الرئيسية المقالات

خاصية Messenger Rooms الجديدة: ما هي تحديدًا؟ وهل هي آمنة؟

ما هي خاصية Messenger Rooms الجديدة تحديدًا؟ وهل هي آمنة؟ وهل يمكن اعتبارها بداية لإطلاق حلم فيسبوك لمنصة تواصل متكاملة بين تطبيقاتها المختلفة: واتساب وماسنجر وإنستجرام؟

في أواخر شهر أبريل الماضي أعلنت شركة فيسبوك عن واحدة من أكبر توسعات الشركة في المحادثات عبر الفيديو، بإضافة عدة مميزات وخدمات جديدة لتلك المحادثات.

في بث مباشر أعلن فيه الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج عن خاصية Messenger Rooms، وهي خاصية جديدة تتوافر في تطبيق المحادثات الفورية ماسنجر، وتتيح للمستخدمين إجراء مكالمات الفيديو حتى 50 مشارك في نفس الوقت.

وخلال الأسبوع الماضي، أعلنت فيسبوك عن توافر خاصية Messenger Rooms لكافة المستخدمين في جميع دول العالم، لتتوفر لمستخدمي تطبيقات ماسنجر أو نسخة الويب من موقع فيسبوك.

لذا ما هي خاصية Messenger Rooms الجديدة تحديدًا؟ وهل هي آمنة؟ وهل يمكن اعتبارها بداية لإطلاق حلم فيسبوك لمنصة تواصل متكاملة بين تطبيقاتها المختلفة: واتساب وماسنجر وإنستجرام؟

دعنا نتعرف أكثر على هذه الخاصية الجديدة من عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ما المختلف في خاصية Messenger Rooms عن باقي تطبيقات فيسبوك؟

Messenger

تملك فيسبوك بالفعل في كل تطبيقاتها للتواصل الاجتماعي، سواءً ماسنجر أو إنستجرام أو واتساب، مكالمات الفيديو. ولكن المشكلة في هذه التطبيقات أن عدد من يمكنهم المشاركة في مكالمة الفيديو في نفس الوقت هو عدد محدود. أما خاصية Messenger Rooms تسمح بمشاركة ما يصل إلى 50 شخصًا في مكالمة فيديو في وقت واحد.

كما أنه لاستخدام الخاصية الجديدة، لا يشترط من كل المشاركين أن يملكوا حساب على فيسبوك، فقط من سيقوم بإنشاء الغرفة هو من سيملك حسابًا، أما الآخرين فيمكنهم الانضمام إلى مكالمة فيديو باستخدام رابط يتم مشاركته معهم.

بالإضافة إلى ذلك، وعلى عكس مكالمات الفيديو في باقي التطبيقات، فإن مكالمات الفيديو الجماعية عبر Messenger Rooms توفر مزيدًا من السيطرة للشخص صاحب الغرفة، مثل اختيار من يمكنه الانضمام إلى المكالمة، وحذف شخص ما منها، أو قفل الغرفة حتى لا يتمكن أحد آخر من الانضمام إليها.

هل تقلد الخاصية الجديدة تطبيق Zoom؟

بإطلاق خاصية Messenger Rooms تحاول شركة فيسبوك استهداف الحسابات الشخصية، مثل الأسر والأصدقاء، بعدما لاحظت اتجاه معظم العائلات إلى إجراء مكالمات الفيديو الجماعية على تطبيق Zoom وغيره من تطبيقات مكالمات الفيديو.

وليس غريبًا على الشركة أن تقلد المميزات والخصائص الشهيرة من منافسيها، كما أن توقيت إطلاق هذه المميزات والخاصية الجديدة يعتبر دليل على ذلك. في حين أن تطبيق يسمح بمشاركة عدد أكبر من المستخدمين في وقت واحد يصل إلى 100 شخص، إلا أن خاصية فيسبوك Messenger Room تدعم ما يصل إلى 50 شخصًا في الغرفة الواحدة. ومع ذلك، يضع تطبيق Zoom حدًا زمنيًا قدره 40 دقيقة على مكالمات الفيديو المجانية، في حين أن خاصية فيسبوك الجديدة لا تملك مثل هذا الحد، وهي مجانية بالكامل.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن من سينضم إلى مكالمات الفيديو عبر الخاصية الجديدة سيتمكن أيضًا من تغيير الخلفيات واللعب، وهي نفس المميزات التي يعرضها تطبيق Zoom أيضًا.

إقرأ أيضًا: فيسبوك ثم جوجل: عمالقة التقنية يعلنون الحرب على تطبيق Zoom!

هل خاصية Messenger Rooms آمنة؟

Messenger Rooms

بما أن الخاصية الجديدة مبنية على تطبيق ماسنجر، وهو على عكس محادثات واتساب، ليست مشفرة من طرف إلى طرف end-to-end encrypted في الوضع الافتراضي، وهو ما يجعل أيضًا الخاصية الجديدة غير مشفرة بالكامل.

ومع ذلك، قدمت فيسبوك وعودها، عندما أعلنت عن الخاصية، أنها لن تتنصت على مكالمات الفيديو داخل الخاصية الجديدة، وأن هذه المكالمات سوف تكون خاصة بشكل كامل. بالإضافة إلى ذلك ذكرت الشركة أيضًا أن الصوت والفيديو من المكالمات داخل الغرفة لن تُستخدم لتوجيه الإعلانات، ولن تعرض المنصة الإعلانات داخل الغرف.

ولكن بالنظر إلى تعريف فيسبوك الفضفاض جدًا للخصوصية، وبناءً على تاريخها المعروف في هذه الأمور، فإن الأمر يعود لك ما إذا كنت تريد أن تثق في هذه المنصة أم لا.

هل خاصية Messenger Rooms بداية لإطلاق منصة تواصل متكاملة؟

وفي العام الماضي، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج عن خطط الشركة لدمج تطبيقات التواصل واتساب وإنستجرام وماسنجر في تطبيق واحد، ليصبحوا منصة متكاملة، وربما تكون خاصية Messenger Rooms هي التلميح الأول الذي تظهره الشركة عن تلك الخطة. حيث أنه في وقت لاحق من العام الماضي، كان زوكربيرج قد ذكر أيضًا أن هذه المنصة المتكاملة سوف تبدأ في وقت ما من عام 2020.

ومنذ أن تم إطلاق الخاصية، يمكنك فقط استخدامها عبر تطبيقات ماسنجر وفيسبوك، ولكن خلال إطلاق الأداة ذكرت الشركة أنها تعمل على إضافتها إلى تطبيقات إنستجرام وواتساب في وقت قريب.

وبعد ساعات، وجدت منصة اختبار واتساب WABetaInfo أنه في أحدث نسخة بيتا تختبر الشركة إضافة اختصارًا إلى خاصية Messenger Rooms بالفعل، والتي من شأنها أن تسمح للمستخدمين بإنشاء الروابط إلى غرف المحادثة. كما يبدو أن خيار إنشاء غرفة سيتاح من خلال تبويب المكالمات في واتساب، فعند محاولة إجراء مكالمة لشخص ما، سيتم توجيهك إلى ماسنجر لإجراء هذه المكالمة.

وبهذا سوف تجمع فيسبوك مستخدمي ماسنجر وواتساب معًا، وسوف تفعل نفس الشيء مع مستخدمي إنستجرام أيضًا من خلال إنستجرام Direct.

لا تبدو الفكرة من وراء ذلك واضحًا تمامًا حتى الآن، ولكن تبدو وكأنها خطوة صغيرة نحو شيء أكبر. وربما الشيء الوحيد الذي علينا أن ننتظر لنعرفه الآن هو كيف سيكون شكل هذه المنصة المتكاملة للتواصل، وكيف سوف تقنعنا فيسبوك باستخدامها!

أخبرنا عزيزي القارئ هل ستستخدم مكالمات الفيديو من خلال Messenger Rooms على ماسنجر وفيسبوك؟