الرئيسية المقالات

راوتر الألعاب ، هل هو ضرورة مُلحّة للاعبين ، أم خدعة تسويقية أُخرى ؟!

هل تسائلت يوماً لماذا يوجد ما يُسمّى بـ ” راوتر الألعاب ” ؟. قد يبدو لك الأمر في البداية كخدعة تسويقية أليس كذلك ؟ ، ولكن سيدخشك معرفة أن الأمر ليس كذلك !!

لا يخفى على أحد من المتابعين الجيدين لعالم الهاردوير، أن مجتمع اللاعبين هو أحد أهم المجتمعات التي يهدف صناع العتاد والهاردوير لاستهدافهم بالمنتجات الجديدة . فكل عام أو أقل حتى نجد أمامنا المزيد والمزيد من البطاقات الرسومية المخصصة للألعاب ، المعالجات المركزية المخصصة للألعاب ، أو حتى اللوحات الأم الموجهة للاعبين ، هذا بجانب الأجهزة الطرفية المختلفة والمتنوعة الموجهة لهذه الفئة من المستخدمين أيضاً . لذا فلا أرى أن هناك أي داعٍ للتعجب في حال رأينا أي منتج جديد في عالم الهاردوير يأتي تحت شعار “مخصص للاعبين” ، ففي نهاية المطاف العتاد يمكن أن يكون موجها لأي استخدام خاص مع بعض الميزات القليلة هنا وهناك بدون أن يفقد بالطبع فوائده التقليدية . والأمر نفسه لا يختلف في حالة راوتر الألعاب مثل راوتر ASUS RT-AX82U .

لذا دعونا نتحدث اليوم عن الفارق بين راوتر أو جهاز توجيه التقليدي ، وبين ذلك الموجه أو المخصص للألعاب واللاعبين . فما الذي قد يجعل الراوتر مخصص للألعاب في الأساس ؟ هل هو تصميم الراوتر نفسه ؟ أم البرمجة الخاصة به ، أم ماذا تحديداً ؟ وما هو الفارق الجوهري فعلاً بينه وبين غيره ، وهل يستحق فعلاً هذا الفارق ؟ سنعرف كل ذلك وأكثر في هذا المقال ، فلا تذهب بعيداً …

راوتر الألعاب ، هل هو خدعة تسويقية أُخرى ، أم ضرورة مُلحّة للاعبين ؟!

إذا أراد المصنعون منك شراء جهاز توجيه مخصص للألعاب ، فما الذي يفصلهم عن جهاز التوجيه العادي؟ حسناً ، الإجابة هنا تتمثل في أن الاختلاف الرئيسي بين جهاز توجيه الألعاب وجهاز التوجيه العادي في ميزات جودة الخدمة أو(QoS) . حيث تركز أداة QoS المساعدة في الغالب على إرسال بياناتك إلى المكان الذي تريده بالضبط ، أو يمكننا القول أنه مع مثل هذه الميزات يمكننا تحديد الأولويات الخاصة بجهاز التوجيه .

ما الفكرة إذاً ؟

لا يهتم جهاز التوجيه النموذجي بنوع حركة المرور التي تتم في الوقت الحالي . فعلى سبيل المثال من الممكن لزميلك في الغرفة أن يستخدم BitTorrent بأقصى سرعة ، وتحميل الملفات وتنزيلها على Dropbox ، وتصفح الويب ، و Netflix ، والألعاب – كل هذا في نفس الوقت ومن جهاز التوجيه الخاص بك . حيث أن كل تلك الاستخدامات لها أولوية متساوية عندما يتعلق الأمر باتصالك بالإنترنت . بالطبع ، إذا كنت تعيش في منزل مزدحم مع العديد من الأشخاص الذين يحاولون استخدام هذه الخدمات في وقت واحد ، فقد يواجه الإنترنت صعوبة في تلبية الطلبات جميعها.  لذا فإذا كنت تحاول تحطيم شخص ما عبر الإنترنت في لعبة FIFA  بينما يقوم أخوك في المنزل ببث فيديو بدقة 4K  وقرر أخوك الآخر تحميل مجموعة صوره على أحد الخدمات الشبكية ، فإن تجربة اللعب عبر الإنترنت تصبح بطيئة بلا ريب .

ما هي خدمات QoS الموجودة في راوتر الألعاب إذاً ، وما هي الميزات التي توفرها ؟

تأخذ خدمات QoS هذه البيانات الواردة ، وتفهم مدى أهمية الألعاب مقابل الاستخدامات الأُخرى التي تعمل في نفس الوقت ، ومن ثم تُعطي الأولوية لحركة المرور الواردة للعبتك بحيث يحصل الجهاز الذي تقوم باللعب عليه بأخذ جزء أكبر من عرض النطاق الترددي . في ذلك ، يحاول جهاز التوجيه الخاص بك للألعاب تقليل فقد الحزمة لاتصالات الألعاب أثناء تجميع باقي بيانات الشبكة الواردة والصادرة في تدفق منفصل أي كأنه قد تم الفصل بينهما في شبكتين منفصلتين الى حد ما.

تُعد تقنية Qualcomm StreamBoost مثلاً هي واحدة من أكثر أدوات جودة الخدمة شيوعًا . حيث توفر ميزات StreamBoost أو الأجهزة المستندة إلى StreamBoost مجموعة واسعة من أجهزة توجيه الألعاب حيث يتم تشغيل العديد منها بواسطة مجموعة شرائح  Qualcommمن الأساس.  وقد قام المصنعون بتعديل وتطوير إصداراتهم الخاصة أيضًا مثل ASUS . ويتم الإشارة لتقنيات StreamBoost والتقنيات المماثلة مثل خدمة ASUS AQoS بأنها خدمات قابلة للتكيف ، حيث يمكنها التكيف تلقائيًا مع متطلبات التحويل لشبكتك المنزلية.

الجدير بالذكر أيضاً أنه في كثير من الحالات مثلاً ، قد لا توجد جودة الخدمة التكيفية لخنق اتصالات مستخدمي الإنترنت الآخرين في منزلك . (ما لم تقم بإعداد الشبكة بهذه الطريقة بالطبع وهو ما تحدثنا عنه في موضوعنا السابق عن الشبكات المُعشّقة Mesh WiFi ) . لذا فبدلاً من ذلك ، ستحاول ميزة QoS التكيفية موازنة متطلبات النطاق الترددي الوارد أو المتاح للمستخدمين النهائيين بشكل متساوٍ في أغلب الأوقات . غير أنه ونظرًا لأنه جهاز توجيه مخصص للألعاب في الأساس كما أشرنا ، فستكون الأولوية لجودة الخدمة (QoS) للألعاب إذا كان هذا هو ما تحتاجه .

ما هي الميزات الأُخرى التي توفرها أجهزة التوجيه أو الراوتر الخاصة بالألعاب ؟

تأتي أجهزة توجيه الألعاب أيضًا مزودة بمجموعة من ميزات أُخرى غير ميزات جودة الخدمة QoS ، وهي خدمات جودة الحياة (QoL) . هناك بعض ميزات جهاز توجيه الألعاب التي يجب أن تبحث عنها .

 جيجابت إيثرنت :

قد يهتم الكثيرين في الفترة الأخيرة بالاتصالات اللاسلكية لما توفره من راحة أكبر للمستخدمين ، ولكن كمستخدم يُريد خوض تجربة الألعاب الأفضل لابد لك من معرفة كم عدد منافذ جيجابت إيثرنت التي يمتلكها جهاز التوجيه؟ . وتكمن أهمية الجواب على هذا السؤال في شبكتك المنزلية ، حيث أن عدد الأجهزة السلكية التي لديك حالياً وهل ستضيف المزيد في المستقبل يحددان هل هذا الراوتر سيكون مفيد لك للمستقبل أم لا .

راوتر الألعاب ، هل هو خدعة تسويقية أُخرى ، أم ضرورة مُلحّة للاعبين ؟!

المعايير اللاسلكية المدعومة :

في هذه المرحلة ، تحتوي معظم أجهزة توجيه الألعاب على أحدث المعايير اللاسلكية للشبكات . المعيار اللاسلكي الأكثر شيوعًا في وقت كتابة هذا التقرير هو  IEEE 802.11axالمعروف باسم WiFi 6 .

شبكة Wi-Fi متعددة النطاقات :

تدعم أجهزة التوجيه المتطورة الآن الشبكات اللاسلكية ثلاثية الموجات ، مما يتيح لها الإرسال على ثلاث قنوات في وقت واحد . تستخدم بعض أجهزة توجيه الألعاب ثلاثي الموجات للإرسال على موجات 2 جيجاهرتز و 2.4 جيجاهرتز ، بينما يبث البعض الآخر على تردد 60 جيجاهرتز الأحدث ولكن غير مستخدم إلى حد كبير.

المعالج وذاكرة الوصول العشوائي :

تتميز أجهزة توجيه الألعاب الحديثة القوية بوحدات معالجة مركزية أسرع وأكثر قوة وذاكرة وصول عشوائي أكبر مما قبل . وتعني هذه الزيادة في قوة الحوسبة والذاكرة الخاصة بجهاز توجيه الألعاب أنه بإمكانه التعامل مع المزيد من الاتصالات ومحاولة تقليل زمن الوصول ، بجانب أنها تُساعد على إنشاء واستخدام المزيد من ميزات (QoS) المتقدمة بشكل أكثر دقة وسرعة .

بالتأكيد ، لا تقتصر كل هذه الميزات على “أجهزة توجيه الألعاب”.  فحسب . ولكن ومع ذلك ، فهي بالتأكيد غير موجودة في أجهزة التوجيه ذات الفئات المنخفضة أو أجهزة التوجيه التي يوفرها مزود خدمة الإنترنت مثلاً . لكن الكثير منها “وليس جميعها طبعاً” متوفرة بالتأكيد على أجهزة توجيه أرخص من أجهزة توجيه الألعاب المتطورة .

كيفية تحديد أولويات حركة بيانات جهاز التوجيه الخاص بك ؟

من أهم الأشياء التي يجب القيام بها بعد شراء جهاز توجيه الألعاب تكوين أولويات الشبكة الخاصة بك . ولكن ما هي أفضل طريقة لتحديد أولويات حركة مرور بيانات جهاز التوجيه أو الراوتر الخاص بك لتقديم أفضل تجربة لعب؟

تحديد الأولوية حسب الخدمة :

هل تريد أن يصل كل جهاز متصل بالشبكة إلى تطبيق معين ؟ اضبط شبكتك على ترتيب الأولويات حسب الخدمة هذه . على سبيل المثال ، دعنا نقل أنك تُحب تطبيق بث المسلسلات Netflix . يمكنك ببساطة تعيين كل جهاز على شبكتك ليكون له الأولوية في لعبة معينة أو خدمة بث فيديو مثل  Netflix، بحيث أنه في حال تم تشغيل التطبيق من على أي جهاز فإن هذا الجهاز يحصل على أولوية من الشبكة .

راوتر الألعاب ، هل هو خدعة تسويقية أُخرى ، أم ضرورة مُلحّة للاعبين ؟!

تحديد الأولويات حسب الشبكة :

تسمح أجهزة توجيه الألعاب بتحديد الأولويات من خلال الشبكة أيضاً . وهذا يعني أنه يمكنك إعطاء الأولوية لاتصالاتك اللاسلكية على التوصيلات السلكية ، وفي هذه الحالة ستضمن أن حاسوبك الشخصي المتصل بوصلات ايثرنت سيحصل على ما يريده من عرض النطاق الخاص بالشبكة بشكل مستقر .

حدد الأولوية حسب عنوان  IP:

يحتوي كل جهاز على شبكتك المنزلية على عنوان IP محدد خاص به يظهر في صفحة تحكم جهاز التوجيه الخاص بك . لذا فإذا كان لكل جهاز عنوان IP ثابت – فهذا العنوان الثابت لن يتم تخصيصه أو تغييره بشكل ديناميكي عند انضمامه إلى الشبكة – وهو ما يعني أنه يمكنك تحديد أولوية حركة مرور الشبكة لكل عنوان IP ثابت (.

حدد الأولوية حسب عنوان  MAC:

يحتوي جهازك على معرف فريد يُعرف باسم عنوان MAC . وعندما يتصل جهازك بجهاز توجيه الألعاب ، يتلقى جهاز التوجيه عنوان MAC الخاص بالجهاز . يمكنك بعد ذلك إعطاء الأولوية لحركة مرور الشبكة للأجهزة بناءً على معرفها الفريد .

وأخيراً ، الجدير بالذكر أن هناك بعض أجهزة توجيه الألعاب التي تُتيح لك الجمع بين طرق تحديد الأولويات المختلفة . فيمكنك مثلاً تحديد الأولويات حسب الخدمة التي تعمل وعنوان IP ؛ بحيث أن الأولوية ستكون لحاسوبك في حالة تشغيل لعبة ما ، وهو ما يجعل الأمر أكثر تحديداً ودقة بين جميع المستخدمين . كما أن هذه الميزة والتي بالمناسبة قد تحدثنا عنها في موضوعنا السابق تعمل بشكل تلقائي وذكي مع بعض أجهزة التوجيه أو الراوتر ، خاصة في حالة وجود شبكة مُعشّقة Mesh WiFi في منزلك . والتي بكل تأكيد ستحتاج منك لهذا الترتيب الدقيق ، أو حتى يمكنك ترك الأمر للراوتر الذكي ليقوم بالمهمة بالنيابة عنك كما يفعل جهاز التوجيه أو راوتر  ASUS RT-AX82U!!..

جهاز التوجيه ASUS RT-AX82U

استمتع بأسرع وأكثر تجارب الألعاب سلاسة مع شبكة الـ WiFi على الإطلاق مع جهاز التوجيه ASUS RT-AX82U ثنائي النطاق الداعم لشبكة الـ  WiFi 6. هذا الراوتر الجديد سيوفر سرعات WiFi فائقة السرعة تصل إلى 5400 ميجابت في الثانية * ، بجانب تزويده بتقنيات متقدمة ، بما في ذلك وضع الألعاب المحمولة لتجربة الألعاب المحمولة الخالية من التأخير أو أزمنة التأخير المنخفضة . حيث سيوفر لك الراوتر الجديد اتصال WiFi 6 المميز بجانب دعمه لأجهزتك الموجودة بالفعل .

يتوفر  جهاز التوجيه ASUS RT-AX82U مع دعم اضاءة RGB لكي يتوافق الجهاز مع أحدث صيحات العصر الخاصة بالعتاد والهاردوير ، لكي يتوافق ليس فقط من ناحية السرعة فحسب مع منصتك الخاصة ، ولكن من ناحية الشكل الجمالي أيضاً . كما سيوفر لك التطبيق المرفق مع الراوتر أو التطبيق الخاص بالهواتف المحمولة أن توفر بيئة اتصال أكثر ثباتاً للهواتف المحمولة أو أجهزة التابلت واللاب توب الخاصة بك ، للحصول على تجربة لعب خالية من التلعثم واللاج وأزمنة التأخير المنخفضة .

يوفر جهاز التوجيه المميز هذا القدرة على توفير تجربة لعب أكثر ثباتاً أيضاً على حاسوبك المكتبي من خلال توصيل كيبل الايثرنت الخاص بهذا الحاسوب المكتبي (أو حتى منصة الألعاب المنزلية) ، في المقبس المخصص للألعاب Gaming Port . سيجعل هذا التوصيل تجربة اللعب الخاصة بك أكثر ثباتاً من أي وقت مضى ، حيث أن النظام سيقوم برفع أولوية السرعة للجهاز الموصل بهذا المقبس على الأجهزة الأُخرى في الشبكة .

يتيح لك خيار Gear Accelerator تحديد أولويات الأجهزة لاسلكيًا عبر لوحة التحكم عبر الإنترنت الخاصة بجهاز RT-AX82U . حيث تُتيح لك الواجهة البسيطة تحديد أولويات الأجهزة للمساعدة في زيادة سرعتها ومنعها من القتال على النطاق الترددي مع الأجهزة الأخرى في نفس الشبكة .

قم بتوصيل أجهزتك بالنطاق 5 جيجاهرتز وتجنب النطاق 2.4 جيجاهرتز المزدحم غالبًا ، مع الاستمتاع بسرعات WiFi أسرع تصل إلى 8.4 مرة. أيضًا ، يفتح اختيار التردد الديناميكي الاختياري (DFS) ما يصل إلى 15 قناة من أقل القنوات ازدحامًا على النطاق 5 جيجاهرتز لمنحك نطاقًا تردديًا أكبر للألعاب.

تسمح لك تقنية Adaptive QoS (Quality of Service) بالحفاظ على تشغيل شبكتك بسلاسة من خلال إعطاء الأولوية لحركة مرور الشبكة.  يمكنك تحديد أولويات التطبيقات مثل تدفق الفيديو أو تصفح الويب ، وكذلك الألعاب.  إنه الحليف المثالي لتقديم خدمة WiFi ذات أزمنة التأخير الأقل في أي مكان في منزلك.

تقنية AiMesh من  ASUS

تستخدم أجهزة ZenWiFi على سبيل المثال زوجاً من أجهزة التوجيه التي تعتمد على التكنولوجيا الجديدة ، وذلك لضمان اتصال أكثر ثباتاً مما يمكن تخيله . حيث تعمل الشبكتين بتقنية AiMesh من أسوس ، هذه التقنية تساعد على تناوب التوصيل بالأجهزة التي لديك في المنزل حسب الشبكة التي توفرها كل منهما ، بحيث يقوم الراوتر الذي يستطيع توصيل شبكة أقوى لأجهزتك في المنزل بالتوصيل ، ومن ثم ينتقل التوصيل ما بين زوجي الأجهزة مع الحواسيب وأجهزة الموبايل وغيرها من الأجهزة التي لديك في المنزل حسب قوة الشبكة من دون أن تشعر أنت بعملية نقل الاتصال هذه .

تقنية AiProtection

تقدم بعض أجهزة التوجيه حماية لمدة ثلاث سنوات فقط وتكلف بعض أجهزة الأمان المستقلة مئات الدولارات للحصول عليها . ولكن الجميل هذه المرة أن شركة أسوس ستوفر لك تقنية حماية ASUS AiProtection لمدى الحياة لمنتجاتك دون فرض أي رسوم إضافية.

تعمل التقنية ببساطة إذا اتصل جهاز مصاب بالفعل بجهاز توجيه ASUS الخاص بك الذي يستخدام AiProtection ، في هذه الحالة سوف يمنع الجهاز الخاص بك أي بيانات شخصية على الجهاز من أن يتم اختراقها ، وذلك عن طريق الكشف عن جهة الاتصال بالخادم الضار وحظرها.  وتظل قائمة الخوادم الضارة متزامنة مع قاعدة بيانات سحابة Trend Micro  بشكل دائم ، مما يضمن حصول AiProtection على أحدث المعلومات الاستخبارية لحماية شبكتك.

أسرع وأكثر أماناً واستقراراً وقدرة استيعابية أفضل

ستوفر لك تقنيات ASUS WiFi 6 الجديدة والتي تتواجد الأن في الكثير من منتجات الشركة مثل جهاز التوجيه ASUS RT-AX82U ، جميع المميزات التي توفرها لك تقنية WiFi 6 المميزة في حد ذاتها ولكن مع المزيد من التميز بفضل التوافق التام للأجهزة والترسانة المتنوعة من المنتجات ، بجانب الدعم المتواصل والتقنيات المميزة التي تزيد من الفائدة المرجوة من الشبكة الجديدة مثل تقنية الشبكة الموسّعة AiMesh أو تقنية الحماية المستمرة AiProtection .

كل ما عليك فعله للحصول على ذلك ، هو أن تدخل على صفحة ASUS وتقوم باختيار ما يناسبك من القطع التي تتوافق مع المعيار الجديد لمنصتك المنزلية أو الخاصة بالعمل القادمة ، فماذا تنتظر !! .