الرئيسية المقالاتأجهزة RTX Studio تضع نفسها في واجهة إبتكار المحتوى وتزيح الـ MacBook!

صناع المحتوى صاروا يعيشون حالة جديدة من إنتعاش الموارد البرمجية التي تساعدهم على القيام بعملهم على أكمل وجه وبدون صعوبات، لكن الأزمة الخاصة بأي برنامج تأتي بوجهين وهما وجود البرنامج من الأساس ووجود المنصة التي ستقوم بتشغيله. وبعد حل أول مشكلة بوجود تشكيلات عديدة من تلك البرامج من أكثر من شركة، قامت NVIDIA بوضع المسمار في نعش المشكلة لتقدم أجهزة NVIDIA RTX Studio لكي تنافس -وقد تزيح- أجهزة الـ MacBook Pro.

تسأل نفسك بالطبع ما هي أجهزة NVIDIA RTX Studio، ونحن نملك الإجابة. أجهزة RTX Studio هي مجموعة من أجهزة اللاب توب المتسلحين بمعالجات رسومية قوية للغاية بتعريفاتها الخاصة لأجهزة RTX Studio. لتبسيط الأمر، يمكننا أن نقول أنك تستطيع إمتلاك Workstation على شكل لاب توب في الوقت الحالي إن قمت بإمتلاك أحد أجهزة RTX Studio.

تم تصنيع الأجهزة عن طريق أفضل المصنعين في مجال الكمبيوتر لإعطاء المستخدمين تقنية تتبع الضوء الواقعية، ذكاء إصطناعي متقدم، ومع قدرات خارقة في القيام بتعديل مقاطع الفيديو على وضوح يصل لـ 8K بمعدل إطارات يصل إلى 25 إطار في الثانية الواحدة أثناء تشغيل العرض عند القيام بعمليات الرندرة، وبالفعل بعد سرقة تلك البطاقات الأضواء على أجهزة سطح المكتب، استطاعت القيام بجعل تلك الأجهزة قادرة على التمكن من أي وظيفة تتطلب أداء جبار من المعالج الرسومي على برامج Premiere Pro و DaVinci وما شابهها من البرامج المستنزفة للموارد.

الـ RTX هو الحل:

أنحتاج لأن نقول سبب نجاح الـ RTX Studio في مجالات الرسوميات؟ حسناً…..معالجات الـ RTX الرسومية لها فضل كبير في هذا، لكن دعونا نحدثكم أولاً عن التعريفات الخاصة بتلك الأجهزة لتعلموا تأثيرها على أدائه.

التعريف الخاص باللاب توب يقوم بمد تطبيقات OpenGL مثل Adobe Photoshop و Premiere بألوان الـ Bit-30 التي تجعل جميع المبتكرين قادرين على العمل في تعديل مقاطع الفيديو الخاصة بهم والصور التي تتمتع بوضوح الـ HDR بدون الحاجة للنزول لألوان الـ 24-Bit.

أما بالنسبة للبطاقات المسئولة عن الأداء الجبار، فالبعض منها يمتلك بطاقات Quadro RTX 5000، 4000، و 3000 أيضاً. وبالنسبة للتي تمتلك بطاقات GeForce RTX، فالسلسلة موجودة كلها ماعدا بطاقات الـ SUPER، مما يجعل التشكيلة تتكون من ستة بطاقات فقط لا غير (إلى اﻵن).

قدرة معالجات RTX الرسومية ظهرت عندما قامت بإسراع إنشاء المحتوى المصور أو المرندر لمقاطع الفيديو أو كل ما يخص رسوميات الـ 3D التي يتم إنشائها، والذي جعلها تتفوق على أجهزة Apple MacBook Pro بسبعة أضعاف في السرعة. ومن السهل أن نقول أن أجهزة NVIDIA RTX Studio قامت بالدعس على أجهزة الـ MacBook Pro بكل سهولة لتكون هي الخيار الأول الذي سيتطلع القائمين على إنتاج المحتوى لإفتنائه بسبب فارق السعر الكبير بين تلك الأجهزة وأفضل جهاز Apple MacBook Pro في العام الحالي، ويمكن أن نرى هذا في المقارنة التالية……

فارق السعر والأداء بين الـ Apple MacBook Pro و أعلى فئة من MSI Creator:

MacBook Pro أبل

ما يقدمه الجهاز المتنافس من Apple MacBook Pro: 

  • بطاقة Radeon Pro 560X الرسومية ذات ذاكرة الـ 4 جيجا الرسومية من نوع GDDR5.
  • معالج Intel Core i9 ثماني النواة بتردد 2.3 جيجا هيرتز أساسي وتردد أقصى يصل إلى 4.8 جيجا هيرتز.
  • مساحة تخزين تصل لـ 1 تيرا بايت من نوعية SSD.
  • ذاكرة DDR4 بسعة 16 جيجابايت وتردد 2400 ميجاهرتز.

أما بالنسبة لجهاز MSI Creator RTX Studio 9SF…

  • بطاقة NVIDIA GeForce RTX 2070 Max-Q بذاكرة 8 جيجابايت من نوع GDDR6.
  • معالج Intel Core i9 بنفس التردد الخاص بالـ Apple MacBook Pro.
  • ذاكرة DDR4 بسعة 32 جيجابايت بتردد 2666 ميجاهيرتز.
  • مساحة تخزينية بـ 1 تيرابايت من نوع SSD وقابلة للزيادة بنفس النوعية أيضاً.

أما بالنسبة لسعر الـ MacBook Pro فهو 3600 دولار أمريكي، وبالنسبة لجهاز 9SF….فالسعر 2700 دولار أمريكي فقط لا غير، فرق شاسع أليس كذلك؟

بالطبع فرق شاسع عندما يعطيك الحهاز أداء أفضل بسبعة مرات ويكون الفارق 900 دولار أمريكي له! والخاسر من الأمر هو الـ MacBook بسبب قدرة الـ Windows على إمتصاص كل قدرات بطاقات الـ RTX بسهولة ويسر لجعل التجربة في إنشاء وتعديل مقاطع الـ 8K أسهل بكثير وأنعم في الأداء مقارنة بأجهزة الـ MacBook التي تعتمد على بطاقات رسومية أضعف بكثير أصبحت لا تسعف مثل ما فعلت بطاقات الـ RTX في تلك الأجهزة.

أما بالنسبة لأكثر ثلاثة أجهزة أعجبتنا من تلك السلسلة ويجب أن تضع أعينك عليها هم….

MSI WS65

NVIDIA RTX Studio Laptop

أهم جهاز من سلسلة MSI للـ Workstation هو WS65 الذي يأتي بسعر 3500 دولار أمريكي فنحن نتحدث هنا عن بطاقة Quadro RTX 5000 بذاكرة عشوائية تصل إلى 16 جيجابايت للرسوميات. مع معالج Intel Core i9-998H، ذاكرة عشوائية بسعة 32 جيجابايت مع سعة تخزينية 1 تيرابايت.

شاشة تدعم وضوح الـ 4K بمساحة 15.6 بوصة، لا يستطيع أحد التذمر خصيصاً إن كانت تتمتع بحواف رفيعة للغاية، وبالنسبة للمتانة….جسم اللاب توب من الصعب إهلاكه، ويثبت هذا أنه تم اعتماده بشهادة MIL-STD 810G الشهيرة والتي تثبت متانته مما لا يجعل أحد قلقاً من اصطحابه لأي مكان!

كان!

Asus ZenBook Pro Duo

NVIDIA RTX Studio Laptop

من الأفضل شكلاً وموضوعاً، نقدم لكم جهاز ASUS ZenBook Pro Duo الذي يتمتع بشاشتين، شاشة رئيسية بمساحة 15.6 بوصة لكي تعرض وضوح الـ 4K الذي صار مطلوباً في كل الأجهزة. أما بالنسبة للشاشة الثانية، فتقع في الجزء العلوي من سطح اللاب توب بمساحة 14 بوصة وتتمتع بوضوح 4K لكي لا تختلف عن الرئيسية في الأداء لتتمتع بشاشتين عرض رائعتين.

وبالطبع مثل تلك المميزات تحتاج إلى بعض الأشياء الساحرة تحتها لكي تعمل بسلاسة، مما يجعلك تجد أحد بطاقات RTX الرسومية مع معالج Intel Core i9-9980HK، ذاكرة عشوائية تصل لـ 32 جيجابايت مع سعة تخزين تصل لتيرا بايت!

Razer Blade Studio Edition

NVIDIA RTX STUDIO LAPTOP

إن تحدثنا عن الأجهزة القوية اللافتة للنظر، يجب علينا ذكر إسم Razer التي قامت بتحديث جهازين من تشكيلة Blade الخاصة بها لتتوافق مع معايير أجهزة الـ RTX Studio.

الفائزة بهذا الياناصيب هي أجهزة Blade 15 و Blade Pro 17 التي ستتمتع ببطاقات Quadro RTX 5000 من أجل أداء أفضل عند إستخدام البرامج التي ستستنزف موارد أي جهاز، لكن من حسن حظ من سيمتلك تلك الأجهزة…لن يحدث أي إستنزاف لأنها ستفي بالغرض مع برامج مثل Photoshop و Premiere.

تلك الأجهزة ستأتي بذاكرة عشوائية تصل لسعة 32 جيجا بايت ومساحة تصل لتيرابايت من أجل التخزين، كل الفارق أن Blade 15 سيأتي بمعالج Core i7-9750H و Blade Pro 17 سيأتي بمعالج Core i9-9880H.

سيأتي الجهازين بشاشات تتمتع بوضوح الـ 4K مع لون الزئبق الأبيض الذي أحبه الجميع في جهاز Blade 15 الأصلي.

في النهاية…….

الأداء يحكم، السعر يحكم، والتنوع يحكم. إختيار كل شخص مبني على رغباته، وهذا ما وفرته NVIDIA في معيار أجهزتها الجديد الذي سيفي جميع الأغراض التي يمكن تخيلها بالنسبة لأي صانع محتوى. وبالطبع ستكون NVIDIA هي القشة التي تقدر على أن تقسم ظهر Apple MacBook بعدما تعددت كل أجهزتها سقف طموحات أي صانع محتوى موجود على كوكب الأرض.

شاركونا رأيكم في أجهزة RTX Studio وما ستمتلكون منها من أجل محتواكم الخاص في المستقبل!