هاردوير

أسباب تجعل من "الفأرة اللاسلكية" بعبع بالنسبة للاعبين في 2021!

منذ 5 أشهر - بتاريخ 2021-12-22

اخر تحديث - بتاريخ 2022-02-08

الفأرة اللاسلكية ليست الأفضل بالنسبة للكثير من اللاعبين، والكثير منهم لم يجربوها واعتمدوا على المشاكل التي حدثت في الماضي، والتي حان الوقت لدفنها!

جدول المحتوى

الفأرة اللاسلكية قد تكون الخيار الأفضل لبعض اللاعبين، وقد تكون الأسوأ لغيرهم من وجهة نظرهم التي قد تكون صائبة إلى حدٍ ما، حتى لو صناعة هذه القطع فاقت جميع التوقعات، فلماذا كل هذا؟

جميع الاكسسوارات تدخل في مرحلةٍ ما من التطور تعرضها للانتفاد بنفس كم الإشادة، وهذا هو الحال مع الفأرة اللاسلكية التي بدأ تطويرها منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي ولا زالت تتعرض للإنتقاد الذي نعتبره، في بعض الحالات، غير مبرر على الإطلاق، فلماذا تتعرض الفأرات اللاسلكية إلى هذا الكم من النقد؟

حتى مع الثورات التقنية التي رأيناها في عالم الفأرات الخاصة بأجهزة الكمبيوتر التي جعلتنا ننسى الفوارق في الأداء بين الاثنين، لا زالت هناك مساحة كبيرة للجدال. لقد تغلبوا على مشاكل التوصيلات بالفعل التي كانت أساس الأزمة وتغلبوا أيضاً على مشاكل البطاريات، مما جعل سوق هذه القطع يزدهر مع مرور الوقت. يمكنني، قبل أن أبدأ هذا النقاش، أن أحرق لكم المفاجأة وأقول أن الفأرات اللاسلكية ممتازة بالنسبة للكثير من المستخدمين.

هي الأفضل حالياً نظراً لوجود خياراتٍ كثيرة من الفأرات المصممة من أجل الألعاب خصيصاً، والتي تصعب المهمة علينا عند ترشيح أي فأرة في العام التي صدرت فيه. الآن، لن ننظر إلى خيارات السوق الحالية لأننا نريد أن نتحدث عن الفيل الذي نراه جميعاً في الغرفة، نريد أن نحدثكم مرةً أخرى عن مزايا الفأرات اللاسلكية قبل أن نتحدث عن سبب الأزمة.

بعيداً عن السعر، لماذا تعد الفأرة اللاسلكية أفضل بشكلٍ عام؟

فأرة الألعاب Corsair Ironclaw

في الأعوام الماضية، لم نرى نفس الاستخدام الذي نراه في الوقت للحالي للفأرة اللاسلكية بالنسبة لمن يريد ممارسة ألعاب الفيديو، لكن مبيعات الفأرة اللاسلكية ترتفع مع مرور الوقت لكي تأخذ من حصة الفأرة العادية، لكنها لم تسيطر على السوق بعد ولا نرى أنها ستسيطر عليه في أي وقتٍ قريب لأسبابٍ عدة.

الميزة التي مكنت هذه الفأرات في الفترة الماضية هي تقنية الـ 2.4 جيجاهرتز، والتي تسمح لنا برؤية معدل تبليغ بالسرعة يصل إلى 1000 هرتز. سنتحدث عن هذه التقنية بمفردها في وقتٍ آخر، لكن ما هي الأسباب التي تجعل الفأرة اللاسلكية حلاً أفضل بالنسبة للكثير؟

راحة أفضل لعدم وجود الأسلاك

نعم. هذه هي الميزة التي تم تصميم الفأرة اللاسلكية من أجلها. لا يوجد أي نوع من عمليات السحب والجر أثناء استخدام الفأرة اللاسلكية ولا يوجد أي نوع من المقاومة الخارجة من الفأرة نفسها، مما يعطيك مساحة أفضل للحركة على المكتب الذي تستخدم الفأرة الخاصة بك عليه.

هذا بالطبع يؤثر مع اللاعبين بشكلٍ مباشر، خصوصاً مع لاعبي الـ ESports الذين يميلون إلى تحريك الفأرة بشكلٍ أسرع من المستخدم العادي في حركاتٍ قد تتطلب رفع الفأرة عن سطح المكتب نفسه، مما يجعلها خياراً مهماً في هذا السوق.

فأرة الألعاب والـ DPI

مدار أطول للاستخدام

استخدام الفأرة اللاسلكية عن بعد يجعلها تعمل بشكلٍ أفضل في المسافات البعيدة من الفأرة العادية، وهذا ببساطة لأن الفأرة العادية لن تستطيع الوصول إلى نفس الطول الذي يمكنك استخدام الفأرة فيه. هذه الميزة تؤثر بشكلٍ مباشر في تجربة المستخدم الذي يحتاج إلى فأرة لاسلكية من أجل العمل، لكن بالنسبة للاعبين؟

بالنسبة للاعبين، قد تكون هذه الميزة مهمة لمن يضع شاشاتٍ مختلفة في أماكن متفرقة أو لمن يضع الشاشة في مكانٍ آخر بعيدٍ عن صندوق الكمبيوتر الخاص به. العديد من الفأرات التي نراها في السوق لا يمكن أن تعطي لمستخدمها أطول مدار للاستخدام إن وضعت صندوق الكمبيوتر على الأرض واستخدمتها في الأعلى، مما يجعل الفأرات اللاسلكية أفضل في هذه النقطة.

مساحة أفضل للاستهلاك

معدل الإهلاك الخاص بالفأرة اللاسلكية أقل بكثير من الفأرة العادية، وهذا يعود لطبيعتها اللاسلكية بالطبع لأنها لا تعتمد على جزء يتلف ولا يتم استبداله. مع حركة الفأرة على مدار فترة الاستخدام ومع تحريكها من اليمين إلى اليسار، ينتهي المطاف بأسلاك الكابل الداخلية بالتمزق ولا يمكن استبدالها.

على الأقل، يمكن استبدال أي كابل لفأرة لاسلكية ويمكن استبدال الشاحن الخاص بها، لكن في حالة الفأرة السلكية العادية التي يستخدمها الكثير منا، لا يمكن استبدال الكابل الأصلي إلا إن كانت الفأرة نفسها في الضمان أو هناك متجر معتمد للمصنع في بلادك، وبالطبع خدمة الصيانة خارج الضمان ستكلفك المال.

إن كانت هناك الكثير من المزايا، فما المشكلة مع الفأرة اللاسلكية بالنسبة للكثير؟

البلوتوث هو السبب، لن ألوم عليه كثيراً لأنه ما زال خياراً رائعاً مع الاستخدامات المكتبية، لكن مع الألعاب؟ ليس الأفضل لأنه لا يبلغ الكمبيوتر بحركة الفأرة إلا 125 مرة في الثانية الواحدة، مما يعني مرة كل ثمان أجزاء من الثانية ms. لا ننسى أن نضيف وقت الاستجابة الخاص بالشاشة، مما يجعل تطبيق الحركة في اللعبة يأخذ وقته بأريحية.

الفأرة اللاسلكية MSI Clutch GM41

هذا الأمر عرقل تجربة العديد من اللاعبين الذين أرادوا شراء فأرة لاسلكية من أجل الألعاب، وسمعة البلوتوث في الماضي لم تجعله الخيار الأفضل لهم، ولا أحتاج لأن أقول أن مواقع الإنترنت لا زالت تعرض لنا التقارير التي تشير إلى استخدام هذه الفأرات لا يجعل تجربة اللعب أفضل.

فكرة أن هناك وقت استجابة طويل يجب التعامل معه يعني أنه لا توجد مساحة للعب بشكل أكثر تنافسية لأنه هناك من هو أفضل منك في نفس اللعبة، لكن هذا الأمر تغير بشكلٍ واضح مع توصيلات مثل الـ 2.4 جيجاهرتز التي تعتبر الأكثر شيوعاً في الوقت الحالي، والذي يصل معدل إبلاغ الحركة فيها إلى 1000 هرتز، أي 1000 مرة في الثانية الواحدة.

هذا الأمر يسمح للكمبيوتر الخاص بك باستقبال أكبر عدد من الأوامر في نفس الوقت، مما يعزز من دقة الحركة أثناء ممارسة الألعاب لكي تصبح نفسها الدقة التي توفرها الفأرة التي تعمل بالأسلاك. لكن هناك حجةٌ أخرى، وهي تلعثم الشبكة بين الفأرة ووحدة الاستقبال.

في الماضي، كنا نرى العديد من المشاكل التي تكمن في استخدام الفأرة اللاسلكية بسبب عدم ثبات الاتصال أو الأداء بين الفأرة والكمبيوتر، والسبب في هذا كان عدم قدرة الشبكات المستخدمة من هذه الفأرات في مواكبة باقي الشبكات المفتوحة، ودائماً تخسر هذه المعركة.

على سبيل المثال، هناك العديد من شبكات الواي فاي والبلوتوث المفتوحة في نفس مدار الاستخدام، مما أثر على ثبات الإشارة الخارجة من الفأرة لوحدة الاستقبال. تقنية مثل Lightspeed تعتمد على توصيلات الـ 2.4 جيجاهرتز، ووقت الاستجابة يكاد لا يفوق الملي ثانية الواحدة بالنسبة لفأرة لاسلكية، وبالفعل أثبتت الفأرات التي تعمل بتقنياتٍ متقدمة ثباتها أثناء العمل وسط الكثير من الشبكات، ومنها فأرة MSI Clutch GM41 على سبيل المثال.

ما الذي نستنتجه من هذا في النهاية؟

الفأرة اللاسلكية MSI Clutch GM41

في النهاية، كل ما يحوم حول الفأرة اللاسلكية في الوقت الحالي من الشائعات مبني على ما رأيناه في الماضي فقط لا غير، وهذا الوقت مر علينا منذ أعوام. لا أستطيع أن أقول أن أي فأرة لاسلكية أفضل تنافس فأرة أخرى بسلك، لكن الفكرة وراء ما أريد أن أقوله هو أن استثمار المال في فأرة لاسلكية من أعلى الفئات هو أسلم حل لك، واللجوء إلى فأرة رخيصة لكنها لاسلكية لا يعني أنك ستحصل على كل هذه المزايا.

في النهاية أيضاً، دعني أذكرك أن الأداء الذي تعطيه الفأرة اللاسلكية سيكون مماثلاً للنسخة التي تأتي بسلك، لكن إن كنت ترى أن السعر أزمة بالنسبة لك، لأنها ستكون أغلى بالطبع، فلن يفوتك من المزايا إلا ما قرأته في الأعلى فقط. أوه، لا ننسى أن البلوتوث ليس الحل الأمثل، تذكر هذا إن كنت تنوي شراء الفأرة من أجل اللعب.

أضف تعليق (0)
ذات صلة