كوالكوم تعلن عن معالجها الجديد Snapdragon 855 بدقة تصنيع 7 نانومتر - عرب هاردوير

أعلنت كوالكوم أخيراً عن معالجها الجديد Snapdragon 855 الذي طال انتظاره ليكون معالج هواتف الفئة العليا لعام 2019. فالمعالج الجديد يقدم دعم أكبر للذكاء الإصطناعي، الجيل الخامس للاتصالات وبدقة تصنيع 7 نانومتر ليكون ثالث معالج لهاتف ذكي بدقة التصنيع هذه بعد معالج أبل A12 Bionic ومعالج هواوي Kirin 980 بالإضافة إلى العديد من التحسينات الجديدة التي سنناقشها معكم في السطور التالية.

مواصفات معالج Snapdragon 855

Snapdragon 855

تقدم لنا كوالكوم معالجها الجديد ثماني النواة بدقة تصنيع 7 نانومتر مع تقسيم ثلاثى للأنوية مثلما فعلت كل من هواوي وسامسونج مع معالجاتها الجديدة لأداء وإدارة الطاقة بصورة أفضل. وتنقسم الثماني انوية كما ذكرنا إلى ثلاثة مجموعات, المجموعة الأولى تتكون من أربعة أنوية وهي موجهة للعمليات الأساسية والاستخدام العادي لتكون تلك الأنوية من نوع Cortex-A55 وتعمل بتردد 1.8 جيجا هيرتز, الأنوية الأربعة لهذه المجموعة تعمل باستمرار ما دام الهاتف قيد التشغيل.

وبالانتقال إلى المجموعة الثانية نجد أن كوالكوم قررت تحديد ثلاثة أنوية لتلك المجموعة والتي تستهدف بها العمليات التي تحتاج إلى أداء أعلى من المعالج لتعمل تلك الأنوية الثلاثة بالإضافة إلى الأنوية الأربعة الأساسية لتقدم أداء عالي قد يكفي أغلب العمليات التي يقوم بها الهاتف حتى مع أغلب الألعاب القوية والتطبيقات المتاحة حالياً, وتأتي تلك الأنوية من نوع Cortex A76 بتردد أعلى بفارق كبير عن المجموعة السابقة بتردد 2.42 جيجا هيرتز.

ومع الوصول إلى المجموعة الأخيرة لم يتبقي لنا سوى نواة واحدة وهي التي اختصتها كوالكوم لتعمل عند الحاجة على أقصى أداء يمكن أن تحتاجه فعند محاولتك الحصول على اعلى أداء لهاتفك الذي يعمل بهذا المعالج ستعمل تلك النواة القوية بالإضافة إلى السبعة الأخرى لتقدم لك القوة التي تحتاجها. النواة الأخيرة تأتي أيضاً من نفس نوع Cortex A76 ولكن بتردد اعلى بفارق كبير أيضاً عن المجموعتين السابقتين ليصل ترددها إلى 2.84 جيجاهيرتز.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تبني كوالكوم أحد معالجاتها على نظام تقسيم الأنوية إلى ثلاثة مجموعات حيث كانت معالجاتها السابقة وبالأخص Snapdragon 845 تعمل بنظام المجموعتين فيما تختص المجموعة الأولى بالعمليات الأساسية والأداء العادي ويتم تشغيل الأربع أنوية الأخرى مرة واحدة إذا ما تطلب الأمر أداء أقوى. بالتأكيد خطوة كتلك من شأنها توفير الطاقة بشكل ملحوظ في الهواتف التي ستعمل بالمعالج الجديد حيث لن تحتاج إلى تشغيل الثماني أنوية مرة واحدة إذا لم تكن تحتاج كامل طاقتهم خاصة وأن المجموعة الثانية في Snapdragon 845 كانت تعمل بتردد 2.8 جيجا هيرتز.

وبالحديث عن الترددات فالفارق في الترددات بين المعالجين ليس بالكبير بل يمكن إهماله حيث أنه لا يذكر تقريباً فأعلى تردد للمعالج السابق هو 2.8 جيجا هيرتز بينما المعالج الجديد 2.83 جيجا هيرتز ولكن الفارق الحقيقي في المعالج هو انتقال كوالكوم من استخدام Kryo 385 إلى Kryo 485 في أنوية معالجها الجديد ليقدم أداء اعلى بمقدار 45% تقريباً والذي يعتبر تقدم كبير خاصة وأن أداء Snapdragon 845 كان بالمميز.

معالج رسومي أقوي

Snapdragon 855

تقدم كوالكوم لنا معالجها الرسومي الجديد Adreno 640 والذي سيتواجد بصورة مدمجة مع معالجها الجديد Snapdragon 855 ليقدم أداء رسومي أعلى بمقدار 20% لقدم مرة أخرى أداء أفضل من معالجات Mali الرسومية المنافس الوحيد لكوالكوم في المجال الرسومي حتى بعد طرحها إلى Mali G76 وتفوقه على Adreno 630 إلى أن Adreno 640 أعاد الكفة لكوالكوم. وتقول كوالكوم بأن معالجها الرسومي الجديد سيدعم استمرارية الكفاءة العالية مع الاستخدام المتواصل محافظاً على جودة المحتوى المعروض على عكس منافسيها خاصة في الألعاب.

وبالانتقال إلى الصورة المعروضة أو الفيديو فإن Snapdragon 855 يقدم الدعم إلى عرض الهواتف التي تعمل به لعرض مقاطع الفيديو بدقة 8K بعدد 120 إطار في الثانية مع دعم خاصية HDR10+ وتشغيل وتصوير الفيديو بتقنية 360 درجة مع دعم أكبر لفك تشفير VP9 و H.265 لتوفير الطاقة حتى 7 مرات أكثر من المعالج السابق.

الكاميرا

بالتأكيد لا يمكن لمعالج كوالكوم الجديد ألا يحتوى على تحديثات في معالجة الصور ودعم أكبر لكاميرا الهواتف التي ستعمل به. فالمعالج الجديد أصبح بدعم الكاميرات الخلفية حتى دقة 48 ميجابيكسل في حالة الكاميرا الواحدة أو 24 ميجابيكسل في حال استخدام كاميرتين ولكن كوالكوم لم تتحدث عن دعم الكاميرات الثلاثية ولكن هاتف LG V40 والذي يعمل بالمعالج السابق يعمل حتى الآن بكاميرا الهاتف الثلاثية الخلفية بكل سلاسة دون أي مشاكل.

كاميرا الهواتف العاملة بهذا المعالج ستكون أيضاً قادرة على دعم تقنية HDR10+ بصورة كاملة بالإضافة إلى تصوير الفيديو بدقة 4K بعدد 60 إطار في الثانية (4K @60FPS) مع تشغيل خاصية HDR أثناء التصوير.

الذكاء الاصطناعي

Snapdragon 855

قررت كوالكوم في هذه النقطة السير عكس التيار فعلى عكس كل من هواوي وسامسونج التي قررتا أن تدعما معالج كل منهما الجديد بشرائح NPU مخصصة للقيام بعمليات الذكاء الاصطناعي قررت كوالكوم عدم الاعتماد على تلك الشرائح في تلك المهمة, حيث قررت أن تعتمد مرة أخرى على المعالج والبطاقة الرسومية المدمجة به بالإضافة إلى Tensor Xccelerator والذي سيكون هذا الاتحاد الثلاثي المسؤول عن القيام بعمليات الذكاء الاصطناعي. وبحسب ما قاله مسؤولي كوالكوم خلال المؤتمر فإن أداء Snapdragon 855 فيما يخص الذكاء الاصطناعي وعمليات المعالجة الخاصة به يقدر بثلاثة أضعاف أداء Snapdragon 845 وضعفي Kirin 980 الجديد.

دعم الجيل الخامس من الاتصالات

Snapdragon 855

تتسابق كل من الصين, اليابان, كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية في توفير خدمة الجيل الخامس من الاتصالات في أقرب وقت ممكن فيما أعلنت عض الشركات المزودة لخدمات الاتصالات في الولايات المتحدة بدء توافر الخدمة خلال النصف الأول من العام المقبل 2019 في بعض الأماكن في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومع ها السباق المحتدم بين الدول والشركات المقدمة لخدمات الاتصال الخلوي قررت كوالكوم أن تعلن أن معالجها الجديد لن يدعم الجيل الخامس للاتصالات بصورة مدمجة, أي أن Modem الاتصال المتواجد بصورة مدمجة مع المعالج لن يدعم الجيل الخامس للاتصالات ولكن يمكن له أن يدعم Modem خارجي كذلك التي توفره الشركة في Snapdragon X50 والذي يتوافر حالياً مع هاتف Moto Z3 من خلال إضافات Moto Mod أو إذا ارادت الشركات المطورة للهواتف الذكية توفيره بصورة منفصله داخل هواتفها.

ويعتبر أكبر تطوير قدمته كوالكوم في Snapdragon 855 في مجال الاتصالات هو دعم المعالج الاتصال بالجيل الرابع للاتصالات 4G بسرعة فائقة تصل إلى 2 جيجابيت / ثانية وهي سرعة مهولة غير متوفرة حتى قي الكثير من الدول العربية في الانترنت الثابت.

الطاقة

بالتأكيد وخلال تحدثنا عن مميزات معالج كوالكوم الجديد قد لاحظتم اهتمامها بإدارة الطاقة في كل العمليات التي يقوم بها معالجها الجديد بداية من تقسيم أنوية المعالج إلى ثلاثة مجموعات وصولاً إلى توفير الطاقة مع عمليات التصوير ومعالجة الصور وعرض الفيديو. ولكن أفضل ما يقدمه المعالج الجديد في مجال الطاقة هو دعمه للجيل الجديد من تقنية الشحن السريع حيث يدعم Quick Charge 4.0 ولكن كوالكوم لم تعلن عن مدى كفاءة الجيل الجديد من هذه التقنية مقارنة بالجيل السابق نظراً للاعتماد على عوامل أخرى كثيرة تتحكم في فترة شحن الهاتف.

أولى الهواتف التي سيدعمها

Snapdragon 855

كانت معالجات كوالكوم الجديدة خلال العامين السابقين حصرية في الظهور الأول لها في هواتف سامسونج الجديدة وبالأخص هواتف الفئة العليا من سلسة Galaxy S مثلما شاهدنا مع هاتفي Galaxy S7 و Galaxy S8 اللذان كانا أولى المعالجات التي تعمل بالمعالج الجديد حينها.

هذا العام كوالكوم لم تعلن أن أحد هواتف سامسونج سيكون أول الهواتف التي تعمل بمعالجها الجديد بل في المقابل أعلنت أن هاتف OnePlus الجديد سيكون واحد من أولى الهواتف التي تعمل بمعالج Snapdragon 855 ولكن الصورة المعروضة أثناء المؤتمر كان مكتوب عليها أن هاتف OnePlus القادم سيكون أول هاتف بعمل لهذا المعالج الجديد لتعود الشركة وتصحح المعلومة ولكن لم تعلق على هواتف سامسونج ليبقى المر مجهولاً حول أول الهواتف التي ستدعم المعالج الجديد.

وبوصلنا لهذه النقطة فقط عرضنا عليكم أبرز التغيرات والتحسينات التي وردت في معالج كوالكوم الجديد Snapdragon 855. فما رأيك في معالج كوالكوم الجديد؟ وهل يكون هو الأقوى في 2019؟
شاركنا برأيك!