القائمة
تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.

تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.

منذ سنة - بتاريخ 2021-02-17

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

لعبة Valheim..عنوان البقاء والبناء الجديد وهوس صناعة الألعاب الذي انطلق كصاروخ صار الكل مشغول به في يوم وليلة على الرغم من أن اللعبة تأتي من فريق تطوير صغير جداً يتكون من خمس مطورين فقط، كما أن اللعبة صغيرة جداً وحجمها لا يصل إلى 1 جيجابايت حتى.

نجاح لعبة Valheim له أساس وبالتأكيد توجد مجموعة من الأسباب التي جعلت اللعبة تنتشر بهذا الشكل الكبير ووجودها ضمن قائمة أكثر الألعاب رواجاً على متجر Steam.

حسنا لهذا السبب سنتعرف اليوم على اللعبة بشكل أقرب ونتعرف أيضاً على بعض النصائح التي يمكنك اتباعها في بداية اللعبة.

فكرة لعبة Valheim.

دليل تعريفي عن لعبة Valheim

تدور فكرة اللعبة حول البقاء في عالم مستوحى من حضارة الفايكنج، تبدأ اللعبة حيث يتم إسقاطك على الخريطة بواسطة طائر عملاق وتبدأ بعد ذلك رحلة الصمود.

في البداية أنت لا تمتلك أي موارد أو أي أدوات ويجب عليك التجول في أرجاء الخريطة للبحث عن الموارد والأدوات الأولية التي يمكنك بواسطتها تصنيع المزيد من الأدوات المتقدمة ويستمر الأمر على هذا النحو حتى تقوم ببناء قريتك أو منطقتك الخاصة.

يوجد في اللعبة فكرة أخرى وهي محاربة بعض الوحوش المستمدة من حضارة الفايكنج وبالطبع كل وحش تختلف قوته عن الأخر ويحتاج إلى تجهيزات مختلفة من حيث الأسلحة والدروع.

ما يميز لعبة Valheim.

تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.

معظم ألعاب البقاء تحتوي على بعض الأمور المملة قليلاً والتي تجعل اللاعب يتشتت أو يفقد الشغف تجاه اللعبة مع مرور الوقت، وللأسف هذه الأشياء غالباً ما تكون داخل نظام البقاء ومتغلغلة فيه.

على سبيل المثال نظام الجوع والعطش المنتشر في هذه النوعية من الألعاب، حيث يُجبرك هذا النظام على قطع نشاطك من حين لأخر لتناول بعض الماء والطعام حتى لا تموت الشخصية.

وهنا تجد نفسك تقوم بإضاعة الكثير من الوقت على نشاط قد لا يكون ممتع في الحقيقة أو لا فكرة منه وتشعر أن اللعبة تحاول عقابك أو تجعلك تشعر بتجربة البقاء بشكل إجباري.

أما لعبة Valheim الأمر مختلف، أولاً لا يوجد نظام عطش ولا تحتاج إلى شرب ماء، ولكن يمكنك تناول الطعام ويوجد في اللعبة أنواع طعام مختلفة وكلما قمت بتناول عناصر غذائية متنوعة ارتفع مستوى الصحة الخاص بك وسرعة تجديد نقاط الصحة إذا كنت في قتال.

ولكن إذا كنت لا تأكل مطلقا فهذا لن يجعل الشخصية تموت بل سيجعل نقاط الصحة تنخفض إلى أقصى درجة ويتوقف معدل إعادة التجدد، والآن قد تقول أن هذا الأمر لا أهمية له ولكن في الحقيقة عند تجربة اللعبة ستجد أن هذه الإضافة ذكية جداً لأنه يمكنك الاستغراق في البناء لساعات وساعات دون أن تحتك أصلاً بنظام البقاء الموجود داخل اللعبة، ولكن إذا أردت الحصول على الموارد والخروج للغابة ستحتاج بكل تأكيد الانخراط مع نظام البقاء وتناول الطعام وما إلى ذلك.

تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.

مثال أخر وهو تجميع الموارد، الأمر المرهق جداً في معظم الألعاب من هذه النوعية، وفي هذه اللعبة الأمر ليس سهلاً أيضاً ولكنه يستغرق وقت أقل من الألعاب الأخرى كما يمكنك استخراج بعض الموارد بشكل منطقي، على سبيل المثال إذا كان يوجد لديك طعام وقمت بوضعه على النار لفترة طويلة جداً يتحول إلى فحم.

في هذه النوعية من الألعاب لكي تحصل على الموارد يجب أن تمتلك الأداة اللازمة، فمثلاً تحتاج إلى فأس لتقطيع الأشجار وفي كل ألعاب البقاء هذه الأدوات تتلف مع الوقت وستجد نفسك تحتاج إلى صناع أداة تلو أداة وهو الأمر الذي يجعلك تفقد تركيزك من حين لآخر ويخرجك من نشاطك تماماً مثل نظام الجوع والعطش.

هنا في Valheim يمكنك دائماً الرجوع إلى الـ Workbench الخاص بك وتصليح كل الأدوات التالفة بدون أي مقابل وبدون استهلاك المزيد من الخامات وهو الأمر الذي يجعلك تركز تماماً على ما تقوم به.

لنقول مثلاً أنك مشغول بتمهيد قطعة أرض للبناء عليها وتلف منك أداة التمهيد التي تستخدم مواد معينة وهذه المواد لا تمتلكها حالياً، في الطبيعي ستوقف العمل على ما تقوم به وتتوجه لتجميع الموارد اللازمة لتصنيع الأداة التي تحتاجها ومن ثم العودة واستكمال النشاط.

هذا الأمر هو مفتاح أزمة ألعاب النجاة لأنك بالفعل مشغول ومستمتع بتمهيد الارض ولا تريد الذهاب للبحث عن موارد أخرى، أما في Valheim فلن تواجه هذه المشكلة أبداً وستقوم بإصلاح الأداة والعودة لنشاطك بسهولة.

هذه اللعبة تقدم لك تجربة البقاء التي تحتاجها حيث تُركز على العناصر بشكل مستقل، إذا أردت ان تستغرق الوقت في البناء سيمكنك هذا وإذا أردت أن تقوم بتجميع الموارد ومواجهة الوحوش للحصول على بعض العناصر النادرة فيمكنك هذا أيضاً.

نظام التعايش مع البيئة في لعبة Valheim

تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.

تحتوي اللعبة على نظام تعايش مع البيئة المحيطة بها وهو في حقيقة الأمر نظام ذكي ومختلف عن الكثير من الألعاب التي تقدم نفس التجربة.

على سبيل المثال تحتاج إلى بناء الـ Workbench لصناعة المزيد من الأدوات وإذا قمت ببنائه الـ Workbench بالفعل لن تتمكن من استخدامه إلا إذا قمت ببناء سقف فوقه، والآن بعد بناء السقف يجب أن تكون المساحة الموجودة حولة مرتبة ومنظمة حتى تتمكن من استخدامه.

كذلك إذا غطست في الماء فأنت تصاب بحالة من البلل وهذه الحالة تستمر لمدة من الوقت وإذا أردت أن تتجاوز هذه المدة يمكنك الوقوف بجانب النار لتجف، وبالمساء تصاب بالصقيع وبالطبع يمكنك الوقوف إلى جانب النار لتشعر بالدفئ وكل هذه الحالات لا تقتلك ولكنها تقلل مستوى الصحة الخاص بك أو تقلل مستوى النشاط أو الـ Stamina.

نصائح أول يوم لك في لعبة Valheim

الآن لننتقل إلى بعض النصائح التي قد تُفيدك في أول يوم داخل اللعبة، وأول هذه النصائح هي أن تتجول حتى تقوم بتجميع الخشب والحجارة وستجد هذه القطع على الأرض دائماً فلا تُضيع وقت في ضرب الأشجار والصخور بأيدك العارية لأنك لن تحصل على أي شيء.

بعد تجميع الخشب والحجارة يمكنك صناعة المطرقة والبلطة وهم أول أدوات يجب صناعتها في اللعبة لأن البلطة ستمكنك من قطع الأشجار والمطرقة ستمكنك من البناء عموما.

عندما تذهب لتقطيع الاشجار لاحظ أن النظام هنا يختلف قليلاً لأن تقطيع الأشجار يتم على مراحل والمرحلة الأولى هي أن تقطع الشجرة أصلاً وتجعلها تسقط وهنا تسقط الشجرة بشكل عشوائي تماماً وقد تسقط وتأخذ معها شجرة أخرى وبالتأكيد قد تموت إذا سقطت عليك هذه الشجرة، فحاول دائماً أن تجري مبتعداً بعد أن تقوم بقطع الشجرة.

تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.تحسس خطواتك الأولى في عالم Valheim الشرس مع هذا الدليل التعريفي.

في المساء سيكون الوضع أصعب قليلاً خاصة أول يوم ولكن عموماً حاول استخدام المطرقة في بناء مخيم نار حتى تشعر بالدفء حولة كما يجب عليك استخدام المشعل حتى تبعد عنك الكائنات ووحوش الليل خصوصاً في أول يوم حيث لا تمتلك أي أسلحة أو طعام لزيادة مستوى الصحة الخاص بك.

النصيحة الأهم هي أن لا ترهق بالك ببناء بيت جيد في بداية اللعبة لأن في البداية لا تمتلك الأدوات المناسبة التي تساعدك على البناء وستجد نفسك تُضيع الكثير من الوقت وأنت تحاول أن تجعل البيت مثالي، حاول فقط أن تقوم ببناء مخبأ خاص بك يؤدي الغرض ومنه تبدأ في صناعة الأدوات اللازمة لبناء منزل أساسي وعموما لا تقوم ببناء منزلك الأساسي إلا إذا قمت بتمهيد الأرض أولاً.

النصيحة الأخيرة هي أن لا تدخل أي منطقة خطيرة في البداية لأنك ببساطة ستموت سريعاً فلا تنسى أن اللعبة في النهاية لعبة بقاء وتقدم العديد من طرق الموت الغير متوقعة.

حسناً كانت هذه لمحة سريعة جداً عن اللعبة تُعرفك عليها وتمدك ببعض النصائح التي ستساعدك في اليوم الأول من اللعبة، بالطبع انتظروا في الأيام القادمة المزيد من النصائح والمعلومات حول هذه اللعبة.

أضف تعليق (0)