مقابلتنا الحصرية مع Drew Rechner المخرج المساعد للعبة The Division 2 - عرب هاردوير

مقابلتنا الحصرية مع Drew Rechner المخرج المساعد للعبة The Division 2

يشرح كيف كانت التوسعة الجديدة Warlords of New York هي الأكبر من حيث المحتوى للعبة.

لعبة The Division 2 عالجت الكثير من أوجه القصور التي عانى منها الجزء الاول من اللعبة وقدمت تجربة لعب جيدة جداً فاقت التوقعات ، الآن نحن نقترب من إصدار توسعة جديدة للعبة The Division 2 بعنوان Warlords of New York وكان لفريق عرب هاردوير مقابلة حصرية مع السيد “ Drew Rechner ” المخرج المساعد للعبة ، لنتعرف الآن على أهم المعلومات التي تمكن فريق عرب هاردوير من الحصول عليها خلال هذه المقابلة.

طالع أولاً : تجربتنا الحصرية للمحتوى Warlords Of New York للعبة The Division 2

ما الذي سوف يتغير في عالم اللعبة مع إطلاق التوسعة الثالثة Episode 3؟

” توسعة Episode 3 هي التحديث المجاني الثالث والأخير في العام الأول من لعبة The Division 2، وفي هذه التوسعة سوف يعود اللاعبين مرة أخرى إلى مدينة New York داخل منطقة Coney Island.”

ذكرت أن المدينة تم تعديلها قليلاً، فما هي الإضافات التي طرأت على مدينة New York؟

“في توسعة Warlords of New York سوف نعود للمدينة بعد مرور 8 أشهر من أحداث الجزء الأول The Division، وأول ما يمكننا ملاحظة أن التوسعة تأتي بمدينة New York في فصل الصيف”

” نحن نعرف أنه في لعبة The Division 2 ضرب اعصار مدينة Washington وهذا الإعصار قد ضرب أيضاً مدينة New York بشكل أكبر، لذلك سوف تلاحظ هذه التغيرات مع وجود لعناصر الطبيعة بشكل أكبر.”

في التوسعة الجديدة سوف نشهد عودة “ The Cleaners”، فما هي الإضافات الجديدة، هل سنرى رسومات وتحريك جديد أو ميكانيكيات جديدة؟

” في البداية أود أن أعبر عن مدى حبي لـ The Cleaners وأنني كنت على قيادة الفريق الذي قام بتصميمهم لذلك هم قريبون جداً من قلبي ، مع لعبة The Division 2 قمنا بإضافة الكثير من التحسينات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي الخاص بهم من خلال العديد من الأشياء التي تعلمناها من لعبة The Division 1 ، هذه التحسينات تم استمدادها بشكل رئيسي من العدو الموجود في الجزء الأول المعروف بـ “The Hunters” وهم عبارة عن أعداء تم إضافتهم في طور الـ Survival داخل The Division 1 ، هؤلاء الـ Hunters كانوا غامضين جداً وعملنا على هذه الفئة لكي نجعلها ذكية جداً بحيث تشكل تحدي أمام اللاعبين بدو أن نلجأ إلى الوسائل المعتادة مثل رفع مستوى الصحة أو مقدار الضرر التي تحدثه هذه الشخصيات، بل اعتمدنا على رفع الذكاء الاصطناعي للشخصيات.”

“أخذنا هذه الدروس التي تعلمناها وقمنا بإضافتها على الذكاء الاصطناعي الخاص بالـ Cleaners مع نظام نقاط الضعف، حيث يكون لكل خصم داخل اللعب نقاط ضعف يمكنك المهاجمة من خلالها مما دعم البعد التكتيكي الذي تتميز به Division 2 ، لكن نحن أيضاً نتحدث عن الـ Cleaners بعد مرور 8 أشهر من أحداث الجزء الأول، حيث تغيرت وجهة نظرهم بشكل ما خصوصاً بعد مقتل قائدهم “Joe Ferro” في الجزء الأول من اللعبة.

لذلك عند قتالهم سوف تلاحظ المزيد من الخدع و الأدوات التي يمتلكونها ولكن بالطبع مازالت هذه الشخصيات تحب حرق أي شيئ يقابلها وحافظنا أيضاً على بعض التفاصيل الدقيقة المتعلقة بالشخصية مثل نقاط الضعف فسوف تكون كما كانت في لعبة The Division 1.”

لقد أشرت إلى استماع فريق التطوير إلى مجتمع اللاعبين، فما هي أهم الشكاوى التي عمل الفريق على حلها أو يعمل على حلها عموماً؟

“إذا نظرنا إلى لعبة The Division 2 سوف نلاحظ أنها متصلة بعدد كبير جداً من اللاعبين، واللعبة لديها أساس كبير من اللاعبين المنخرطين في اللعب بشكل مستمر.

أحد أهم الملاحظات من اللاعبين كان متعلق بعمق العتاد الموجود داخل اللعبة ومع هذا العمق يتشكل نوع من التعقيد، وهذا التعقيد نعتقد أنه أحد الأمور التي نريد حلها بشدة ، وهذا التعقيد لا نريد حله فقط لأجل اللاعبين الجدد ولكن لأجل اللاعبين الأساسين بشكل أكبر المنخرطين في اللعب، لأن هذا الأمر سبب اختلاف بين اللاعبين وأحد أبرز التعليقات التي كانت محل خلاف بين اللاعبين كانت متعلقة بنظام الـ RNG الموجود داخل اللعبة.

يمكننا ملاحظة عند سقوط أحد الـ Drops لا تكون دائماً مهمة بالنسبة للاعب وهو أمر قد يكون محبط، بسبب هذا يقع ضغط كبير على نظام الـ Loot الموجود داخل اللعبة حيث يجب علينا زيادة كمية الـ Drops التي ينتجها نظام الـ RNG، وهذا الأمر يضع ضغط كبير جداً على نظام ترتيب الخزينة الخاصة باللاعب حيث يستغرق اللاعبون الكثير من الوقت لترتيب خزينتهم بدلاً من الانخراط في اللعب نفسه.

ما فعلناه في التوسعة أننا أخذنا الأولية لحل جوهر المشكلة نفسها، لذلك رجعنا إلى عناصر الـ RPG الأصلية وقلنا لانفسنا لم لا نبسط بعض التعقيدات الغير هامة  ولكن مع الاحتفاظ بالعمق ، لذلك سوف نقوم بتقليل أعداد الادوات التي ينتجها نظام الـ NRG ولكن مع زيادة الأدوات التي تعطي المزيد من الخيارات لبناء شخصيات مختلفة.”

كانت هذه جميع المعلومات المتعلقة بتوسعة Warlord of New York والتي تمكن فريق عرب هاردوير من الحصول عليها من خلال اللقاء الحصري مع السيد “Drew Rencher”.

والأن سوف ننتقل لشرح بعض المصطلحات التي جاءت خلال المقابلة لكي تكون المعلومات أكثر وضوحاً بالنسبة لمن لم يلعب الجزء الأول من اللعبة.

من هم الـ Cleaners ؟

الـ Cleaners هم أحد فصائل الأعداء الموجودين داخل الجزء الأول من اللعبة وهم عبارة عن عمال الصحة السابقين لمدينة New York، وهم فقدوا كل شيء يملكونه بسبب ما حدث في بداية اللعبة ، تم تأسيس الـ Cleaners تحت قيادة “Joe Ferro” ولديهم مجموعة من المبادئ الغريبة على رأسها قناعتهم بأن الوسيلة الوحيدة لتخليص المدينة من الوباء حرق جميع الأشياء الموجودة وحتى الناس الذين يعيشون الأن داخل المدينة.

جدير بالذكر أن جماعة الـ Cleaners هي واحدة من أكبر فصائل الخصوم الموجودة داخل لعبة The Division 1.

من الـ Hunters ؟

الـ Hunters هم جماعة تم إضافتها إلى لعبة The Division 1 داخل طور الـ Survival، وهم من أصعب الخصوم الموجودين داخل اللعبة ، تعتبر شخصيات الـ Hunters الأكثر غموضاً داخل لعبة The Division حيث أننا لا نعلم حتى الآن هويتهم الحقيقية، كما تميزت هذه الفصيلة بمعدل ذكاء اصطناعي مرتفع جداً فهي أكثر شخصيات تتحرك وتهاجم بشكل مقارب جداً لتحركات اللاعب الحقيقية ونضيف على ذلك إمكانية هذه الشخصيات استخدام مجموعة من المهارات الخاصة بهم

نظام الـ NRG.

كلمة NRG مصطلح مصغر يشير إلى جملة (Random Number Generator)، وهو عبارة عن خوارزمية يتم وضعها داخل الألعاب فهي ليست خوارزمية حصرية داخل لعبة The Division فقط بل هو نظام شائع في العديد من الالعاب.

هذا النظام هو المسئول عن أي نواتج عشوائية موجود داخل الألعاب، فمثلاً في ألعاب البطاقات يكون هذا النظام هو المسئول عن اختيار الجوائز التي تحصل عليها بعد تخطي أحد الخصوم، وفي لعبة The Division 2 فهو مسؤول عن نوعية وعدد الأدوات التي تحصل عليها في شكل غنائم.

الـ Drop والـ Loot.

مصطلحان متقاربان جداً من بعضهما يدلان على الغنائم التي تحصل عليها من خلال قتل الأعداء، وهذا النظام منتشر بشكل كبير جداً في ألعاب من نوعية الـ MMO أو الـ RPG مثل Borderlands. بالطبع لعبة The Division 2 تحتوي على نظام Loot حيث تستخدمة في تطوير عتادك وانشاء أكثر من شخصية بحيث يكون لكل شخصية أسلوب اللعب الخاص بها.

جدير بالذكر أن أحداث الجزء الأول من لعبة The Division كانت تدور في مدينة New York لذلك تعتبر توسعة Warlords of New York عودة إلى المدينة التي شهدت أحداث الجزء الأول، فهي ليست منطقة مستحدثة على اللعبة بشكل عام.

أيضاً لعبة The Division 2 صدرت في 15 مارس 2019 من تطوير فريق Massive Entertainment ونشر العملاق Ubisoft، وتمكنت اللعبة في وقتها من حل أبرز المشاكل التي عانت منها اللعبة في جزئها الأول خصوصاً فيما يتعلق بالمحتوى القصصي حيث تم الإهتمام به حيث يصل متوسط عمر القصة إلى 30 ساعة لعب كاملة، ويمكنك التعرف على مراجعتنا الخاصة باللعبة من هنا.

كانت هذه جميع المعلومات المتوفرة لدينا حول التوسعة القادمة إلى جانب شرح لأبرز المصطلحات التي تم ذكرها في المقابلة، شاركنا رأيك عزيزي القارئ في التوسعة مما قرأت وهل أنت متحمس لرؤية التوسعة الجديدة أم لا؟