القائمة

توب 5: خمس ألعاب قادمة هذا العام نتوقع أن تؤجل لـ 2022!

توب 5: خمس ألعاب قادمة هذا العام نتوقع أن تؤجل لـ 2022!

منذ 4 أشهر - بتاريخ 2021-01-29

ليس سرا أن ألعاب الفيديو واحدة من أنجح الصناعات الترفيهية على مستوى العالم من حيث العائدات الضخمة والمبيعات القوية والقدرة على جني أرباح ضخمة من نفس المنتج حتى بعد سنوات من توافره بالأسواق، ولعل ألعاب مثل Grand Theft Auto V و Rainbow Six Siege وغيرهما الكثير خير دليل على صحة هذا الأمر، ولكن في نفس الوقت، تعتبر واحدة من أكثر الصناعات تكلفة سواء على المستوى المادي أو البشري، حيث تتطلب مشاركة مئات الأشخاص في عملية التطوير خاصة في عناوين AAA، وفترة عمل تستمر من عامين لثلاثة أو أربعة أعوام في المتوسط، ما يعني مصاريف طائلة وجهد مضاعف مقارنة بأي صناعة ترفيهية أخرى.

بالنظر لكون تلك المشاريع تستهلك موارد لا حصر لها طوال فترة العمل، تحاول كافة استديوهات التطوير وشركات النشر أخذ الوقت الكافي قبل إطلاق المنتج لضمان التخلص من أي مشاكل تقنية وإطلاق اللعبة في حالة مستقرة تساهم في نجاحها وتعويض المصاريف الطائلة طوال فترة التطوير، وبالتالي كان من الطبيعي أن يتم تأجيل عشرات العناوين في السنوات الأخيرة أكثر من مرة، فالمجازفة يترتب عليها عواقب وخيمة ونتائج غير متوقعة كما حدث منذ شهور قليلة مع Cyberpunk 2077، رغم ذلك، لضمان بقاء اللاعبين متحمسين للمشروع، وكسب رضا المستثمرين في نفس الوقت، يتم تحديد مواعيد إصدار أولية غالبا ما تكون وهمية ويتم تغيرها فيما بعد بحسب الحالة التي وصل لها العنوان خلال فترة التطوير.

في الأيام الأولى من عام 2021 تم الإعلان عن تأجيل أكثر من لعبة منتظر إطلاقها في الفترة القادمة، بعضها لفترة وجيزة مثل تأجيل لعبة Chernobylite للربع الثاني من عام 2021، وبعضها لتاريخ مجهول مثل تأجيل لعبة السباقات المُنتظرة Riders Republic إلى تاريخ غير معلوم!، ولذلك قررنا اليوم مشاركتكم توقعاتنا لأبرز العناوين التي حصلت على موعد إصدار مبدئي في وقت لاحق هذا العام، ونؤمن أنها لن تفي بتلك الوعود بدرجة كبيرة بحسب دلائل عديدة.

Dying Light 2

[embed]https://www.youtube.com/watch?v=a2c8etb8rdU&ab_channel=PlayStation[/embed]

لعبة البقاء التي حققت نجاح لا يغفل في جزئها الأول بفضل العالم الافتراضي الغني من حيث المحتوى والأنشطة التي لا حصر لها، والقصة المشوقة والأحداث الغير متوقعة، ناهيك عن الدعم المستمر حتى وقتنا الحالي بعد مرور 6 سنوات على تاريخ الإصدار، كل تلك العناصر ساهمت في جعل Dying Light مغامرة متكاملة لمحبي ألعاب البقاء والزومبي في ظل القدرة على خوض أحداثها من البداية للنهاية مع أصدقائك من خلال طور اللعب التعاوني.

منذ أكثر من عامين تم الكشف عن الجزء الثاني من اللعبة مع عروض تشويقية مثيرة وأفكار غير متوقعة تجعل الجزء الأول يبدو وكأنه لم يقدم شيء مقارنة بما يخطط استديو Techland توفيره في الجزء الثاني، سواء اختيارات اللاعبين التي تؤثر على العالم حولهم بشكل مذهل، أو التحسينات التي شملت عالم أضخم بـ4 أضعاف مقارنة بخريطة الجزء الأول، كل هذا يبدو مشوقا بدون شك، ولكن بعد الكشف الرسمي غابت اللعبة عن الأضواء نهائيا.

الصمت التام الذي استمر لأكثر من عام تبدد في لحظات بعدما بدأت التسريبات والتقارير المختلفة تتحدث عن عملية تطوير كارثية وأخطاء تقنية لا يمكن إصلاحها ومغادرة العديد من العناصر الرئيسية في الاستديو بسبب اختلاف وجهات النظر مع المسؤولين، الأمر الذي استدعى تعليق رسمي من Techland ليتم نفي شائعات إلغاء اللعبة وتأكيد كونها قيد التطوير ولكن تحتاج لفترة أطول.

تم تحديد موعد إصدار Dying Light 2 في خريف العام الماضي قبل أن يعلن الاستديو عمله على نسخة مخصصة لأجهزة الجيل الجديد وبالتالي تحتاج فترة أطول في عملية التطوير، ومؤخرا أكدت الصفحة الرسمية للعنوان على تويتر وجود تفاصيل أكثر في العام الحالي، ولكن في ظل غياب اللعبة عن الأضواء وعدم وجود أي معلومات حول الحالة التي وصلت إليها، يبدو أن عام 2021 لن يكون تاريخ ملائم لإطلاق العنوان بالأسواق، ولن نفاجئ بتأجيل إصدار العنوان للربع الأول أو الثاني من عام 2022.

Rainbow Six Quarantine

https://www.youtube.com/watch?v=qh6-UB7SAtM

حققت Rainbow Six Siege نجاح مذهل وأثبتت نفسها كأحد أفضل ألعاب التصويب الجماعية على أجهزة الجيل الثامن ما لم تكن الأفضل على الإطلاق من وجهة نظر البعض، نجاح اللعبة رغم البداية المتواضعة له أسباب عديدة تحتاج لساعات طويلة لسردها، ولكن أحد أبرز تلك المزايا كانت الدعم المستمر بأنماط لعب جديدة ومختلفة كليا عن طبيعة اللعبة، وقبل عدة سنوات حصلت اللعبة على نمط بعنوان Outbreak يركز على الزومبي استمر لفترة زمنية قصيرة قبل أن يغادر العنوان بلا رجعة ولكنها حقق نجاح مدوي بين مجتمع اللاعبين، وكان البذرة الأساسية في مشروع Rainbow Six Quarantine على ما يبدو الذي تم الكشف عنه لأول مرة في عام 2019.

Rainbow Six Quarantine هي لعبة تصويب تعاونية تدور أحداثها بعد عدة سنوات في المستقبل وتكلف فريق مكون من ثلاثة لاعبين من العملاء للعمل معًا ومحاربة التهديد المتزايد للطفيليات التي تطورت بشكل مخيف، ومنذ الإعلان عن العنوان وحتى وقتنا هذا غاب عن الأضواء تماما دون استعراض أسلوب اللعب أو قائمة الشخصيات أو حتى أحداث القصة،  كل ما سمعناه عن اللعبة في الفترة الماضية هو تأجيل موعد الإصدار من العام الماضي إلى أجل غير مسمى.

من المفترض إطلاق اللعبة في الفترة من أبريل إلى مارس 2021 ومن المستبعد توافرها في نهاية العام الحالي كما يأمل البعض، في الواقع لن يكون من المفاجئ إلغاء المشروع بالكامل في الفترة القادمة في ظل انعدام المعلومات تماما وتراجع Ubisoft سابقا عن أكثر من عمل مماثل، كما أن فكرة اللعبة نفسها تبدو مشابهة بدرجة كبيرة لعنوان Siege حتى أنها تعتمد على نفس الأبطال وبالتالي تحقيق نجاح ضخم ليس مضمونا بأي شكل من الأشكال.

Skull & Bones

https://www.youtube.com/watch?v=_9YYYVG0YQI

إذا كنت تعتقد أن Rainbow Six Quarantine غابت عن الأضواء أكثر من اللازم، عليك إلقاء نظرة على مشروع Skull & Bones الغائب عن الأضواء منذ الكشف عنه لأول مرة في عام 2017 ولا يعلم أحد مصيره حتى اللحظة.

Skull & Bones هي فكرة للعبة قراصنة تم اقتباسها من عنوان Assassin's Creed Black Flag، حيث قررت Ubisoft مرة أخرى استغلال نجاح أحد المزايا في لعبة سابقة وتحويلها لعنوان جديد بالكامل، هنا يعتمد العنوان على المعارك البحرية التي برزت بشكل مذهل في الجزء الرئيسي الرابع من سلسلة Assassin's Creed وتعلق بها جميع محبي السلسلة وطالبوا وقتها بتحويلها للعبة قراصنة منفصلة.

ما حدث بعد الإعلان عن اللعبة يبقى في علم الغيب في ظل تكتم الناشر الفرنسي ورفضه الحديث عن العنوان نهائيا، كان يفترض أن نحصل على Skull & Bones قبل عدة سنوات ولكن تم تأجيل تاريخ الإصدار أكثر من مرة ويفترض أن تتوافر بعد مارس 2021 وفقا للإعلان الأخير من Ubisoft.

وفقا للشائعات، مر العنوان بعملية تطوير مستعصية ولم يتمكن من توفير مستوى التحدي أو الانغماس الذي تأمله الشركة مما سيؤثر بالسلب على استمرار اللعبة بنفس النجاح بعد الإصدار في ظل اعتمادها بشكل أساسي على المنافسات الجماعية عبر الشبكة، وبحسب الرواية الرسمية، قررت Ubisoft تغيير توجه العنوان وإعادة العمل عليه في الفترة الماضية برؤية جديدة، وفي ظل تركيز الشركة على عناوين أخرى في الوقت الراهن وغياب Skull & Bones عن الأضواء تماما، لن نحصل على العنوان في وقت لاحق هذا العام، ومن المرجح أن يتم الإعلان عن إلغاء المشروع في أي لحظة.

God of War: Ragnarok

https://www.youtube.com/watch?v=Ty7WudwSKMA

تمكنت God of War الصادرة في 2018 حصريا على PS4 من إعادة تقديم السلسلة بشكل مذهل فاق نجاح الأجزاء السابقة وتقديم كريتوس بصورة لم نعهدها جعلته أحد أبرز الشخصيات الافتراضية في تاريخ الصناعة بدون شك، وبالنظر لتصريحات مخرج اللعبة السابقة بوجود تصور للتوجه الجديد كسلسلة تحصل على عدة أجزاء، لم يكن خبر الإعلان عن God of War: Ragnarok مفاجئ لأي شخص، ولكن المفاجئ حقا كان تحديد تاريخ الإصدار في العام الحالي.

تمتلك سوني تاريخ طويل مع الإعلانات المبكرة لإشعال حماس اللاعبين، ولكن على الجانب الآخر يستمر الانتظار لسنوات طويلة ويتحول لملل في بعض المواقف مثل ريميك Final Fantasy 7 المعلن عنه في 2015 والصادر في 2020، أو The Last of Us Part 2 وتأجيل موعد إصدارها أكثر من مرة إلى أن أرغمت الشركة على إصدار اللعبة بعد التسريبات التي حرقت أحداث القصة بالكامل.

عنوان بحجم God of War: Ragnarok سيساعد في الترويج لمنصة PS5 بشكل مذهل، وبالتالي يحتاج إلى حملة دعائية ضخمة واستعراضات مطولة وتفاصيل مشوقة لإبقاء الجميع على أهبة الاستعداد، وبالنظر لكون الكشف عن اللعبة تم بصورة تشويقية لا تقدم أي معلومة مؤكدة، وتصريحات المخرج الأخيرة بكونه لا يعلم موعد إصدار العنوان النهائي، والاسم المؤقت Ragnarok وشائعات فريق العمل الذي لم يتم الاستقرار عليه بالكامل بعد، تشير كافة الدلائل لكون اللعبة لن تصدر في العام الحالي وستأتي في النصف الثاني من 2022 على أقل تقدير ما لم تخضع لأي تأجيلات مفاجئة خلال عملية التطوير.

Horizon Forbidden West

https://www.youtube.com/watch?v=Lq594XmpPBg

قدمت Horizon Zero Dawn الصادرة في عام 2017 مغامرة مثيرة في عالم خيالي يجمع بين بقايا الحضارة الإنسانية والمستقبل المحفوف بالمخاطر، فكرة جديدة تركز على الآت تشبه البشر سيطرت على العالم وهددت استمرار البشرية، مع مستوى رسومي مذهل للعبة عالم مفتوح وشخصيات مثيرة للاهتمام كان نجاح اللعبة مدوي على جميع الأصعدة.

استديو Guerrilla Games وجد ضالته في هذا المشروع بعد النجاح المميز الذي فاق أي مشروع سابق من الاستديو الهولندي وبالتالي تم العمل على توسعة منفصلة ومن ثم الإعلان عن الجزء الثاني لجهاز PS5 بعنوان Horizon Forbidden West، وعلى الرغم من كون عرض الإعلان عن العنوان قصيرا نوعا ما، إلا أنه استعراض البيئات والآلات الجديدة مما يوحي أن عملية التطوير شبه مكتملة، وبالتالي لا يوجد سبب منطقي لتأجيل إصدارها لما هو أبعد من 2020.

في الواقع قد تبدو فكرة تأجيل Horizon Forbidden West لعام 2022 مستبعدة، ولكن رغم ذلك تمتلك سوني تاريخ طويل في إعادة ترتيب أوراقها وتأجيل عناوين على حساب آخري للترويج لها بأفضل طريقة أو لضمان توزيع المشاريع الحصرية بكل متساوي في كل عام، قد يكون هناك أسباب أخرى للتأجيل كالمشاكل التقنية أو إصدار اللعبة على PC بعد فترة من توافرها على PS5 أو حتى تغيير التوجه وإضافة المزيد من المحتوى والأحداث المختلفة حتى لا تكون نسخة شبه الأصل من الجزء الأول أو يتم التعامل معها كما لو أنها محتوى إضافي لا يقدم أي تغييرات جذرية مقارنة بالمشروع الأصلي، في نفس الوقت أدرك جيدا مدى ضرورة إصدار العنوان في العام الحالي لزيادة المحتوى الحصري لجهاز PS5 والترويج له بشكل أفضل، ولكن بالنظر لتأجيل Ratchet and Clank: A Rift Apart، وصعوبة توافر أي شحنات جديدة من المنصة بالأسواق، قد يبدو خيار التأجيل مثالي لضمان توزيع المزيد من الأجهزة قبل إصدار العنوان بشكل حصري على جهاز لم يصل لنصف قاعدة لاعبي PS4.

تلك هي قائمتنا لأبرز الألعاب المنتظرة في عام 2021 والتي نتوقع تأجيلها بدرجة كبيرة في الفترة القادمة لأسباب مختلفة حاولنا استعراضها بالتفصيل في مقالنا هذا، لكم مطلق الحرية في مشاركتنا آرائكم بخصوص العناوين السابق ذكرها وتوقعاتكم بخصوص تواريخ الإصدار.

ذات صلة

أضف تعليق (0)