مراجعة The Division 2 - عرب هاردوير

معلومات سريعة

الكاتب
المشاهدات 278 مشاهدة
إسم اللعبة The division 2
الشركة المطورة Massive Entertainments
الشركة الناشرة Ubisoft
نظام التشغيل PC, PlayStation 4, Xbox One
عام 2016 أصدرت شركة Ubisoft الجزء الأول من لعبة The Division فى ظل حالة ترقب غير عادية من مجتمع اللاعبين وذلك بفضل العرض الدعائى الرائع الذى أصدرته الشركة فى معرض E3 2013 وبعد صدور اللعبة أصيب اللاعبون بخيبة أمل فعلى الرغم من جودة اللعبة إلا أنها لم ترتقي الى مستوى تطلعات اللاعبين والآمال المعقودة عليها بالشكل الأكبر من حيث نهاية القصة.

الأن فى 15 مارس 2019 أطلقت الشركة الجزء الثانى من اللعبة بعنوان The Division 2، وأيضا حظيت اللعبة بترقب كبير من مجتمع اللاعبين فهل تمكن الجزء الثانى من تلافى عيوب الجزء الأول وتقديم محتوى يرضي مجتمع اللاعبين خاصة من حيث القصة ونهايتها؟

قصة اللعبة :

تدور أحداث القصة عموما فى الولايات المتحدة فى أحد أيام الجمعة السوداء ليقوم دكتور مهووس بإختراع فيروس معين ويصيب به عملة نقدية من فئة الواحد دولار وبسبب الازدحام فى الأسواق و المدن فى هذا اليوم تداول العملة النقدية وينتشر الفيروس فى مختلف أرجاء البلد ليموت الملايين من الناس وتنهار المدن وتفقد الحكومة سيطرتها على البلد، نتيجة لغياب النظام والأمن تستغل الجماعات الإجرامية الوضع لتعلن فرض سيطرتها على المدن لتمارس نشاطاتها الإجرامية.

فى المقابل فإن الحكومة كانت أستعدت مسبقا لهذا النوع من الكوارث عن طريق تكوين جهة سرية تضم مجموعة من أبرز العملاء يعرفون بأسم The Division تكون مهمتهم التدخل لإنهاء الكوارث الكبيرة، وبدورهم توجه العملاء فى الجزء الأول لمدينة نيويورك لتحريرها من العصابات المنتشرة فيها وإعادة النظام لها.

فى الجزء الثانى من اللعبة يعود ال Divisions الى واشنطن لأعادة النظام بها كما فعلوا فى نيويورك ونتيجة لغيابهم لفترة طويلة عن العاصمة تكونت تنظيمات إجرامية أشد أحترافية وأكثر عنفا، وسيواجه اللاعب ثلاث عصابات رئيسية: الضباع، الأبناء المخلصين والمنبوذون، وكل عصابة لديها مجموعة السمات من حيث أسلوب القتال و الأسلحة المستخدمة مما يضع اللاعب فى تحدى كبير للقضاء على هذه العصابات.

القصة مكتوبة بشكل بسيط وسلس ومتناسب جدا مع ال30 ساعة لعب متوسط عمر القصة فلن تشعر بملل في ساعات معينة فى القصة بل ستجد الأحداث موزعة بشكل مثالى على عمر القصة ككل.

وبدون حرق للأحداث بعد الأنتهاء من طور القصة الأساسى يحدث تغير جذري فى اللعبة فتختفى المستويات وتستبدل بنظام طاقة و ينضم الى خريطة اللعبة منظمة إجرامية جديدة وتعود كل المناطق التى قد سيطرت عليها من قبل خارج سيطرتك لتبدأ صراع جديد متعدد الأطراف بين العصابات الثلاث القديمة والمنظمة الجديدة وال Divisions .

اللعبة ثمنها 60 دولار وفى الحقيقة بالنسبة لعدد ساعات القصة الأساسية بالإضافة للنشاطات والمهمات الجانبية، أيضا نظام الأماكن المظلمة ونضيف على ما سبق التغير حيث يفتح للاعب بعد القصة الأساسية  يضعنا أمام محتوى لعب ضخم جدا وفى الحقيقة فأن المبلغ مناسب جدا لحجم اللعبة وساعات اللعب التى توفرها لك The Division 2

أسلوب اللعب:

اللعبة من نوعية ألعاب الـ Loot Shooter RPG و أيضا الـ Co op فيمكن للاعب أن يلعبها بمفرده أو مع أصدقاءه أو حتى مع أشخاص من اللعبة، كعادة يوبي سوفت مؤخرا فاللعبة لعبة عالم مفتوح تتكون من خريطة كبيرة كل جزء فيها يخضع لسيطرة عصابة من العصابات وتوجد بعد المناطق التى تكون للمدنيين وكذلك البيت الأبيض مركز انطلاق The Division وباقي المؤسسات الحكومية تكون جميعها خاضعة لسيطرة العصابات.

يمكنك القضاء على العصابات عن طريق أكثر من وسيلة مما يمنح أسلوب اللعب درجة التنوع المنشودة حيث يمكن ان تقتل الزعماء، تدمير المهمات و الأنشطة المتعلقة بالعصابات، تعطيل الأنظمة الرقمية للعصابات لضعف تنظيمهم لتسهيل القضاء عليهم وأيضا يمكن ان تجند المدنيين لمساعدتك فى القضاء على العصابات واحدة تلو الأخرى حتى تستعيد السيطرة على كامل واشنطن.

طور القصة فى اللعبة يستلزم حوالى 30 ساعة لعب و أقصى مستوى فى اللعبة هو المستوى 30، والارتقاء بالمستوى فى اللعبة يتم بشكل رئيسي عن طريق المهمات الرئيسية بجانب مجموعة من المهمات الجانبية أو الأستكشافية، المهمات الرئيسية على درجة كبيرة من الإتقان فهى ممتعة بشكل كبير وغير مكررة وأيضا المكافآت على المهمات مرضية جدا فكل مهمة تعطي اللاعب نقاط يمكنه بها فتح مهارات جديدة أو يكافئ بسلاح جديد وهذه المهارات أو السلاح يمكن أن تغير من أسلوب اللعب تماما. لذلك من الصعب أن تشعر بالملل أثناء لعب المهمات الرئيسية.

المهمات الرئيسية للعبة تدور أحداث كل واحدة منها فى معلم رئيسي من معالم واشنطن ومع جودة التفاصيل الممتازة للمعالم ودقة الرسم تتضاعف متعة أداء المهمات الرئيسية خاصة وأنت ترى التحول فى هذه المعالم بعد أن سيطرت عليه العصابات.

المهمات الجانبية كانت أضعف من المهمات الرئيسية من حيث المستوى التصميمى ولكنها كانت مهمة جدا وغير مكررة، وتدور المهمات الفرعية حول مجموعة من التحديات تنتهى دائما بBoss Fight وفى بعض الأحيان تكون المهمات الفرعية أصعب من الرئيسية. ومع ربط المهمات الفرعية بطور القصة بشكل مباشر بالإضافة لأسلوب جوائز متميز حيث من خلال المهمات الجانبية تطوير أسلحتك تطويرات ضرورية كل هذا يجعلنا أمام نظام مهمات جانبية متكامل ومتميز الأمر الذى نادرا ما نجده مؤخرا حيث تلجأ الشركات إلى إضافة مهمات جانبية مكررة ومملة بعرض زيادة ساعات اللعب لا أكثر ولا أقل وهذا لن تجده فى The Division 2

الأنشطة الفرعية أضافت عنصر جديد من عناصر التنوع فهي عبارة عن مجموعة مناطق تقوم بتحريرها وبعد تحريرها تفتح لك أماكن Fast Travel جديدة على الخريطة بالإضافة الى كمية كبيرة من ال Loot فى الحقيقة أن كل نشاط فى اللعبة عليه جوايز قيمة جدا و ضرورية فلن تجد نفسك أبدا تقوم بمهمة أو نشاط دون جدوى

خلال أول 30 ساعة من اللعب أسلوب لعبك سيتغير كثيرا نتيجة للخيارات المتعددة التي تتيحها لك اللعبة ستجد نفسك تلعب بشكل هجومى ثم تغير الأسلوب الى دفاعى فأنت حر يمكنك أن تغير أسلوب لعب بنسبة 180 درجة فى أى وقت.

نظام بناء الشخصية فى اللعبة أختلف كثيرا عن الجزء الأول فأختفت شجرة التطويرات المعروفة وأصبح للاعب أن يختار ما يريده من تطويرات وتحديثات فى أى وقت كما انها اعطت اللاعب نوع من الأبداع أو الابتكار فيمكنك أن تنقل مميزات أحد الدروع مثلا إلى درع آخر لينتج نوع جديد، بالنسبة للمهارات فى اللعبة أصبحت عبارة عن مجموعة من الآلات تمنحك كلاعب مجموعة من المهارات النشطه وتتنوع هذه المهارات بين الهجومية والدفاعية ومهارات دعم الفريق، في بداية اللعبة ستكون المهارات الهجومية ذات أهمية أكبر نسبيا ولكن مع التقدم فى اللعب بدخولك الى المناطق المظلمة Dark Zone ستظهر أهمية مهارات الدعم والدفاعية لحمايتك من أن تقتل وتفقد عتادك حيث أن المناطق المظلمة عبارة عن مناطق يمكن أن يهاجم فيها اللاعبون بعضهم.

نظام المناطق المظلمة هو فى حد ذاته أحد أسباب متعة أسلوب اللعبة وعلى الرغم من عدم إجبارية النمط إلا أنك بدخولك للمنطقة يصبح جميع اللاعبون بنفس القوة ويصبح معيار النجاة الوحيد هو المهارة فقط.

الذكاء الاصطناعي في اللعبة ممتاز ومغاير تماما عن معظم الألعاب، فالأعداء يمكنهم الالتفاف من حولك لصنع كمين ويتحرك الأعداء بذكاء وطبيعية ليحتموا من طلقاتك كما انهم يستغلوا الظروف المحيطة بالقتال ستجدهم يهجمون عليك أثناء إعادة تلقيم سلاحك

الرسوميات:

الرسوميات ممتازة من كل الأبعاد ، التحريك طبيعى وسلس وكذلك رسم الشخصيات بالاضافة الى دقة تفاصيل عالية وكل هذا بدون أستخدام أى من التقنيات الجديدة لمعالجات الرسوميات الحديثة ولكن المصمم أخذ أقصى ما توصلت له التقنيات السابقة ليصل الى أداء مقارب جدا للتقنيات الجديدة، واستخدام المطور لتقنيات معروفة ومستقرة من فترة أعطى أداء سلس للعبة ومستقر وبدون أدنى شك يمكننا أن نضمن أن اللعبة تمنح اللاعب تجربة رسومية لاغبار عليها.

تصميم مدينة واشنطن التى تدور بها أحداث اللعبة مرتبطة ارتباط كلى بالقصة وعلى درجة ممتازة من التفاصيل فستلاحظ الفروق بين الأماكن التابعة للعصابات والأماكن التابعة للمدنيين كذلك تصميم معالم مدينة واشنطن الدقيق جدا ليس من الخارج فقط ولكن من الداخل أيضا فالمعالم مصممة بصورة تقترب للتطابق مع الواقع.

الصوتيات:

يوجد نسخة من اللعبة موجهة للشرق الأوسط تأتى مع ترجمة ممتازة، أما عن الدبلجة بالأداء الصوتى مقبول جدا ولكن للأسف به غلطة غريبة جدا وهى أن الدبلجة لايوجد بها ضمائر فجميع الشخصيات توجه حديثها للذكر فقط حتى ولو كانت الشخصية أنثوية و الأغرب أن الترجمة ممتازة ولايوجد بها أخطاء فكيف تكون الترجمة جيدة والدبلجة بهذه الدرجة؟

التقييم

الأداء
السعر
القصة
أسلوب اللعب
الرسوميات
الصوتيات

8.7/10

الأيجابيات

  • * أسلوب لعب ممتع وسلس ومتنوع بشكل كبير * رسوميات ممتازة يدعمها دقة تفاصيل مبهرة * محتوى لعب كبير جدا ومتنوع * طور لعب فردى ومستوى قصة أفضل بكثير من الجزء الأول

السلبيات

  • * بعض المشاكل فى الدوبلاج الخاص بنسخة الشرق الأوسط