك اللعبة وغلقها.

نفس الأمر يتكرر مع طور اللعب الذي أعجبني بشده وهو طور الـ Rocket Ball، للأس خلال تجربتي اللعبة كان يظهر هذا الطور بشكل نادر جداً الأمر بدأ يبح مزعج جداً وبدأت أشعر أن اللعبة تجبرني على لب أطار لعب معينة في حين أنه يوجد أطوار لعب أخر أفضلها وأريد لعبها بشكل متواصل

كان من المفترض أن تكون تجربة اللعبة أكثر متعة بكثير خصوصاً وانها تحتوي بالفعل على الكثير من التنوع، لديك العديد من الخرائط والعديد من الشخصيات ومجموعة كبيرة من أطوار اللعب.

لكن للأسف تم استخدام هذا التنوع بشكل خاطئ جداًن أتفهم قليلاً لماذا تعتمد اللعبة على هذه الخوارزمية العشوائية تماماً، فكما نرى يوجد في اللعبة الكثير من التفريعات ومع كل هذه التفصيلات ستحتاج اللعبة إلى وقت طويل جداً لتكون مباراة أو ستحتاج إلى عدد كبير جداً من اللاعبين لضمان التنوع في الاختيارات، ولكن لماذا لا تحظى اللعبة بعدد كبير من اللاعبين؟

سعر اللعبة وطريقة إصدارتها.

مباريات Rocket Arena تتميز بأن وقتها صغير جداً وان أسلوبها فوضوي وعشوائي بشكل كبير وأيضاً اللعبة لا تحتاج إلى تحكم احترافي أو مراجعة الكثير من الارقام والبيانات لتكوين الشخصية المثالية.

هذه البساطة والسرعة تجعل من اللعبة رفيق مثالي جداً لكسر الوقت أو تدمير الروتين الذي ينتج من فترات اللعب الطويلة لألعاب الـ AAA التي نعرفها.

هذه هي المساحة التي تلعب فيها Rocket Arena ويجب الاعتراف بها والسير في نطاقها ولكن للأسف جاء الناشر ليكسر هذا الحيز ويقوم بنشر اللعبة مقابل 30 دولار كاملة، هذا السعر يعتبر كبير جداً ومبالغ فيه إلى حد كبير خصوصاً وان قناعاتنا أن هذه اللعبة مجرد لعبة صغيرة أو خفيفة لن تتغير.

الفكرة الغريبة قليلاً أن اللعبة ممتلئة بعمليات الشراء المصغرة داخلها، في الحقيقة هذه العملات الشرائية لن تؤثر على أسلوب اللعب أو تعطي أفضلية لأي طرف ولكن في نهاية المطاف فهي مازالت عمليات شراء مصغرة قادرة على جني المزيد من الأموال.

وهنا يتضح فكرة الناشر من اللعبة من الواضح ان الناشر قرر أن يخوض لعبة مقامرة عن طريق إصدار لعبة صغيرة لا تكلف الكثير أثناء عملية التطوير ولن ينفق عليها حتى في الدعاية والإعلان، أيضاً تم إصدار اللعبة بقيمة 30 دولار مع عمليات شراء مصغرة ليضمن أكبر قدر من الأرباح في حالة نجاح الفكرة.

الأسلوب المتبع به قدر كبير جداً من المغامرة وإذا نجح كانت ستدر الشركة أرباح ضخمة جداً، ولكن أيضاً كلما ارتفعت المخاطرة كلما ارتفعت العواقب والخسائر في حالة الفشل وهو ما حدث بالفعل.

حالياً خوادم اللعبة شبه خالية تماماً وأي شخص يقوم بشراء اللعبة فهو يتعرض لمحاولة نصب واضحة أو غش لأن الخوادم خالية وستأخذ 30 دقيقة أو ساعة حتى لتلعب مباراة واحدة مدتها لا تتجاوز الخمس دقائق.

سبيل العودة.

للأسف وضع Rocket Arena حرج جداً في الوقت الحالي ولكي تعود اللعبة على الساحة من جديد يجب اتخاذ مجموعة إجراءات صادمة لعل أبرزها هو تحويل اللعبة إلى لعبة مجانية بشكل كامل خصوصا وان اللعبة تحتوي على العديد و العديد من العناصر الشكلية التي يمكنها أن تدر دخل كبير جداً في حالة انتشارها.

يجب أيضاً أن يقوم المطور بفصل أطوار اللعب في أقرب فرصة فهذا النظام العشوائي غير مقبول على الإطلاق ويدمر تجربة اللعب بشكل كبير جداً.

أخيراً يجب على الناشر Electronic Arts الاهتمام بالدعاية الخاصة باللعبة فاللعبة تحتاج إلى المزيد من الحملات الدعائية سواء التقليدية أو الحملات الجديدة التي نراها على منصات البث مثل Twitch و Youtube.

الأمر كان غريب جداً ومن الواضح أن الشركة أرادت إعادة تجربة Apex Legends الغير معتادة، فهذه اللعبة جاءت من العدم وبدون أي حملات دعائية لتهدد عرش أشهر ألعاب الباتل رويال في ذلك الوقت، ولكن Electronic Arts تناست أن Rocket Arena ليست لعبة باتل رويال أصلاً سيسعى الجميع لتجربتها وتناست أيضاً أن Apex Legends كانت لعبة مجانية مما سهل انتشارها.

أيضاً Apex Legends شهدت اهتمام كبير جداً من قبل صانعي المحتوى على Youtube و Twitch الأمر الذي ساعد على نشر اللعبة بشكل كبير جداً على عكس Rocket Arena.

كانت هذه أهم أسباب فشل لعبة التصويب الجديدة Rocket Arena وأيضاً بعض الحلول التي قد تنقذ اللعبة من هذا الدمار، لا تنسى أن تشاركنا رأيك عزيزي القارئ في اللعبة وإذا كنت لا تعرفها فيمكنك الاطلاع على الانطباعات الخاصة بنا من هنا.