الرئيسية كيفكيف تستمتع بإضاءة شاشتك بشكل صحي ودون أن تتسبب في إرهاق جسدك وعقلك

كيف تستمتع بإضاءة شاشتك بشكل صحي ودون أن تتسبب في إرهاق جسدك وعقلك

جميعنا نعلم مدى المخاطر البدنية والنفسية التي تتسبب فيها الآليات والأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية الحديثة ، كحالة النوم على سبيل المثال – حالة بيولوجية بحت ولاإرادية تتشكل تلقائياً بداخل عقولِنا البشرية كجزء أساسي من الإيقاع اليومي لأجسادنا بمجرد غروب ضوء الشمس وحلول الليل.


حثت العديد من الدراسات البيولوجية والأبحاث العلمية عن الخطر الكامن الذي يُهدد الحاله البيولوجية للإنسان نتيجة إستخدام الآليات الذكية الحديثة وشاشات الحواسب خاصةً في أوقات المساء، حيثُ أكدت الدراسات على التأثير السلبي من جراء إستخدام الهواتف الذكية أثناء ساعات النوم أوالمكوث لساعات طويله في أوقات المساء أمام شاشات الحواسب والتلفاز، وقد حذروا من المخاطر التي تُهدد حالة السكون التي يحاول العقل البشري التعايش معها والتعامل على أساسها أثناء الليل بسبب تعرُض أعْيُنُ الإنسان للآشعة الضوئية وتحديداً تجاه لون الضوء الأزرق.


فقد إتضح لجميع الباحثين وأطباء العيون مدى خطورة الضوء الأزرق على العين سواء كان هذا الضوء ناتج عن آشعة الشمس أو عن طريق إستخدام الشاشات والأجهزة الحديثة في كونهِ قادر على تقليل هُرمون الميلاتونين المُسبب للنوم داخل العقل، الأمر الذي يتسبب في إصابة الإنسان بالأرق والتوتر أثناء إستعداده للذهاب إلى الفراش. وليس ذلك فقط، بل لديه تأثير سلبي على عين الإنسان حيثُ يتسبب لها في معظم الحالات  بالإصابه بالتشوش البصري وتوتر عضلات العين وإرهاقها.


 

معلومات خطيرة عند سماعها للمرة الأولى في حياتنا، خاصةً وأن العديد من البشر عاشقين للون الأزرق لدرجة تسميتة عند البعض بأنه " اللون الأسود الثاني " لأفضلية اللون الأسود لدى جميع البشر وإعتباره " ملك الألوان "، ومع ذلك سنُلاحظ عند إستخدامنا للهواتف الذكية وشاشات الكومبيوتر أو حتى أثناء السير في الشوارع بجانب أعمِدة الإناره بأن اللون الأزرق لايزال يتربع على عرش ملك الألوان، لذلك بدأت مصانع وشركات إنتاج الآليات البصرية وشاشات الحواسب بالنظر إلى هذا التحدي الجديد من خلال تطوير بعض التقنيات الحديثة التي تُساعد على تلاشي هذا الخطر والتغلُب عليه من أجل توفير حياه أكثر سكينه وهدوءً لجميع المُستخدمين.


تقنية مُرشح الضوء الأزرق ليست بالجديدة Blue Light Filter


بعض الشركات التقنية والأبحاث العلمية أثبتت بالبراهين أنه من المُمكن إصابة شبكية العين عند التعرض للضوء الكيميائي المُنبعث والناتج عن الإضاءة الزرقاء. وهو ما أَلَحَّ على رواد صناعة الأجهزة البصرية والهواتف الذكية من تطوير تقنية مُرشح الضوء الأزرق بداخل الصناعات الجديدة، تقنية بالغة الأهميه وشديدة الإحتياج لدى جميع المستخدمين في يومنا هذا، فهي قادرة على تقليل الخطر الناجم عن الإضاءة الزرقاء المُنبعثة من شاشات الآليات الحديثة من خلال زيادة حرارة الألوان الأخرى على حساب اللون الأزرق. يجب أن تعلم وتُدرك جيداً هذا الخطر قبل فوات الآوان، فاللون الأصفر والأخضر ثم الأحمر هم أقل الألوان خطورة على عين الإنسان وُيمكنك الإعتماد عليهم بشكل أكثر على حساب التخلي عن بريق اللون الأزرق الساطع والجميل.


ليس من الضروري شراء شاشه جديده لتتمتع بالتقنيات الحديثه :


إن كانت لديك واحده من تلك الشاشات القادرة على تدعيم وضع إستنارة " مُرشح الضوء الأزرق " فيجب عليك فوراً من تفعيلها والبدأ في التعود عليها والتعايش معها قبل أن تتسبب في إرهاق عينك نتيجة هذا الخطر الكامن. أما إن لم يكُن لديك واحده من هذه الشاشات فيقدم لك نظام عمل Windows 10 تقنية حصريه وفريده قادره على مُساعدتك في تفادي تلك المُشكله.


تذكر جيداً أن هذه الخصائص تلعب في مصلحتك الجُسديه وحالتك النفسيه أنت وحدك، نتمنى لكم حياه هادئه وأكثر راحه.

طريقة 1

الإستفاده من تقنية مُرشح الضوء الأزرق من داخل نظام Windows

قم بكتابة كلمة Settings

1 قم بكتابة كلمة Settings

ومن قائمة ضبط الإعدادات إضغط على الأمر System

2 ومن قائمة ضبط الإعدادات إضغط على الأمر System

ثم قُم بتفعيل الوضع الليلي Night Light ON

3 ثم قُم بتفعيل الوضع الليلي Night Light ON

هذه الإمكانيه لا تحُد من خطر الضوء الأزرق فقط وإنما تتيح ضبط الإضائه الليليه للحد من الضوء الساطع المُنبعِث من الشاشه . ولتعديل ضبط الإضاءه الليليه انقر على الأمر " Night Light Settings ".

ضبط مستوى قوة مُرشح الإضاءه الزرقاء

4 ضبط مستوى قوة مُرشح الإضاءه الزرقاء

من نافذة ضبط الإعدادات ستتمكن من ضبط مستوى قوة مُرشح الإضاءه الزرقاء من خلال تحريك مؤشر " Strength " إلى اليمين بالقدر الذي يتلائم معك عيناك وبالنسبه التي تبدأ معها الشعور بالراحه تجاهها ، إمكانية التعديل على أوقات تنشيط أو إلغاء تفعيل الإضاءه من الممكن أن تختاره عن طريق تنشيط أمر " Sunset to sunrise " وبهذا طبقاً لساعة الحاسوب سيتم تنشيط مُرشح الإضاءه الزرقاء طبقاً لضوء النهار والليل تلقائياً. ولكن من الأفضل أن تعتمد على ضبط التفعيل يدوياً من خلال تنشيط أمر " Set hours " وبهذا تكون قادر على ضبط الإضاءه حسب تواقيت الساعات التي تتناسب معك أثناء جلوسك أمام الشاشه سواء كانت الغرفه مُضيئه أو مُظلمه .

 هُناك العديد من أدوات وبرامج الطرف الثالث التي يُمكن أن تُقدم لك ميزات مُتعدده وخواص أكثر إعتماديه من تقنية الإضاءه الليليه التي يُقدمها نظام Windows 10 . هذه الأدوات قد تكون مثل  SunsetScreen / F.LUX / Iris mini / CareUEyes والعديد من تلك الأدوات قادره على ضبط معايير الإضاءه الزرقاء وضبط مستويات الألوان حسب التوقيتات التي تُفضل فيها تفعيل الخواص.