لعبة Terraria قصة النجاح والتطوير المستمر من Re-Logic منذ إطلاقها وحتى الآن ! - عرب هاردوير

لعبة Terraria هي لعبة صدرت في عام 2011 تجمع بين أساليب Super Mario و Metroid و Minecraft من خلال عالم ثنائي الأبعاد لك فيه مطلق الحرية.

اللعبة هي لعبة 2D من نوع ألعاب المغامرات والأكشن تم تطويرها على يد المطور Re-Logic وتم إصدارها في البداية على منصة PC في عام 2011 ومنذ ذلك الحين تم نشرها على عدة منصات أخرى تباعاً حتى وقتنا هذا. تتميز اللعبة بأسلوب اللعب والجيمبلاي الذي يتشضمن عناصر الاكتشاف والبحث، البناْ وصناعة الأدوات والـ Crafting مع أساليب قتال تتعدد بعدد أسلحتك وأعدائك.

أحداث اللعبة تجري في عالم ثنائي الأبعاد 2D كبير ومتجدد يذكرك كثيراً بعالم لعبة Metroid أو Mario لكنه بالتأكيد أكثر عمقاً ورحابة منهما مجتمعين. تلقت اللعبة رد فعل إيجابي كبير عند إصدارها في عام 2011 بمقارنات بعناوين مشهورة وقوية آنذاك مثل Minecraft بل وتم مدحها لأن عالمها مصمم ليحتوي على عوامل ألعاب الـ Sandbox برغم من كونها 2D.

تخطت اللعبة في فبراير من العام الماضي 2017 حاجز الـ 20 مليون نسخة مبيعة على كافة المنصات.

أسلوب اللعب (جيمبلاي)

كما ذكرت فاللعبة هي عالم Sandbox ثنائي الأبعاد يتمحور حول البناء والاكتشاف وجمع الموارد للتسلح وقتال أعداءك، وأسلوب الـ 2D لرسوم اللعبة تعطي أحساساً بالحنين لجيل ألعاب الـ 16bit على الأجهزة القديمة وما تتميز به اللعبة هو اتجاهها نحو الاكتشاف والمغامرة مما يجعلها تجربة مختلفة تماماً عن ألعاب ذلك الجيل مثل Metroid و Super Mario أي أن مطور اللعبة هنا يقدم تجربة جديدة ولا يخشى من استخدام أسلوب رسومي ربما لا يتجه إليه بعض اللاعبين إلا إن أراد استرجاع بعض الذكريات الطفولية عن الألعاب القديمة ولكن ليس ليكتشف لعبة جديدة تم إصدارها في عام 2011 أبداً.

 تبدأ اللعبة بمنح اللاعب ثلاث أدوات أساسية هي فأس للحفر والتنقيب والسيف القصير للقتال وفأس تحطيب لجمع الخشب. يطوف اللاعب فيهذا العالم وبيئاته المختلفة جامعاً عدة موارد من أجل الحصول على أسلحة وعتاد أفضل فمن المناجم تحت الأرض لاكتشاف الأحجار الكريمة التي تزيد من مقدار صحته أو أدوات السحر التي تمنحه قوى خارقة وأدوات وأسلحة أخرى ستجدها في أماكن مختلفة أو مع أعداء معينين وسيتعين عليك البناء في بيئات وأماكن معينة لتحصل على ما تريده أحياناً لتستخدمه في صناعة شيء آخر فيما بعد فالتصنيع في اللعبة مركب ويحمل عمقاً.

اكتشافك للعالم وهزيمتك لأعدائك ينتج عنه أيضاً ظهور العديد من الشخصيات في اللعبة التي ستبدأ بالظهور واتخاذ منازل أوورش لأنفسها لتستطيع أنت فيما بعد الاستفادة منهم والاتجار معهم بعملة اللعبة أو المقايضات.

يحتوي عالم اللعبة على عدة بيئات (Biomes) مختلفة تحوي كائنات وأعداء مختلفة ومميزة عن غيرها، فانتقالك للعالم السفلي وهزيمتك لأحد الأعداء و تحديداً Wall of Flesh ستنتقل اللعبة لطور صعوبة أعلى وهو يأتي بدوره بأعداْ جدد وتحديات أكثر صعوبة مع شخصيات ومواد لاكتشافها. إذاً فاللعبة هنا تفاعلية وكل أفعالك لها نتائج مؤثرة.

التطوير في اللعبة

ولكن كيف تطورت اللعبة واستمرت حتى وصلت لهذا النجاح ووصولها لتكون من أكثر الألعاب مبيعاً على كافة المنصات، على الرغم من بساطتها ومن كونها لعبة للبناء والاكتشاف في المقام الأول ؟

بدأ العمل على تطوير اللعبة في يناير من العام 2011 على يد Andrew Spinks وهو الذي عمل على تطوير لعبة Super Mario Bros X في عام 2009 اللعبة التي مرت بعدة تطورات وحتى الإلغاء ثم إعادة إحيائها مرة أخرى.
على كل حال كانت عملية التطوير بمساعدة كل من Finn Brice في جانب الـ Graphic Design و Jeremy Guerrette وهو من كان مساعد إنتاج لدى Re-Logic والموسيقى وهي التي جاءت بعد إصدار اللعبة بوقت قصير من تأليف وتوزيع Scott Lloyd Shelly.

في إبريل من عام 2011 تم منح Youtuber يدعى PaperBatVG نسخة Build مبكر من اللعبة وعمل منها أول فيديوهات Let’s Play للعبة، أفادت سلسلة الفيديو تلك في جماهيرية اللعبة وكونت قاعدة عريضة ممن يريدون الحصول على وتجربة لعبة Terraria قبل الإطلاق.

وهو ما أدى لانتشار نسخة مسربة من اللعبة قبل 11 يوماً فقط من الإصدار الرسمي للعبة، وقد أضرت تلك النسخة المسربة كثيراً لصورة اللعبة حيث كانت نسخة Early Build ولم تكن على الإطلاق ما ينبغي أن يكون عليه المنتج النهائي. ولم تحتوي على أي من المحتوى الموجود في نسخة الاصدار الرسمي مع بعض الأجزاء في عالم اللعبة من لعبة Final Fantasy والتي كانت هناك فقط لملئ الفراغ أثناء مرحلة التطوير.

بالطبع تسبب ذلك في انسحاب الكثير من داعمي اللعبة وانصرافهم عنها اعتقاداً منهم أن هذا ما سيكون عليه شكل اللعبة النهائي. في ذات الوقت تواصل بعض من محامو Nintendo مع Andrew ليجبروه على إيقاف العمل على تطوير لعبة Super Mario Bros X، ليجد نفسه أمام إلغاء للعبته الأولى وتسريب الثانية واحتمالية فشل اللعبة بعد الشكل الذي ظهرت به. ومع ذلك اضطر لإصدار اللعبة على منصة Steam بعد 11 يوماً من التسريب لتولد لعبة Terraria بعد مرحلة تطوير تقارب الخمسة أشهر فقط.

على الرغم من المتوقع حققت اللعبة نجاحاً باهراً ببيع أكثر من 200 ألف نسخة في الأيام التسع الأوائل ونصف مليون نسخة في شهرها الأول ثم مليون نسخة مبيعة بعد ذلك بفترة قصيرة. وبعد سبعة أشهر من إصدار اللعبة تم إطلاق وبعد عدة patch notes تم إطلاق التحديث الأول للعبة 1.1 والذي يضيف طور الصعوبة Hard Mode و الأجنحة و الوحوش الميكانيكية مصحوبة بمئات الأعداء الجدد مما كان له أكبر تأثير على مجتمع اللعبة وهو ما أدى لبيع المزيد من النسخ من لعبة Terraria.

من هنا ارتبط اسم اللعبة بالتحديث المستمر والمحتوى المتجدد والدعم والتطوير المستمر بعد الإطلاق وهو تحديداً ما ساهم في إنجاح اللعبة في الأعوام التالية لذلك، بعد التحديث المذكور أتى تحديث آخر يليه ببضعة أسابيع بمناسبة “الكريسماس” مضيفاً رجال الثلج وبيئة الثلج Snow Biome وقد كان ذلك التحديث الأخير لما يقارب العامين.

في فبراير من عام 2012 واجهت اللعبة العقبة الأولى من انسحاب Andrew من فريق التطوير للتركيز على جوانب أخرى في حياته و Finn Brice وهو من ترك العمل في Re-Logic وتكوين شركة خاصة به تسمى Chucklefish قبل إعلانه عن لعبة من تطويره وهي Starbound التي تحمل الكثير ممن التشابه مع Terraria مما أدى لانقسام مجتمع اللعبة وبعضهم اتجه بالفعل إلى Starbound لأنهم يرون أنها اللعبة الأفضل، تزامن ذلك مع توقف التحديثات للعبة وتوقف بعض اللاعبين عن عمل محتوى على موقع Youtube وحتى مجتمع الـ Mods أصابه الكسل والبطء.

بعد توقف العمل على المشروع بشكل رسمي ورحيل أعضاء الفريق ما عدا شخص واحد كانت هذه نهاية اللعبة. أو هذا ما ظنناه !

في أثناء الصراع الدائر وسقوط Terraria تم عمل صفقة لنقل اللعبة على منصة PS3 و Xbox 360 من قبل 505 Games و Engine Software. هذا بالإضافة لتوجه عدة مطورين إلى Re-Logic للسؤال عن إمكانية العمل على تطوير اللعبة على منصة PC لصالح Re-Logic وأشهرهم مطوري لعبة Dungeons of Dredmor، هذا بالإضافة لنسخة الأندرويد التي عمل عليها Brant Guerin والذي عندما توجه إلى Re-Logic ليقدم مشروعه تم رفض إصداره للعبة ليقوم بعد ذلك بنشر اللعبة مجاناً بدون إذنهم ولكن بعد تسميتها باسم جديد وهو Branches ولكنها لم تلق النجاح المرجو.

في فبراير من عام 2013 صرح Andrew Spinks عن أنه بدأ العمل على تحديث جديد للعبة Terraria وهو التحديث 1.2 أثناء ذلك كان العمل على تطوير port لمنصات Ps3 و Xbox 360 من قبل Engine Software ، ولكن منذ إطلاق اللعبة على الـ Consoles واجهت اللعبة عدة مشاكل بخصوص الـ Bugs التي كانت تعيب تلك النسخ والتي مازال العمل عليى حلها جارياً حتى عام 2018 ومع استلام منصب Community Manager جديد للعبة في Re-Logic بدأت اللعبة بالظهور للساحة مرة أخرى عن طريق مواقف التواصل الاجتماعي ولقاءات باللاعبين وعلى موقع Youtube عن طريق التواصل مع صناع المحتوى.

بعدها بعدة أشهر أعلنت عن نسخة هواتف محمولة من اللعبة والتي تم إصدارها بعد ذلك بوقت قصير بتطوير مشترك بين Engine Software و Code Gloom.

في يناير من عام 2014 بدأ اعمل على التحديث 1.3 الشهير والذي تم منحه اسم Lunar Update وهو ماأصبح أكبر تحديثات Terraria وكان لابد أن يكون كذلك نظراً أن العمل على هذا التحديث كان في غاية البطء وقد كان تم الإعلان أن هذا التحديث سيكون الأخير من عمل Andrew قبل تسليم المشروع إلى العاملين في Re-Logic، وبدا ذلك ملائماً نظراً أن لعبته SMBX انتهت مع التحديث 1.3

في فبراير من عام 2015 تم الإعلان عن لعبة جديدة من Re-Logic تسمى Terraria Otherworld وهي لعبة Tower Defense مقتبسة من عالم Terraria سيتم العمل عليها من قبل Re-Logic و Engine Software ولكن يبدو أن المشروع قد تم إلغاؤه نظراً لكوننا في عام 2018 ولم تظهر اللعبة حتى الآن.

في يونيو من عام 2015 يظهر التحديث 1.3 إلى النور مضيفاً وحشاً نائياً للعبة مع محتوى ضخم يكفي اللاعبين لوقت طويل جداً مع احتفاء من قبل اللاعبين وزيادة شهرة اللعبة أكثر من أي وقت مضى. وفي مايو 2016 تم منح اللعبة تحديثاً جديداً يعطي اللاعبين القدرة على عمل خرائط ممغامرات Adventure Maps مما يساعدهم على زيادة محتوى اللعبة ذاتياً.

عام 2016 كان مليئاً بالاضافات ولكن التحديث الرابع والأخير لذاك العام كان الأكبر والأفضل حيث حصلت اللعبة على فرصة cross over مع لعبة Dungeon Defenders 2 ومنح اللعبة طور Tower Defense ووحش رئيسي مع بعض الأعداء الجدد وحتى بعض الأسلحة من Dungeon Defenders 2.

منذ ذاك الوقت وحتى الآن تم إعلان أن اللعبة قادمة لمنصة Nintendo Switch مع صدور فيديو لأسلوب اللعب على Nintendo Switch في شهر يونيو الماضي وتحويل تطوير Terraria Otherworld للمطور Pipeworks (هذا ان كان المشروع ما زال سارياً) بالإضافة لبدأ ظهور بعض الصور التشويقية من المطورين تخص التحديث 1.3.6 القادم للـ PC قريباً جداً وحتى اننا نسمع ومن الآن عن التحديث رقم 1.4 الذي ربما يحوي طور Creative Mode.

https://www.youtube.com/watch?v=vNFD3s2hjKM&t

لعبة Terraria قدمت على مدار 7 سنوات محتوى رائع ومتجدد للاعبيها بتحديثات تضيف حقاً لتجربة اللعب وتجعل اللعبة في حالة ستمرار وتجدد دائم بدون أي مصاريف إضافية من اللاعبين، وهذا ما يجب أن يكون عليه المطور حقاً عند صناعته للعبة، استمرار دعم وتطوير للعبة يعني استمرار علاقة اللاعبين بها واستمرار انتشارها، وهو بالتأكيد أفضل من إصدار لعبة بشكل سنوي بدون أي اختلافات جوهرية فقط لاستغلال اللاعبين مادياً.

هل أنتم من عشاق لعبة Terraria القدامى؟ إن لم تكونوا كذلك فاللعبة من التجارب المميزة والناجحة التي ينبغي أن تلقوا عليها نظرة !