تجربتنا الحصرية للمحتوى Warlords Of New York للعبة The Division 2 - عرب هاردوير

تجربتنا الحصرية للمحتوى Warlords Of New York للعبة The Division 2

العودة إلى نيويورك ، وقت العاصمة واشنطن قد انتهى ، هذا هو عنوان المحتوى الإضافي الأول المدفوع للعبة The Division 2

العودة إلى نيويورك ، وقت العاصمة واشنطن قد انتهى ، هذا هو عنوان المحتوى الإضافي الأول المدفوع للعبة The Division 2 والذي سيعود بعملاء The Division إلى مدينة نيويورك التي كانت محل أحداث الجزء الأول من اللعبة ، المحتوى Warlords Of New York أو زعماء نيويورك يعد أول محتوى للعبة The Division 2 بشكل مدفوع بعد ثلاث محتويات إضافية مجانية صدر منها أثنين وستصدر الثالثة هذا الشهر والتي ستأخذ اللاعبين إلى جزيرة Coney Island بحثًا عن علاج للفيروس الذي بدأ كل هذه الفوضى.

هل ينقسم مجتمع The Division مُجدداً؟

خلال الجزء الأول من اللعبة ، اتذكر اني قد أمضيت 150 ساعة لعب فقط في الثلاثة أشهر التي تلت إطلاق اللعبة ، لقد كنت مُعجب باللعبة بشكل كبير والتي صدرت في شهر مارس من العام 2016 ، في الشهر الثالث للعبة وتحديداً في شهر يونيو أطلقت يوبي سوفت أول محتوى إضافي للعبة والذي للاسف لم يكن مجاني وكان من ضمن محتويات التذكرة الموسمية ، هذا المحتوى كان صادماً حيث قام بتقسيم مجتمع اللعبة تماماً.

صديقي الذي امضي معي 150 ساعة لعب بسبب شرائه للتذكرة الموسمية لم اعد استطع الدخول معه ، أصبح يمتلك لاعبين التذكرة الموسمية أو ذلك المحتوى الإضافي الذي كان يُباع بشكل مُنفصل أيضاً أسلحة أفضل ودروع أقوي مستوي أعلي ، في حين ان مُلاك اللعبة الأصلية لم يكن بيدهم أي حيلة.

هذا النوع من المحتويات الإضافية كان كفيلاً بإنهاء تجربة اللعبة بالنسبة لي ، في النهاية سجل ستيم لدي يُشير إلى أن لدي 178 ساعة في اللعبة ، أي أنني لم امضي سوي 28 ساعة فقط في عالم اللعبة الذي أصبح ممل وبلا هدف بعد ان تعدد بعدها إطلاق المحتويات الإضافية التي زادت من هذه الفجوة اتساعاً.

لذلك وبعد مرور عام ومع إطلاق هذا المحتوى هل بالفعل ينقسم مجتمع The Division مُجدداً؟ هذا السؤال سأتركه لكم أما نحن سنعرض لكم كل ما شاهدناه وقمنا بتجربته خلال رحلتنا إلى السويد لتغطية حدث خاص عن إطلاق المحتوى الإضافي The Division 2: Warlords Of New York.

عودة الجانب القصصي!

من أبرز العيوب الواضحة في الجزء الثاني من The Division هو غياب العنصر القصصي والسرد ، لقد كانت مُعظم المهام في اللعبة مُشابه لبعضها البعض وتؤدي في النهاية لنفس النتيجة ، وفي الواقع أن القصة الأساسية الركيكة والذي إن اعتبرناها قصة بالأساس لم تكن محل إهتمام ومعظم الـ Cutsances في اللعبة كانت تُعد فرصة جيدة للاستراحة من اللعب أو لأكل وشرب شئ أو ربما الذهاب للحمام ، لان كل ما سيفوتك في الواقع لن يؤثر علي تقدمك أو تجربتك للعبة لتتحول اللعبة في النهاية إلى لُعبة Loot shooter هدفك فيها تجميع العتاد الأقوى فحسب.

ذلك العنصر المفقود هو أول شئ سيعود مع المحتوى الإضافي Warlords Of New York والذي يأتي بالأساس لُيركز على القصة ، يعود بنا المحتوى إلى مدينة نيويورك مع خمس مهام رئيسية و 8 مهام فرعية وسيكون عدوك الأول هو Aaron Keener من الجزء الأول وبدون حرق لأحداث القصة بالطبع ، ولكن نظام هذا المحتوى هو شبيه بما كانت عليه قصة Far Cry 5 ، كل مقاطعة يحكمها زعيم وبعد هزيمة كل هزيمة تكتسب مهاراة جديدة حتى تصل إلى الشرير أو العدو الرئيسي وهو كان في لعبة فار كراي 5 جوزيف سيد بينما سيكون هنا هو Aaron Keener بالطبع.

“المحتوى الإضافي The Division 2: Warlords Of New York يضمن لك على الأقل 9 ساعات لعب من المحتوى الجديد تماماً مع أماكن جديدة وعودة الجانب القصصي بشكل رئيسي”

هذا النظام حقيقي تفاجئت عندما وجدته وهو أكثر شئ اعجبني في هذا المحتوى الإضافي والأجمل أن اللعبة تعطيك الحرية الكاملة في اختيار من تبدأ بمُحاربتة أولاً ، وذلك يعني ان القصة هنا ليست خطية بل تترك لك المجال ، في النهاية أنت مطالب بقتل جميع الأشرار لتصل الى الهدف الرئيسي.

كل مهمة رئيسية من مهام القصة الخمس بالمحتوى الإضافي تحتوي علي زعيم في النهاية ، وهذا يعني أنك ستضطر إلى هزيمة كل زعيم في كل مهمة حتي تصل إلي الزعيم الأكبر في المهمة الأخيرة وهو كما ذكرت Aaron Keener من الجزء الأول.

أيضاً لقد تم رفع الحد الأقصى للمستوى Level Cap إلى 40 بدلاً من 30 وبالتالي هي فرصة جيدة لمن يحب الـ Grind أن يقوم بإعادة لعب المهام من أجل زيادة المستوي الخاص بشخصيته ، وذلك لأن المحتوى بمهامه الأساسية والفرعية يُمكنك ان إكماله في مدة تصل إلى 8 إلة 9 ساعات حسب مهاراتك.

اذا كنت جديد على اللعبة يُمكنك الإختيار ما بين البدء من واشنطن والغوص في أحداث القصة الأساسية ، أو الدخول مُباشرة في الـ Campaign الجديد الذي يوفره المحتوى Warlords Of New York وسوف تبدأ من مستوى 30 ، ولا تقلق سيكون لك حرية العودة وبدأ مهام القصة الأساسية في واشنطن من جديد ، وجدنا ذلك خيار جيد في الواقع.

العودة إلى نيويورك لابد ان تعني عودة الـ Cleaners.

يُقدم المحتوى الجديد أربع مناطق رئيسية جديدة جميعها تقع في نيويورك ، وهي Battery Park و Two Bridges و Financial District و Civil Center ومع العودة إلى نيويورك كان من المنطقي ان تعود فصيلة الـ Cleaners مرة أخرى وهو ما حدث بالفعل خلال ذلك المحتوى.

عمال النظافة أو Cleaners هم عمال صرف صحي سابقون في مدينة نيويورك والذين فقدوا كل شيء أثناء تفشي المرض الذي لحق بنيويورك خلال أحداث الجزء الأول  وهم مقتنعون بأن الطريقة الوحيدة لإنقاذ المدينة من الفيروس هي حرق كل شيء بما في ذلك الأشخاص الذين يحملونه وهم أحد فصائل العدو الرئيسية في الجزء الأول وقد عادوا بشكل أكثر شراسة خلال ذلك المحتوى الإضافي.

إذا كنت أحد لاعبي الجزء الأول بالتأكيد أنت تتذكر معاركك الشرسة مع هذه الفصيلة العنيفة وكيف كنت تحاول تجنب أسلحتهم النارية وما يُمككني ان اقولة لك دون حرق لاحداث القصة انك ستعيش اجواء رائعة ومعارك ضخمة أيضاً خلال هذا المحتوى ضدهم ولكن ما لاحظناه ان الفصيلة قد تغيرت قليلاً ، ويبدو أن مقتل قائدهم Joe Ferro خلال أحداث الجزء الأول قد أثر عليهم بشكل أو بآخر.

لقد لاحظنا أن Ubisoft قامت بالتعديل على Cleaners هذه المرة بشكل أكثر عمقاً فبدلاً من استخدام الوسائل المعتادة مثل رفع مستوى الصحة أو مقدار الضرر التي تحدثه هذه الشخصيات قامت برفع مستوى الذكاء الاصطناعي للشخصيات نفسها لذلك عند قتالهم سوف تلاحظ المزيد من الخدع و الأدوات التي يمتلكونها مع الحفاظ  على التفاصيل الدقيقة المتعلقة بالشخصية مثل نقاط الضعف التي ظلت كما هي من الجزء الأول.

لا تعقيدات على أسلوب اللعب!

من الطبيعي مع صدور أي محتوى إضافي لأي لعبة ان تكون التعديلات على أسلوب اللعب محدودة ، ربما تقتصر على زيادة ضرر سلاح ما أو تقليل قدرات شخصية  مبالغ في قوتها لخلق التوازن في بيئة اللعبة، في الواقع ان خلال هذا المحتوى حاولت الشركة مُعالجة مشكلة العتاد الموجود داخل اللعبة ، والذي يكون مُقعد بشكل كبير وينتج المزيد والمزيد من الخيارات التي تُصبح بلا قيمة مع كثرتها وتُشكل صداع في رأس اللاعب من أجل بناء العتاد الأمثل ، ما هو جديد في تلك التوسعة أننا لاحظنا  أن يوبي سوفت قامت  بتقليل أعداد الأدوات التي ينتجها نظام الـ NRG ( وهو النظام  الذي ينتج الـ Drops العشوائية التي يحصل عليها اللاعبين مع إنهاء كل مهمة أو قتل زعيم كبير .. الخ ) بالإضافة إلى التركيز على زيادة الأدوات التي تعطي المزيد من الخيارات لبناء شخصيات مختلفة.

في الواقع هو أمر جيد لكن في النهاية لم يكن فعالاً بشكل كامل أثناء تجربتا للعبة ، لازلت لن تحصل علي الـ Loot الأفضل وتحتاج الى اعادة المهام مراراً وتكراراً اذا اردت بناء Build مُعين ولكن هنالك الكثير من التعديلات على واجهة الـ Lodout ستُسهل من اختياراتك في بناء الـ Gear المُناسب لك.

أقرا أيضاً : مقابلتنا الحصرية مع Drew Rechner المخرج المساعد للعبة The Division 2

لن يقتصر التحديث على هذا بل المُفاجاة أنه سيكون هناك محتوى ما بعد الإطلاق وسيتكون من مواسم ، تلك المواسم ستضيف المزيد من المحتوى للعبة مثل تحديات جديدة وشخصيات جديدة مُستهدفة يتعين عليك القضاء عليها ، ولكن كل تلك التفاصيل سوف تظهر لاحقاً بشكل أوسع.

موعد إطلاق المحتوى الإضافي The Division 2: Warlords Of New York

سوف يتوفر المحتوى الإضافي Warlords Of New York في 3 مارس المُقبل ولكن للأسف سيكون بشكل مدفوع وهو مبلغ غير مُبرر أيضاً 30 يورو ، في الواقع ولكي أكون صادقاً حجم المحتوى ليس بالكبير بالمقارنة بالسعر الذي سوف تدفعه الذي يُعد هو نصف سعر ألعاب كاملة وذلك إذا كان لدينا تعليق سلبي على المحتوى فهو بالتأكيد على السعر أولاً ، ثم السؤال الذي سألته في مُقدمة المقال وهو هل ينقسم مجتمع اللعبة؟ تلك هي العوامل التي سوف تساعد على نجاح أو فشل المحتوى ، عدا ذلك فالمحتوى قدم لنا تجربة مميزة بالأخص في عودة الجانب القصصي وإعطائك 9 ساعات على الأقل من المحتوى الجديد وعودة فصيلة Cleaners وأيضاً المناطق الجديدة التي زادت من الخريطة اتساعاً.

أيضاً موعد إطلاق المحتوى عليه بعض علامات الإستفهام لكي أكون صادقاً ، فلا يزال Episode 3 لم يصدر بعد وإن كان سيصدر هذا الشهر وهو آخر محتوى إضافي مجاني للعبة وبالتالي الفرق بين الإطلاق لن يكون بعيد وهو أمر استغربه كثيراً في الواقع.

على كل حال يعد المحتوى الإضافي Warlords Of New York هو أكبر تحديث من حيث المحتوى للعبة The Division 2 حتى الآن، شاركونا أرائكم إذا كنتم تمتلكون اللعبة هل يستحق المحتوي 30 يورو؟