الرئيسية المقالات

استمرار نقص بطاقات NVIDIA RTX 30..قد يؤدي إلى خلق فرصة ثمينة لـ AMD!

يمكن القول بأن NVIDIA فشلت في إنجاح إطلاق بطاقات RTX 30 حتى أنني استطيع أن اسمي هذا الإطلاق على انه احد أسوء الإطلاقات للبطاقات الرسومية خلال الفترة الماضية إن لم يكن بتاريخ Geforce من ناحية التوفر وليس من ناحية الأداء

من الصعب أن تخطط لإطلاق منتج ما كشركة مشهورة وعالمية وترتطم بعائق “عدم توفر المنتج” فهذا العائق قادر على أن يجعل منتجك يفشل فشلاً ذريعاً! ليس بسبب ضعفه أو عدم قدرته على المنافسة بل بسبب عدم توفره بالأسواق إلا بأسعار مبالغ بها! للأسف تعيش NVIDIA اليوم بوضع غير جيد مع سلسلة بطاقات RTX 30 التي استطاعت أن تضرب بعرض الحائط الجيل السابق والخصم بمستوى الأداء القادرة على تقديمه, لكنها بنفس الوقت ارتطمت بمعضلة لم تكن بالحسبان وهي حدوث هجوم هائل على البطاقات الرسومية من خلال استخدام خدمات Bots التي تقدمها بعض المواقع والتي تؤدي إلى حدوث حالة من الجنون في عدد الطلبات التي تتلقاها مواقع الشراء.

حديثنا في هذا المقال سيتطرق حول كيفية حدوث المشكلة وكيف بدأت وهل كانت فعلاً NVIDIA جاهزة بمخزون استراتيجي من البطاقات؟ أم كان الإنتاج خجول وهو ما ساعد على حدوث هذه الكارثة ووقعوها على رأس NVIDIA؟ وماذا عن فائدة الفريق الأحمر AMD من كل ذلك؟

بداية..كيف بدأت المشكلة؟

المشكلة بدأت منذ أول ثانية للإعلان عن توفر البطاقة بالأسواق لشرائها سواء من متجر NVIDIA أو من خلال مواقع الشراء المشهورة مثل امازون أو Newegg, قد ينصدم البعض “خاصة من لم يواكب ما حدث في يوم التوفر” أنه وخلال اول 30 ثانية تم نافذ البطاقة من مختلف المتاجر بما فيهم متجر NVIDIA!! نعم فبعد تلك الثواني والدقائق التي تلت نفاذ الكمية انصدم الجميع بكلمة out of stock تتكرر مع كل بطاقة رسومية كنت تفكر بشرائها من خلال مواقع الشراء.

هذا الأمر كان صادماً للكثير من المقبلين على شراء بطاقة NVIDIA الجديدة وهي RTX 3080 التي اثبتت انها وحش بمعنى الكلمة من خلال تفوقها بنسبة تتراوح بين 25% و 30% على دقة 4K مقارنة ببطاقة RTX 2080 Ti وتفوق يتراوح بين 50% حتى 55% مقارنة ببطاقة RX 5700 XT على دقة 4K.

استمر الوضع لمدة يومين على هذه الحالة دون أي توضيح من NVIDIA, مع ذلك انطلقت التحليلات من المواقع التقنية المتابعة لهذه المشكلة ومنهم من وضع اللوم على NVIDIA بأن حدوث ذلك يؤكد على ضعف كمية الإنتاج لهذه البطاقات التي اعتمدت فيها NVIDIA على مسابك سامسونج لتصنيع رقاقاتها, ومنهم من اشار إلى حدوث شيء غريب في عملية النفاذ مشبهاً الأمر بما يحدث مع بعض المنتجات التي يتم استخدام فيها Bots لتكرار عمليات الطلب على المنتج بشكل هائل مما يؤدي إلى نفاذه وبعد ذلك يتم اخذ تلك المنتجات التي قام بشرائها ويعرضها على مواقع أخرى مثل eBay بأسعار مرتفعة للغاية مثل أحذية مايكل جوردن وغيرها من المنتجات التي يتم التعامل معها بنفس الطريقة.

للأسف يبدو أن هؤلاء وجدوا أن للبطاقات الرسومية فائدة مربحة أيضاً, فخلال المتابعة الدقيقة من قبل الكثيرين بما فيهم نحن تبين أن هناك استخدام غير مسبوق للبوت والسكريبتات التي أدت إلى حدوث مشكلة كبيرة لدى مختلف المتاجر التي عرضت بطاقة RTX 3080 سواء بتصميم قياسي أو بتصميم احترافي.

عملية الاحتيال التي وقعت فيها NVIDIA كانت من خلال مواقع متخصصة في عمليات الشراء من خلال Bots أو السكريبتات التي تسمح لهم بتنفيذ عدد هائل من الطلبات خلال ثواني معدودة. هل استطيع فعل ذلك بنفسي؟ نعم بعض المواقع تقدم هذه الخدمة من خلال دفع مبلغ مالي معين وتحديد عدد القطع التي تريدها حتى تكون من اوائل من يحصل على هذا المنتج, وبعد ذلك تحصل على ما تريده من خلال وصول تأكيد الطلب على إيميلك الخاص من خلال هذا الموقع الوسيط بينك وبيك موقع الشراء.

NVIDIA وضعت النقاط على الحروف

NVIDIA كان لها توضيح مهم بعد مرور حوالي 5 أيام من الإطلاق والتي وضعت فيها النقاط على الحروف لتشخيص المشكلة بشكل واضح, بداية هي أكدت بأن إطلاق بطاقة GeForce RTX 3080 في الإسبوع الماضي كان أفضل معالج رسومي على الإطلاق وأكثرها إحباطًا لعدم توفرها, حيث ذكرت بعض الأمثلة مقارنة بإطلاقها السابق “وهنا يقصد بسلسلة RTX 20: الأرقام مدهشة صراحة فهي تشير إلى 4 أضعاف عدد الزوار على موقعها، و 10 أضعاف الطلبات التي تمت على موقع NVIDIA في الثانية الواحدة، وأكثر من 15 ضعفًا على صفحات الشركاء المصنعين للبطاقات.

تصريح NVIDIA كان واضح حيث أشار للتالي: كان الطلب على بطاقة GeForce RTX 3080 غير مسبوق حقًا. نحن وشركاؤنا قللنا من شأنها. أكثر من 50 من كبار تجار التجزئة العالميين كان لديهم  مخزونًا من هذه البطاقة في يوم الإطلاق. أبلغ شركاؤنا في البيع بالتجزئة عن حركة مرور قياسية إلى مواقعهم ، تجاوزت في كثير من الحالات فعاليات الجمعة السوداء. وقد تسبب هذا في حدوث أعطال وتأخيرات ومشكلات أخرى لعملائهم. كنا نعلم أن GeForce RTX 3080 ستحظى بشعبية كبيرة ، لكن لم يتوقع أي منا هذا العدد الكبير من الزيارات في اليوم الأول…للمزيد من التفاصيل حول تصريح NVIDIA راجع هذا المقال “بين القيل والقال..NVIDIA توضح حقيقة النقص الحاصل مع بطاقة RTX 3080”

NVIDIA وضحت..ولكن هذا رأينا بما حدث!

اتفهم بشكل كبير المشكلة التي وقعت بها NVIDIA والتي لم تكن باختيارها, فهي تعرضت لعملية هجوم هائلة من قبل مجموعة من المواقعة التي تعتمد في عمليات الطلب على Bots لذلك رأينا ما حدث ورأينا الضرر الذي تعرضت له. مع ذلك وحتى أكون منصف لم تنجح NVIDIA في الوصول لكمية الإنتاج المطلوبة, لأنه من المستحيل أن تصل عدد البطاقات المرسلة للشركات خلال هذا الشهر ضمن هذه الأرقام التي رأيناها! فلقد ذكرت عدة مواقع أن شحنات البطاقات الرسومية التي وصلت لمواقع الشراء حتى الان تعتبر خجولة ولا تلبي الطلب الحاصل اليوم. بنفس الوقت اتفهم أن NVIDIA لا تمتلك حلول أخرى لان يديها بيد سامسونج وكمية الإنتاج متفق عليها مسبقاً بناء على الحصة المتاحة لها من دقة تصنيع 8nm.

كما يجب أن انوه بأنه تم ملاحظة توفر البطاقة من فترة لأخرى لدى مواقع الشراء, إلا أن التوفر الشامل الذي يجعلك لا ترى كلمة out of stock بعد الان…أمر مستبعد في هذه الفترة, فكل التوقعات بما فيها التصريحات الرسمية وحركة توفر البطاقات لدى مواقع الشراء تؤكد اننا فعلاً ما زلنا بعيدين عن تلك المرحلة وما نحن فيه الأن هو استمرار لمشكلة نقص كمية البطاقات بالأسواق.

جواب سؤال إلى متى ستستمر المشكلة؟ وفقاً للتصريح الرسمي من NVIDIA يبدو أن هذه المشكلة سوف تستمر حتى بداية العام القادم!! فلقد ذكر السيد جين سون هوانغ المدير المدري التنفيذي لشركة NVIDIA خلال حدث GTC Digital 2020 عن استمرار النقص الحاصل مع بطاقة RTX 3080 و RTX 3090 خلال هذا العام, فلقد أكد ضمن حديثه أن الطلب على البطاقات سيتجاوز كل حجم الإمدادات التي تقدمها الشركة لتستمر المشكلة حتى نهاية هذا العام أي أن الحلول لن تكون متاحة إلا في بداية العام القادم.

 السبب وراء هذا التصريح المخيب هو معرفة جين بحجم الطلب الكبير التي تتعرض له بطاقات RTX 30 من قبل جمهور اللاعبين وما سوف يرفع من نسبة الطلب هو موسم الأعياد الذي يعتبر فرصة كبيرة للكثير من المستخدمين لشراء منتجات جديدة بما فيها بطاقات رسومية التي ازداد الطلب عليها بشكل عام بعد جائحة كورونا وتوجه الكثير من الناس نحو عالم الألعاب. يكفي أن اخبركم بأنه خلال 10 الأيام الماضية صدرت من عدة مواقع تسريبات حول حجم الطلب على البطاقات وعدد البطاقات التي وصلت لمواقع الشراء, ستتفاجئ بأن تجار التجزئة يتقاتلون فيما بينهم حتى يحصلوا على الكمية المتاحة من البطاقات لبيعها للمستخدمين.

على سبيل المثال موقع الشراء النرويجي ProShop عرض لائحة للبطاقات التي وصلت له مع حجم الطلب المقرر من الشركات المصنعة. تخيل معي عزيزي المتابع هذه الأرقام..هذا الموقع حصل على 344 بطاقة RTX 3080 من أصل 3435 بطاقة رسومية تم طلبها مسبقاً من قبل المستخدمين!! كما حصل على 78 بطاقة RTX 3090 من أصل 283 بطاقة تم طلبها مسبقاً من قبل المستخدمين!

هل تريد أن ازيدك من الشعر بيتاً؟ حتى بطاقة RTX 3070 لن يكون وضعها أفضل من باقي البطاقات, فلقد أكد الموقع النرويجي أن عدد البطاقات التي تم طلبها من الشركات المصنعة وصل إلى 4280 بطاقة رسومية ولكن ما تم الحصول عليه حتى اليوم هو 106 بطاقة فقط! مع وعود بوصول 180 بطاقة إضافية قبل يوم الإطلاق! رقم خجول يؤكد حجم الكارثة التي وقعت فيها NVIDIA والتي “ليس لها علاقة بمشكلة الـ Bots” بل ما حدث يؤكد من جديد أن المشكلة الجوهرية تعود لنقص الإنتاج من مسابك سامسونج وهو ما تريد NVIDIA بشكل أو بأخر عدم تسليط الضوء عليه.

مع ذلك وبلغة المال لا يمكن القول أن NVIDIA تخسر, بل بالعكس هي تحقق الربح المادي بما هو متوفر ولكن ليس كما تريد أو كما كانت تأمل, فلو كان بمقدور NVIDIA إغراق السوق بالبطاقات الرسومية كما كانت تفعل فهي لن تقصر بذلك بكل تأكيد, مما يجعلني أعود من جديد حول مدى فعالية الإنتاج من مسابك سامسونج؟ وهل حقاً كانت حركة ذكية التعاقد مع سامسونج لإنتاج رقاقات المعالجة الرسومية من NVIDIA بدقة تصنيع 8nm؟

من الصعب أن أجد إجابة دقيقة في هذا الوقت ولكن ما يدور في مخيلتي يميل إلى أن كمية الإنتاج لم تصل بالأساس لمرحلة الإنتاج الكمي خاصة عندما تتقاطع مع معلومات أشار لها موقع TweakTown قبل إطلاق بطاقة RTX 3080 بحوالي 14 أيام حيث أكد وفقاً للمصادر الخاصة به بأن الشركات المصنعة للبطاقات لم تتلقى العدد المطلوب من البطاقات مقارنة بما حدث مع إطلاق بطاقات RTX 20 التي غطت كامل السوق بما يحتاج إليه رغم الطلب الكبير “أي قبل حتى حدوث مشكلة الـ Bots”, وهذا يعني حدوث نقص بكمية البطاقات المتاحة لمختلف شركاء NVIDIA..النتيجة إذاً؟ النتيجة واضحة وهو ما يحدث أمامك اليوم من نقص + الأمر الثالث الذي يتقاطع مع كل ذلك أيضاً هو تأجيل إطلاق بطاقة RTX 3070 قبل فترة وجعلها متوفرة للشراء في يوم 29 أكتوبر بدلاً من 15 أكتوبر للمحاولة بتوفير أكبر مخزون للبطاقة بالأسواق.

هل ما حدث سيؤدي إلى خلق فرصة ذهبية للفريق الأحمر AMD Radeon؟

حتماً سيكون له دور في فتح باب التوجه نحو العملاق الأحمر خاصة لو صدقت التوقعات التي صدرت قبل يومين والتي تتحدث عن منافسة بطاقة RX 6900 XT المعروفة بـ Big Navi لبطاقة RTX 3080 مع التفوق عليها من خلال بينشمارك 3DMark. نعم, تفوق البطاقة الجديدة على RTX 3080 أو قدومها بنفس مستوى أداء بطاقة RTX 3070 أو أقوى بقليل..سيكون له دور رئيسي في إقبال جمهور اللاعبين نحو سلسلة بطاقات RX 6000, لكن الاهم من كل ذلك هو كمية توفر البطاقات بالأسواق والسعر المحدد لها ليكون كفيل بجذب جمهور اللاعبين خاصة مع تركيز AMD على مشكلة NVIDIA في عدم إعطاء اللاعبين ما يستحقونه “عدم توفر البطاقة للشراء”.

لان تاريخ AMD في عالم البطاقات مشهود له في التركيز على الخصم حالما تحدث معه مشاكل من هذا النوع, وحتماً سوف يركز فريق Radeon على ذلك ويجعل الأمر السلبي التي تعاني منه NVIDIA امر إيجابي لصالحه خلال الإعلان عن البطاقة في يوم 28 أكتوبر.

ختاماً…يمكن القول بأن NVIDIA فشلت في إنجاح إطلاق بطاقات RTX 30 حتى أنني استطيع أن اسمي هذا الإطلاق على انه احد أسوء الإطلاقات للبطاقات الرسومية خلال الفترة الماضية إن لم يكن بتاريخ Geforce, وطبعاً انا اتحدث هنا عن التوفر وليس عن مستوى الأداء. لكن بنفس الوقت لا أستطيع أن ابرر التقصير الحاصل من NVIDIA في توفير كمية كبيرة من البطاقات, نعم مشكلة Bots أثرت ولكنها ليست السبب الرئيسي لكل ما يحدث اليوم..وهذا واضح جداً.

اما لهؤلاء الراغبين بالحصول على البطاقة مهما كلفهم الثمن, فنصيحتي لهم بأن ينتظروا قليلاً بدلاً من دفع ضعف المبلغ, لكن إن كنت مُصراً للغاية! فحسناً جهز بين يديك مبلغ وقدره 1000 إلى 1200 دولار لشراء بطاقة RTX 3080 أو انتظر اسابيع حتى تحصل على فرصة لشراء البطاقة أو انتظر ما سوف يقدمه الفريق الأحمر خلال الأيام القادمة…لربما يقدم لنا مستوى أداء مثير للإهتمام..من يعلم.

Advertisement