ما التجديد الذي قدمته Assassin's Creed Odyssey يميزها عن Origins؟ - عرب هاردوير
للوهلة الأولى تبدو Assassin’s Creed Odyssey مماثلة لإصدار العام السابق Origins من Ubisoft. فبالرغم من التحول من عالم الحضارة الفرعونية والأهرامات إلى اليونان القديمة ومعابدها إلا أن تشابه اللعبتين على المستوى الظاهري يبدو شديداً، وعلى الرغم من ذلك تحوي اللعبتين اختلافات واضحة عديدة.

كلا اللعبتين تقدم تجربة معايشة لعضرين شهيرين من تاريخ الحضارة الإنسانية وتختلف كلاهما وتبتعدان تماماً عن الإصدارات العشر الكبرى السابقة للعبة Assassin’s Creed فلا يمكنك مثلاً القضاء على أحد أهدافك أو اغتياله بضربة واحدة كما لا توجد خريطة مصغرة على الشاشة لتدلك علىموقعك وما حولك.

تلميحات أقل عن الصراع بين الـ Assassins و الـ Templars لأن كل من اللعبتين يفترض أن أحداثهما تجري قبل قيام هذا الصراع من الأساس. ولكنها تظهر بعض جذور وأسباب تواجد هذا الصراع فيما بعد.

Ubisoft assassin's creed odyssey vs Origins

تعتمد اللعبتان بشكل كبير على جمع الموارد والقيام بالعديد من الحسابات الصغيرة أثناء اللعب واتخاذ القرار بتأثير من ألعاب مثل Destiny، ويتشاركان في وجود اختيارات عدة بالنسبة للأزياء والأسلحة وتختلف هذه الاختيارات بحسب الندرة وقدرات وكفاءة كل منها. كما تشترك اللعبتان أيضاً بوجود نظام ارتقاء وتطور شجري مقتبس من ألعاب الـ RPG.

القصة في كل من Origins و Destiny يتم اكتشافها على يد شخصية باحثة في العصر الحديث تدعى “ليلى حسن”، لتعود السلسلة للخروج بنا إلى العالم الحاضر خارج الـ Animus فهل تنوي Ubisoft العودة لاستكمال القصة التي توقفت مع موت Desmond Miles أم أنها تقوم ببناء قصة جديدة تماماً؟

Ubisoft assassin's creed odyssey vs Origins

كما تشترك اللعبتين في تواجد النسر المرافق الذي يعمل كمراقب وكاشف لما حولك على الخريطة.

ما هي التغييرات الأساسية إذاً التي جاءت بها Ubisoft في Assassin’s Creed Odyssey؟

تتبعت Origins قصة Bayek وهو ما يمكن أن يطلق عليه نموذج بدائي للـ Assassin طالما أنه يستخدم النصل المخفي. ويجول في أرجاء مصر القديمة مقاتلاً قوى البطالمة ولاحقاً قوات يوليوس قيصر، تلعب أحياناً بشخصية Aya زوجة Bayek نادراً خلال مراحل تتخللها معارك بحرية المصممة لتحسس التحكم والقتال بالمركبات البحرية في اللعبة الذي يشبه لحد كبير نظام القتال المتبع في Black Flag، وبينما تكتشف في اللعبة أصول تنظيم طائفة الـ Assassins ام تقدم اللعبة الكثير من حيث جانب العصر الحالي عدا تقديم شخصية ليلى حسن مع ذكر أقل للحضارة الأولى الذي كان العامل المؤثر الأكبر في أجزاء السلسلة الأولى.

على الجانب الآخر هناك Odyssey التي منحت اللاعبين الاختيار بين شخصيتي Alexios و Kasandra وهما اسبرطيان يرثان رمح الملك ليونايدس الذي يملك قوى خارقة وهو على مايبدو أحد أدوات الحضارة الانسانية الأولى. المغامرة تجري في أرض اليونان القديمة في وقت الحرب البيلوبونيسية قبل حوالي 400 عام من أحداث Assassin’s Creed Origins، وتبحث اللعبة هذه المرة بعمق أكبر في تاريخ الحضارة الانسانية الأولى عن طريق بعض الأجزاء الاختيارية من اللعبة على الرغم من أن الاتجاه العام للعبة ككل يبتعد كثيراً عن أي صلات تربطه بما تم تقديمه من القصة في الأجزاء السابقة.

تم العمل على Origins من قبل فريق الكتابة من Ubisoft Montreal الذي عمل سابقاً على Black Flag بينما عمل على إصدار Odyssey فريق Ubisoft Qubec الذي عمل سابقاً على Syndicate.

بينما تبدو Origins وأنها تميل بشكل السلسلة إلى ألعاب الـ RPG أكثر لتصبح أشبه بألعاب مثل The Witcher مع التركيز الكبير على المهمات الجانبية وجمع العتاد، تتجه Odyssey إلى هذا الاتجاه بشكل أكبر وأعمق مع إضافة الاختيارات الحوارية وإقامة علاقات مع شخصيات متعددة في اللعبة وحتى الاختيارات التي تحدد وتؤثر في مسار القصة بشكل كبير.

كما تتجه Assassin’s Creed Odyssey نحو استعادة الاستكشاف و المعارك البحرية بشكل أكبر حيث قدمت خيارات مثل تعيين طاقم للسفينة وتطويرها. كما قدمت نظام سيطرة وسيادة على مساحات من الخريطة يتبادل فيها أطراف الصراع سبرطة و أثينا السيطرة على العديد من المناطق تباعاً. يتم ذلك بالطبع من خلال تأثير اللاعب في المعارك الكبرى التي تضم الكثير منالمحاربين حولك في أرض المعركة، كل هذا بالإضافة لضرورة إضعاف سيطرة قائد أو حاكم المنطق التي تستهدفها قبل محاولة الانقضاض عليه واغتياله.

هناك بالطبع تغييرات أخرى قد تبدو أقل أهمية ووضوحاً ولكنها مع ذلك مؤثرة في مسار ومظهر لعبة Assassin’s Creed Odyssey.

لعبة Odyssey تقدم للاعبين طرق أفضل للاستكشاف للعالم من حولهم مقارنة بما قدمته Origins الذي كان في غاية البساطة والسهولة لأنها ببساطة تخلت تماماً عن تكليف اللاعب بالقيام بدور التحري والاستقصاء لاكتشاف المهمات والأدوات والشخصيات المستهدفة. بمجرد حصولك على مهمة أو Quest جديدة سيظهر للاعب علامة باللون الأصفر تظهر المكان الذي ينبغي عليك الاتجاه نحوه، وهناك تقوم بالتحكم بالنسر المرافق لك Senu والذي يكشف بدوره كل الأدوات والأهداف المحتملة وأي عامل آخر تحتاج للحصول عليه أو معرفته للتقدم في تلك المهمة. بعد ذلك كل ما عليك فعله هو اتباع المؤشر الظاهر في الـ HUD على شاشتك.

Ubisoft assassin's creed odyssey vs Origins

Assassin’s Creed® Odyssey_20181001153654

تم إضافة بعض الجوانب الابداعية في هذا الجانب داخل لعبة Assassin’s Creed Odyssey، ولمن يحب ما قدمته Origins يمكنه دوماً تفعيله من خلال القائمة الرئيسية للعبة Guided Mode، ولكن على أي حال من الأفضل تجربة اللعبة عن طريق نظام الـ Exploration Mode والذي لا يعطيك مؤشر عند حصولك على مهمة جديدة ولكن عليك الاعتماد على الدلائل والتلميحات التي جمعتها لتعرف طريقك، فعلى سبيل المثال هدفك التالي قد يكون في غابة ما في اتجاه الغرب أو الشرق من من منطقة معينة، هذا يسهل الأمور بعض الشيء ولكنه ليس بسهولة وجود دائرة تحدد موقعه على الخريطة بالطبع.

يعطي Exploration Mode للاعبين شعوراً أكبر بالانجاز والرضا أثناء اللعب كما تقدم اللعبة دائماً الخيار بالعودة لنظام Guided ان كان الأمر صعباً للغاية. وعلى أي حال فور اقترابك من الهدف ستستخدم النسر مرة أخرى ولا يمكنك إيقاف هذه الخطوة من اللعبة إطلاقاً وهذا ماأكده أحد مطوري لعبة Odyssey حيث لاحظت Ubisoft أن بعض اللاعبين وأثناء تجريبهم للنسخ الأولية من اللعبة كانوا أحياناً لا يتذكرون مكان هدقهم القادم أو إلى أي مكان عليهم التوجه.

القدرات وتخصيصاتها تمكنك من اللعب أكثر كأحد الـ Assassins بالفعل.

Ubisoft assassin's creed odyssey vs Origins

في لعبة Origins كان أسلوب اللعب والقتال متحيزاً أكثر نحو أسلوب القتال المباشر والمبارزة بالسيوف، بالطبع كانت هناك حركات وأسلحة بعيدة المدى وأخرى للتخفي ولكن في أغلب الأحيان النصل المخفي Hidden Blade الخاص بـ Bayek لم يكن يؤدي المهمة ويتخلص من الهدف بضربة واحدة وهو اختلاف كبير عن ما تم تقديمه في الأجزاء السابقة من السلسلة. الحراس يمكنهم تحديد موقعك بسهولة مما يفسد أي مخطط للتخفي وفي أغلب الأحيان ما تبدأه كمهمة اختراق وتخفي صامت ينتهي بمعركة صاخبة مع كل حراس المكان.

على الجانب الآخر تقدم Odyssey تجربة قتال أكثر بربرية وفجاجة ولكن مع الاحتفاظ بإمكانية اللعب بشيء من التخفي فمع بداية اللعب يمكن للاعبين زيادة مهارات القتال التي يستخدم فيها رمح Leonidas وهو ما يستخدم كبديل للنصل المخفي في هذا الإصدار كما يمكن للاعب استخدام هجوم متسلسل ومتتابع و القيام بعمليات اغتيال عن طريق مهارات تتطلب الضغط بشكل مطول على أحد الأزارار لتحقيق ضرر مضاعف للهدف. بالطبع لايزال هناك العديد من الأعداء الذين لا يمكن قتلهم بضربة واحدة ولكنمع ذلك تقدم Assassin’s Creed Odyssey فرصة للاعبين الذين يرغبون باختيار أسلوب معين للقتال بشخصيتهم أثناء اللعب ليصبحوا أقرب لأبطال اللعبة القدامى مثل Altair و Ezio .

كما تمنح لعبة Assassin’s Creed Odyssey اللاعبين العديد من الاختيارات بين حركات القتال التي يمكنك ربط أربعة منها بأزرار التحكم الرئيسية في أداة التحكم والتي تشجع اللاعبين على عمل قائمة بحركاتهم المفضلة والأكثر فائدة واستخداماً في أسلوب القتال واللعب الخاص بهم. كما تعطي هذه الخاصية اللاعبين فرصة الالتزام بأسلوب قتالمعين فإما أسلوب التخفي أو أسلوب قتالي أكثر عنفاً يليق بمحارب مرتزق من سبرطة. يمكنك بالطبع تغيير هذه المهارات والحركات كما تريد من قائمة اللعبة الرئيسية لتتماشى مع الوضع الذي تواجهه في اللعبة.

هناك بالطبع الكثير من الاختلافات الأخرى في اللعبة تميزها عن الإصدار السابق ولكن ربما كشفها قد يتضمن حرقاً لبعض أحداث اللعبة ولكن ما ذكرناه ربما أهم العوامل التي تميز لعبة Odyssey عن Origins وأي من الإصدارات السابقة من سلسلة Assassin’s Creed.

أخبرونا بالتغيرات التي لاحظتموها في لعبة Assassin’s Creed Odyssey وتعتقدون أنها إضافة جيدة للعبة.